إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الحكومة الفلسطينية / د. سلام فياض : 4 أسباب للأزمة المالية الفلسطينية : نقص المساعدات الخارجية والإنقسام وإرتفاع النفقات وقرصنة الجانب الإسرائيلي على أموال القيمة المضافة

د. سلام فياض
رام  الله - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أكّد رئيس الحكومة الفلسطينية لتصريف الأعمال برام الله الدكتور سلام فياض عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي"فيسبوك" أن أسباب الأزمة المالية الحالية متعددة , وأوضح أن أهم تلك الأسباب وقف الدعم والمساعدات والمنح للسلطة الفلسطينية , والقرصنة الاسرائيلية على أموال الضرائب  والانقسام الفلسطيني الحاصل بين شطري الوطن , وقال فياض: أسباب الأزمة المالية وطريقة معالجة الخلل فيها موضحاً "

1. نقص المساعدات الخارجية ، و تحتاج إلى حراك سياسي محلي و عربي لحلها .

د. سلام فياض : 4 أسباب للأزمة المالية الفلسطينية : نقص المساعدات الخارجية والإنقسام وإرتفاع النفقات وقرصنة الجانب الإسرائيلي على أموال القيمة المضافة

د. سلام فياض
رام  الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أكّد رئيس الحكومة الفلسطينية لتصريف الأعمال برام الله الدكتور سلام فياض عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك” أن أسباب الأزمة المالية الحالية متعددة , وأوضح أن أهم تلك الأسباب وقف الدعم والمساعدات والمنح للسلطة الفلسطينية , والقرصنة الاسرائيلية على أموال الضرائب  والانقسام الفلسطيني الحاصل بين شطري الوطن , وقال فياض: أسباب الأزمة المالية وطريقة معالجة الخلل فيها موضحاً “

1. نقص المساعدات الخارجية ، و تحتاج إلى حراك سياسي محلي و عربي لحلها .

2.قرصنة الجانب الإسرائيلي على أموال القيمة المضافة ، لا بد من إنهاء الاحتلال لوقف هذه القرصنة
3.الانقسام ، وما ينجم عنه من عدم قدرة على إدارة الأموال بشكل كفؤ واستفادة الجانب الإسرائيلي من مقاصة غزة
4.الحاجة إلى ترشيد النفقات وهذا مطروح أمام الجميع في الحوار الوطني للمناقشة ولدينا خيارات .
إن ضريبة الدخل التي نتحدث عنها تشكل اقل من نسبة 6% من إيرادات السلطة، الأجدر بنا أن نتكاتف لإنهاء الانقسام و الاحتلال ، ونلجأ للوحدة والحوار لحل الأزمات ، للحكومة أدوات تعمل من خلالها على معالجة الخلل و لكن يجب أن نتكاتف جميعا من اجل الصمود والاستمرار”.

ولطمأنة الموظفين العموميين الفلسطينيين كتب د. فيّاض “نعم إخوتي إن الموظفين ليسوا أبار نفط تلجأ لرواتبهم الحكومة وقت الأزمة كما يصور البعض ، إن الحكومة حين ما قامت بتعديل شرائح ضريبة الدخل ، لم تمس ضريبة القيمة المضافة لان الزيادة في ضريبة الدخل لا تؤدي إلى ارتفاع مباشر في الأسعار ، كما أن التعديل الضريبي يمس الموظفين ذوي الدخول المرتفعة جداً فقط والتي لا تتعدى نسبتهم 10% من مجمل الموظفين ، ولا يمس الموظفين ذوي الدخول المحدودة و المتوسطة. “

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غزة – بيان الحكومة الفلسطينية بغزة برئاسة د. رامي الحمد الله 3 / 10 / 2017

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: