إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / أمريكا الشمالية / الخارجية الأميركية تفتتح سفارة افتراضية لها في طهران على الشبكة العنكبوتية باللغتين الانكليزية والفارسية لتسهيل تواصل الإيرانيين مع الدوائر الرسمية الأميركية وطهران تغلقها وتصفها من عمل ( الشيطان الأعظم )
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الخارجية الأميركية تفتتح سفارة افتراضية لها في طهران على الشبكة العنكبوتية باللغتين الانكليزية والفارسية لتسهيل تواصل الإيرانيين مع الدوائر الرسمية الأميركية وطهران تغلقها وتصفها من عمل ( الشيطان الأعظم )

طهران – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
افتتحت الخارجية الأميركية سفارة افتراضية لها في طهران على الشبكة العنكبوتية باللغتين الانكليزية والفارسية لتسهيل تواصل الإيرانيين مع الدوائر الرسمية الأميركية، والاستفسار عن كيفية الحصول على تأشيرات دخول الأراضي الأميركية.
وقالت وزيرة الخارجية هيلاري كلنتون في تسجيل تلفزيوني قصير بث على صفحة السفارة الافتراضية، إن بلادها لجأت لهذه التقنية لأنها لا تملك علاقات دبلوماسية مباشرة مع طهران.
وأوضحت: “لأن الولايات المتحدة وإيران لا تقيمان علاقات دبلوماسية، فقد افتقدنا إلى فرص مهمة كي نتواصل مع المواطنين الإيرانيين”.

وأضافت الوزيرة الأميركية: “لكن اليوم، يمكننا أن نستعمل التكنولوجيات الحديثة كي نجتمع ونعطي دفعا لأفضل تعاون بين بلدينا وبين المواطنين. ولهذا السبب فتحنا هذه السفارة الافتراضية”.
ومن جانبها، أعربت السلطات الإيرانية عن غضبها فور الإعلان عن هذا المشروع في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي من قبل هيلاري كلينتون، متهمة الولايات المتحدة بالتدخل في الشؤون الداخلية للبلاد.
ومن جملة ما تقدمه السفارة الافتراضية، بيانات أمريكية باللغتين الانكليزية والفارسية، ومعلومات حول التأشيرات الأمريكية، وأخبار “صوت أميركا”، وكذلك أدوات للتواصل عبر وسائل الإعلام المحلية.
وقال مصدر في وزارة الخارجية الأميركية خلال إطلاق الموقع الالكتروني للسفارة، إن واشنطن تريد كسر “الستار الالكتروني” الذي يحاول النظام الإيراني فرضه على مواطنيه من خلال مراقبته الهواتف المحمولة والانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي.
وسارعت السلطات الإيرانية إلى إغلاق الموقع فور الإعلان عن اطلاقه، ووصفه مصدر إيراني بأنه من عمل “الشيطان الأعظم”.
يذكر أن العلاقات الدبلوماسية قطعت بين الولايات المتحدة وإيران منذ قيام الثورة الإسلامية في إيران عام 1979، وبعد احتجاز رهائن في السفارة الأمريكية في طهران مباشرة

من جهته ،  اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست اقامة الولايات المتحدة “سفارة افتراضية” لها في ايران عبر الانترنت بأنه “اعتراف امريكي بالخطأ الفظيع بقطع العلاقات بين الشعبين”.
وقال مهمانبرست في بيان صحافي نشر هنا اليوم ان “لجوء الادارة الامريكية الى هذا الاجراء يمثل قبل اي شيء اعترافا منها بخطئها الكبير في قطع العلاقات بين الشعبين وتجاهل الشعب الايراني الا ان هذه المبادرات الافتراضية لن تعوض هذا الخطأ ولا يمكن ان تنقل اية رسالة الى الشعب الايراني”.
واضاف ان “شعبنا تلقى الرسالة الامريكية طوال العقود الثلاثة الماضية عبر الحصار والعقوبات واستهداف طائرة نقل الركاب المدنية ودعم البيت الابيض للزمر الارهابية بما فيها زمرة المنافقين وزمرة ريغي وتندر والتصدي الشامل الفاشل بالطبع للتطور التكنولوجي للعلماء الايرانيين وتوجيه الاتهامات الواهية وغيرها من الممارسات التخريبية ضد الشعب الايراني”.
ودعا مهمانبرست الادارة الامريكية الى ان “تتعظ من الماضي وان تسعى الى تغيير نهجها وسلوكها وبشكل صادق تجاه الشعب الايراني”.
وكانت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون اعلنت في اكتوبر الماضي ان الولايات المتحدة تعتزم فتح سفارة افتراضية في ايران على شبكة الانترنت تعطي الايرانيين معلومات على شبكة الاتصالات الدولية عن تأشيرات الدخول وبرامج التبادل الطلابية على الرغم من عدم وجود علاقات دبلوماسية رسمية بين البلدين

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مثلث برمودا – 10 أسرار عن “مثلث برمودا” المُميت بمساحة 1 مليون كم2 في المحيط الأطلسي

مثلث برمودا – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: