إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / جبهة الإنقاذ الإسلامية بالجزائر ترفض قرار البرلمان حظر نشاطها
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

جبهة الإنقاذ الإسلامية بالجزائر ترفض قرار البرلمان حظر نشاطها

الجزائر – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أعلنت جبهة الإنقاذ الإسلامية بالجزائر، اليوم الخميس، 29 كانون الأول 2011 أنها لن تسكت عن انتزاع حقوقها المشروعة في ممارسة العمل السياسي، بعد قرار البرلمان حظر نشاطها بهذا المجال.
ووقع عدد من قادة الجبهة على بيان جاء فيه: “ليعلم الجميع بالداخل والخارج أننا بالجبهة الإسلامية للإنقاذ لن نسكت على انتزاع حقوقنا المشروعة”.

واعتبر الموقعون أن مصادقة المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى في البرلمان الجزائري) قبل أيام على قانون يحظر عودة قادة ونشطاء الجبهة للعمل السياسي “سابقة خطيرة بتاريخ البرلمانات، إذ ليس من حق أي برلمان في العالم الإقصاء أو العزل السياسي لأية فئة من المواطنين”.
واتهم البيان المجلس الشعبي بتكرار ما فعله الاحتلال الفرنسي من إقصاء سياسي، قائلاً: إنه “مسلك من مسالك الاستعمار الفرنسي أثناء احتلال الجزائر وموقف يتنافى مع قيم ثورة نوفمبر (ثورة التحرير)”.
وأضاف البيان: “ألم تعلم جبهة التحرير (الحزب الحاكم في الجزائر) أن فرنسا ألغت نتائج انتخابات 1919 التي فاز فيها الأمير خالد بتهمة أنه متعصب ديني، وألغت نتائج انتخابات 1937 التي فاز فيها مصالي الحاج بتهمة أنه وطني متعصب، وألغت نتائج انتخابات 1938 التي فاز فيها أحمد بن منجل، وألغت انتخابات 1939 التي فاز فيها محمد دوار، وألغت نتائج انتخابات 1948 وسجن المرشحون وزورت النتائج على يد الوالي العام إيدموند نيجلان”. وتساءل البيان: “هل من أمل بإلغاء قانون العار؟”.
وأعلنت الجبهة أنها كلفت محامين دوليين لرفع شكوى لدى الهيئات الحقوقية والجهات القضائية الدولية، ضد الحكومة الجزائرية لدفعها إلى إلغاء قانون الأحزاب الذي يمنع على قادتها وأنصارها ممارسة السياسة، ويحملهم مسؤولية ما يسمى “المأساة الوطنية” أي الإرهاب.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بغداد – الحداد 3 أيام في العراق على أرواح الضحايا المتظاهرين

بغداد – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: