إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الثقافة والفنون / المؤتمرات / تنظيم المؤتمر الأول للإعلاميين العرب في فلسطين بمدينة الناصرة لمناقشة التحديات التي تواجه الإعلاميين الفلسطينيين

الناصرة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
بحث المؤتمر الأول للإعلاميين العرب في مدينة الناصرة، التحديات التي تواجه الإعلاميين في الضفة الغربية والقدس وأراضي فلسطين المحتلة عام 1948  والخطابات المتعلقة بالمحيط المباشر والمحيط العربي العام.
وأوضح مدير عام مركز إعلام أمل جمال، أن المؤتمر تناول في جلسته الأولى الخطاب الإعلامي وتحدياته أمام المؤسسة الإسرائيلية، وكيفية مواجهة الإعلام الإسرائيلي ونقل الرواية الفلسطينية لفلسطيني الـ48 إلى الشارع الإسرائيلي، وكيفية اختراق الإعلام الإسرائيلي.

تنظيم المؤتمر الأول للإعلاميين العرب في فلسطين بمدينة الناصرة لمناقشة التحديات التي تواجه الإعلاميين الفلسطينيين

الناصرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
بحث المؤتمر الأول للإعلاميين العرب في مدينة الناصرة، التحديات التي تواجه الإعلاميين في الضفة الغربية والقدس وأراضي فلسطين المحتلة عام 1948  والخطابات المتعلقة بالمحيط المباشر والمحيط العربي العام.
وأوضح مدير عام مركز إعلام أمل جمال، أن المؤتمر تناول في جلسته الأولى الخطاب الإعلامي وتحدياته أمام المؤسسة الإسرائيلية، وكيفية مواجهة الإعلام الإسرائيلي ونقل الرواية الفلسطينية لفلسطيني الـ48 إلى الشارع الإسرائيلي، وكيفية اختراق الإعلام الإسرائيلي.

وتخللت المداخلات في الجلسة الأولى، التي شارك فيها الصحفيين وديع عواودة، وزهير اندراوس، ومحمود أبو رجب، ومرزوق حلبي، وعايدة توما سليمان، وأدارها سعيد حسنين، هجوم على الإعلام العربي في الـ48 والذي تحول إلى إعلام تجاري، ولم يعد يكترث بالقضايا الهامة للمجتمع العربي.
وقالت رئيسة تحرير صحيفة الاتحاد الحيفاوية عايدة توما سليمان: ‘ليس هناك محاولات جدية لمواجهة الرواية الإسرائيلية السائدة، وعلينا أن نطور خطابنا الإعلامي تجاه مجتمعنا، وبعد ذلك نوجه خطابنا تجاه المؤسسة الإسرائيلية’.
وأكد المتحدثون أهمية تدريب الكوادر الشابة من الصحفيين العرب وتحسين ظروف عملهم.
فيما تطرقت الجلسة الثانية إلى الإعلام الاجتماعي والفضائيات ودورها في ربيع الشعوب العربية، بمشاركة الصحفي والكاتب علاء حليحل، والباحثة في الإعلام الاجتماعي سهير نحاس، وحسن عبد الحليم، وعبير قبطي.
وتطرقت الجلسة الأخيرة إلى التباينات في التغطية الإعلامية للقضية السورية، بمشاركة الصحفي انظوان شلحت، ومحمد نفاع، والنائب إبراهيم صرصور، ورئيس تحرير صحيفة الحياة الجديدة حافظ البرغوثي، ورئيس دائرة الإعلام في جامعة بيرزيت وليد شرفا، وأدار الجلسة أمل جمال.
وقال جمال إنه تم مناقشة دور الإعلام بكل ما يتعلق بالحراك السياسي والاجتماعي، ودور الإعلام في الثورات العربية كمؤشر واضح للتحولات الطارئة على هذا الإعلام، وانخراطه بالمجتمع وقدرته على توجيه المحاولات السياسية في الدول العربية المختلفة.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أريحا – أعمال المؤتمر الدولي لفن الفسيفساء الفلسطيني

أريحا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: