إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / حقوق الإنسان / طرح مشروع قانون للتصويت في الكنيست الصهيوني يفرض على المواطنين العرب الفلسطينيين من سكان فلسطين المحتلة عام 1948 الولاء لـ ( إسرائيل ) 1

القاهرة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أعربت الجامعة  العربية اليوم الأربعاء 8 كانون الأول 2011 عن استنكارها الشديد لطرح مشروع قانون للتصويت في الكنيست الصهيوني  يفرض على المواطنين الفلسطينيين من سكان فلسطين المحتلة عام 1948،  "التوقيع على وثيقة  ولاء لإسرائيل" في حال طلبه الحصول على هوية.

ووصف السفير محمد صبيح  الأمين العام المساعد لدى الجامعة العربية لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة هذا المشروع بانه خطير ويخالف الاعلان العالمي لحقوق الانسان ، وقال انه لا يوجد برلمان في العالم على مدار سنوات الاستعمار الطويلة، قد أصدر قوانين عنصرية بهذا الشكل والحجم كما يحدث تحت قبة البرلمان الإسرائيلي "الكنيست".

طرح مشروع قانون للتصويت في الكنيست الصهيوني يفرض على المواطنين العرب الفلسطينيين من سكان فلسطين المحتلة عام 1948 الولاء لـ ( إسرائيل ) 1

القاهرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أعربت الجامعة  العربية اليوم الأربعاء 8 كانون الأول 2011 عن استنكارها الشديد لطرح مشروع قانون للتصويت في الكنيست الصهيوني  يفرض على المواطنين الفلسطينيين من سكان فلسطين المحتلة عام 1948،  “التوقيع على وثيقة  ولاء لإسرائيل” في حال طلبه الحصول على هوية.

ووصف السفير محمد صبيح  الأمين العام المساعد لدى الجامعة العربية لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة هذا المشروع بانه خطير ويخالف الاعلان العالمي لحقوق الانسان ، وقال انه لا يوجد برلمان في العالم على مدار سنوات الاستعمار الطويلة، قد أصدر قوانين عنصرية بهذا الشكل والحجم كما يحدث تحت قبة البرلمان الإسرائيلي “الكنيست”.

وأضاف صبيح في تصريحات  للصحفيين هنا اليوم : إن إسرائيل تناقش وتقر مثل هذه القوانين العنصرية والخطيرة دون الالتفات للقانون الدولي وردود أفعال الدول الرافضة لمثل هذه القوانين ، فالوضع خطير في إسرائيل، وما يجري يثير غضب وتحفظ المجتمع الدولي، ومن هنا جاءت تصريحات وزيرة الخارجية الأميركية على استحياء عندما قالت:”إن الديمقراطية في إسرائيل تتآكل”. واكد أن هذا المشروع يندرج ضمن مساعي إسرائيل، لطمس الهوية الفلسطينية وتضييق الخناق على الفلسطينيين من سكان أراضي 1948..وطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة والهيئات الحقوقية بالضغط على اسرائيل ، لوقف التمييز العنصري ضد أبناء الشعب الفلسطيني والعمل الجدي على رفض هذه القوانين وعدم الاعتراف بها والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني لنيل كافة حقوقه  المشروعة. وأكد أن هذا المشروع الذي قدمه عضو الكنيست الإسرائيلي المتطرف داني دنون، يظهر “الحقد الظاهر تجاه العرب ” وقال : لم تر جنوب إفريقيا إبان نظام التمييز العنصري مثل هذه القوانين الخطيرة. وقال صبيح: لا نستغرب ممن يلاحقون المواطنين الأصليين في النقب، ويقيمون المستوطنات بين القرى والمدن العربية لمنع تواصلها وتوسعها، ومن يخططون لتنفيذ مشاريع استيطانية ضخمة في الجليل بأن يناقشوا ويبحثوا مثل هذه القوانين العنصرية.

يشار الى أن صحيفة “معاريف” الاسرائيلية قد كشفت مؤخرا عن مشروع القانون المذكور، موضحة أن مقدمه داني دنون من حزب “الليكود” برر هذا المشروع بوجود العديد من المواطنين الفلسطينيين يعملون ضد إسرائيل، رغم تقديم الخدمات لهم، مشيرا إلى أنه حان الوقت لكي يتم تغيير القوانين التي تسمح للبعض بالعمل ضد الدولة ويتلقون الدعم والحماية منها. ولفتت الصحيفة الى أن هذا القانون سوف يسهم في توتير الأجواء بشكل كبير في إسرائيل، خاصة بعد طرح العديد من القوانين على الكنيست الإسرائيلي التي تمس بشكل كبير جوانب الديمقراطية وحقوق الإنسان.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جنيف – انطلاق أعمال مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في دورته الــ 31

جنيف – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: