إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الجمعيات الفلسطينية / جمعية اللد الخيرية تنفذ مشاريع نوعية وتطمح نحو مزيد من التقدم

جمعية اللد الخيرية تنفذ مشاريع نوعية وتطمح نحو مزيد من التقدم

حوار : هلال كمال علاونه

تأسست جمعية اللد الخيرية كجمعية غير ربحية في العام 1995، ولها من العمر ست عشرة سنة، وكانت قد بدأت بمخزن صغير مستأجر، مقابل مسجد الصحابي مصعب بن عمير في مخيم عسر القديم، وقد شمل نطاق عملها في البداية منطقة عسكر، ثم امتد ذلك ليشمل محافظة نابلس، وهي اليوم تعمل على مستوى شمال الضفة الغربية، وفي مقر الجمعية بمخيم عسكر القديم كان لشبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) لقاء مع المدير التنفيذي للجمعية الأستاذ علاء درويش.

س : حدثنا عن رسالة جمعية اللد الخيرية ؟

ج : تهدف الجمعية إلى دمج فئات الشباب والمرأة والمعاقين في الحياة المجتمعية، وقد امتد نطاق عملها ليشمل جميع محافظات شمال الضفة الغربية، من نابلس وطولكرم وسلفيت وطوباس وجنين وقلقيلية، أما خدماتها فتشمل فئات الشعب الفلسطيني كافة، ونركز في مجال عملنا على التنمية البشرية والتعزيز المجتمعي والتربية النفسية والوعي الاجتماعي والديمقراطية وحقوق الإنسان وتفعيل دور المرأة في المجتمع، ومن ضمن الأهداف التي وضعتها الجمعية نصب عينها تحسين الوضع المعيشي للأطفال والشباب.

جمعية اللد الخيرية

س : من يدير جمعية اللد الخيرية ؟

ج : يوجد هيئة إدارية للجمعية تنظم وتشرف على عمل الجمعية، وقد انتخب رئيس الهيئة الإدارية وأعضاؤها حسب قانون وزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة الداخلية للجمعيات الفلسطينية في الثاني من شباط 2011 لمدة سنتين، وكان الدكتور وليد مرزوق الصالحي قد انتخب رئيسا للجمعية، وجمال شطارة نائبا للرئيس وناصر ادريس أمينا للصندوق، وكمال أبو عيشة أمينا للسر، وعضوية كل من وليد عبد القادر الصالحي وعبد الحميد الصالحي و”محمد عزام” حجير وعدنان أبو حليمة وزياد الأحول، أما على نطاق العاملين فأشغل ” علاء درويش ” منصب المدير التنفيذي وهناك مساعدة إدارية وثلاث مشرفات ومديرة ومشرفة حضانة ومراسل.

س : ما هي المشاريع التي تنفذها الجمعية ؟

ج : في الحقيقة هنالك مشاريع متنوعة ومتعددة تقوم بها جمعية اللد الخيرية، فقد وقعنا اتفاقية مع لجنة الانتخابات المركزية للتدريب في منطقة الشمال، من خلال العمل على تعزيز الديمقراطية، وتوعية وتثقيف الناخبين، وتعريفهم بحقوقهم الانتخابية، وتدريب مراقبين للانتخابات، ويتم ذلك من خلال الدورات التي عقدت في محافظات نابلس وطولكرم وقلقيلية وطوباس وقراها ومخيماتها، وستشمل المرحلة اللاحقة محافظتي سلفيت وجنين.

وكنا أيضا قد نفذنا مشروعا آخر بالتعاون مع مركز أمان، وهو مشروع الشفافية والنزاهة، من خلال العمل على إيجاد آلية لمحاربة الواسطة والمحسوبية والفساد، أما المشروع الذي تم الانتهاء من تنفيذه قبل عدة أيام هو مشروع سكينة ومودة ورحمة، الذي يهدف إلى إرشاد ربات البيوت والأمهات بحقوق المرأة واحتياجاتها، وبالتعاون مع مؤسسة برامج الطفولة والعمل الجماهيري بالقدس، في تدريب مدته 120 ساعة، عملنا على بناء كادر نسوي في مواضيع تخص الأمومة والتعامل مع الأطفال.

وقد أنشأت جمعية اللد الخيرية حضانة للأطفال كمشروع مدر للدخل، والعمل جار في العديد من المشاريع الأخرى المدرة للدخل والتي تشمل مشروع بناء روضة أطفال في منطقة المساكن الشعبية شرق مدينة نابلس، حيث اشترينا دونما من الأرض لتنفيذ المشروع الذي سيبدأ العمل به بعد سنتين، ونطمح أيضا لإنشاء مدرسة خاصة للأطفال قريبا للمرحلة الأساسية.

أما بالنسبة لمقر الجمعية فيتكون من ثلاثة ادوار على مساحة دونم من الأرض، الدور الأول يشمل الحضانة، والدور الثاني للإدارة، والدور الثالث هو مركز تعليمي فيه قاعات للترجمة والاجتماعات والدورات.

س : ما هي المشاريع المستقبلية لجمعية اللد الخيرية ؟

ج : هنالك العديد من المشاريع التي سيتم تنفيذها ومنها مشاريع مكافحة ظاهرة التسرب من المدارس بالتعاون مع الإغاثة الكاثوليكية، ومشروع تعزيز قطاع العدالة بالتعاون مع وزارة العدل، وسنعمل على عقد مؤتمر شبابي نستطلع فيه آراء الشباب حول المصالحة الفلسطينية والقضايا الاجتماعية وفرص العمل والتوظيف والآليات التي تمنع هجرة العقول.

س : ما هي الدورات التي تقدمها الجمعية ؟

ج : لقد عقدت الجمعية دورات عدة في الحاسوب منها دورة قيادة الحاسوب الدولية           ( ACDL  ) ودورات ( Photoshop ) ودورات في اللغات الانجليزية والفرنسية على وجه التحديد وقد درب فيها متطوعون أجانب، والدورات الأخرى هي : دراسة إستراتيجية وإستراتيجية المقابلات وكتابة التقارير الإدارية، وعقدت كذلك العديد من الدورات المنهجية لصفوف العاشر والحادي عشر والتوجيهي في مواد الرياضيات واللغة الانجليزية والفيزياء وذلك مقابل رسوم رمزية.

س : ما هي نشاطاتكم في الآونة الأخيرة ؟

ج : استهدفنا المدارس والجامعات في نشاطنا الأخير ” Quiz show “، والذي شمل جامعة النجاح وجامعة القدس المفتوحة وجامعة خضوري، وشمل أيضا طلاب المدارس في جميع المراحل، حيث تم طرح العديد من الأسئلة التفاعلية مع الجمهور وتقديم عرض مسرحي ومقاطع موسيقية.

س : ما هو الدور الذي تقومون به في مجال العمل الخيري ؟

ج : تكفل الجمعية 220 يتيم وتساعد أكثر من خمسين أسرة فقيرة وسبعين معاقا، ويصلنا شهريا من 30 – 50 طلب مساعدة من خلال نموذج طلب المساعدات والتي تتراوح قيمتها ما بين 150 – 1000 شيكل حسب حاجة المعوزين، وكان قد وزع أكثر من 2000 طرد غذائي للأسر المحتاجة إضافة إلى توزيع لحوم الأضاحي وزيت الزيتون بتبرع كريم من هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية، ناهيك عن الحقائب المدرسية وكسوة العيد للأطفال، وعملنا أيضا على توفير نظارات طبية وسماعات لذوي الاحتياجات الخاصة، ومساعدة من لديهم مشكلة في النطق من خلال العلاج الوظيفي.

س : ما هي مصادر التمويل لجمعية اللد الخيرية ؟

ج : نعتمد في تمويل الجمعية على التبرعات التي تصلنا والتي تمثل ما نسبته 90 % من مصادر التمويل.

س : ما هي المشكلات والعقبات التي تواجهكم ؟

ج : لا يوجد مصدر داخل دائم ، وهذه المشكلة تواجه جميع الجمعيات، وقد لجأنا إلى المشاريع المدرة للدخل لإيجاد مصدر تمويل ثابت، فهناك رواتب للموظفين وتكاليف أخرى من نشاطات وغيرها، فالمشاريع التي تصلنا هي مشاريع مؤقتة، تعمل على توفير فرص عمل مؤقتة، إضافة إلى أن مصادر الدعم بدأت تقل، وقد أصبح في مدينة نابلس ما يزيد على 300 مؤسسة منافسة، إضافة إلى الإشراف الحكومي على الجمعيات.

س : جمعية اللد الخيرية إلام يرمز هذا الاسم ؟

لقد جاءت فكرة اسم هذه الجمعية عندما أطلق الرئيس الراحل ياسر عرفات فكرة إحياء المدن الفلسطينية المحتلة عام 1948 للتأكيد على تمسكنا بأرضنا وبحق العودة.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نابلس – جمعية التضامن الخيرية تقدم مساعدات انسانية وطبية متنوعة

نابلس – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: