إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / البلديات الفلسطينية / التوقيع على اتفاقية تعاون بين بلديتي رام الله والناصرة لتفعيل الأنشطة السياحية والثقافية والاجتماعية


فلسطين - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
وقّعت بلديتا رام الله والناصرة اليوم الإثنين، 12 كانون الأول 2011 اتفاقية تعاون هامة بينهما، تنص على تبادل الخبرات بين البلديتين، وتفعيل وتنشيط الحركة السياحية والأنشطة والفعاليات الثقافية والاجتماعية بين المدينتين.
ووقع الاتفاقية رئيسا بلديتي الناصرة رامز جرايسي ورام الله جانيت ميخائيل في قصر رام الله الثقافي، بحضور محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، ووكيل وزارة الحكم المحلي مازن غنيم، وأعضاء المجلسين البلديين، ومدراء الدوائر، ورؤساء المراكز الثقافية في المدينتين.

التوقيع على اتفاقية تعاون بين بلديتي رام الله والناصرة لتفعيل الأنشطة السياحية والثقافية والاجتماعية

فلسطين – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
وقّعت بلديتا رام الله والناصرة اليوم الإثنين، 12 كانون الأول 2011 اتفاقية تعاون هامة بينهما، تنص على تبادل الخبرات بين البلديتين، وتفعيل وتنشيط الحركة السياحية والأنشطة والفعاليات الثقافية والاجتماعية بين المدينتين.
ووقع الاتفاقية رئيسا بلديتي الناصرة رامز جرايسي ورام الله جانيت ميخائيل في قصر رام الله الثقافي، بحضور محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، ووكيل وزارة الحكم المحلي مازن غنيم، وأعضاء المجلسين البلديين، ومدراء الدوائر، ورؤساء المراكز الثقافية في المدينتين.
وأكدت المحافظ غنام، أن هذه الاتفاقية ستعزز من أواصر المحبة والروابط الاجتماعية بين مدينتي رام الله والناصرة، مهنئة الشعب الفلسطيني بحلول الأعياد المجيدة ورأس السنة الميلادية، مشيرة إلى أن جميع الأعياد المسيحية والإسلامية هي أعياد وطنية للفلسطينيين، وأن العيد الأكبر سيكون عند إعلان الدولة الفلسطينية المستقلة .

من جهته، قال وكيل وزارة الحكم المحلي غنيم، إن لهذه الاتفاقية أبعادا اجتماعية وتاريخية على المدينتين، لأن المدينتين ومواطنيها يعيشون في ظل ظروف صعبة يحيطها العزل والحصار، مع التأكيد على أن هذه الاتفاقية تعتبر ردا طبيعيا وضروريا وهاما على كل المحاولات التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي، لإلغاء الشعب الفلسطيني وتفريقه.

وشدد على ضرورة تكريس وتوسيع هذه التجربة، وتوقيع اتفاقيات مماثلة مع بلديات أخرى داخل الخط الأخضر.

بدورها، أكدت ميخائيل، أن مدينة رام الله وسكانها يقدرون مدينة الناصرة وأهاليها، وثباتهم وصمودهم على الأرض الفلسطينية، واستمرارهم في نهج توفيق زياد ورفاقه، الذي تخطى حدود الاحتلال، وجعل من مدينة الناصرة محط أنظار الكثيرين، والعنوان الأول لأبناء الشعب الفلسطيني الصامد على أرضه.

وأشارت إلى أن توقيع هذه الاتفاقية لم يأت بالصدفة مع بلدية الناصرة، خاصة وأن المدينتين متشابهتان من حيث التعايش والانفتاح والثقافة والعادات، إضافة إلى ابتداع أساليب جديدة للحفاظ على شعبنا صامدا على أرضه.

من جانبه، قال جرايسي، إنه بعد مصادقة المجلسين في بلديتي رام الله والناصرة على هذه الاتفاقية، يأتي توقيعها ليعلن رغبة الطرفين في تعزيز التعاون بينهما في شتى المجالات، معتبرا أن العلاقة بين رام الله والناصرة ليست وليدة هذه اللحظة، بل تمتد لسنوات مضت، وأخرى ستحمل المزيد لتطوير هذه العلاقة المميزة رغم عوائق الاحتلال.

ونظمت بلدية رام الله جولة خاصة لوفد بلدية الناصرة في مدينة رام الله، للتعرف على أهم معالمها، ومن بينها ضريح الراحل ياسر عرفات ومحمود درويش وحديقة الأمم ويوسف قدورة، وجولة إلى مقر الرئاسة ورئاسة الوزراء وغيرها.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القدس المحتلة – إنتخابات السلطات المحلية في فلسطين المحتلة لـ 251 هيئة محلية منها 80 بلدة عربية

القدس المحتلة – الناصرة  – وكالات – شبكة الإسراء والمعرا ج ( إسراج )  Share This: