إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / بدء الجولة الأولى من إنتخابات مجلس الشورى المصري في 13 محافظة
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

بدء الجولة الأولى من إنتخابات مجلس الشورى المصري في 13 محافظة

الانتخابات البرلمانية المصرية 2012
القاهرة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
يتوجه نحو 25 مليونا و400 ألف ناخب مصري صباح اليوم الأحد 29 كانون الثاني – يناير 2012 ، إلى مراكز الاقتراع في انتخابات المرحلة الأولى لمجلس الشورى (الغرفة الثانية) للبرلمان، التي تستمر اليوم الأحد وغدا الاثنين ، في 13محافظة وسط توقعات بإقبال محدود، وتكرار لسيناريو انتخابات الغرفة الأولى (مجلس الشعب) بتقدم حزب الحرية والعدالة يليه حزب النور السلفي ثم حزب الوفد .
وذكر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء المصري في تقرير صحفي  أن 23 حزبا وائتلافا تقدموا بـ115 قائمة تضم 460 مرشحا يتنافسون على مقاعد القوائم (60 مقعدا)، و1001 مرشحين على المقاعد الفردية (30 مقعدا).

وأوضح التقرير أن عدد المرشحين الإجمالي لهذه المرحلة يبلغ 1461 مرشحا يتنافسون على 90 مقعدا، تمثل نصف المقاعد المتاحة لمرحلتي الانتخابات (180)، على أن يتولى رئيس البلاد المنتخب تعيين الثلث الباقي (90 مقعدا)، إذ يبلغ العدد الإجمالي لمقاعد المجلس270 مقعدا.
وكشف التقرير أن حزب الحرية والعدالة تقدم بأكبر عدد من المرشحين، يليه النور، ثم الوفد، ثم الإصلاح والتنمية فحزب الوسط . وأضاف أن لكل من القاهرة والدقهلية 12 مقعدا، في حين خصصت ستة مقاعد لكل محافظة من محافظات هذه المرحلة، بما فيها الإسكندرية.

ويدلي المصريون بأصواتهم اليوم الاحد 29 كانون الثاني – يناير 2012 في المرحلة الاولى من انتخابات مجلس الشورى المصري ، وهو المجلس الاعلى للبرلمان المصري، بينما يسعى الاسلاميون لتكرار نجاحهم في انتخابات مجلس الشعب.
وتضم انتخابات المرحلة الأولى محافظات القاهرة والإسكندرية والغربية والدقهلية والمنوفية ودمياط وشمال سيناء وجنوب سيناء والفيوم وأسيوط وقنا والبحر الأحمر والوادى الجديد. وتجري انتخابات الإعادة في 7 فبراير/شباط المقبل.

وتجري انتخابات المرحلة الثانية (الأخيرة) يومي 14 و15 فبراير/شباط المقبل، والإعادة في 22 من الشهر نفسه. وتشمل محافظاتها 14 محافظة هي: الجيزة والقليوبية والشرقية والبحيرة وكفر الشيخ والإسماعيلية وبورسعيد والسويس ومطروح وبنى سويف والمنيا وسوهاج والأقصر وأسوان.

وتعقد الجلسة الافتتاحية لمجلس الشورى المنتخب يوم 28 فبراير/شباط المقبل، ليلتئم بذلك بناء السلطة التشريعية بمصر بعد الثورة. وسيشارك هذا المجلس مع مجلس الشعب في اختيار اللجنة التأسيسية التي تتولى صياغة الدستور.

وكانت السفارات المصرية بالخارج انتهت من تلقي مظاريف الاقتراع من الناخبين، على أن ترسل النتائج اليوم الأحد إلى وزارة الخارجية بمصر التي تنقلها بدورها للجنة العليا للانتخابات، كي تلحقها بالنتائج النهائية عند إعلانها.

وسيجري التصويت في انتخابات مجلس الشورى على مرحلتين تنتهيان في منتصف شباط 2012 ويأتي ذلك بعد انتخابات مجلس الشعب التي توصف بانها اكثر الانتخابات ديمقراطية منذ اطاحة الجيش بالنظام الملكي في مصر في عام 1952.

