إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإقتصاد / الاقتصاد / المنتدى الاقتصادى العالمى – دافوس 2012 م

منتدى دافوس 2012
دافوس - وكالات - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أكد زعماء اوروبا المجتمعين في دافوس بسويسرا، أن نهاية الأزمة الأوروبية باتت قريبة وذلك بعد أكثر من عامين على الأزمة، وذلك بفضل اتفاق بات وشيكاً بين اليونان ودائنيها، فرئيس البنك المركزي الأوروبي، ماريو دراجي، كان الأكثر حماسة وتطميناً، على نجاعة الخطوات التي اتخذتها منطقة اليورو، مشيراً أن الوضع الآن أفضل بكثير مما كان منذ خمسة أشهر. من جهته البنك المركزي الأوروبي تعهد بمنع التضخم ومحاربة الغلاء المفرط، معتبراً ان هدفه يتمثل بتضخم سنوي أقل من 2 في المئة وفقا لوكالة يورو نيوز الأوروبية .

المنتدى الاقتصادى العالمى – دافوس 2012 م

منتدى دافوس 2012
دافوس – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أكد زعماء اوروبا المجتمعين في دافوس بسويسرا، أن نهاية الأزمة الأوروبية باتت قريبة وذلك بعد أكثر من عامين على الأزمة، وذلك بفضل اتفاق بات وشيكاً بين اليونان ودائنيها، فرئيس البنك المركزي الأوروبي، ماريو دراجي، كان الأكثر حماسة وتطميناً، على نجاعة الخطوات التي اتخذتها منطقة اليورو، مشيراً أن الوضع الآن أفضل بكثير مما كان منذ خمسة أشهر. من جهته البنك المركزي الأوروبي تعهد بمنع التضخم ومحاربة الغلاء المفرط، معتبراً ان هدفه يتمثل بتضخم سنوي أقل من 2 في المئة وفقا لوكالة يورو نيوز الأوروبية .

ويعتبر منتدى دافوس السويسري أيضا مناسبة لعقد الصفقات وهذه الصفقات لا تتم فقط في الاجتماعات المغلقة بل كذلك في اللقاءات والسهرات المفتوحة التي تنظم عادة في أرقى الاماكن بالمنتجع الشتوي السويسري.

قمة دافوس لا تتميز بالرفاهة التي يعتقدها البعض. هذا المنتجع الواقع في جبال الآلب السويسرية يعيش حالة من الغليان. فكبار القادة والفاعلين الاقتصاديين يجتمعون هنا وحتى يوم الاحد للتشاور والنقاش حول أزمة منطقة اليورو والاجراءات الواجب اتخاذها.

نائبة رئيس المفوضية الاوروبية فيفيان ريدينغ تحدثت ليورونيوز عن حجم التحديات التي تنتظر المشاركين في دافوس.

فيفيان ريدينغ:

“علينا اتخاذ بعض التدابير التقشفية. وعلينا ان نخفض من حجم العجز في الميزانيات لان المشكلة لا تتعلق بالاجيال الحالية وانما تهم ايضا الاجيال المقبلة. علينا ان نقوم بواجبنا وان نقول للناس إن هناك بصيص امل في اخر النفق وان هناك امل وهناك مخرج للازمة.

الثروة الكبيرة التي يملكها الاوروبيون هي هذه السوق الكبيرة والتي تضم اكثر من خمسمئة مليون مستهلك.”

أحد مهندسي الاتحاد الاوروبي كان تكهن بذلك عندما قال إن الازمات هي التي تصنع أوروبا وان لكل ازمة حلولا دون شك. كلمات جون موني تبدو اليوم واقعية أكثر من اي وقت مضى.

وشيلسي كلينتون كانت إحدى نجمات القمة لهذا العام حيث شاركت في احدى حلقات النقاش على هامش المنتدى بالاضافة الى عدد من كبار المدعويين.

ألكس روس: مستشار لدى وزارة الخارجية الامريكية
“ التحول في السلطة من علاقة هرمية الى علاقة تواصل بين الحكومات والمواطنين وشبكات المواطنين يمكن أن يكون له فائدة ايجابية للغاية على المجتمع. وبالتالي. على الرغم من ان العالم يعيش حاليا حالة من الفوضى فانني اعتقد ان المواطنين بامكانهم ان يصبحوا حكام أنفسهم.”

تيم بيرنرز: مؤسس نظام “وورلد وايد ويب”

“ ينبغي على الجميع في الشرق الأوسط أن يحاول الانطلاق من نقطة ما لمعرفة ثقافة الاخر التي يتخوف منها في الوقت الحاضر كثيرا أو قد يختلف عنها وذلك لمعرفة كيف يفكر الاخر. من المهم ان نشير هنا الى ان الناس باتوا اليوم أكثر تسامحا واكثر قبولا للاخر وقادرين على العيش معا بسلام.
إلى ذلك ، أزمة منطقة اليورو جعلت الاقتصاد العالمي يدخل منطقة الخطر وهي تهدد كذلك كبرى الاقتصاديات الصاعدة على غرار البرازيل وروسيا والصين والهند. هذه الدول هي التي ساعدت بقية دول العالم على تفادي حالة ركود عميقة عام 2008 بسبب الازمة المالية
صندوق النقد الدولي يتوقع ان يزداد نمو الاقتصاد العالمي بحوالي 3.25 في المئة فقط في 2012 اي اقل من توقعاته السابقة والتي كانت بحدود 4 في المئة.

زو مين: صندوق النقد الدولي

“الازمة الاوروبية هي في النهاية ازمة عالمية. وبالتالي نحن بحاجة الى تعاون دولي اكبر. فالاقتصاد الدولي دخل في مرحلة خمول والتقلبات في الاسواق المالية تهدد اكثر من منطقة وباتالي نحن ملزمون جميعا بالعمل معا لتوفير ضمانت مالية.”

الضمانات المالية أو ما يسمى بالحاجز الناري بامكانه حماية الدول التي تحتاج الى مساعدات حيث باتت الازمة المالية تتوسع اكثر فاكثر اضافة الى ازدياد اعداد الجياع في العالم.

جوزيت شيران: المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي

“ اليوم ونتيجة للازمة المالية العالمية هناك حوالي مليار شخص عبر العالم يستيقضون كل يوم ولا يدرون كيف يمكنهم الحصول على الغذاء. الصندوق يحاول مساعدة حوالي مئة مليون شخص فقط وهذا لا يكفي فالعالم بحاجة الى مزيد من التضامن.”
وحسب احصائيات الامم المتحدة فان سوء التغذية يتسبب في وفاة خمسة ملايين طفل في الدول النامية ممن تقل اعمارهم عن الخمس سنوات وهذه الارقام قد تتضاعف بسبب الازمة المالية العالمية.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

موسكو – التزام روسي بتسديد ديون الاتحاد السوفياتي السابق “8,9 مليار $ “بنهاية 2017

موسكو – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: