إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / المؤسسات الفلسطينية / مجلس الإفتاء الأعلى في فلسطين يدين سياسة حرق اليهود المتطرفين لدور العبادة لدى المسلمين والمسيحيين ويحمل الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن هذه الاعتداءات الإجرامية

القدس - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أدان مجلس الإفتاء الأعلى في فلسطين ، سياسة حرق دور العبادة لدى المسلمين والمسيحيين على حد سواء، وحمل قوات الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن هذه الاعتداءات، لأنها لم تعمل بجدية على اعتقال هؤلاء المتطرفين أو منعهم من القيام بأعمالهم الإجرامية.

مجلس الإفتاء الأعلى في فلسطين يدين سياسة حرق اليهود المتطرفين لدور العبادة لدى المسلمين والمسيحيين ويحمل الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن هذه الاعتداءات الإجرامية

القدس – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أدان مجلس الإفتاء الأعلى في فلسطين ، سياسة حرق دور العبادة لدى المسلمين والمسيحيين على حد سواء، وحمل قوات الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن هذه الاعتداءات، لأنها لم تعمل بجدية على اعتقال هؤلاء المتطرفين أو منعهم من القيام بأعمالهم الإجرامية.

وأشار المجلس إلى أن آخر هذه الاعتداءات كان حرق مسجد النور في قرية برقة أمس الخميس ، ومسجد عكاشة في القدس يوم أمس الأول ، والكنيسة المعمدانية في الأغوار أول أمس، إضافة إلى الاعتداء المتواصل على طلاب المدارس والمواطنين، وحرق مركباتهم، واقتلاع الأشجار.
كما أدان المجلس خلال جلسته الثالثة والتسعين، يوم الخميس 14 كانون الأول الجاري ، التي ترأسها نائب رئيس مجلس الإفتاء الشيخ إبراهيم خليل عوض الله، بحضور المفتين والعلماء أعضاء المجلس من مختلف محافظات الوطن، قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي إغلاق جسر باب المغاربة، معتبرا القرار مؤشرا خطيرا لما هو قادم، والنية المبيتة تجاه المسجد الأقصى المبارك.
وبين أنه رغم قرار سلطات الاحتلال إعادة فتح جسر باب المغاربة، إلا أن قرار الإغلاق الذي اتخذ سابقا خطير جدا ينبغي التعامل معه بكل حزم وحذر ويقظة، مشيرا إلى أن سلطات الاحتلال تعمل على تهويد منطقة حائط البراق، وطمس كل ما هو عربي وإسلامي.
وأدان المجلس تصريحات المتطرف ‘نيوت جينغريتش’، المتوقع ترشيحه من الحزب الجمهوري للرئاسة الأميركية، الذي أساء للشعب الفلسطيني بصلافة ووقاحة تنم عن جهل بالحقائق، ودعا ‘جينغريتش’ إلى دراسة حقائق التاريخ قبل التلفظ بمثل هذه التصريحات، التي تعبر عن النظرة العنصرية تجاه الشعب الفلسطيني، وتزيد من نار البغضاء والكراهية بين الشعوب، وتضر بالسلم العالمي، وتؤجج نار الصراع في المنطقة، وكان المجلس قد ناقش العديد من الموضوعات الفقهية المدرجة على جدول أعمال الجلسة’.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – مؤسسة الضمان الاجتماعي تبدأ التسجيل التدريجي للمنشآت والعاملين

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: