إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / شؤون نصرانية / إتمام غسيل كنيسة المهد في بيت لحم بهدوء بعد فض خلافات الطوائف النصرانية
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

إتمام غسيل كنيسة المهد في بيت لحم بهدوء بعد فض خلافات الطوائف النصرانية

من الداخل - كنيسة المهد في بيت لحم

بيت لحم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
اشتبك عشرات من رجال الدين المسيحي أثناء التنظيف السنوي لكنيسة المهد في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية يوم الأربعاء 28 كانون الأول 2011 ، حسبما قال شهود والشرطة الفلسطينية.

واشتبك رجال الدين الأرثوذكس من الأرمن واليونانيين بعصي المكانس اليدوية(المقشات) التي كانوا يستخدمونها لتنظيف الكنيسة تمهيدا لعيد الميلاد الأرثوذكسي الأسبوع المقبل.

وتدخلت الشرطة الفلسطينية المسلحة بالهراوات لوقف المعركة وفصلت بالقوة بين الجانبين. ولم ترد تقارير عن إصابات جراء القتال.

وتدير ثلاث طوائف مسيحية الكنيسة، التي يعتقد أنها مكان ولادة يسوع المسيح، وهي الرومان الكاثوليك واليونانيون الأرثوذكس والأرمن وهم يتبعون قواعد صارمة لتجنب التوتر.

ولدى كل طائفة بقعة في الكنيسة، تكون مسئولة عن تنظيفها أثناء العطلات. ومع ذلك، عندما يدخل بعض رجال الدين المنطقة الخاصة بالطرف الآخر تندلع معركة في كثير من الأحيان.

وعادة ما تقع المعارك بين الطوائف خلال احتفالات عيد الفصح الأرثوذكسي في كنيسة القيامة (القبر المقدس) في مدينة القدس القديمة.

وفي التفاصيل ، تدخلت الشرطة الفلسطينية وفضت شجار خفيفا وقع بين بعض رجال الدين خلال عملية غسيل كنيسة المهد السنوي الذي تشارك فيه مختلف الطوائف المسيحية خصوصا الروم الأرثوذكس والأرمن.
وقد تدخلت الشرطة على الفور ومنعت تطور الموقف حيث أخلت المنطقة التي تجري فيها الإشكالية السنوية ومنع أفراد الشرطة الخاصة والشرطة المدنية رجال الدين من الاشتباك وفصلوا بينهم مما أدى الى تجاوز الأزمة على الفور.

وكانت عملية تنظيف كنيسة المهد قد جرت بحضور عدد من الشخصيات السياسية والرسمية على رأسهم محافظ بيت لحم الوزير عبد الفتاح حمايل والمستشار زياد البندك مستشار الرئيس لشؤون العلاقات المسيحية ورئيس بلدية بيت لحم الدكتور فكتور بطارسة ونائبه الاستاذ جورج سعادة ومدير عام شرطة بيت لحم المقدم خالد التميمي ومدير شرطة بيت لحم الرائد زايد الشاعر.

منظر خارجي - كنيسة المهد في بيت لحم
منظر خارجي – كنيسة المهد في بيت لحم
كما وجرت مراسم اطلاق غسل كنيسة المهد بحضور رجال دين ابرزهم البطريرك ثيوفولس بطريرك الروم الارثوذكس والأب ابراهيم فلتس رئيس مؤسسة يوحنا بولس الثاني بالشرق الأوسط وعدد من رهبان اللاتين ورهبان الكنيسة الأرمنية بفلسطين وعشرات الرهبان من مختلف الطوائف والمواطنين الذين اتو للمشاركة في تنظيف وغسل كنيسة المهد السنوي.

وفي بداية الغسيل قدم المستشار زياد البندك تهانيه لمختلف الطوائف بحلول عيد الميلاد المجيد ناقلا تحيات الرئيس الفلسطيني محمود عباس ‘ابو مازن’ لرجال الدين المسيحي، مشيرا الى ان هذا اليوم يعتبر يوما مهما في اطار تحضيرات كنيسة المهد لالباس كنيسة المهد حلتها التي تليق بها وبميلاد السيد المسيح.

وسلم المستشار البندك والمحافظ حمايل ورئيس البلدية بطارسة ممثلي الطوائف كتب ورسائل تهنئة من الرئيس محمود عباس بمناسبة الاعياد حيث جرى بعد ذلك الانتقال الى داهل الكنيسة ومن ثم اطلاق العمل بمباركة ممثلي ورؤوساء كافة الطوائف وممثلي السلطة الوطنية الفلسطينية.

كنيسة المهد في بيت لحم
كنيسة المهد في بيت لحم
هذا وجرت بعد ذلك عملية غسل الكنيسة بهدوء وتعاون بين مختلف الطوائف ودون أي اشكاليات حيث كانت قد وقعت في السنوات الماضية خلافات بين بعض العاملين من مختلف الطوائف في تنظيف الكنيسة وهو الامر الذي ابدى كافة الشخصيات الدينية والرسمية الفلسطينية حرصا على عدم تكراره حيث عمل الجميع على رسم اجواء الاخوة والصداقة والعمل المشترك الى جانب تحضيرات شرطية معززة ايضا.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تل أبيب – زيادة دعم المسيحية الإنجيلية للكيان الصهيوني

يافا – وكالات –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: