إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / المنوعات / عيون وأذان وألسنة / بالصور والفيديو – زي العرائس الأبيض والتبرج والاستغلال التجاري ( بقلم : ابن الأرض المقدسة )

بدلات عرائس مسلمة
زي العرائس الأبيض والتبرج والاستغلال التجاري

ابن الأرض المقدسة – تقرير خاص - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
يقول اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ جَلَّ جَلَالُهُ : { وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآَتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا (33) وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آَيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفًا خَبِيرًا (34) إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا (35) وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا (36)}( القرآن المجيد – الأحزاب ) .
وجاء في مسند أحمد - (ج 50 / ص 44) أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " إِنَّ أَعْظَمَ النِّكَاحِ بَرَكَةً أَيْسَرُهُ مُؤْنَةً " .

بالصور والفيديو – زي العرائس الأبيض والتبرج والاستغلال التجاري ( بقلم : ابن الأرض المقدسة )

بدلات عرائس مسلمة
زي العرائس الأبيض والتبرج والاستغلال التجاري

ابن الأرض المقدسة – تقرير خاص – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
يقول اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ جَلَّ جَلَالُهُ : { وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآَتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا (33) وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آَيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفًا خَبِيرًا (34) إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا (35) وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا (36)}( القرآن المجيد – الأحزاب ) .
وجاء في مسند أحمد – (ج 50 / ص 44) أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ” إِنَّ أَعْظَمَ النِّكَاحِ بَرَكَةً أَيْسَرُهُ مُؤْنَةً ” .

تمهيد

الزواج الإسلامي : رباط إنساني واجتماعي واقتصادي مقدس خير لا بد منه

شرع الله خالق الخلق أجمعين ، الزواج المنظم لتنظيم العلاقات الثنائية بين الجنسين : الذكر والأنثى ، في أحلى وأبهج الصور الإنسانية ، لعبادته في جميع الأشكال والصور ، قياما وقعودا وعلى جنوب الناس ، ولإشباع الرغبات الجنسية ، واستمرارية الكون البشري عبر التكاثر الطبيعي ، ولكن رسم الإسلام العظيم الطريق القويم للزواج في جميع مراحل حياته ، بعيدا عن الغلو والتنطع ، وهضهم حقوق الفتاة ، فكرم الفتاة من بني آدم ، كما كرم الشاب ، وجعل بين الزوجين الرباط المقدس ، للحفاظ على العلاقات المجتمعية والإنسانية العالمية وحفظ الأنساب ، ومنح كل من الذكر والأنثى الحقوق وطلب منهما تأدية واجباتهما على أكمل وجه ، لتسير الحياة الإنسانية على الصراط المستقيم .
يقول اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ جَلَّ جَلَالُهُ : { وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْ لَا يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ قَدِيرٌ (70) وَاللَّهُ فَضَّلَ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ فِي الرِّزْقِ فَمَا الَّذِينَ فُضِّلُوا بِرَادِّي رِزْقِهِمْ عَلَى مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَهُمْ فِيهِ سَوَاءٌ أَفَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ (71) وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَجَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَنِينَ وَحَفَدَةً وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ هُمْ يَكْفُرُونَ (72) }( القرآن المجيد – النحل ) .
ويقول الله الحي القيوم سبحانه وتعالى : { فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ (17) وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَعَشِيًّا وَحِينَ تُظْهِرُونَ (18) يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَيُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَكَذَلِكَ تُخْرَجُونَ (19) وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنْتُمْ بَشَرٌ تَنْتَشِرُونَ (20) وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21) وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ (22)}( القرآن المجيد – الروم ) .
ويقول الله العلي العظيم عز وجل : { وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ جَعَلَكُمْ أَزْوَاجًا وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنْثَى وَلَا تَضَعُ إِلَّا بِعِلْمِهِ وَمَا يُعَمَّرُ مِنْ مُعَمَّرٍ وَلَا يُنْقَصُ مِنْ عُمُرِهِ إِلَّا فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (11) }( القرآن المجيد – فاطر ) .
وورد في صحيح البخاري – (ج 15 / ص 498) عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَزِيدَ قَالَ دَخَلْتُ مَعَ عَلْقَمَةَ وَالْأَسْوَدِ عَلَى عَبْدِ اللَّهِ فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَبَابًا لَا نَجِدُ شَيْئًا فَقَالَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ مَنْ اسْتَطَاعَ الْبَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ ” .
حفلة العرس الجماعي في نابلس بفلسطين 2010
وجاء في صحيح مسلم – (ج 7 / ص 173) قَالَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ مَنْ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ الْبَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ ” .

تجهيز العروس

على العموم ، بعد الإنتهاء من تجهيز كسوة العروس ، الصيفية أو الربيعية أو الشتوية أو الخريفية أو كلها مجتمعة ، وفي اللحظات الأخيرة لليلة العرس ، تستعد الفتاة لتوفير الزي الأبيض لتلبسه يوم الزفاف ، كيوم تاريخي من أيام الحياة الزوجية المقبلة . وربما لا تعرف الفتاة ما ينتظرها وينتظر خطيبها من استغلال مادي في شراء بدلة العرس أو يوم الزفاف لتظهر فيه أمام الأهل والأقارب ويصطحبها في ذلك اليوم عريسها ، فارس أحلامها ، لتأسيس أسرة نووية جديدة لترفد المجتمع المحلي بأبناء وأجيال جديدة عبر التكاثر الطبيعي المشروع حسب جميع الأعراف والتقاليد والأديان السماوية .
وقبل حين من الدهر ربما يمتد لأسابيع أو أيام معدودة ، تقوم الفتاة بشراء الزي العرائسي الأبيض ، بل ناصع البياض ، وربما تقوم باستئجار بدلة العرس المعهودة ، فتفأجا بسعر خيالي لثمن بدلة الزفاف النسوية ، أو لبدل الاستئجار ليوم واحد ( 24 ساعة فقط ) فتظهر حالات الاستغلال والقهر المجتمعي للعروس ، فبعض التجار يغالون بالأسعار بصورة مجحفة ، فيطلبون مبلغا ماليا خياليا سواء كثمن أو أجرة لبس تلك الفتاة لهذه البدلة أو تلك لبضع ساعات مسائية أو ليلية .

الإبتعاد عن التبرج .. وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى

كل فتاة في العالم تتوق ليوم العرس الجميل ، وتنتظره ليحل عليها يوما من الأيام ، في أحلى صوره وابهج ساعاته ، وهو حق من حقوقها الحياتية ، فيا أيتها العروس الراشدة الرشيدة ، تجنبي الطيش والتهور ، فكوني محتشمة متزنة ليلة عروسك كسائر الأيام الأخرى ، ولا تكوني من المتبرجات الكاسيات العاريات المائلات المميلات ، من ذات أسنمة البخت ، فلا تلبسي زي العرائس الأبيض الطائش المتبرج ، الذي تتكشف فيه أجزاء كبيرة من جسدك ، فلا تقلدي ما يسمى بملكات الجمال النسوية الفاضحة ، فلا تبرجي تبرج الجاهلية الأولى ، وتكشفي عن مفاتنك ومحاسنك ونعومتك ، فلا تعري جسدك ، أمام الناس رجالا ونساء ، من المحارم وغير المحارم ، وأصبري ساعات محددة وستذهبين لبيت الزوجية ، فيما أحله الإسلام  االعظيم ، لك ولعريسك ، بتعاليم الله ذو الجلال والإكرام ، خالق الخلق أجمعين .

التصوير المتزن

أيتها العروس المسلمة ، لا تحاولي إلتقاط الصور الفاضحة شبة العارية ، حاسرة الرأس ومكشوفة الصدر وظاهرة النهدين ، والظهر واليدين والرجلين وغيرها ، بحجة أن سهرة وليلة الزفاف خالية وفرحة العمر مباحة ، وإذا أردت اللجوء للتصوير الفوتوغرافي ، وتصوير الفيديو ، فلا بأس ولكن باحتشام يليق بك كفتاة مسلمة ، وزوجة مستقبلية ، ولتكن عملية التصوير بواسطة مصورة إمرأة وليس رجلا ، وابتعدي عن الصور المشلحة والمملحة وتسلحي بالقيم والمثل العليا لدنياك وآخرتك ، فلن تجني من الفيديو الكالح والصور الفاضحة اي فائدة تذكر ، وحافظي على ذكرياتك الحلوة في يوم الزفاف وتكوين البيت السعيد بسعادة غامرة ، وبهجة متواصلة .

{youtube}lVA0RsWT5lU{/youtube}

تكاليف خيالية حقيقية للزي العرائسي الأبيض

جاء في مسند أحمد – (ج 51 / ص 123) عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ” أَعْظَمُ النِّسَاءِ بَرَكَةً أَيْسَرُهُنَّ مَئُونَةً ” .

 

بدلات عرائس مسلمة

وميدانيا في فلسطين الأرض المقدسة ، يتراوح ثمن بدلة العرس النسوية البيضاء في الأسواق التجارية الخاصة بهذا المجال ، ما بين ألف دينار أردني ( 5 آلاف شيكل ) وألف دولار أمريكي ، بينما يتم استئجار بدلة العرس النسوية ما بين 1500 دولار إلى 500 دولار ؟؟ فلماذا هذا الاستغلال يا ترى ، هل ترون أن الامر طبيعيا ، أم أن هناك إجحافا بحق العرائس في فلسطين وغيرها ؟ فالجميع لديه أبناء وبنات وسيعانون من هذه المصائب والمصاعب المالية عن الزفاف الاجتماعي إن عاجلا أو آجلا ، إلا ما ندر .
برأينا ، إن هذا الأمر بحاجة لتصويب بطريقة صحيحة ومثلى ، في جميع الحالات والأحوال على السواء ، لتقليل النفقات وتمكين الشباب من فتح بيت جديد ، بكل سهولة ويسر ، وإلا فإن الأمور ستنقلب بإتجاه عكسي وتسود الموبقات والكبائر ، ويغزو الانحلال الأخلاقي والخلقي ثنايا المجتمع المحلي من أبواب معلنة وخفية .
{youtube}lj7AYul-utI{/youtube}

( العروس للعريس والجري للمتاعيس )

فمستلزمات العرس المتعددة من مهر الفتاة وشراء مصاغ الذهب والكسوة ، والحفلات المصاحبة للأعراس وقاعاتها المكلفة وسيارتها الفارهة المزركشة ، وصالونات التجميل المدللة ، وما يسبقها من خطبة نسوية ورجالية ، وتجهيز الأثاث المنزلي ، من أثاث غرفة النوم واحتياجات المطبخ ، وصالون المعيشة ، بعد تجهيز الشقة المملوكة للعريس أو استئجار شقة جديدة ، كلها تكاليف تقف حائلا مباشرا وسدا منيعا أو كجدار نفسي وخيالي فاصل ، أمام تفكير الجيل الشاب من الجنسين بإنشاء أسرة جديدة . وكما يقول المثل الشعبي العربي ( العروس للعريس والجري للمتاعيس ) .

{youtube}JFAcRu4LX2E{/youtube}

دور الآباء والأمهات والجمعيات النسوية الخيرية

وبناء عليه ، فإن الجميع ، الآباء والأمهات ، والعرسان ، ذكورا وإناثا ، والجمعيات النسوية الخيرية ، مطالبون بالتعاون الإيجابي في هذا المضمار ، ورحمة بعضهم البعض ، وتوفير المناخ الاجتماعي المناسب باقل التكاليف المادية الممكنة لتمكين الشباب والشابات من الارتباط المقدس ، بالزواج الشرعي المشروع ، والابتعاد عن التقليد الأعمى لميسوري الحال ، والمبادرة لتوفير ملابس الزفاف العرائسي الأبيض باقل التكاليف المالية الممكنة ، والعرائس بدورهن مطالبات بالقناعة بما هو موجود ومتوفر ماديا على أرض الواقع ، وعدم إرهاق العرسان في شراء بدلة عرس باهظة الثمن لا تستخدم إلا لساعات معدودة ، والجمعيات النسوية الخيرية وجمعيات العفاف الإسلامية الاجتماعية مطالبة بتوفير الزي العرائسي الأبيض المحتشم ، مجانا أو بأسعار رمزية للسواد الأعظم من العرائس ، والحد من ظاهرة الاستغلال التجاري المصاحبة للعرس التقليدي .
فلا تجعلوا الأعراس الاجتماعية مصدر هم وغم ، نفسي ومالي ، على الأجيال الشابة ، بل حولوها لنبع من ينابيع الخير والعطاء الدافق والبهجة والسعادة الأسرية الأبدية في الدارين : الدنيا والآخرة .
بدلات عرائس مسلمة
زفاف مبارك وحياة زوجية سعيدة إن شاء الله

والله ولي التوفيق . وأعراس موفقة وطيبة مباركة ، وفق تعاليم الرسالة الإسلامية السمحة نتمناها لكم في الأرض المقدسة وبقية بقاع العالم بعيدا عن السفور الماجن والبذخ والإسراف المالي ، والاستغلال الاقتصادي والقهر الاجتماعي متجنبين الاختلاط الفاضح بين الذكور والإناث في أيام الأعراس الشعبية .
زفاف مبارك وحياة زوجية سعيدة إن شاء الله .

وبارك الله للعروسين ، وبارك عليهما ، وجمع بينهما على خير .

بدلات عرائس مسلمة

 

بدلات عرائس مسلمة

بدلات عرائس مسلمة

بدلات عرائس مسلمة

بدلات عرائس مسلمة

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قصص واقعية من حياة الخريجين الجامعيين الفلسطينيين ( كتب : هلال كمال علاونه )

بطالة الخريجين

كتب : هلال كمال علاونه

بعد رحلة مضنية وشاقة، وتجاذب أطراف الحديث بين سائق سيارة أجرة " فورد " تتسع لسبعة ركاب وأحد المسافرين على مفرق شارع القدس – نابلس، اخبر السائق المسافر أنه قبل لحظات تمت مخالفته من قبل شرطة الاحتلال الإسرائيلي في تمام الساعة الثانية بعد الظهر، حيث أوقفته سيارة شرطة إسرائيلية وتبين انه مخالف بزيادة عدد الركاب والذي وصل إلى أربعة عشر راكبا وقد تمت مخالفتهم بمبلغ ألف شيكل غرامة.