وتعد سلسلة الانتخابات التي جرت لاختيار اعضاء مجلسي البرلمان اول انتخابات تجري منذ ان اجبرت انتفاضة شعبية الرئيس حسني مبارك على التنحي من منصبه في 11 شباط من العام الماضي.
وحصل حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الاخوان المسلمين التي كانت محظورة خلال حكم مبارك على 47 في المئة من المقاعد في مجلس الشعب. واعتبر حسين ابراهيم عضو حزب الحرية والعدالة ورئيس كتلته البرلمانية ان انتخابات مجلس الشورى مهمة مثل انتخابات مجلس الشعب.

واوضح ان اعضاء المجلسين سيختارون اللجنة التي ستعد الدستور. وبموجب فترة انتقالية يكون البرلمان مسؤولا عن اختيار مجلس مؤلف من 100 عضو سيقوم بكتابة دستور جديد ليحل محل الدستور الذي ساعد مبارك على البقاء في السلطة 30 عاما.
من جهتها ، أعلنت مختلف الجهات المصرية المختصة بالانتخابات، وفي مقدمتها اللجنة العليا للانتخابات والمجلس الأعلى للقوات المسلحة اكتمال الاستعدادات اللازمة لانطلاق المرحلة الأولى من انتخابات مجلس الشورى المصري التي تبدأ اليوم الأحد 29 كانون الثاني – يناير 2012 .
وستبدأ الانتخابات الخاصة بمجلس الشورى في مرحلتها الأولى بإشراف قضائي كامل، وتشمل يومي الأحد والاثنين 29 و30 كانون الثاني – يناير 2012 ، في 13 محافظة هي: القاهرة، والإسكندرية، والمنوفية، والغربية، والدقهلية، ودمياط، والفيوم، وأسيوط، وقنا، والوادي الجديد، وشمال وجنوب سيناء والبحر الأحمر، على أن تجرى انتخابات الإعادة في 7 شباط المقبل.
وأكد مدير إدارة الشرطة العسكرية اللواء أركان حرب حمدي بدين اتخاذ القوات المسلحة بالتنسيق مع الشرطة المدنية كافة الاستعدادات لتأمين عملية الانتخابات.
وقال بدين في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن إجراءات تأمين الانتخابات لا تختلف عن الإجراءات التي تم اتخاذها خلال انتخابات مجلس الشعب، مشيرا إلى أن الاختلاف يتمثل في إجراء انتخابات مجلس الشورى على مرحلتين فقط، وهو ما يتطلب اليقظة.
وانتخابات مجلس الشورى تكون اقل حدة بشكل تقليدي من انتخابات مجلس الشعب بسبب اتساع الدوائر الانتخابية والذي يجعل من الصعب بشكل اكبر على الناخبين معرفة مرشحيهم.
وسلطات مجلس الشورى محدودة كما انه لا يمكنه وقف القوانين في مجلس الشعب. ولكن يجب التشاور مع اعضائه قبل ان يجيز اعضاء مجلس الشعب اي مشروع قانون.
وسيتقرر مصير 90 مقعدا من مقاعد مجلس الشورى البالغ عددها 270 مقعدا في الجولة الاولى من التصويت اليوم الاحد وغدا الاثنين مع اجراء جولة الاعادة في السابع من شباط.
وسيتم تقرير مصير 90 مقعدا اخرى خلال المرحلة الثانية من التصويت يومي 14 و15 شباط على ان تعقد جولة الاعادة في 22 شباط 2012 .
اما التسعون عضوا المتبقين فسيعينهم رئيس مصر المقبل والذي من المتوقع انتخابه في حزيران بموجب جدول زمني انتقالي وضعه المجلس العسكري الذي سلم مبارك السلطة له قبل نحو عام.
وقال مسؤول في لجنة الانتخابات ان “الجزء المنتخب من مجلس الشورى سيجتمع دون الاعضاء المعينين الى ان تجرى انتخابات الرئاسة ويقوم الرئيس الجديد بتعيين التسعين عضوا الاخرين”.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بغداد – أمر قضائي عراقي باعتقال رئيس وأعضاء المفوضية التي أشرفت على إجراء الاستفتاء في إقليم كردستان حول الاستقلال

أربيل – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: