إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / كتائب القذافي تسيطر بالكامل على مدينة بني وليد باستخدام الأسلحة الثقيلة
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

كتائب القذافي تسيطر بالكامل على مدينة بني وليد باستخدام الأسلحة الثقيلة

اشتباكات مسلحة بمدينة بني وليد الليبية

بني وليد – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أعلن مصدر عسكرى من ثوار بنى وليد أن طائرات الجيش الوطنى الليبى تحلق فوق أجواء المدينة التى تدور بها حاليا معارك طاحنة بين قوات الثوار الليبيين بقيادة كتيبة 28 مايو وعناصر مسلحة تابعة للنظام الليبى السابق.

وأكد المتحدث ارتفاع عدد الشهداء إلى 5 أشخاص من كتيبة 28 مايو إثر اشتباكات اليوم مع بقايا النظام السابق ..وقيام المخربين ومثيرى الفتنة بعد ظهر اليوم بالاعتداء على كتيبة 28 مايو ببنى وليد واستخدام جميع أنواع الأسلحة الثقيلة فى الاعتداء على الثوار وأن المدينة لازالت محاصرة حتى الآن.
وقامت عناصر النظام السابق بإشعال النار بمقر المجلس المحلي بالكامل وكذلك بجامعة بني وليد.

وفي السياق ذاته ، قال اسعد امبية ابوقيلة الصحفي والكاتب الليبي المستقل في تصريحات صحافية لوسائل إعلام عربية ، ان كتائب القذافي تسيطر علي اغلب احياء مدينة بني وليد وقد رفعت الرايات الخضراء وصور الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي في شوارع المدينة بعد طرد قوات الثوار منها وكانت معارك عنيفة جرت في مدينة بني وليد معقل قبيلة ورفلة ويتواجد بها عدد كبير من ابناء القبائل الليبية المختلفة الموالية للقذافي وقد نتجت المعارك عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى .
واضاف اسعد ابوقيلة ان الاخبار التي يتنقالها الوسط الليبي تفيد بنشوب معارك بين كتائب القذافي وانصاره وقوات الثوار في مدينة سرت ولم يعرف حتي الان عدد القتلي والجرحي ولم تصدر الحكومة الليبية بيان رسمي عن استرجاع مدينة بني وليد من كتائب القذافي وانصاره الا ان تصريحات لم يكشف مصدرها تفيد بضرورة الحوار مع كتائب القذافي وانصاره لتجنيب البلاد الحرب الاهلية وختم اسعد ابوقيله بقوله من المعروف إن نظام الزعيم الليبي الراحل معمر ألقذافي سقط بفعل ثورة السابع عشر من فبراير وبمساعدة كبيرة وقوية من حلف الناتو الذي قتل القذافي بطريقة غير مباشرة عندما قصف رتل ألقذافي بمدينة سرت في ساحة المعركة مما مكن الثوار من الإمساك بالقذافي وقتله بالرصاص والتمثيل بجثته ودفنه هو ورفاقه في مكان مجهول .

وأفاد مراسل قناة العربية في ليبيا بأن أنصار الرئيس الليبي السابق معمر القذافي سيطروا بالكامل على منطقة بني وليد، رافعين العلم الليبي القديم، مضيفا أنه قتل خمسة من الثوار وأصيب نحو 20 خلال الهجوم.
وكان المتحدث باسم المجلس المحلي في المدينة محمود الورفلي قد اعلن في وقت سابق أنه قتل 4 من الثوار الليبيين السابقين وأصيب 20 آخرون في هجوم شنه مناصرون لنظام معمر القذافي السابق في بني وليد جنوب غرب طرابلس .

وقال لوكالة “فرانس برس”: “سقط 4 شهداء في صفوف الثوار وأصيب 20” مضيفا أنه يخشى وقوع “مذبحة”.
وكان مسؤول محلي أكد لـ”فرانس برس” أن “موالين للقذافي” هاجموا الاثنين قاعدة لمتمردين سابقين في بني وليد المعقل السابق للزعيم الليبي الراحل على بعد 170 كلم جنوب غرب طرابلس.
وقال مبارك الفتماني إن “كتيبة 28 مايو الكبرى في بني وليد التابعة لوزارة الدفاع مطوقة من قبل موالين للقذافي يرفعون أعلاماً خضراء وتستهدف بكل أنواع القذائف”.
وأكد الورفلي أن مؤيدي النظام السابق يهاجمون الثوار السابقين في المدينة، موضحاً أنهم “حوالي مئة أو 150 ويحملون أسلحة ثقيلة”.
وأضاف الورفلي “طلبنا منهم إيجاد حل منذ شهرين وطلبنا تدخل الجيش لكن وزارة الدفاع والمجلس الوطني الانتقالي خانونا وتركونا بين المطرقة والسندان”.

اكد قائد ثوار مدينة بني وليد أمبارك الفطماني الاثنين أن ثوار المدينة يتعرضون للإبادة على من قبل مؤيدي النظام السابق بعد أن تمكن مناصرو القذافي من السيطرة عليها ورفعوا فوق مرافقها الأعلام الخضراء التي ترمز الى النظام السابق.

ونقلت صحيفة قورينا عن الفطماني قوله إن الثوار يدكون حاليا بأسلحة الرشاشات الثقيلة من 23 و14.50 و قاذفات الأربجي والصواريخ الحرارية وغيرها من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وناشد كل ثوار ليبيا للتدخل بشكل عاجل لإنقاذ ثوار بني وليد، وحمّل المجلس الانتقالي المسؤولية الكاملة على ما يحدث في المدينة بإعتباره لم يقم بارسال قوات وعد بها لمساندة ثوار المدينة، بعد المشكلة الأخيرة التي قتل فيها ثوار من منطقة سوق الجمعة.

ولفت إلى أن هناك العديد من القناصة موجودون بالمدرسة والمسجد المجاورين لكتيبة 28 مايو والتي أكد شاهد عيان ليونايتد برس انترناشونال أنها محاصرة من قبل مؤيدي القذافي الذين يطالبونها بالاستسلام ورفع الرايات البيضاء.

وذكرت مصادر في المدينة ان أربعة من الثوار قتلوا فيما أصيب 20 آخرون .

وباتت مدينة بني وليد جنوب شرق ليبيا اليوم تحت سيطرة الموالين للعقيد الراحل معمر القذافي بعدما تمكنوا من محاصرة كتيبة للثوار التي تحمي المدينة .

وأبلغ جمعة حامد، أحد أبناء المدينة(180 كلم جنوب شرق ليبيا) يونايتد برس انترناشونال أن الموالين للنظام السابق سيطروا على المدينة بنسبة تقارب 100 بالمائة وأن أحد القادة الميدانيين للثوار قد قتل.

وقال حامد إن الموالين للقذافي يحاصرون كتيبة 28 مايو التابعة للثوار ويطالبونها بالإستسلام فيما وزعوا مناشير تتحدث عن عزمهم الانتقال بالمعركة إلى المدن الأخرى القريبة من بني وليد.

وأكد ان الموالين للقذافي استخدموا الصواريخ الحرارية ومختلف أنواع الأسلحة في مواجهتهم للثوار هناك وقاموا بإعادة رفع العلم الأخضر للنظام السابق فوق مقر المجلس المحلي الذي تشكل بعد تحرير هذه المدينة.

يشار إلى الثوار تمكنوا من تحريرهذه المدينة بصعوبة وكانت المعقل الأخير لسيف القذافي قبل فراره منها والقبض عليه في الصحراء.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بغداد – أمر قضائي عراقي باعتقال رئيس وأعضاء المفوضية التي أشرفت على إجراء الاستفتاء في إقليم كردستان حول الاستقلال

أربيل – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: