إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / إنضمام حركة المقاومة الإسلامية “حماس” إلى التنظيم العالمي لجماعة الإخوان المسلمين قبل شهرين


شعار حركة المقاومة الإسلامية ( حماس )
فلسطين - وكالات - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
كشف قيادي مسئول في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن الحركة انضمت فعلاً إلى التنظيم العالمي لجماعة الإخوان المسلمين قبل شهرين، وأنها لم تعد تابعة لإخوان بلاد الشام المرتبط بالأردن.
وقال المسئول لصحيفة الحياة اللندنية: إنه "تمت إضافة عبارة فرع من جماعة الإخوان المسلمين (فلسطين) إلى جانب اسم الحركة المعلن وهو حركة المقاومة الإسلامية حماس".

إنضمام حركة المقاومة الإسلامية “حماس” إلى التنظيم العالمي لجماعة الإخوان المسلمين قبل شهرين

شعار حركة المقاومة الإسلامية ( حماس )
فلسطين – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
كشف قيادي مسئول في حركة المقاومة الإسلامية “حماس” أن الحركة انضمت فعلاً إلى التنظيم العالمي لجماعة الإخوان المسلمين قبل شهرين، وأنها لم تعد تابعة لإخوان بلاد الشام المرتبط بالأردن.
وقال المسئول لصحيفة الحياة اللندنية: إنه “تمت إضافة عبارة فرع من جماعة الإخوان المسلمين (فلسطين) إلى جانب اسم الحركة المعلن وهو حركة المقاومة الإسلامية حماس”.

وأضاف أن “هذا الإجراء تم فعلاً قبل زهاء شهرين”، نافياً “أن يكون هذا التعديل استجابة لمطالب أو دعوات البعض أو أن يكون مرتبطاً بالتغييرات الأخيرة في المنطقة”.
وأوضح أنه “تم تدارس هذا الأمر طيلة أكثر من عام ونصف العام، ورأينا بعد بحث ونقاش معمقيْن ضرورة القيام بهذا الإجراء لأن حماس أصبحت تنظيماً كبيراً، وأصبحت هناك حاجة لاستقلالها عوضاً عن تبعيتها لتنظيم إخوان بلاد الشام المرتبط بالأردن”.
وأشار إلى أن الإضافة التي أقرت علاقة باللائحة الداخلية للحركة وليس بأي أمر آخر، معتبرا أن “التعديل يتجاوب مباشرة مع حجم الحركة الذي كبر، فأصبحت هناك حاجة إلى استقلالها”.
وتابع أن “هذا التعديل ليس جديداً، إذ أن حماس الآن لم تعد تابعة لأي تنظيم فرعي، بل أصبحت مستقلة تماما. وهي الآن جزء من التنظيم العالمي للإخوان المسلمين، وأصبحت ممثلة في مكتب الإرشاد العالمي، وبات مسئول الحركة ممثلاً لحماس في التنظيم العالمي للإخوان”.
ورداً على ما تردد من مساعي “حماس” الحصول على اعتراف دولي  من خلال نيْل عضوية مستقلة في تنظيم الإخوان، قال المسئول: “نعي تماماً أننا سنظل مختلفين حتى بعد أن أصبح لنا تمثيل رسمي في التنظيم العالمي للإخوان نظراً إلى وجود احتلال إسرائيلي في فلسطين، البلد الذي نمثله، فالإشكالية ستظل موجودة طالما هناك قوات احتلال”، لافتاً إلى أن ميثاق الحركة ولائحتها الداخلية كانا يتضمنان أن “حماس” هي الذراع الجهادي لحركة “الإخوان في فلسطين”.
وأضاف: “باختصار تتلخص الإشكالية هنا بالمقاومة وتبني حماس برنامج المقاومة الذي هو حق مشروع طالما هناك الاحتلال. لذلك نحن كحركة لنا خصوصيتنا، وسنظل مختلفين طالما الأمر يتعلق بالمقاومة وبإسرائيل، وعضويتنا في التنظيم الدولي للإخوان لن تحل هذه المعضلة”.
وكانت جهات عربية وغربية قد قدّمت نصائح إلى حركة “حماس” بإعادة بناء فرع “الإخوان المسلمين” في فلسطين بهدف الحصول على الاعتراف الدولي المتنامي الذي تحصل عليه أحزاب “الإخوان المسلمين” في العالم العربي.
وقالت مصادر دبلوماسية لـ”الحياة”: إن تحوّل حماس إلى فرع الإخوان في فلسطين ربما يعفيها من الشروط الدولية للاعتراف بها ويمنحها الاعتراف نفسه الذي حصل عليه نظراؤها في مصر وتونس وسورية وغيرها بعد انطلاق مسيرة الربيع العربي.
وأضافت المصادر أن فروع قيادة الحركة ومكتبها السياسي ناقشت هذا الاقتراح بعمق، مضيفة أن البعض في “حماس” وجده مناسباً، خصوصاً أن الحركة انبثقت من فرعيْ “الإخوان” في غزة والضفة الغربية، في حين عارضه البعض الآخر معتبراً أنه سيؤدي إلى إضعاف “حماس” بصفتها حركة مقاومة عبر تحويلها إلى حزب سياسي.
وكانت “حماس” قد تأسست عام 1987 عقب اندلاع الانتفاضة الأولى، من فرعي الإخوان في غزة والضفة. وكان فرعا الإخوان في غزة والضفة حتى ذلك الوقت يتبعان فرعي الإخوان في كل من مصر والأردن بسبب ارتباط قطاع غزة بمصر، والضفة بالأردن في الفترة بعد من عام 1948 إلى 1967.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإنتخابات الرئاسية والبرلمانية الفلسطينية 2020 .. الحق الشعبي والإستحقاق الدستوري (د. كمال إبراهيم علاونه)

الإنتخابات الرئاسية والبرلمانية الفلسطينية 2020.. الحق الشعبي والإستحقاق الدستوري د. كمال إبراهيم علاونه Share This: