إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الجامعات الفلسطينية / تواصل إضراب 30 طالبا في جامعة بيت لحم والحركة الطلابية تهدد باللجوء إلى ( خيارات مفتوحة )


بيت لحم - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
حذرت حركة الشبيبة الطلابية ومجلس اتحاد الطلبة بجامعة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية ، باللجوء إلى "خيارات مفتوحة" في حال أصرت إدارة الجامعة على رفض مطالب الطلبة.
وقال فؤاد أبو مفرح مسؤول حركة الشبيبة الطلابية في الجامعة خلال مؤتمر صحفي يوم الاحد 22 كانون الثاني 2012 ، عُقد أمام مقر مجلس اتحاد الطلبة في الحرم الجامعي، إن الحركة ملتزمة بالدفاع عن حقوق الطلبة النقابية العادلة، وحيا  "أبطال العمل النقابي" المعتصمين والمضربين عن الطعام في الحرم الجامعي.

تواصل إضراب 30 طالبا في جامعة بيت لحم والحركة الطلابية تهدد باللجوء إلى ( خيارات مفتوحة )

بيت لحم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
حذرت حركة الشبيبة الطلابية ومجلس اتحاد الطلبة بجامعة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية ، باللجوء إلى “خيارات مفتوحة” في حال أصرت إدارة الجامعة على رفض مطالب الطلبة.
وقال فؤاد أبو مفرح مسؤول حركة الشبيبة الطلابية في الجامعة خلال مؤتمر صحفي يوم الاحد 22 كانون الثاني 2012 ، عُقد أمام مقر مجلس اتحاد الطلبة في الحرم الجامعي، إن الحركة ملتزمة بالدفاع عن حقوق الطلبة النقابية العادلة، وحيا  “أبطال العمل النقابي” المعتصمين والمضربين عن الطعام في الحرم الجامعي.

وندد ب “سياسة المماطلة” التي تتبعها إدارة جامعة بيت لحم: “والتي تناور فقط، مراهنة على عدم استمرار صمود الحركة الطلابية”.
وحمّل إدارة الجامعة: المسؤولية بالكامل، عن صحة المضربين عن الطعام، مطالبا بالإشراف المستمر على حالتهم الصحية، في ظل وصول الأوضاع الصحية لبعضهم إلى منعطف خطير.
وأكد ابو مفرح، بان كل الخيارات مفتوحة للتصعيد، ولكنه رفض الافصاح عن طبيعة هذه الخيارات، مشيرا بأن لدى حركة الشبيبة ومجلس اتحاد الطلبة، خطة عمل يومية، وأي تصعيد سيتم الإعلان عنه في حينه.
وتلا محمد قراقع، المسؤول الإعلامي في مجلس اتحاد الطلبة بيانا باسم المجلس، اتهم فيه إدارة الجامعة بـ “التعنت”، مشيرا إلى أن الإضراب المفتوح عن الطعام، كان نتيجة خطوات تدريجية اتخذها مجلس اتحاد الطلبة، لم تلقى استجابة من إدارة الجامعة.
وقال قراقع، إن المجلس يطالب بإلغاء الزيادة على الأقساط الجامعية، وفرض الغرامات على المتأخرين في دفع الأقساط، مشيرا بأن: “إدارة جامعة بيت لحم هي الوحيدة التي تفرض مثل هذه الغرامات”.
وحول عدم انضمام باقي الكتل الطلابية لهذه الاحتجاجات، قال أبو مفرح: “بصفتي منسقا لحركة الشبيبة الطلابية في جامعة بيت لحم، توجهت إلى ممثلي جميع الكتل والفصائل، ودعوناهم رسميا للانضمام إلينا، ولأن يكونوا على قدر المسؤولية، وأن يساهموا في حمل الأعباء معنا، ولكن حتى هذه اللحظة لم نجد آذانا صاغية منهم”.
وقال فراس جبران، رئيس مجلس اتحاد الطلبة، بأن إدارة الجامعة رفضت إطلاع المجلس على الوضع المالي للجامعة، دون أن يعلموا في المجلس سبب ذلك.
وقال محمد قراقع: “نحن نتفهم حاجة الجامعة المالية، ولكن نحن ما يهمنا أن لا يكون الطالب هو من يتحمل الأعباء المالية الإضافية، وان لا يكون هو الحلقة الأضعف في المعادلة، لقد رفعت إدارة الجامعة في عام 2009، الأقساط بنسبة 50%، أي بزيادة عشرة دنانير على كل ساعة دراسية معتمدة، حتى أصبح الفرق بين الطالب الذي التحق في الجامعة عام 2008، الذي يدفع نحو 320 دينارا في الفصل، والطالب الذي التحق بالجامعة عام 2009، كبيرا، حيث يدفع نحو 600 دينارا، وحتى الآن لا نستطيع أن نتدارك هذه الهوة الحاصلة، لنتفاجأ بزيادة جديدة على الأقساط، وهو ما سيحصل أيضا العام المقبل، والذي يليه وهكذا”.
واستنكر المتحدثون في المؤتمر الصحفي، ما قالوا بأنها اجراءات من إدارة جامعة بيت لحم اتخذت بحقهم، مثل منع الزيارات من الخارج، كما حدث مع لجنة حقوق الإنسان التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، وكذلك توجيه انذارات لأربعة من المضربين عن الطعام.
وفيما يلي أسماء الطلبة المضربين عن الطعام والذين وصل عددهم 30 طالبٍ وطالبة .. حسب تدريب الالتحاق بالاضراب عن الطعام
19/1/2012 فراس جبران، محمد قراقع، كرم زيدات، سمير فوارعة، محمود جوابرة، أنس ابو سرور، فؤاد ابو مفرح.
20/1/2012 عمر قراقع، انصار الرفاعي، علي فرحان
21/1/2012 بهاء الحلو، ميرنا الجمل، حميد صومان،
22/1/2012 عادل قواسمة، ايهاب ابو عكر، جلال حمدان، شادي حتاوي، شادي نائل عبد الرحمن، منار عبد ربه، لؤي قمصية، نجمة الهودلي، محمود أبو ريّان، أنس دعنا، رضوان ديرية، قصي زغاري، مراد سلامة، محمد التعمري، شروق ثوابتة.

إضافة الى عدد من الطلبة الخريجين من الجامعة الذين انضموا للمضربين عن الطعام تضامناً معهم.

هذا وقد تم نقل الطالب محمد صومان أحد المعتصمين في الجامعة للمستشفى بالأمس نظراً لتدهور حالته الصحيّة نتيجة لأحوال الطقس السيئة، والانخفاض الكبير في درجات الحرارة.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الانتخابات الطلابية في الجامعات الفلسطينية 2017 .. وجامعة بير زيت .. ومنظمة التحرير الفلسطينية (د. كمال إبراهيم علاونه)

الانتخابات الطلابية في الجامعات الفلسطينية 2017 ..  وجامعة بير زيت .. ومنظمة التحرير الفلسطينية د. كمال إبراهيم علاونه Share This: