إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العلوم والتكنولوجيا / الطاقة النووية / اغتيال العالم النووي الايراني مصطفى أحمدي روشان بتفجير سيارته في إيران

إغتيال العالم الايراني مصطفى أحمدي روشان

طهران - وكالات - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أكدت وكالة الانباء الايرانية ( مهر ) أن العالم الايراني مصطفى أحمدي روشان الذي قتل صباح الاربعاء 11 كانون الثاني 2012 في اعتداء في طهران كان يعمل في موقع نطنز لتخصيب اليورانيوم (وسط).
وأوردت الوكالة أن "المهندس احمدي روشان الذي حاز قبل تسع سنوات شهادة في الكيمياء في جامعة شريف كان نائب المدير التجاري لموقع نطنز".

اغتيال العالم النووي الايراني مصطفى أحمدي روشان بتفجير سيارته في إيران

إغتيال العالم الايراني مصطفى أحمدي روشان

طهران – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أكدت وكالة الانباء الايرانية ( مهر ) أن العالم الايراني مصطفى أحمدي روشان الذي قتل صباح الاربعاء 11 كانون الثاني 2012 في اعتداء في طهران كان يعمل في موقع نطنز لتخصيب اليورانيوم (وسط).
وأوردت الوكالة أن “المهندس احمدي روشان الذي حاز قبل تسع سنوات شهادة في الكيمياء في جامعة شريف كان نائب المدير التجاري لموقع نطنز”.

ونطنز هو الموقع الرئيسي الايراني لتخصيب اليورانيوم ويعد أكثر من ثمانية آلاف جهاز للطرد المركزي. وجامعة شريف في طهران هي اشهر جامعات العلوم في ايران.
وذكرت وسائل الاعلام الايرانية ان احمدي روشان قتل اثر انفجار قنبلة لاصقة بسيارة كان بداخلها برفقة راكبين اخرين.
وقال نائب حاكم ولاية طهران سفر علي براتلو بحسب ما نقلت وكالة الانباء العمالية الايرانية “قام دراج ناري هذا الصباح بلصق قنبلة بسيارة بيجو 405 التي انفجرت”.
وقتل روشان واصيب الراكبان الاخران بجروح ونقلا الى مستشفى، بحسب المسؤول.
ونقلت وكالة فارس عن احد زملائه ان احمدي روشان كان يعمل على مشروع اغشية مكثفة تستخدم لفصل الغاز.
وقتل ثلاثة علماء ايرانيين اخرين منذ كانون الثاني/ يناير 2010، بينهم اثنان كانا يعملان في البرنامج النووي في ايران. وقد قتل الثلاثة في انفجار قنابل.
كذلك استهدف اعتداء مماثل الرئيس الحالي للمنظمة الايرانية للطاقة الذرية فريدون عباسي الذي نجا منه لخروجه بسرعة من سيارته بعد ان قام رجل على دراجة نارية بالصاق قنبلة على باب سيارته.
وقتل مسعود علي محمدي عالم الفيزياء النووية المعروف عالميا في انفجار دراجة نارية مفخخة امام منزله في طهران في كانون الثاني/ يناير 2010، في اعتداء نسبته ايران إلى “مرتزقة” بخدمة إسرائيل والولايات المتحدة.
وقتل عالم فيزياء نووية إيراني آخر هو ماجد شهرياري في انفجار قنبلة لاصقة على سيارته. وفي تموز/ يوليو 2011 قتل العالم الايراني دريوش رضائي نجاد في انفجار قنبلة لاصقة على سيارته.
ويحمل القادة الايرانيون الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) والولايات المتحدة مسؤولية هذه الاعتداءات وكذلك مسؤولية هجوم معلوماتي بفيروس ستاكسنيت الذي تسبب على ما يبدو باضطراب انشطة تخصيب اليورانيو في ايران في خريف 2010.
وتواجه إيران عقوبات دولية مشددة بسبب برنامجها النووي الذي تخشى الدول الكبرى ان يخفي وراءه هدف عسكري بالرغم من نفي طهران المتكرر.
إلى ذلك ، قال نائب الرئيس الإيراني، محمد رضا رحيمي، صباح اليوم الأربعاء 11 كانون الثاني 2012 ، إن من يدعي محاربة الإرهاب يقوم باغتيال العلماء الإيرانيين، مشيرا إلى أن العلماء الإيرانيين يزدادون تصميما على تحقيق الطموحات الإيرانية وتقدمها العلمي.

في المقابل، كتب المدون الأمريكي ريتشارد سيلفرشتاين أن ( إسرائيل )  ومنظمة متمردين هما المسؤولتان عن اغتيال العالم الإيراني مصطفى أحمد روشان صباح اليوم في طهران.

وكانت قد أشارت التقارير إلى أن روشان هو خبير في شؤون النفط، ويعمل في منصب رفيع في المفاعل النووي في نتنز، وقد قتل صباح اليوم عندما أقدم راكب دراجة نارية على إلصاق عبوة ناسفة بمركبته.

ونقل المدون الأمريكي عن مصدر إسرائيلي، وصف بأنه ذو ماضي سياسي وعسكري، قوله إن الموساد هو الذي نفذ العملية بالتعاون مع منظمة “مجاهدي خلق” الإيرانية.

إلى ذلك، استنكر نائب الرئيس الإيراني عملية الاغتيال، وقال إن هذه العمليات الإرهابية لن تمنع إيران من تحقيق تقدم في المجالات العلمية المختلفة.

وأشارت وكالة الأنباء الإيرانية “فارس” إلى أن العالم كان يعمل في المفاعل النووي في نتنز الذي يتم فيه تخصيب اليورانيوم.

ومن جهته اتهم نائب حاكم طهران لشؤون الأمن ( إسرئيل ) بتنفيذ عملية الاغتيال.

ونقل عنه قوله إن العبوة التي تم استخدامها مشابهة لعبوات تم استخدامها في السابق في اغتيال علماء إيرانيين آخرين .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بوشهر – مفاعلان نوويات إيرانيان جديدان بمساعدة روسيا

 بوشهر – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: