إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / شخصيات وتراجم / السلطات المصرية تعتقل القيادي الإسلامي محمد إبراهيم مكاوي بمطار القاهرة نافيا تقارير أمريكية وصفته بأنه خليفة بن لادن

القاهرة - وكالات - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
ألقت السلطات  المصرية يوم الأربعاء 29 شباط - فبراير 2012 ، القبض على  محمد إبراهيم مكاوي   القيادي السابق بتنظيم القاعدة في مطار القاهرة أثناء عودته للبلاد من باكستان مرورا بالإمارات ، حيث جري تسليمه لجهات التحقيق لبدء تحقيقات معه في اتهامات وجهت له قبل سنوات طويلة بارتكاب أعمال عنف في الأراضي المصرية قبل هروبه منها في ثمانينيات القرن الماضي .

السلطات المصرية تعتقل القيادي الإسلامي محمد إبراهيم مكاوي بمطار القاهرة نافيا تقارير أمريكية وصفته بأنه خليفة بن لادن

القاهرة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
ألقت السلطات  المصرية يوم الأربعاء 29 شباط – فبراير 2012 ، القبض على  محمد إبراهيم مكاوي   القيادي السابق بتنظيم القاعدة في مطار القاهرة أثناء عودته للبلاد من باكستان مرورا بالإمارات ، حيث جري تسليمه لجهات التحقيق لبدء تحقيقات معه في اتهامات وجهت له قبل سنوات طويلة بارتكاب أعمال عنف في الأراضي المصرية قبل هروبه منها في ثمانينيات القرن الماضي .
وحامت شبهات حول مكاوي باعتبار أن تقارير أمريكية أكدت في وقت سابق أنه هو نفسه ” سيف العدل ” خليفة مؤسس تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في زعامة التنظيم المسلح الأشهر علي مستوي العالم ، ويتضمن ملف سيف العدل في مكتب التحقيقات الاتحادي الامريكي أنه ولد عام 1960 أو عام 1963. ويعرف كل منهما أيضا باسم ابراهيم المدني بحسب موقع مكتب التحقيقات الاتحادي على الانترنت.

وقال مسئول أمني إن مكاوي مطلوب على ذمة قضية سجلت عام 1994 تسمى “العائدون من أفغانستان” في إشارة إلى المصريين الذين شاركوا في الثمانينات في القتال ضد الغزو السوفيتي  لأفغانستان ، فيما  قال مكاوي للصحفيين في مطار القاهرة انه عاد إلى مصر لمواجهة الاتهامات الصادرة ضده ، مضيفا أنه  قرر العودة الى مصر ليعيش في سلام ولم يعقد صفقة مع السلطات المصرية من أجل عودته.

وأكد أنه قطع صلته بتنظيم القاعدة عام 1989 بعد قليل من تأسيس التنظيم وقبل عدة سنوات من إعلانه الحرب على الغرب ومن يقول أنهم أعداء الإسلام ، مشددا علي أنه لم يقم  بأي أعمال ضد أي منشات أو أفراد  ، متهما  تنظيم القاعدة  بأنه استغل اسمه  في الترويج بأنني الرجل الثالث في تنظيم القاعدة بعد بن لادن والظواهري، مضيفا أنه

كان ضابطا سابقا بالقوات الخاصة المصرية، إلا أن رفضه لاتفاقية كامب ديفيد تسبب   في تعرضه لاضطهاد أمني شديد، دفعه للهروب من مصر ، حيث التقي في رحلة هروبه  بأسامة بن لادن   وارتبط به ارتباطا وثيقا  وجمعت بينهما  صداقة قوية  ، مؤكدا أن هذه العلاقة  انتهت  “عندما اكتشف أن  بن لادن صناعة أمريكية ولا يهدف لخدمة الإسلام والمسلمين كما يدعي “.
وينفي   مكاوي    ما ذكرته السلطات الأمريكية  عن إنشاء معسكرات تدريب ل “القاعدة ”  في السودان وأفغانستان، كما نفي ضلوعه في العمليات المسلحة للقاعدة أو تفجيري السفارتين الأمريكيتين في نيروبي ودار السلام عام 1998.
يذكر  أن  محمد مكاوي  يبلغ  من العمر أكثر من خمسين عاما وكان ضابطا في القوات الخاصة المصرية قبل أن ينضم إلى جماعة الجهاد الإسلامي المصرية والتي قادت مع الجماعة الإسلامية حملة عنف مسلح في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي في مصر  ، واتهمته السلطات المصرية   في عام 1987  بمحاولة إنشاء جناح عسكري لجماعة الجهاد الإسلامي المتشددة، والعمل على قلب نظام الحكم ، وقد  غادر إلي أفغانستان في ثمانينيات القرن الماضي للانضمام لصفوف “المجاهدين الأفغان”  في قتالهم  ضد قوات الاتحاد السوفيتي السابق.
و كانت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية  عرضت مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى اعتقال سيف العدل وتم وضع اسمه على قائمة مكتب التحقيقات الفيدرالي لأبرز الإرهابيين المطلوبين.
وشغل سيف العدل إلى جانب موقعه العسكري  بالقاعدة منصب عضو مجلس الشورى واللجنة العسكرية في التنظيم، وزعمت  تقارير  أمريكية أنه  تولي  مسئولية تدريب عناصر “القاعدة” و”الجهاديين” المصريين استخبارياً وعسكرياً في أفغانستان وباكستان والسودان، بالإضافة إلى تدريب  القبائل الصومالية المناوئة لقوات الأمم المتحدة ، كما تشير تقارير إلى انه احد الذين تولوا عملية تدريب بعض منفذي هجمات 11 أيلول – سبتمبر 2001 .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المدرب الفلسطيني د. كمال إبراهيم علاونه .. مدير عام مركز العالم الثقافي – نابلس World Cultural Center – Nablus لدرجات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه

مركز العالم الثقافي – نابلس World Cultural Center – Nablus لدرجات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه .. المدرب الفلسطيني د. كمال إبراهيم ...