إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / مستوطنون يهود يحرقون مسجد النبي عكاشة بالقدس و 3 مركبات وصهريج مياه في محافظتي نابلس و سلفيت

القدس المحتلة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أضرمت جماعات يهودية استيطانية متطرفة فجر اليوم الأربعاء 14 كانون الأول 2011 ، النار في مسجد النبي عكاشة في الجزء الغربي من مدينة القدس المحتلة، وأحرقوا مركبتين في محافظة سلفيت، وصهريج مياه ومركبة في محافظة نابلس.
وتم إضرام النيران في المسجد في القدس الغربية التي يقيم فيها مستوطنون متطرفون وكتبت شعارات مسيئة لرسول محمد صلى الله عليه وسلم عرف منها، 'محمد مات، محمد خنزير'.
واعترف اليهودي المتطرف باروخ مارزيل، وهو أحد غلاة المتطرفين اليهود، بعملية الحريق، وقال إن إحراق مسجد عكاشة جاء ردا على التحريض ضد المستوطنين.

مستوطنون يهود يحرقون مسجد النبي عكاشة بالقدس و 3 مركبات وصهريج مياه في محافظتي نابلس و سلفيت

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أضرمت جماعات يهودية استيطانية متطرفة فجر اليوم الأربعاء 14 كانون الأول 2011 ، النار في مسجد النبي عكاشة في الجزء الغربي من مدينة القدس المحتلة، وأحرقوا مركبتين في محافظة سلفيت، وصهريج مياه ومركبة في محافظة نابلس.
وتم إضرام النيران في المسجد في القدس الغربية التي يقيم فيها مستوطنون متطرفون وكتبت شعارات مسيئة لرسول محمد صلى الله عليه وسلم عرف منها، ‘محمد مات، محمد خنزير’.
واعترف اليهودي المتطرف باروخ مارزيل، وهو أحد غلاة المتطرفين اليهود، بعملية الحريق، وقال إن إحراق مسجد عكاشة جاء ردا على التحريض ضد المستوطنين.

ويوجد في جوار المسجد قبة إسلامية تاريخية تعرف باسم ‘القيمرية’. وتمنع قوات الاحتلال الصهيوني ترميم المسجد أو أداء الصلوات فيه، وسمحت في ذات الوقت للمستوطنين ببناء حديقة لألعاب أطفالهم في ساحة المسجد.
من جانبها، استنكرت ‘مؤسسة الأقصى الاعتداء على المسجد وقالت في بيان لها اليوم ‘إن اعتداءات المؤسسة الإسرائيلية وأذرعها المختلفة تتصاعد بشكل كبير في الأيام الأخيرة على مقدساتنا الإسلامية والمسيحية في القدس وداخل أراضي عام 1948، والتي كان آخرها جريمة إحراق مسجد عكاشة في غربي القدس– وهو مسجد تغلقه المؤسسة الإسرائيلية منذ عام 1948 وقد منعت ترميمه سابقا’.
وأضاف بيان مؤسسة الأقصى، ‘إننا إذ ندين إحراق المسجد والاعتداء عليه وعلى حرمته، فإننا نحمّل حكومة الاحتلال كامل المسؤولية عن هذه الجريمة النكراء وكل الاعتداءات على مقدساتنا، إذ هي التي تسن القوانين العنصرية صباح مساء، وهي التي لا تحرّك ساكنا ضد هؤلاء الذين يرتكبون مثل هذه الاعتداءات المتكررة، مما يجعل أيديهم طليقة، فيواصلون مسلسل إجرامهم’.
وطالبت مؤسسة الأقصى بملاحقة المعتدين وإنزال أقصى العقوبات بهم، ودعت الحاضر الإسلامي والعربي والفلسطيني للتحرك العاجل من أجل حماية المقدسات في القدس والداخل الفلسطيني’.
وفي بلدة دوما جنوب نابلس أحرق مستوطنون، فجر اليوم الأربعاء، صهريج مياه ومركبة وحاولوا إحراق مركبات أخرى داخل البلدة.
وأوضحت مصادر محلية، أن مواطني القرية وجدوا كتابات على جدران المنازل تشير إلى مكان انطلاقهم، حيث كتبوا عبارة ‘هدية من شباب يتسهار إلى العرب’.
كما اعتدى عدد من مستوطني تفوح فجر اليوم الأربعاء، على منزل المواطن محمد إبراهيم مصلح من بلدة ياسوف شرق سلفيت وقاموا بإحراق سيارته المتوقفة أمام منزله.
وقالت مصادر محلية إن المستوطنين تسللوا بعد منتصف الليلة الفائتة إلى بعض منازل القرية الواقعة في مدخل البلدة مباشرة والقريبة من المستوطنة المذكورة، وحاولوا إحراق منزل المواطن مصلح من خلال فتح بعض اسطوانات الغاز وإشعالها في حين تمكنوا من إحراق سيارته في المكان.
وأضافت المصادر أن المستوطنين قاموا بكتابة شعارات عنصرية على جدران المنزل الخارجي ‘فاتورة دفع الثمن’، في إشارة إلى انتمائهم لعصابة المستوطنين العنصرية التي ترفع شعار ‘فاتورة دفع الثمن’ في إسرائيل.
وقالت المصادر إن المستوطنين لاذوا بالفرار بعد استيقاظ المواطنين ومواجهتهم.
وفي ذات الإطار قام مستوطنون بإحراق سيارة أخرى على مفترق بلدة حارس تعود للمواطن أحمد عبد العزيز عبيد من بلدة كفل حارس المجاورة وكتبوا كذلك شعارا بالمكان باللغة العبرية ‘فاتورة دفع الثمن’ مما يدل على أن الهدف من هذه الأعمال العنصرية هي إرسال رسالة لترهيب المواطنين في قرى محافظة سلفيت.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يافا – 480 مليون شيكل أثمان تصاريح للعمال الفلسطينيين العاملين داخل الخط الأخضر 2018

يافا –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: