إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإسلام / الأنبياء والرسل / بطريركية القدس تدين جريمة الاعتداء اليهودي المتطرف على كنيسة مار يوحنا المعمدان الأرثوذكسية على ضفاف نهر الأردن

القدس المحتلة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أدانت بطريركية القدس، اليوم الثلاثاء، 13 كانون الأول 2011 جريمة الاعتداء على كنيسة مار يوحنا المعمدان الواقعة على ضفاف نهر الأردن والتي ارتكبها عدد من المتطرفين اليهود.
واعتبرت البطريركية في بيان صحفي 'جريمة الاعتداء عملا إرهابيا عقابيا على سياساتها وموقفها الرافض للتهويد'.

بطريركية القدس تدين جريمة الاعتداء اليهودي المتطرف على كنيسة مار يوحنا المعمدان الأرثوذكسية على ضفاف نهر الأردن

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أدانت بطريركية القدس، اليوم الثلاثاء، 13 كانون الأول 2011 جريمة الاعتداء على كنيسة مار يوحنا المعمدان الواقعة على ضفاف نهر الأردن والتي ارتكبها عدد من المتطرفين اليهود.
واعتبرت البطريركية في بيان صحفي ‘جريمة الاعتداء عملا إرهابيا عقابيا على سياساتها وموقفها الرافض للتهويد’.

وقال بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين والأردن ثيوفيلوس الثالث، إن الاعتداء على إحدى أهم المقدسات المسيحية في الأراضي المقدسة بهذا الأسلوب الهمجي اللاإنساني يعبّر عن نهج إجرامي لا يمكن الصمت حياله، خاصة وأن بطريركية القدس تتعرض منذ سنوات لمضايقات ومحاولات ابتزاز وإرهاب وحملات تشويه من قبل المجموعات الاستيطانية التي تسعى لسلب البطريركية أملاكها ومقدساتها.
وأضاف أن المجموعات الاستيطانية لجأت إلى العنف بحق الكنيسة ورجال الدين العُزّل بعدما نفذت ذخيرتها وفشلت في إحداث أي شرخ في موقف البطريركية الأرثوذكسية الصلب الرافض للتعاون أو التعامل معها على حساب حقوقنا الدينية والوطنية في مقدساتنا وعقاراتنا.

وأشار إلى أن الهجمة الممنهجة ضد البطريركية سواء من خلال جرائم العنف المباشر كما حصل ليلة أمس في كنيسة مار يوحنا المعمدان، أو من خلال محاولات الابتزاز التي أفشلتاها البطريركية، أو حتى من خلال حملة التشويه التي تقودها مجموعات المستوطنين من خلال الصحافة الإسرائيلية والمتساوقين معها في بعض وسائل الإعلام المحلية، لن تثني بطريركية الروم الأرثوذكس المقدسية عن الاستمرار في نهجها المحافظ على مقدساتها وعقاراتها.

وأكد أن التقصير في حماية المقدسات يحتاج إلى تحقيق ومحاسبة، وأن بطريركية القدس لن تقف صامتة أمام الجريمة التي ارتكبت بحق الكنيسة إذ إن هذه الجريمة تصنف على أنها مخالفة للقانون الدولي الإنساني، وأن البطريركية قدمت شكوى إلى الجهات المعنية وتتابع الأمر ببالغ الأهمية.

وفي السياق ذاته، أدانت الشؤون المسيحية بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية، الاعتداء على كنيسة مار يوحنا المعمدان الأرثوذكسية.

وقال وكيل الشؤون المسيحية حنا عيسى إن هذه الانتهاكات الجسيمة المتكررة من قبل قطعان المستوطنين على الأماكن الدينية الإسلامية والمسيحية، دليل على همجية ووحشية المستوطنين الذين يمارسون العنف والإرهاب بأبشع صورهما، تحت بصر وسمع قوات الاحتلال الإسرائيلي .

وأضاف أن الاعتداء على الكنيسة من قبل المستوطنين يتناقض مع المادة (53) من بروتوكول جنيف الأول لعام 1977 التي حظرت الأعمال العدائية الموجهة ضد أماكن العبادة التي تشكل التراث الثقافي والروحي للشعوب.

وأشار إلى أن المادة 8 فقرة (ب) من النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية لعام 1998 تعتبر تعمد توجيه هجمات ضد المباني المخصصة للأغراض الدينية جرائم الحرب.
بدوره، أدان رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي، القائم بأعمال قاضي القضاة يوسف ادعيس الاعتداء الذي وقع على كنيسة مار يوحنا المعمدان الأرثوذكسية من قبل المستوطنين، محذرا من وجود مخططات يجري الإعداد لها من قبل قادة المستوطنين والجماعات اليهودية تتمثل في مزيد من الاعتداءات على المقدسات الإسلامية والمسيحية.
وطالب الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية وكافة المنظمات الحقوقية بضرورة التحرك الجاد والفوري للجم المستوطنين ووقف جرائمهم الإرهابية بحق المقدسات في فلسطين.

إلى ذلك، استنكر المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد حسين، الاعتداء على أماكن العبادة التي يقوم بها قطعان المستوطنين على مرأى من سلطات الاحتلال الإسرائيلي ورعايتها، والتي كان آخرها الاعتداء على كنيسة مار يوحنا المعمدان الأرثوذكسية على ضفاف نهر الأردن.
وحذر من أن استمرار هذه الاعتداءات قد يؤدي إلى حرب دينية تتحمل السلطات الإسرائيلية عواقبها، ودعا منظمة اليونسكو وغيرها من المنظمات الدولية ذات العلاقة إلى حماية الأماكن المقدسة في فلسطين.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نبي الله شعيب عليه السلام – وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ

الأرض المقدسة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: