إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / النبات / الفاكهة / الليمون الحامض وفوائده لجسم الإنسان

الليمون الحامض وفوائده لجسم الإنسان

الليمون الحامض

الأرض المقدسة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الليمون الحامض وفوائده لجسم الإنسان

يشتهر الليمون الحامض بكونه يحتوي على مقدار عال من الفيتامين C الذي يساعد في تحسين مقاومة العدوى ويستعمل كواق لعديد من الحالات لاسيما الزكام والأنفلونزا…

– والحقيقة أنه من أهم العلاجات الطبيعية المتعددة الاستعمال… – وهو أيضاً مطهر واق ذو قيمة عالية من العدوى والحمى.. وبخاصة تلك المتعلقة بالمعدة والكبد والأمعاء..

– وعلى الرغم من احتوائه على الحمض، فإنه عندما يُهضم يكون له مفعول قلوي في الجسم يعدل ميزان التوازن الحمضي – قلوي في الجسم.. وما يجعله مفيداً لحالات الروماتيزم عندما تكون الحموضة عاملاً مساهماً في حدوثها..

والفيتامين C أساسي للصحة العامة:

لصحة الأسنان واللثة والعظام؛ يعجِّل التئام الجروح والأنسجة والكسور؛ يمنع الإسقربوط؛ يحسن المقاومة ضد العدوى؛ يساعد على الوقاية والشفاء من نزلات البرد؛ يحسن امتصاص الحديد؛ مادة غذائية مقاومة للتأكسد؛ يمنع تحول النترات إلى مواد مسببة للسرطان؛ يقلل من الكولسترول “الضار” بالدم؛ يقلل من حدة أنواع عديدة من الحساسية.

ويعمل الفيتامين C بشكل أفضل مع وجود: – فيتامين A، – فيتامين B6، – حامض البنتوثينيك = B5، – الزنك = Zn. ونقص الفيتامين C يؤدي إلى: الإسقربوط؛ لثة رخوة بها نزيف؛ تورم أو آلام بالمفاصل؛ بطء التئام الجروح والكسور والرضوض؛ نزيف الأنف؛ تسوس الأسنان؛ فقدان الشهية؛ ضعف العضلات؛ نزيف الجلد؛ الأنيميا؛ عسر الهضم؛ آلام بالمفاصل؛ مشكلات بالعين؛ فقدان الشعر؛ نزيف الأنف.

وليس الفيتامين C وحده من يُغني الحامض وهذه أهم المكونات الرئيسية لعصير الحامض: زيوت طيارة (2.5 % من القشرة): ليمونين (70% من مجموع الزيوت)، ألفاتريبنين، بيتابيبنين، سيترال. كومارينات coumarins. فلافونيات حيوية flavonoïds. فيتامينات A ؛ B1 ؛ B2 ؛ B3 وC (من 40 إلى 50 ملغ لكل 100 غرام من الثمرة). لثَأ (mucilage). بعض الأفعال الرئيسية لعصير الحامض: مُطهر antiseptics مضاد للرثية (الروماتيزم) مضاد للجراثيم مضاد للأكسدة antioxidant يخفض الحمى antipyretic بعض خصائص عصير الليمون الحامض الدوائية المهمة: مضاد لداء الإسقربوط. مضاد للروماتيزم. مضاد لداء النقرس. حصى الكلى والمرارة. مخفض للكولسترول الضار. منقي للدم. مطهر للجهاز الهضمي ومساعد للهضم. محسن لوظائف الكبد. معالج للإسهال وللزحار dysentery. قاتل للعطش… فالليمونادة الباردة أو الساخنة أفضل مشروب. مقوي للبطانة الداخلية للأوعية الدموية وخاصة الأوردة والشعيرات الدموية ويساعد في محاربة الدوالي varicose وسهولة التكدم. منشط عام للجسم.

بعض طرق استعمال عصير الحامض:

1- للمساعدة على الهضم: عصير الحامض مع كمية مساوية من الماء الساخن بعد الطعام.

2- لمقاومة العطش والشعور بالانتعاش: عصير الحامض مع الماء البارد (ليمونادة)… يمكن إضافة بعض أوراق النعناع…

3- في حالات الإسهال والزحار: يطهر الأمعاء يمنع الإسهال ويعيد توازن الماء في الجسم.

4- العلاج بعصير الحامض نافع جداً ومجرب في الحالات التالية: حصى الكلى والمرارة، الروماتيزم وداء المفاصل، النقرس، تصلب الشرايين، الدوالي varicose وسهولة التكدم، الكولسترول والدهون في الدم: – وهذا العلاج يبدأ بعصير حامضة واحدة يومياً مضافاً إليها كمية مساوية من الماء.. – ونزيد كل يوم حامضة وصولاً إلى 7 أو 8 حامضات في حالتي حصى الكلى أو المرارة.. – وإلى 10 أو 12 حامضة في باقي الحالات.. – ثم ننقص حامضة كل يوم حتى نعود إلى حامضة واحدة يومياً.. – ونبقى على عصير حامضة واحدة يومياً لمدة أسبوعين على الأقل.. – من الأفضل إضافة قليل من العسل إلى العصير مع الماء لتفادي الإمساك… – عندما تصبح كمية العصير مرتفعة يمكن توزيعها على عدة مرات يومياً…

5- في حالة عسر الهضم أو ألم الرأس الناتج عن التخمة أو سوء الهضم: فنجان من القهوة العربية الثقيلة مع عصير حامضة واحدة.. يؤخذ ساخن ومن دون سكر..

6- لآلام الحنجرة: الغرغرة بكوب من الماء الفاتر مع عصير الحامض. كما يمكن تطبيق ضمادة من القماش مبللة بعصير الحامض المضاف إليه قليل من الملح على الحنجرة.

7- لألم الرأس: تطبيق شرائح من الحامض على الصدغين.

8- ضد القلاع les aphtes (بثور في الفم واللسان): غسل الفم عدة مرات يومياً بعصير الحامض مخففاً بالماء مع العسل.

9- لمداواة لسعات الحشرات: شريحة من الحامض على المكان لتهدئته.

10- لتفادي مرض البرد (الشرث les engelures) (احمرار وتورم الأصابع في الشتاء): فرك اليدين و أو القدمين بعصير الحامض.

11- لمعالجة الإمساك: ملعقة كبيرة من زيت الزيتون + ملعقة كبيرة من عصير الحامض… قبل وجبة الطعام بنصف ساعة تقريباً.. ثلاث مرات يومياً.. وبعد تحسن الحالة نأخذ جرعة واحدة يومياً قبل الترويقة…

عصير الحامض والجمال:

على الأظافر المعرضة للكسر: تطبيق عصير الحامض صباحاً ومساءً لمدة أسبوع. للحصول على يدين ناعمتين: عصير الحامض مع الغليسيرين.. عدة مرات يومياً لاسيما من بعد انتهاء من أعمال غسيل الثياب والجلي وسائر الأعمال التي تحتك فيها الأيدي بمواد التنظيف.. للأرجل الحساسة: مغطس بماء نقيع ورق وزهر الزيزفون.. يليه فرك الرجلين بعصير الحامض. للجلد الدهني: مسح لطيف للمناطق الدهنية (اللامعة) بقطنة مبللة من عصير الحامض. لشد المسام الواسعة: خفق بياض بيضة ليصبح كالثلج.. إضافة عدة نقاط من عصير الحامض.. يستعمل كماسك لمدة 10 دقائق. للبقع الداكنة على الوجه: عصير الحامض يفتح لونها.. للبقع اللونية على اليدين الناتجة عن التقدم في السن: عصير الحامض مع قليل من الملح مرتين يومياً. للبقع الداكنة حول المنطقة الحساسة: ملعقة عصير حامض مصفى + ملعقة ماء الأكسيجين + نصف ملعقة غليسيرين. يليها من بعد حوالي 10 إلى 20 دقيقة تطبيق كمية بسيطة من زيت اللوز الحلو، مع تدليك دائري لطيف… لتلميع الشعر من بعد الشامبو: من بعد غسل الشعر تماماً من آثار الشامبو.. عصير الحامض مع الماء كشطف نهائي للشعر. لتبييض الأسنان: عدة نقاط من عصير الحامض على فرشاة الأسنان.. وفرك الأسنان بها مرتين أسبوعياً.. يليها تناول تفاحة…

استعمالات أخرى للحامض: لتنظيف اليدين من الزفرة: من بعد تناول اللحوم والدجاج والأسماك باليدين.. فركها بنصف حامضة أو بعصير الحامض.. ستنظف بسرعة.. لتفادي اسوداد الفواكه والخضار من بعد تقطيعها: فركها بقليل من عصير الحامض. لإزالة رائحة الثوم عن اليدين، وغيره، من بعد تحضير الطعام: فرك اليدين بنصف حامضة. المجوهرات: يمكن تنظيفها بقطعة من الحامض ثم غسلها وفركها بقطعة من الشاموا. لطرد العث من الملابس: برش قشور الحامض المجفف في قطع من الشاش توزع بين الثياب وفي الخزائن. للتخلص من النمل: وضع الليمون المعفن في أماكن مرورهم.

قشر الحامض لا يقل أهمية عن عصير الحامض: – الجزء الأصفر من قشر الحامض يحتوي على زيت أساسي فعال جدا وهو من النواحي العلاجية ذو قيمة ثمينة ومعتبرة. – يستخرج الزيت الأساسي من قشور الحامض والبرتقال وجميع قشور الحمضيات بطريقة العصر الميكانيكي على البارد.. وليس بطريقة التبخير لأنها حساسة جداً ولا تتحمل درجات الحرارة المرتفعة.. على أن تكون الثمرة غير متعرضة للرش بمبيدات كيميائية ومغسولة جيداً ومجففة قبل التقشير والعصر..

– يتكون الزيت الأساسي المستخرج من قشور الليمون الحامض على الزيوت العطرية التالية: Monoterpènes : limonène (70.10%), béta-pinène (11.27%), gamma-terpinène (8.44%), sabinène (1.66%), alpha-pinène (1.73%), myrcène (1.37%), terpinolène (0.49%) Sesquiterpènes : béta-bisabolène (0.54%) Aldéhydes : néral (0.96%), géranial (1.32%)

– يوصف زيت الليمون الحامض الأساسي خصوصاً في الحالات التالية: منشط عام. مُهضم ونافع للجهاز الهضمي. مدر للبول. مطهر وقاتل للجراثيم والفيروسات. المشاكل التنفسية والمعوية. الروماتيزم. الإسقربوط. مسيل للدم. مخفض للحرارة. منشط لجهاز المناعة. محلل لحصى الكلى والمرارة. مخفض للوزن ومعالج للسلوليت (الحثل الشحمي). لمعالجة الجلد الدهني. … الجرعة القصوى المسموح بها وطريقة الاستعمال (عن طريق الفم): – عند البالغين: نقطة واحدة لكل 25 كلغ من وزن الجسم. – عند الأطفال فوق الثلاث سنوات: من نقطة واحدة إلى ثلاث نقاط يومياً كحد أقصى من بعد استشارة طبيب مختص بالعلاج الطبيعي.. على أن لا تتعدى الجرعة أكثر من نقطة واحدة.. – توضع النقطة أو النقاط المسموح بها على ملعقة من العسل أو قطعة من الخبز. للاستعمال الخارجي: – من 1 إلى 2.5 % في زيت أو كريم أو مرهم التدليك.

تحذيرات حول الزيوت الأساسية:

– لا تستعمل مركزة على: الجلد أو الأغشية المخاطية (العيون، داخل الأنف، العضو التناسلي الأنثوي) أو كقطرة للأذن لأنها مهيجة. – لا تتعرض للشمس أو الأشعة ما فوق البنفسجية من بعد تطبيقها على الجلد. – لا تستعمل للمرأة الحامل أو الأم المرضعة: بعض الزيوت الأساسية تؤدي إلى الإجهاض أو قطع حليب الأم. – لا تستعمل للأطفال دون الثلاث سنوات. – لا تستعمل في الحقن العضلي أو الوريدي. – يحفظ الزيت الأساسي في قارورة زجاجية محكمة الإقفال.. في مكان بارد.. بعيداً عن الضوء.. وبعيداً عن متناول الأطفال. – إجراء اختبار التحسس ضروري قبل الاستعمال: نقطة من الزيت الأساسي في ا ملل من زيت نباتي.. تدهن على ثنية الذراع.. فإن لم يحدث ردة فعل تحسسية خلال 24 ساعة.. عندها يمكن استعماله. – عند التعرض العرضي للزيت الأساسي على الجلد أو العين تنظيف الجلد أو العين بزيت نباتي وليس بالماء. يمكن مزج زيت الليمون الحامض الأساسي مع زيوت أساسية أخرى والحصول على علاجات عديدة ومتنوعة لعدد كبير من الأمراض والمشاكل الصحية والجمالية… تصل إلى حدود 150 نوع من الأمراض. – ماسك للجلد الدهني: نقطتان من زيت الليمون الحامض الأساسي + ملعقة كبيرة من بودرة الصلصال الأخضر أو الأصفر + كمية مناسبة من الماء للحصول على عجينة طرية.. يتم تطبيقها على الجلد من 7 إلى 10 دقائق.. يغسل بعدها الوجه بالماء… – للمساعدة على التنحيف (تخسيس الوزن الزائد): 2 ملل من زيت الليمون الحامض الأساسي + 2 ملل من زيت إكليل الجبل الأساسي + 1 ملل من زيت المندرين الأساسي… ثلاث نقط من الخليط في ملعقة صغيرة من زيت الزيتون أو زيت السمسم.. 3 مرات يومياً… لمدة 20 يوم كل شهر… توقف 10 أيام… ثم من جديد حتى العودة إلى الوزن الطبيعي…

============================

في التراث والحكايات المصرية القديمة: أنهم كانوا يضعون المحكوم بالإعدام أمام أفعى وعندما بلدغه الأفعى سيموت حتما. وفي أحد الأيام كان أحد بائعي الليمون مارا من أمام شباك أحد السجون فرأى إثنان من المحكومين فعطف عليهم وأعطاهم ليمونتين فأكلوها فلم تؤثر بهم لدغ الأفعى وقد اكتشف أخيرا الأساتذة والأطباء الأمريكان فيتامين جديد في الليمون له الأثر الفعال في تقوية الأعصاب والغدد ونمو الجسم ويمنع من شلل الأطفال والليمون الحامض له تأثير كبير في علاج ذات الرئة والسرطان ويزيد من الإدرار. لذلك فهو علاج فعال لأمراض الكلية والمثانة ومهدئ للأعصاب ولمعالجة تصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم ولأمراض الجرب(الجذام) والأكزمة(شرابا ومسحا). وقد ذكر الدكتور ميلون في أحدى المؤتمرات الطبية لأطباء الأسنان في الولايات المتحدة أن شراب الليمون الحامض هو دواء فعال وجيد لمنع ومعالجة الأسنان وتساقطها وقد ذكر أيضا رئيس مؤسسة الفيزيولوجي لجامعة ميلان أن الليمون الحامض مفيد جدا. كما ذكر مؤلف كتاب(لكي تتمتع بنوم مريح) وهو من كبار الأساتذة الألمان، عليك باستعمال الليمون الحامض أو شرابه خصوصا لأصحاب المزاج العصبي. وأعلم أن ماء الليمون الحامض مع الماء الخالص هو من أحسن وأسلم وأنفع المشروبات الطبيعية في العالم أجمع علما أن الكثير منا أصبح يستعمل الشروبات الغازية المضرة صحيا. وشراب الليمون هو أحسن علاج لمكافحة أكثر أنواع الصداع. وفي الختام وختامه مسك… إليكم بعض فوائد الليمون الحامض وهذه النصائح المفيدة نقدمها لكم متمنين للجميع الصحة والأمان(نعمتان مجهولتان.. الصحة والأمان) والله ولي التوفيق وهو الشافي والواحد الأحد… وفي كل شيء له آية***تدل على أنه واحد

الفوائد:

1- عند اصابتك بزكام شديد أخلط ماء الليمون الحامض مع قليل من العسل وماء مغلي(حار) واشربه قبل الفطور(على الريق).

2- لرفع كافة أنواع الحمى الفايروسية أستعمل ماء الليمون الحامض كشراب أو مع أوراق اللهانة أو الشلغم أو الخضروات.

3- من المفيد إستعمال ماء الليمون الحامض مع مختلف أنواع(السلاطة) بدلا من الخل الطبيعي أو الكيمياوي وهو مضر للدم كذلك الذين يعانون من مرض الكلى بإمكانهم الإستفادة من ماء الليمون الحامض.

4- لمعالجة ومكافحة اليرقان وأمراض الكبد. إستعمال الليمون الحامض مفيد جدا.

5- لمعالجة غلظة الحليب لدى الأم المرضعة من المفيد جدا إستعمال ماء الليمون الحامض.

6- إن ماء الليمون الحامض يزيد من ترشحات غدد اللعاب في الفم ويقتل المكروبات وهو معقم جيد للفم.

7- أن ماء الليمون الحامض يكثر من الإدرار ويقضي على ترسبات الكلية والكبد ويزيل أوجاع وآلام العمود الفقري مع المساج.

8- الليمون الحامض لن يضعف المعدة والأمعاء بل يكون عاملا لتقوية جدار المعدة والأمعاء.

9- الليمون الحامض يمنع من النزيف الدموي للبواسير ويمنع من عدم جريان الدم.

10- الليمون الحامض مفيد جدا لطرد السموم من الدم والقضاء على نسبة الكلسترول(الدهون) ولإزالة البثور من الجسم ومن فروة الرأس والشعر.

11- الليمون الحامض عامل مساعد على فتح الشهية للأكل ويساعد على عمل الجهاز الهضمي بصورة جيدة وكثير من الأطباء يوصون بإستعماله لمعالجة عدم الشهية.

12- لعلاج عدم التعرق أو الذين يصابون بحبيبات حمراء على بشرة الجسم أو ظهور بعض الشامات الصغار في الجسم أو بعض البقع يمكنهم علاجها بشراب الليمون الحامض يخلط مع العسل فهو أحسن شراب طبيعي وجيد.

13- لجمال لون جلد الجسم من المفيد إستعمال نصفين من الليمون الحامض كمساج على الجسم صباحا قبل أخذ(دوش حمام) وقبل أخذ حمام الشمس فإذا ما عملنا بهذه النصائح فستعيد الحياة لمسامات الجسم لتعمل بإنتظام وبصورة جيدة وبذلك سنطرد سموم كثير من أجسامنا.

14- إستعمال الليمون الحامض يزيل الإسهال والإسهال الدموي والنزيف الرئوي(نزف الدم).

15- إستعمال الليمون الحامض يمنع من تساقط الشعر والصلع ويقوي الشعر بإستعماله كمساج.

16- الليمون الحامض غذاء بارد وشراب طبيعي من أحسن المشروبات صيفا وشتاء وأفضل وأنفع من المشروبات الغازية والصناعية المنتشرة بين الناس نتيجة الإعلانات والدعايات علما أنها مضرة.

17- المصابون بآلام المفاصل وتصلب الشرايين إذا إستعملوا يوميا اللمون الحامض فسيشفون إن شاء الله.

18- أن الليمون الحامض خير علاج للدوخة(الدوار) وحالات التهوع(التقيء).

19- الذين يشكون من أمراض القلب ورماتيزم القلب عليهم بإستعمال الليمون الحامض فهو مفيد لهم. 20- إستعمال الليمون الحامض يمنع من بعض الأمراض التناسلية لدى الرجال والنساء ويساعد على تقوية المواد المنوية(النطفة).

21- الذين يستعملون كثيرا اللحم والسمك يجب عليهم إستعمال الليمون الحامض أو عصيره قبل الفطور صباحا(على الريق).

22- الليمون الحامض علاج مفيد لقلة النوم والإحتلام الليلي.

23- ماء الليمون الحامض نافع لرفع ضيق التنفس وآلام الظهر وعرق النساء ويمنع من الشيخوخة المبكرة وهو مصفي للدم.

24- إذا وضعت قطرة واحدة من ماء الليمون الحامض كل ليلة في عينيك، سيزداد بريقها ويزيد في جلاء ناظريك.

25- لقد إستعمل الليمون الحامض كعلاج لأكثر من300 مورد من الحمى المروبية داخل معسكرات أسرى الحرب الداخلية في أسبانيا وقد تم شفائهم.

26- الليمون الحامض فاكهة طبيعية تساعد على عملية التنفس وتجعله طبيعيا لأن وجود الأكسجين الكيمياوي في ماء الليمون الحامض عند إستعماله ودخوله إلى خلايا أجسامنا تزيد من عملية التنفس الطبيعي وتمنحنا الحياة الجديدة.

27- أبرش الليمون الحامض(قشره الخارجي) مع العصير أو اللباب واخلطه مع(سلطة الخضروات) فهو مفيد ونافع.

28- ورد الكتاب القديم(طب الفقراء) يوصي بمعالجة المرضى بالليمون الحامض وأن يبدأ بليمونة واحدة إلى أن تصل إلى عشرين ليمونة، على أن يعيد الكرة عدة مرات؟!..

المصادر: 1- كتاب أسرار الأغذية- للدكتور غياث الدين الجزائري. 2- كتاب المعالجة بالعنب والليمون والبرتقال- بقلم البروفيسور الإيطالي- نيكولاكايو- ترجمة الأستاذ مهدي النراقي.

========================

لا شك أن من أهم أسباب ازدياد الوزن الإفراط في الأكل وقلة الحركة، غير أن هناك سببا آخر هو سوء الهضم. فعرقلة عملية التخلص من الدهون تساهم في تراكم السموم في الجسم، وهو ما لا يؤدي فقط إلى إبطاء عملية الاستقلاب الغذائي (métabolisme)، ولكن كذلك إلى حالة من الخمول يصبح معها إنقاص الوزن أمرا في غاية الصعوبة. وبالتالي فمن الأساسي التأكد من حسن سير عملية الهضم من أجل امتصاص جيد للعناصر الغذائية التي يحتوي عليها الطعام. والليمون الحامض هو خير وسيلة للتخلص من السموم والحفاظ على حسن سير وظائف المعدة والكبد. والنتيجة تخفيض الوزن. في بداية الأمر، تقوم الحمية المرتكزة على الليمون الحامض بتخليص الجسم من السموم وإعادة الحيوية إلى الجهاز الهضمي.

بعد ذلك تبدأ مرحلة المزاوجة بين خصائص الليمون الحامض المخفضة للوزن والمضادة للسموم والمعالجة للجهاز الهضمي، وبين غذاء صحي متوازن ومتنوع يضمن صحة جيدة وإحساسا دائما بالراحة وجسما رائعا. وهذه النتيجة تكون ظاهرة أكثر حين يضاف الليمون الحامض إلى كل الأطباق وحتى المأكولات الخفيفة بين الوجبات. هذا النظام الغذائي نظام مثالي لكل من تريد تخليص جسمها من السموم وضمان الإحساس بالارتياح والحيوية مع إنقاص الوزن. ومن المهم، من أجل حمية ناجحة بالليمون الحامض، تناول الخضر والأغذية الكاملة أو الطبيعية، واستعمال البهارات عوض الملح وتفضيل الأكلات الطازجة على المطبوخة وتجنب المنتجات التي يقال عنها إنها مخففة، مع تناول كميات أقل من السكر والدهون. بالإضافة إلى ذلك يمنح الليمون الحامض إحساسا بالاسترخاء والهدوء، وهو مفيد جدا للجلد يحفظ له شبابه ونضارته.

==============================

كثير من الناس يستعملون مستحضرات العناية للبشرة الخارجية لكن المفيد ان تستعملينها و تصنعيها في منزلك حيث يوجد لديك العسل والحامض : المقادير: ملعقة عسل و ملعقة صغيرة حامض. كيفية الستخدام: تمزجينهم لاكن قبل ان تضيعها تغلي ماء لمدة طويلة من ثم تضع الماء في وعاء و تخضري منشفة وتضعي وجهك بالقرب قليلا من الماء ثمالمنشفة على رأسك المدة:5دقيقة. عندما تنتهي دعي الكريم على وجهك المدة:30دقيقة. عندما تنتهي من كل شيىء اغسلي وجهك بالماء فقط و من ثم تحصلي على بشرة ناعمة و جميلة.

======================

الكثير من الناس يعتقدون أن الليمون الحامض مضعف للقلب وهذا غشتباه كبير فالليمون الحامض غذاء مقوي وله خواصه التي تطهر المعدة من أية عدوى، كما أنه يقوي الجهاز المناعي بجسم الإنسان. والأنفلونزا يُشرب عصيره الطازج حيث يخفف من الأعراض، وبالمثل يوقف نشاط أي عدوى أخرى من الممكن أن تظهر كتطورات للأنفلونزا وذلك لخواصه المضادة للبكتريا والفيروسات.

فالليمون استخدم منذ القدم في الطب والصناعة، وأطلق على شجرة الليمون (ملكة الفواكه) وسمي حامض الليمون في الطب باسم (الحامض الطبي). من المهم أن نفهم جيدا مكونات الليمون وأنه يتكون من عناصر حيوية عظيمة النفع ففي 30% من عصير الليمون ما بين 6 إلى 8% من حامض الليمون وحامض التفاح وسترات الكلس والبوتاس وفيه من السكريات: سكر العنب وسكر الفواكه وسكر القصب. كما توجد في الليمون أملاح معدنية ومواد حيوية مثل الكالسيوم والحديد والفسفور والمنجنيز والنحاس وفيتامينات (ب1، ب2، ب3، أ، ج، ب) التي تلعب دورا مهما في التوازن العصبي والتغذية كما يعتبر فيتامين أ الموجود في لب الليمون وفي عصيره الطازج أحسن مادة للجلد ولعمليات النمو عند الأطفال ولتعزيز بناء النسيج الحيوي الجديد، أما فيتامين ج الموجود بنسبة (40 50 مليغرام) في كل 100 جم من الليمون فله خواص عظيمة في أوضاع الغدد وعملها ونشاطها، أما فيتامين ب فهو العنصر الفعال في حماية الأوعية. وتحتوى خلاصة الليمون على 95% من المواد العطرية وغيرها من العناصر المفيدة في الطب والصناعة.

** فوائد الليمون طبيا:

حسب ما يوجد به من فيتامينات يحتوي الليمون على العديد من الفيتامينات التي يكون لكل منها فائدة طبية مختلفة في مقاومة الأمراض من ناحية ومن ناحية أخرى للوقاية منها. فمثلا يحتوي الليمون على فيتامين ج الذي يعتبر منشطا مقاوما للأنتانات ومكافحا للجراثيم. – كما يحتوي على فيتامين (أ) الذي يعتبر منضرا للبشرة ومقويا للخلايا والنظر ومخصبا. – أما فيتامين ب الموجود في الليمون فهو مضاد لالتهاب الأعصاب. – أما فيتامين E فهو يسمى فتامين الشباب لأنه مخصب منشط مقاوم للشيخوخة. – وكذلك يحتوي الليمون على الكالسيوم المقوي للعظام والمضاد للهشاشة, والنياسين المضاد للبلاجرا والمقوي للقلب. – أما حامض الليمون فهو مطهر معقم ومضاد للجراثيم ومنق للدم من السموم. – أما الفسفور المحتوى في الليمون فهو منشط للذهن والباءة ومقو للعظام. – أما البوتاسيوم فهو هام للتوازن البيولوجي والحديد يكون مقو للدم. – وأخيرا يحتوي الليمون على السترين ومواد كربوهيدراتية وسكرية تعتبر مقوية لجدار الأوعية الدموية كما تعطى انتعاشا وحيوية.

** كيف يمكننا الاستفادة من الليمون للمحافظة على صحتنا؟

يمكننا أن نفيد صحتنا جيدا باستخدام الليمون في حالات معينة يفيد فيها أكثر من غيره، وتكون النتائج مذهلة في غالب الأحيان وإليك الكثير من الحالات التي يفيد فيها الليمون: – لتشقق الأظافر: تدلك بليمونة صغيرة قبل النوم مع شرب عصير الجزر والليمونادة من حين لآخر. – للإقلاع عن التدخين: يشرب قشر الليمون مغليا كالشاي صباحا لانه ينقي الدم ويساعد على التخلص من معصية التدخين. – للكلف والنمش: يفرك به ليمون وملح مرارا يوميا ثم يدهن بزيت اللوز الحلو بعد ذلك. – للبرص: يحرق قشر الليمون البنزهير الصغير ويعجن في عسل ويدلك به البرص يوميا. – للبشرة الدهنية: يؤخذ نصف ليمونة ويفرك به الوجه قبل النوم وفي الصباح يغسل بماء فاتر وليمون. – للقشرة في فروة الرأس: تفرك بنصف ليمونة فركا جيدا قبل النوم وفي الصباح تغسل بماء ساخن وشامبو. – لاحتقان الكبد: تقطع ثلاث حبات ليمون بنزهير وتعصر بمقدار حوالي نصف كوب، وتلقى الليمونات بعد عصرها وتقطيعها في الكوب من الليل حتى الصباح، ويشرب النقيع على الريق بعد تقليبه جيدا. – مشهي للطعام: يؤكل الليمون المخلل مع وجبات الطعام أو تمص ليمونة قبل الأكل مباشرة. – لأورام الحلق والتهابات اللوز: تستخدم غرغرة عصير الليمون عدة مرات في اليوم. مع شرب ليمونادة دافئة. – لتقشر الجلد: تعصر ليمونة بنزهير ويضاف إلى العصير زيت زيتون ويدهن من الخليط بعد مزجه جيدا. – للأرتكاريا: يعمل مزيج من ماء ورد وعصير ليمون وكزبرة خضراء، وبعد ضربها في الخلاط يمسح الجسم من ذلك صباحا ومساء، مع شرب العرقسوس مع العناب والبابونج والشعير كالشاي صباحا ومساء مع تجنب الأسماك والموز والبيض والفراولة والشكولاته والبهارات والفلفل الحار. – لفطريات الأصابع في القدمين: تعجن حنة وشبة في عصير ليمون وعسل كالمرهم ويدهن به قبل النوم, وفي الصباح يغسل ويجفف بقطن طبي. – لمنع التجاعيد: تؤخذ ليمونة وتعصر وبنفس المقدار يضاف إليها زيت زيتون مع ملعقة عسل صغيرة مع ملعقة ردة صغيرة، ويعمل قناع يوميا لمدة ساعة ثم يغسل. – لآلام الركبة والآلام الروماتيزمية: تدلك بنصف ليمونة لمدة ثلاث دقائق قبل النوم مع عدم مسحها، ويكرر ذلك صباحا مع شرب ليمونادة يوميا مع مراعاة شرب اليانسون والنعناع والزنجبيل كل أسبوع. – للصداع: يدلك الرأس والصدغان والجبهة والعنق والكتفان بليمون تدليكا قويا مع التزام الدفء مع شرب مغلي النعناع والقرنفل، ودهن النافوخ بزيت الحبة السوداء والتدليك بعد ذلك بليمونة. – للزكام: تقطر في الأنف قطرات من عصير الليمون مع تناوله معصورا ممزوجا بماء وعسل دافئ صباحا ومساء. – لطرد الديدان من الأمعاء: تفرم ليمونة بقشرها وبذرها وتنقع في ماء لمدة ساعتين, ويعصر النقيع ويصفى ويضاف له العسل ويشرب قبل النوم وتكرر العملية إذا لزم الأمر. – لعلاج السمنة: ينقع القليل من الكمون في ماء مغلي مع ليمونة مقطعة حلقات ويترك طوال الليل ويشرب الماء على الريق في الصباح يوميا. – لتقوية العضلات والأعصاب: ينقع زبيب في كوب ليمونادة من الليل حتى الصباح وتشرب الليمونادة مع أكل الزبيب على الريق. – لطرد البلغم: تمضغ نصف ليمونة على الريق قبل الإفطار بساعة فإنه يطرد البلغم وينظف الرئتين. – للإسهال: يضاف عصير الليمون إلى البن المحمص المطحون. للنزيف الأنفي: تغمس قطعة من القطن في عصير الليمون ويسد بها الأنف. – لإزالة رائحة الفم الكريهة: مجرد مضغ قشر الليمون مع الاستمرارية يطيب رائحة الفم. – لوقف تساقط الشعر: يؤدي تدليك فروة الرأس بليمونة لوقف تساقطه. – لصفرة الأسنان: يستخدم عصير الليمون بفرشاة الأسنان كل يوم. – لخشونة اليدين: تدهن الأيدي بخليط من عصير الليمون والجلسرين وماء الكولونيا بمقادير متساوية.

** فوائد أخرى لليمون:

لإزالة الرائحة الكريهة عن الثلاجة: توضع شرائح الليمون مع قطع من فحم خشبي في الثلاجة وتترك مفتوحة عدة أيام. – لتجنب عتة الملابس: يعلق جورب مملوء بليمون مجفف أو مطحون. – لتلميع التحف القديمة: تقطع ليمونة نصفين مع ملح الطعام وتفرك بها جيدا. – لإزالة الصدأ عن الثياب: توضع شريحة الليمون بين طبقتين من الثوب فيهما مكان الصدأ وتوضع على لطخة الصدأ مكواة ساخنة وتكرر العملية إذا لزم الأمر. – لإزالة بقع الحبر والفواكه والخضر: تزول من الأيدي بفركها بعصير الليمون. – لإزالة الروائح الكريهة: إذا أحرق قشر الليمون المجفف يزيل كل رائحة كريهة من المنزل. – لتجنب تسرب رائحة قلي السمك إلى خارج المطبخ: توضع نصف ليمونة في الزيت أثناء القلي.

===================

الليمون الحامض المصبر أو كما يسمى “الحامض المصير” و هذا أيضا من ضروريات الطبخ المغربي و خصوصا أطباق الدجاج مثل طبق الدجاج بالليمون الحامض و الزيتون و أطباق السمك … الخ : طريقة التحضير : – يغسل الليمون الحامض جيدا ثم يمسح بمنديل – و يقسم على أربعة دون أن تتفرق الأرباع عن بعضها، بحيث نرى الليمونه الحامضة مقسمة على أربعة و عليها علامة زائد “+” من أعلى، لكن دون أن يصل السكين إلى أسفلها، فتبقى متماسكة – ثم نفتح الليمونة الحامضة و نحشيها بالملح تقريبا مقدار م ك أونصف م ك من الملح حسب حجم الليمونة، بحيث يكون الملح ملتصق بلحم الليمون الحامض في الآرباع كلها، أي نضع الملح مكان ما مر السكين. – ثم نبدأ نصفف الليمون المحشو في القارورة, واحدة بجانب الأخرى، مع الضعط على الليمون الحامض، بحيث يكون الليمون الحامض جد مزدحم مع بعضه البعض،و لا يبقى مجال لدخول الهواء. عندما نقوم بالضغط على الليمون سوف يبدأ عصير الحامض بالخروج و نبدأ نرى عصير الحامض يملئ قاروروة زجاج و هكذا حتى تمتلئ القارورة بالليمون الحامض و بعصيره التصبير بطرق مختلفة :

1- تصبير الليمون الحامض بعصيره (هذه أسهل طريقة) : يحكم غطاء الزجاجة جيدا و يبقى مدة شهر على الأقل، بحيث لا تفتح القارورة مطلقا حتى لا يتسرب الهواء. يكون الليمون الحامض جاهزا عندما يتغير لونه إلى البرتقالي الفاتح أو الأصفر القاتم.2

– تصبير الليمون الحامض بعصيرة و بالزيت النباتي (هذا الليمون فقط للطهي و ليس للتزيين بقشرته) : بعدما تمتلئ القارورة بالليمون الحامض و بعصيره يحكم غطاء الزجاجة جيدا و يبقى مدة أسبوع، ثم نفرغ نصف كمية عصير الحامض دون أن تسقط حبات الحامض، ثم نملئ الزجاجة بالزيت النباتي، و نحكم إغلاقها مدة شهرين. بحيث لا تفتح القارورة مطلقا حتى لا يتسرب الهواء.

3- تصبير الليمون الحامض بعصيره و بالماء : عندما نحشي الليمون بالملح نصففه في القارورة و نضغط عليه ليخرج قليل من عصيره، حتى تمتلئ القارورة بالعصير إلى النصف ثم نضيف الماء، يحكم غطاء الزجاجة جيدا و يبقى مدة شهر على الأقل، بحيث لا تفتح القارورة مطلقا حتى لا يتسرب الهواء.

ملاحظات هامة :

1 – عندما نفتح القارورة بعد مدة التصبير، نتذوق الليمون المصبر، فإذا كان سهل المضغ و مذاقه لذيذ، نتأكد عندئذ أنه جاهز للاستعمال، و إذا وجدنا أنه يلزمه وقت، نغطي القارورة و نظيف لها أسبوع أو أسبوعين.

2- بعد نضج الليمون الحامض، يحمل من القارورة بملعقة و ليس باليد

3 – إذا أخرجنا ربع ليمونة حامضة للاستعمال، و استعملنا فقط جزء منها، فلا نرجع الباقي إلى القارورة، بل نحتفظ به في الثلاجة للاستعمال، بحيث أن القارورة نأخذ منها و لا نرجع لها .

==========================

يعتبر الليمون الحامض lemon من أكثر المطهرات فعالية من بين الحمضيات كلها.

وقد عرف الحامض منذ القدم بمزاياه الشافية لأمراض عدة، حيث أنه غني بفيتامينات “ب” و “ج” وعناصر الكالسيوم والنحاس والحديد والمغنيسيوم. ومن فوائده أنه: -يعالج الزكام الشديد. -يفيد في التخلص من أنواع الحمى الفيروسية كافة. -يقتل الميكروبات ويعقم الفم. -يكافح اليرقان، يدر البول ويقضي على ترسبات الكلى والكبد. -يزيل أوجاع وآلام العمود الفقري. -يقوي جدار المعدة والأمعاء. -يمنع النزيف الدموي في حالة البواسير. -يطرد السموم من الدم ويخفض من نسبة الكولسترول وتصلب الشرايين. -يزيل البثور من الجسم ومن فروة الرأس والشعر والوجه. -يمنع تساقط الشعر والصلع. -يفيد مرضى المفاصل. -يعالج الدوخة وحالات التقيء.

=======================

الفاكهة العجيبة تحول الحامض حلواً !!

توجد في غرب أفريقيا فاكهة هي نوع من أنواع التوت البري لكنها تقوم بدور المخدر في تأثيرها على حاسة الذوق. إن من يتناول الفاكهة العجيبة الأفريقية بمفردها لا يشعر ان فيها ما يبرر تسميتها ولكن حين يغطي عصيرها جدار تجويف الفم ثم يعقب ذلك تناول أطعمة ذات مذاق حامض مثل الليمون أو الخل أو البيرة فان الفاكهة العجيبة تحيلها أطعمة حلوة المذاق. وقال الباحث كايكو آبي من جامعة طوكيو ان مذاق الليمون يصبح كالبرتقال الحلو.

ويستمر مفعول الفاكهة العجيبة مدة ساعة ، ويكون استهلاكها ممتعا في الحفلات الجماعية. لذا يبحث هواة الأكل عن حفلات تذوق يتناول فيها المشاركون حبات من الفاكهة العجيبة ثم يلتهمون أطعمة حامضة المذاق من كل صنف. وتتولى الفاكهة العجيبة تحويل مذاق الصلصة الحارة الى فطيرة حلوة. وأجرى الباحث آبي وزملاؤه دراسات لكشف سر الفاكهة العجيبة بزراعة خلايا لاختيار متلقيات حاسة الذوق البشرية على مستويات مختلفة من درجة الحموضة أو القاعدية. وقال آبي ان العنصر الرئيسي في الفاكهة العجيبة هو بروتين معروف باسم ميراكيولين يرتبط ارتباطا قويا بمتلقيات المذاق الحلو في اللسان لكنه لا يقوم بتفعيلها حين يكون مستوى الحموضة أو القاعدية محايدا.

وبوجود طعام حامض المذاق يغير البروتين ميراكيولين شكله بحيث يعمل على تفعيل متلقيات المذاق الحلو التي يرتبط بها فيثير احساسا بالحلاوة دون ان يؤثر في نكهات الطعام الأخرى. وبعد ابتلاع الطعام الحامض يعود البروتين الى الشكل الخامل كيمياويا لكنه يبقى مرتبطا بمتلقيات الحلاوة مدة ساعة تقريبا يكون فيها مهيئا لاستقبال حامض آخر يطلق مفعوله من جديد. والرابطة القوية بين البروتين ومتلقيات المذاق الحلو هي التي تفسر استمرار مفعوله. وقال الباحث آبي ان قدرة البروتين ميراكيولين على تحويل الحامض حلوا اقوى من جميع مواد التحلية المعروفة تقريبا. ويكمن سبب الاهتمام الكبير بتطويره الى مادة تحلية تجارية في انه خال من السعرات الحرارية.

===================

يفيد تناول منقوع الليمون الحامض في علاج المغص والإسهال والتقليل من الإفرازات الكبدية وكثافة الدم والحد من انخفاض ضغط الدم المفاجئ.

– يساعد تناول عصير الليمون المحلى (الليمونادة) في ترطيب الجسم والتلطيف من حرارته والتخفيف من مضاعفات ضربة الشمس عند وضع قطرات منه على جبهة المصاب.

– أثبتت الدراسات الحديثة أن استخدام الليمون الحامض على البشرة يعمل على تقويتها من خلال جعل المسام الواسعة تنكمش، كما يعدّ مضاداً جيّداً للتجاعيد ومزيلاً للبقع الداكنة عن البشرة ومفيداً في إذابة الخلايا الميتة عنها.

4- يفيد تناول عصير الليمون الحامض المخفّف بالماء في إزالة الترسبات عن الكلى والكبد، اذ يعدّ مدراً للبول، ما يساعد في التخلّص من الأملاح الزائدة والتخفيف من تكوّن الحصوات الضارة في الجسم.

– تحتوي الثمرة الواحدة من الليمون الحامض على عدد من الفيتامينات والمعادن الهامة للجسم، أبرزها: الكالسيوم (11 ملليغراماً) والبوتاسيوم (105 ملليغرامات) والصوديوم (3 ملليغرامات) والفوسفور (16 ملليغراماً) والماغنسيوم (30 ملليغراماً) والحديد (450 ميكروغراماً) ، بالإضافة إلى فيتامين سي (55 ملليغراماً) وفيتامين بي 5 (270 ميكروغراماً) وفيتامين بي3 ( 170 ميكروغراماً). – يحتوي عصير الليمون الحامض على نسبة عالية من مادة “السترين” التي تعزّز جدار الأوعية الدموية وتحمي خلايا وأنسجة الجسم من التلف. – يحتوي عصير الليمون على حمض الستريك بنسبة 8%، وهذا الأخير مطهّر طبيعي ضد الاضطرابات التي تحدث داخل المعدة والأمعاء، كما يعمل كمبيد للجراثيم والميكروبات. – يعدّ الليمون الحامض عاملاً مساعداً على تحسين الشهية وزيادة القابلية لتناول الطعام. – يعتبر الليمون الحامض فاكهة طبيعية تحتوي على الأوكسجين المذاب في ماء العصير الصافي الهام في إمداد العضلات بالأوكسجين اللازم لاحراق الدهون. – يعزز حمض الستريك امتصاص الكالسيوم ما يساهم في الوقاية من ترقق العظام ورفع معدل احراق الدهون في منطقة ما حول البطن والأرداف .

========================

لتبييض البشرة ( الحامض)

1.جربته في تبييض الركب الطريقة تجيبين زبدية متوسطة و تخلطين فيها ملعقة عسل طبيعي و كاس من عصير الليمون و عشان الريحة خففي الخليط ب 3 نقط ماء الورد.و ادهني الركبتين بالخليط و خليه 5_10 دقائق حسب درجة السواد و بعد ما تمر المدة اشطفي بحركة دائرية بموية باردة و بعد كم يوم بتلاقي النتايج – مجربة شخصيا

– 2.جربته للوجه و خاصة البشرة الدهنية الطريقة تخلطين في كيس ابيض 3 ملاعق عصير الليمو و ملعقة زيت زيتون و نصف ملعقة جلسرين و تغلقي الكيس و تخضينهم كويس حتى تحسيهن مخلوطين و حطين الكيس في التلاجة لساعتين و بس اوعي تحطينهم هنيك اكتر ترى بيتجمدو و بعدين تاخدين الخلطة من الكيس و توزعيها على وجهك لربع ساعة تبقين فيها و اشطفي وجهك بموية دافية + شوية ماء الورد .. نتايج سريعة وتخلي شرتك معقمة و ريحتها طيبة و بيضا و لتفادي الجفاف فيك تحطين بعدها شوية من زيت العود للترطيب.

3. الليمون للاسنان معروفة هادي و تجربتي كمان يعني واثقة منها..تجيبين نصف قشرة ليمونة و تفركينها ف الاسنان يصيو بعد 3 ايام من هالطريقة متل الثلج .

=======================

كل هذا في الليمون

– عند اصابتك بزكام شديد أخلط ماء الليمون الحامض مع قليل من العسل وماء مغلي(حار) واشربه قبل الفطور(على الريق).

من المفيد إستعمال ماء الليمون الحامض مع مختلف أنواع(السلاطة) بدلا من الخل الطبيعي أو الكيمياوي وهو مضر للدم كذلك الذين يعانون من مرض الكلى بإمكانهم الإستفادة من ماء الليمون الحامض. لمعالجة ومكافحة اليرقان وأمراض الكبد. إستعمال الليمون الحامض مفيد جدا. لمعالجة غلظة الحليب لدى الأم المرضعة من المفيد جدا إستعمال ماء الليمون الحامض. إن ماء الليمون الحامض يزيد من ترشحات غدد اللعاب في الفم ويقتل المكروبات وهو معقم جيد للفم. أن ماء الليمون الحامض يكثر من الإدرار ويقضي على ترسبات الكلية والكبد ويزيل أوجاع وآلام العمود الفقري مع المساج. الليمون الحامض لن يضعف المعدة والأمعاء بل يكون عاملا لتقوية جدار المعدة والأمعاء. الليمون الحامض يمنع من النزيف الدموي للبواسير ويمنع من عدم جريان الدم.

الليمون الحامض مفيد جدا لطرد السموم من الدم والقضاء على نسبة الكلسترول(الدهون) ولإزالة البثور من الجسم ومن فروة الرأس والشعر. الليمون الحامض عامل مساعد على فتح الشهية للأكل ويساعد على عمل الجهاز الهضمي بصورة جيدة وكثير من الأطباء يوصون بإستعماله لمعالجة عدم الشهية. لعلاج عدم التعرق أو الذين يصابون بحبيبات حمراء على بشرة الجسم أو ظهور بعض الشامات الصغار في الجسم أو بعض البقع يمكنهم علاجها بشراب الليمون الحامض يخلط مع العسل فهو أحسن شراب طبيعي وجيد. لجمال لون جلد الجسم من المفيد إستعمال نصفين من الليمون الحامض كمساج على الجسم صباحا قبل أخذ(دوش حمام) وقبل أخذ حمام الشمس فإذا ما عملنا بهذه النصائح فستعيد الحياة لمسامات الجسم لتعمل بإنتظام وبصورة جيدة وبذلك سنطرد سموم كثير من أجسامنا. إستعمال الليمون الحامض يزيل الإسهال والإسهال الدموي والنزيف الرئوي(نزف الدم). إستعمال الليمون الحامض يمنع من تساقط الشعر والصلع ويقوي الشعر بإستعماله كمساج. الليمون الحامض غذاء بارد وشراب طبيعي من أحسن المشروبات صيفا وشتاء وأفضل وأنفع من المشروبات الغازية والصناعية المنتشرة بين الناس نتيجة الإعلانات والدعايات علما أنها مضرة. المصابون بآلام المفاصل وتصلب الشرايين إذا إستعملوا يوميا الليمون الحامض فسيشفون إن شاء الله. أن الليمون الحامض خير علاج للدوخة(الدوار) وحالات التهوع(التقيء). الذين يشكون من أمراض القلب ورماتيزم القلب عليهم بإستعمال الليمون الحامض فهو مفيد لهم. إستعمال الليمون الحامض يمنع من بعض الأمراض التناسلية لدى الرجال والنساء ويساعد على تقوية المواد المنوية(النطفة). – الذين يستعملون كثيرا اللحم والسمك يجب عليهم إستعمال الليمون الحامض أو عصيره قبل الفطور صباحا(على الريق). الليمون الحامض علاج مفيد لقلة النوم والإحتلام الليلي. ماء الليمون الحامض نافع لرفع ضيق التنفس وآلام الظهر وعرق النساء ويمنع من الشيخوخة المبكرة وهو مصفي للدم. إذا وضعت قطرة واحدة من ماء الليمون الحامض كل ليلة في عينيك، سيزداد بريقها ويزيد في جلاء ناظريك. الليمون الحامض فاكهة طبيعية تساعد على عملية التنفس وتجعله طبيعيا لأن وجود الأكسجين الكيمياوي في ماء الليمون الحامض عند إستعماله ودخوله إلى خلايا أجسامنا تزيد من عملية التنفس الطبيعي وتمنحنا الحياة الجديدة. أبرش الليمون الحامض(قشره الخارجي) مع العصير أو اللباب واخلطه مع(سلطة الخضروات) فهو مفيد ونافع.

======================

عصير الحامض

المكونات:

• 3/4 كوب من السكر • 1/2 كوب من الماء • 1 كوب من عصير الحامض البارد الطازج • 1 ثمرة حامض مبشورة • 1/2 2 كوب من الماء البارد • عصير كوكتيل • ثلج مجروش • شرائح حامض للتزيين

طريقة التحضير:

1. يقلب السكر مع الماء في قدر صغير على نار مرتفعة الحرارة

2. يترك الخليط على النار حتى يغلي ويذوب السكر

3. ينقل الخليط إلى وعاء به مكعبات فوق وعاء آخرمن الثلج مع التقليب حتى يبرد

4. يوضع عصير الحامض والبشر والماء في إناء

5. يضاف إلى الخليط قطر السكر حسب الرغبة

6. يضرب 2 كوب من خليط الحامض في خلاط الطعام مع (من ¼ إلى ½ كوب من عصير الكوكتيل، حسب الرغبة) و1 كوب من الثلج المجروش حتى يتجانس الخليط

7. يصب الخليط في أكواب طويلة مع تكرار الخطوة السابقة مع الكمية المتبقية من خليط الحامض 8. تزين الأكواب بشرائح الحامض وتصبح جاهزة للتقديم

========================

الليمون (الحمضيات)- لقتل السرطان

هو مادة خارقة لقتل الخلايا السرطانية. وهو أقوى ب 10000 مرة من العلاج الكيميائي المعروف . لماذا إذن نحن لا نعرف ذلك؟ لأن هنالك مختبرات تهتم بصناعة نسخة تركيبية من هذه المادة من شأنها أن تجلب لها أرباحا طائلة. يمكنك إذن الآن مساعدة صديق في حاجة إلى المساعدة ، وذلك عن طريق تمكينه من معرفة أن عصير الليمون مفيد في الوقاية من هذا المرض. مذاقه رائع ولا تنتج عنه الآثار المروعة المرافقة للعلاج الكيميائي. وإذا كنت تستطيع ، يمكنك زرع شجرة الليمون في الحديقة الخاصة بك أو في فناء الدار. كم من الناس يموتون في حين أن هذا السر يظل محروسا بغيرة حتى لا يؤثر انتشاره على أرباح الشركات الكبرى من الملايير؟

وكما تعلمون ، فشجرة الليمون قصيرة وصغيرة الحجم ، فهي لا تشغل مساحة كبيرة، وهي معروفة بنوعيات مختلفة من الليمون الحامض. يمكنك أن تأكل الفاكهة بطرق مختلفة : يمكنك أن تأكل اللب ، أو أن تصنع منها عصيرا ، أوتعد منها مشروبات متنوعة ، وحلويات … إلخ.

إن لليمون أفضال كثيرة ، ولكن الأكثر إثارة للاهتمام منها هو الأثر الذي يمارسه على الأكياس والأورام السرطانية. إن هذه الشجرة هي علاج مؤكد لجميع أنواع السرطانات، ويؤكد البعض أن الليمون مفيد جدا في جميع تنوعاتها. وهو يعتبر أيضا بمثابة مضاد يكافح كافة أطياف الجراثيم ، وهومضاد للالتهابات البكتيرية والفطريات وفعال ضد الطفيليات الداخلية والديدان ، وينظم ويلطف ضغط الدم المرتفع جدا ، كما أنه مضاد للاكتئاب ، ومكافح للتوتر والاضطرابات العصبية. مصدر هذه المعلومات مسألة رائعة ومثيرة : فقد أتت هذه المعلومات من واحدة من أكبر الشركات المصنعة للأدوية في العالم ، وهي تؤكد أنه بعد أكثر من 20 اختبار في المختبرات منذ عام 1970 ،تم اكتشاف أن مستخلصات الليمون تحقق ما يلي : إنها تقضي على الخلايا الخبيثة maligne في 12 نوع من أنواع السرطان ، بما في ذلك سرطان القولون والثدي والبروستاتا والرئة والبنكرياس… وأظهرت المركبات المكونة من هذه الشجرة أنها تؤثر إيجابيا بـ 10000 مرة أفضل من دواء أدرياميسين ، وهو عقار للعلاج الكيميائي مستخدم عادة في جميع أنحاء العالم ، لكبح نمو خلايا السرطان. وما هو عجيب ومدهش أكثر : هو أن هذا النوع من العلاج بمستخلصات الليمون يدمر خلايا السرطان الخبيثة فقط، ولا يؤثر على الخلايا السليمة.

=======================

فوائد صحيّة وجماليّة لليمون الحامض :

– حامض الليمون غني بالفيتامينات “ب” و”ج” والكالسيوم والحديد. – يمنع تساقط الشعر والصلع – يزيل البثور من الوجه، الجسم وفروة الرأس – يطرد السموم من الدم ويخفض نسبة الكوليسترول – يعالج الزكام الشديد وأيضاً الدوخة والتقيؤ – يبيّض البشرة ويجعلها تبدو نضرة ومشرقة هل كنت تعلمين: – شجرة الليمون الحامض الناضجة تنتج حوالي ألف الى ألفين ثمرة في السنة. – الليمون الحامض يعتبر منجماً للفيتامين C الرائع لبشرتك؟ – بعض النساء تدخل الليمون الحامض في حميتها الغذائية لأنه يساعد في إنقاص الوزن بسرعة هائلة. – أكبر ليمونة حامضة في العالم تزن 5.6 كلغ ! – يستعان باللون الأصفر الجميل لهذه الثمرة في وصف الصيحات الجديدة في عالم الموضة والجمال حول العالم. – في قديم الزمان، كانت النساء تستخدم عصير الليمون الحامض لتلوّن شفاهها باللون الأحمر!

=====================

حلوة بقشور الليمون الحامض

200 غ زبدة 150غ من سكر الناعم 160غ من بودرة اللوز 2 بيضات قشور 2 حامضات دقيق ابيض ناعم لجمع الخليط و فواكه ملونة لتزيين الحلوة الطريقة نخرج الزبدة من الثلاجة لتذوب بحرارة المطبخ تخلط السكر و البيض و بقية المقادير باضافة قشور الحامض نجمع الخليط بالدقيق الابيض و نلفه بالورق الغذائي و نتركه في الثلاجة يرتاح قليلا ندهن صينية خاصة بالحلوى او نفرش ورق الزبدة و نستعين بكيس الحلواني و نشكل وردات جميله و متوسطة الجحم و نضع قطعة من الفاكهة الملونة و تخبز في فرن درجة حراره عاليه.

==================

من فوائد الليمون :

مدر للبول ، يعالج امراض قصور الكلى ويفتت الحصى والرمل ، يقتل الجراثيم التي تعيش في المجاري البولية، يمنع الزلال يعالج الآلام العصبية والروماتيزم ، مهدئ للأعصاب ويعطى في علاج إدمان المواد المخدرة مثل الأفيون ويعالج الحساسية الجلدية شرباً وموضعياً خصوصاً المخفف موطن الليمون بلاده شمال الهند في آسيا.

تركيب الليمون

• القشر: زيت ، بلورات وهو مر الطعم. • العصير: 8.6%-6.7%، سكر، علكة، بوتاسيوم . إستعمالات و فوائد الليمون الطبية عصير الليمون • العصير يكافح البرد والنزلات مثل الإنفلونزا بسبب فيتامين C كشراب وكغرغرة. • يمنع نقص فيتامين C المسمى Seruvy ( الحفر) ، والسفن الانكليزية حسب القانون مجبرة على حمل كميات كبيرة من الحامض او عصيره ، فكل بحّار عل الباخرة يحصل عل ما مقداره أوقية من الحامض يومياً بعد 10 أيام من الخروج الى عرض البحر . • خافض للحرارة ومبّرد، كاسر للعطش . • مدر للبول ، يعالج امراض قصور الكلى ويفتت الحصى والرمل ، يقتل الجراثيم التي تعيش في المجاري البولية ، يمنع الزلال . • يعالج الآلام العصبية والروماتيزم ، مهدئ للأعصاب. • يعطى في علاج إدمان المواد المخدرة مثل الأفيون. • يعالج الحساسية الجلدية شرباً وموضعياً خصوصاً المخفف. • يكافح نزيف الرحم. • يقوي جدران الاوعية الدموية والشرايين لوجود مادة Rutin و فيتامين C . • يكافح الاصابة بضربات الشمس وقاية وعلاجاً . • يعالج اليرقان . • مضاد للهيستامين والحساسية . • يستعمل كمضاد للإصابة بالملاريا. • يحفظ الصحة بتقويته لمناعة الجسم. • يكافح الإسهالات والالتهابات . قشر الليمون • مجشئ ، مكرع ، مطعم ( ذو نكهة عطرية ). • يطرد البعوض • معطر للجلد والثياب . بذور الليمون • خافض لمستوى السكر بالدم . • مهدئ قوي للأعصاب ، مفرّح ، يعدّل اعتلال المزاج . • مضاد للحساسية خصوصاً الجلدية والأنف .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دراسة طبية حديثة توصي بعدم تناول الفاكهة بصورة مفرطة لتجنب أضرار الكبد

فواكه مشكلة
اسطنبول - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
اكدت دراسة طبية حديثة ان تناول الفاكهة بصورة مفرطة، يؤدي إلى أضرار في الكبد، وذلك لاحتوائها على كمية كبيرة من السكر.