إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / البرلمان الفلسطيني / قرار رئاسي فلسطيني برفع الحصانة البرلمانية عن عضو المجلس التشريعي الفلسطيني محمد دحلان

النائب محمد دحلان
فلسطين - وكالات - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
اصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس قرارا رئاسيا برفع الحصانة البرلمانية عن عضو المجلس التشريعي الفلسطيني محمد دحلان وذلك بموجب الصلاحيات التي تخول له وفق القانون الأساسي الفلسطيني, كما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية .
وكان رئيس دائرة ادعاء عام العاصمة الأردنية عمّان القاضي محمد الصوراني قد قرر إيقاع الحجز التحفظي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لمحمد دحلان بناء على طلب من السلطة الفلسطينية وذلك على خلفية قضايا فساد مالي يواجهها دحلان في الأراضي الفلسطينية .

قرار رئاسي فلسطيني برفع الحصانة البرلمانية عن عضو المجلس التشريعي الفلسطيني محمد دحلان

النائب محمد دحلان
فلسطين – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
اصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس قرارا رئاسيا برفع الحصانة البرلمانية عن عضو المجلس التشريعي الفلسطيني محمد دحلان وذلك بموجب الصلاحيات التي تخول له وفق القانون الأساسي الفلسطيني, كما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية .
وكان رئيس دائرة ادعاء عام العاصمة الأردنية عمّان القاضي محمد الصوراني قد قرر إيقاع الحجز التحفظي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لمحمد دحلان بناء على طلب من السلطة الفلسطينية وذلك على خلفية قضايا فساد مالي يواجهها دحلان في الأراضي الفلسطينية .

إلى ذلك ، قالت مصادر في قيادة حركة “فتح” أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أقر خطوات لمتابعة ملاحقة النائب والقيادي المفصول من الحركة محمد دحلان، واعتبرت المصادر أن النزاع المزمن بين عباس ودحلان اقترب من نهايته.
ونقل موقع قناة “الجزيرة” عن مصادر قيادية في “فتح”، أن عباس أقر رفع الحصانة البرلمانية التي يتمتع بها النائب دحلان منتصف الأسبوع الماضي، تقدمة لإحالة ملفه للقضاء الفلسطيني لاتهامه بارتكاب جرائم مالية وجرائم قتل، على ما أعلنت “فتح” يوم فصله من اللجنة المركزية للحركة.
وأشارت المصادر إلى أن عباس أعطى صلاحية كاملة للقضاء الفلسطيني في طلب جلب دحلان بأي طريقة كانت لسماع أقواله في الاتهامات الموجهة إليه.
ونوهت المصادر إلى أن من الملفات التي يحاسب عليها دحلان “علاقات مشبوهة” مع مسؤولين إسرائيليين في السنتين الأخيرتين كان هدفها ضرب عباس سياسيا، والتدبير مع آخرين – بينهم عرب – للاطاحة بأبو مازن ، حسب ما نشرته وكالة ( نوفوستي ) الروسية اليوم الأربعاء .
وكان آخر ما قام به عباس لتصفية دحلان سياسيا وتنظيميا، أنه اتخذ قراراً في وقت سابق يتحدث عن قطع رواتب العشرات من عناصر جهاز الأمن الوقائي في قطاع غزة الذين كانوا على مقربة من دحلان ويحظون بعلاقة مميزة معه، وكذلك العناصر الذين انتقلوا معه من غزة إلى الضفة الغربية بعد الانقسام الفلسطيني.
ومن جانبها، زعمت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية ، أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خطط لاعتقال القيادي في حركة “فتح” النائب محمد دحلان وتقديمه إلى المحاكمة لفشله في منع سيطرة حركة “حماس” على قطاع غزة ، الشهر الماضي لكن رئيس حكومة الطوارئ د. سلام فياض ( ضغط عليه للتخلي عن هذه الخطوة ) .
وقالت الصحيفة إن عباس أبلغ كبار مستشاريه بأن في نيته “معاقبة دحلان بكل الشدة” لكن فياض أعرب عن “خشيته أن يخرج دحلان رجاله إلى الشوارع وتحدث اضطرابات دموية”.
ووفقا لإدعاءات الصحيفة العبرية ، فقد طرح فياض فكرة استغلال الغياب الطويل لدحلان، الذي توجه لإجراء عملية جراحية في برلين، لمصادرة 7 ملايين دولار كانت بحوزة جهاز الأمن الوقائي الموالي لدحلان وذلك “لدفع رواتب آلاف من موظفي السلطة”.
وقال مسؤولون في حركة “فتح” إن دحلان لن يعود إلى الأراضي الفلسطينية في المستقبل القريب بعدما توجه إلى ألمانيا للعلاج.
ونقلت صحيفة “جيروزاليم بوست” العبرية عن مسؤولين في “فتح” في رام الله قولهم إن دحلان الذي كان قد خضع لجراحة في ركبتيه في أحد المستشفيات الألمانية في وقت سابق من الشهر الحالي لن يعود إلى المسرح السياسي، على الأقل خلال الشهور القليلة المقبلة، وقالوا: سيخضع للمزيد من العلاج في ألمانيا، وإذا ما تطلب الأمر قد ينتقل إلى الولايات المتحدة للمزيد من العلاج.
وتزامن الحديث عن سفر دحلان إلى ألمانيا مع تقارير أشارت إلى أن السلطة صادرت سبعة ملايين دولار من حسابات دحلان، وتوقعت مصادر فلسطينية، أن تحدث هذه القضية مزيدا من الخلاف داخل “فتح”، التي لا يزال فريق منها يقتنع بأن الخلاف بين عباس ودحلان إنما هو خلاف بين الضفة وغزة، ومزاعم بأن عباس يريد محو “فتح” غزة التي توصف بأنها متمردة.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بيروت – اجتماع اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني الفلسطيني بمشاركة الفصائل والوطنية والإسلامية

بيروت – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: