إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / أعمال الدورة ال32 للمجلس الاعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بالرياض 2011
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أعمال الدورة ال32 للمجلس الاعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بالرياض 2011

قادة مجلس التعاون الخليجي
الرياض – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
تبدأ في العاصمة السعودية الرياض اليوم الاثنين 19 كانون الأول 2011 أعمال الدورة ال32 للمجلس الاعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وسط ظروف استثنائية تمر بها المنطقة.
ويناقش قادة المجلس الذين بدأ وصولهم تباعا ظهر اليوم الى الرياض التحديات السياسية والأمنية والاقتصادية التي تواجه دول المجلس والمنطقة.
وتفرض المستجدات على الساحة الاقليمية والدولية نفسها على مباحثات القادة خاصة في ظل التغيرات التي تمر بها بعض الدول العربية والعلاقة بين ايران والمجتمع الدولي على خلفية الملف النووي الايراني.

وكان الامين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف الزياني قد أكد ان دول مجلس التعاون ليست بمنأى عن التطورات التي تشهدها الدول العربية والمنطقة وأنها تؤثر بها بشكل فاعل وايجابي وتتأثر بها ايجابا.
وبذل مجلس التعاون خلال الاشهر الماضية جهودا كبيرة في حل الازمة اليمنية من خلال تقديم مبادرة خليجية توجت بتوقيع اطراف الازمة في اليمن عليها في نوفمبر الماضي.
وسيبحث القادة دعم الاتفاقيات الاقتصادية واقرار التشريعات والآليات اللازمة لتنفيذها وملف الاتحاد الجمركي والسوق المشتركة والبرامج التكاملية من ربط كهربائي والسكك الحديدية وغيرها من المشاريع الى جانب المجالات التعليمية والصحية والنواحي الأمنية وقضايا الدفاع والسعي لتوفير بيئة آمنة لمواطني دول مجلس التعاون من أجل تحقيق التنمية.
واكد عدد من المسؤولين الخليجيين اهتمام قادة المجلس بالقضايا الاقتصادية وما يحقق الرفاه لشعوب دول المجلس.

شعار مجلس التعاون لدول الخليج العربية
وكان وزراء المالية بدول المجلس قدموا خلال اجتماع استثنائي في الرياض امس عددا من الموضوعات الاقتصادية ومشاريع التكامل فيما يخص الاتحاد النقدي والسكة الحديد وغيرها من المشاريع الى المجلس الوزراي الخليجي لرفعها الى القمة اليوم.
كما عقد المجلس الوزراء اجتماعا تحضيريا للقمة امس حضره وزير الخارجية اليمني الذي اطلعهم على اخر التطورات في بلاده بعد التوقيع على المبادرة الخليجية لحل الازمة اليمنية.
وكان وزراء خارجيَّة دول مجلس التعاون الخليجي أنهوا أمس اجتماعهم التحضيري للقمة الخليجيَّة الـ 32 التي تبدأ أعمالها اليوم بالرياض.
وقال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجيَّة الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح: إن الوزراء استعرضوا كل القضايا التي على جدول الأعمال السياسيَّة والأمنيَّة والعسكريَّة والإنسان والبيئة وكل ما يهم المواطن الخليجي.
وأضاف، في تصريح لوكالة الأنباء الكويتيَّة، أن قادة دول مجلس التعاون يولون هذه القضايا جل اهتمامهم، مشيرًا إلى أن القمَّة الخليجية ستتطرق لمجمل القضايا الخليجيَّة والعربيَّة.
وحول التعاون بين دول مجلس التعاون من جهة والمغرب والأردن قال: إن هناك تعاونًا استراتيجيًّا بين الطرفين كما أن هناك لجانًا مشتركة، موضحا أنه تَمَّ رفع توصيات إلى القمة بهذا الشأن لاتخاذ ما يلزم تجاهها.
وشارك وزير الخارجيَّة اليمني أبو بكر القربي في اجتماع وزراء الخارجيَّة لإطلاعهم على آخر المستجدات في بلاده بعد التوقيع على المبادرة الخليجيَّة في نوفمبر الماضي.

أعلام مجلس التعاون لدول الخليج العربية
وكان اجتماع وزراء الخارجيَّة قد بدأ ظهر أمس الأحد 18 كانون الأول 2011 حيث عقدوا اجتماعًا مشتركًا مع وزراء الماليَّة بدول المجلس للوقوف على توصياتهم التي سترفع إلى القمة اليوم الاثنين .
وكانت الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي قد صرحت ـقبل الاجتماع ـ بأن وزراء ماليَّة دول المجلس سيعقدون اجتماعًا يناقشون خلاله قضايا التعاون الاقتصادي الخليجي المشترك، والتي سترفع إلى قادة دول المجلس الست”، مضيفةً أن “جدول أعمال الاجتماع سيتضمن مناقشة مشروع آلية تحصيل وتوزيع الحصيلة الجمركيَّة، والذي تَمَّ تكليف هيئة الاتحاد الجمركي بدراستها، بالإضافة إلى مناقشة مهام واختصاصات الهيئة ومن ضمنها دراسة الإجراءات الجمركيَّة والإشراف على حسن التطبيق لمتطلبات الاتحاد الجمركي”.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بغداد – الحداد 3 أيام في العراق على أرواح الضحايا المتظاهرين

بغداد – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: