إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / ( وقف التنسيق الأمني والعصيان الوطني والمقاومة الشعبية ) استراتيجية فلسطينية جديدة مع الكيان الصهيوني ( اسرائيل )

مقر منظمة التحرير الفلسطينية - رام الله
رام الله - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
كشف مصدر فلسطيني رفيع المستوي النقاب عن توجه جدي لدى السلطة الوطنية الفلسطينية لاتباع استراتيجية جديدة مع الكيان الصهيوني ( اسرائيل ) ، وذلك في ضوء استمرار سلطات الاحتلال الاسرائيلي في البناء والتوسع الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس وعدم اكتراثها للقرارات الدولية. وقال المصدر في تصريح صحفي لوسائل إعلام فلسطينية بثته الليلة الماضية "ان السلطة الفلسطينية تفكر في اتخاذ  قرار بفك الارتباط بشكل تدريجي لمستوى العلاقات مع الحكومة الاسرائيلية ، وصولا الي العصيان الوطني ، وذلك وفق استراتيجية المقاومة الشعبية التي تم الاتفاق عليها بين مختلف الفصائل الفلسطينية".

( وقف التنسيق الأمني والعصيان الوطني والمقاومة الشعبية ) استراتيجية فلسطينية جديدة مع الكيان الصهيوني ( اسرائيل )

مقر منظمة التحرير الفلسطينية - رام الله
رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
كشف مصدر فلسطيني رفيع المستوي النقاب عن توجه جدي لدى السلطة الوطنية الفلسطينية لاتباع استراتيجية جديدة مع الكيان الصهيوني ( اسرائيل ) ، وذلك في ضوء استمرار سلطات الاحتلال الاسرائيلي في البناء والتوسع الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس وعدم اكتراثها للقرارات الدولية. وقال المصدر في تصريح صحفي لوسائل إعلام فلسطينية بثته الليلة الماضية “ان السلطة الفلسطينية تفكر في اتخاذ  قرار بفك الارتباط بشكل تدريجي لمستوى العلاقات مع الحكومة الاسرائيلية ، وصولا الي العصيان الوطني ، وذلك وفق استراتيجية المقاومة الشعبية التي تم الاتفاق عليها بين مختلف الفصائل الفلسطينية”.

وأوضح المصدر أن السلطة الفلسطينية تفكر جديا في وقف التنسيق الأمني مع الحكومة الاسرائيلية ، وذلك عشية التهديدات التي اطلقها وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان ، وطالب فيها بمحاصرة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقر المقاطعة برام الله وتقييد تنقله بعدما وقع اتفاق المصالحة مع حركة/ حماس/.

 

اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية برام الله
وأشار المصدر الفلسطيني إلى ان الرئيس عباس سيجري سلسلة لقاءات مع قادة الاجهزة الامنية في الضفة الغربية ، لمناقشة وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال وما سيترتب عليه ،مؤكدا ان حالة من الاحباط تسيطر على عباس من المواقف الدولية تجاه الحكومة الاسرائيلية التي تواصل انتهاك مدينة القدس ، وعدم قبولها شروطاً لاستئناف المفاوضات.
ولفت المصدر الي ان الشيء الوحيد الذي يراهن عليه الرئيس الفلسطيني عباس في الوقت الحالي هو المصالحة الداخلية مع حركة/ حماس/ من أجل مواجهة الادارة الامريكية و( اسرائيل ) .  واضاف أن اعضاء اللجنة التنفيذية قرروا خلال اجتماعهم مساء أمس / السبت / 31 كانون الأول 2011 البدء في اجراء اتصالات مع الاطراف الدولية ، لوضعهم في صورة التهديدات التي بدأ اعضاء الحكومة الاسرائيلية باطلاقها ضد الرئيس عباس وقيادات الحكومة الفلسطينية.
وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد قال ان السلطة الفلسطينية لم تعد سلطة بعودة الادارة المدنية الاسرائيلية ، كما أنها أصبحت لا تمتلك مسؤوليات ولا صلاحيات بفعل الانتهاكات الاسرائيلية المتواصلة.
تجدر الاشارة إلى أن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية قررت التوجه إلى مجلس الأمن الدولي ودعوة مجلس الجامعة العربية للانعقاد، لمواجهة اتساع الحملة الاستيطانية وشمولها في مدينة القدس ومحيطها وفي جميع أرجاء الضفة الغربية. جاء القرار خلال اجتماع عقدته اللجنة التنفيذية برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في وقت سابق من يوم السبت 31 كانون الأول 2011في مقر الرئاسة بمدينة رام الله .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الناصرة – اضراب المدارس فوق الابتدائية في 36 بلدة بالداخل الفلسطيني المحتل

الناصرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: