إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / الرئيس الفلسطيني محمود عباس يقلد وسام الاستحقاق والتميز لشخصيتين فلسطينيتين هما الراحل جميل شحادة والشاعر والأديب علي الخليلي


رام الله - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
منح الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وسام الاستحقاق والتميز لشخصيتين فلسطينيتين ، هما الراحل جميل شحادة الأمين العام السابق للاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين ، فيما قلد، الشاعر والأديب علي الخليلي، وسام الاستحقاق والتميز، تقديرا من الشعب الفلسطيني لدوره الأدبي والثقافي وإسهاماته في المجالات الإبداعية في ميادين الشعر والقصة والدراسات للموروث الشعبي الفلسطيني.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يقلد وسام الاستحقاق والتميز لشخصيتين فلسطينيتين هما الراحل جميل شحادة والشاعر والأديب علي الخليلي

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
منح الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وسام الاستحقاق والتميز لشخصيتين فلسطينيتين ، هما الراحل جميل شحادة الأمين العام السابق للاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين ، فيما قلد، الشاعر والأديب علي الخليلي، وسام الاستحقاق والتميز، تقديرا من الشعب الفلسطيني لدوره الأدبي والثقافي وإسهاماته في المجالات الإبداعية في ميادين الشعر والقصة والدراسات للموروث الشعبي الفلسطيني.

يأتي ذلك تقديرا من الشعب الفلسطيني لدور الراحل جميل شحادة في تأسيس الحياة النقابية الفلسطينية وتكريس المؤسسات وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .
وتسلم الوسام، بحضور أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، زوجة الفقيد شحادة وعائلته، الذين أشادوا بالتكريم الكبير من قبل الرئيس والسلطة الفلسطينية الذي يدل على أن الشعب الفلسطيني لا ينسى من يضحي في سبيل إقامة مشروعه الوطني.
ومن جهته ، قال الشاعر الخليلي عقب التكريم، الذي جرى بحضور أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، إن تكريمي من قبل الرئيس هو أعظم تقدير لي في حياتي، والرئيس أحسسنا أن ثمة انبعاث جديد لفلسطين وقضيتنا الوطنية وإرادتنا للوصول إلى دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وأضاف مخاطبا الرئيس الفلسطيني عباس : ‘نرى فيك الصدق والأمانة والشجاعة في قيادتكم والتي تعني تحقيق الحلم وتكريس الأمل في التصدي لكل التحديات’.
وتابع قائلا،: بقيادتكم الحكيمة توقعتم الإنجازات التي يحصل عليها الشعب الفلسطيني الآن، وذلك يعود لصدقكم مع شعبكم، لذلك نحن معكم في الوصول إلى كل حقوقنا المشروعة في الاستقلال والدولة وحقنا بتحقيق كل ما يحلم به الشعب الفلسطيني على مدار الأجيال.
وقال الخليلي: رعايتكم للثقافة الفلسطينية هي رعاية للهوية الفلسطينية، فالهوية تجد حمايتها من خلال الثقافة التي يحاول الاحتلال مصادرتها كالأرض وتزييف التراث، ولكنه لن ينجح في مصادرة ثقافتنا أو تهويدها أو قتلها.
وأضاف: ‘أنتم سيادة الرئيس عندما ترعون الثقافة ترعون الحلم، وتكرسون القدرة والأمل للوصول إلى كل حقوقنا’.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يافا – 480 مليون شيكل أثمان تصاريح للعمال الفلسطينيين العاملين داخل الخط الأخضر 2018

يافا –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: