إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / اللجنة العليا للانتخابات في سوريا تستعد لإجراء الانتخابات المحلية وعدد المرشحين 42889 مرشحا للمنافسة على 17588 مقعداً في المحافظات السورية
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

اللجنة العليا للانتخابات في سوريا تستعد لإجراء الانتخابات المحلية وعدد المرشحين 42889 مرشحا للمنافسة على 17588 مقعداً في المحافظات السورية

خريطة سوريا

دمشق – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
ناقش أعضاء اللجنة العليا للانتخابات فى سوريا يوم الاثنين 5 كانون الأول 2011 مع رؤساء وأعضاء اللجان الفرعية في المحافظات السورية الاستعدادات لسير العمليات الانتخابية لأعضاء المجالس لمحلية في كل الدوائر الانتخابية المزمع اجراؤها 12 كانون الأول الجاري ، بهدف ضمان حرية الناخب في اختيار من يمثله.
وذكرت وكالة الانباء السورية ( سانا ) ان المجتمعين بحثوا آليات تأمين المستلزمات الضرورية والكفيلة بإنجاح العملية الانتخابية وضمان سير الانتخابات بشكل نزيه وشفاف وذلك بالتنسيق مع الجهات والوزارات المعنية كالداخلية والإدارة المحلية والعدل .

وقال المستشار خلف العزاوي رئيس اللجنة العليا للانتخابات في سوريا إن قانون الانتخابات الجديد يضمن للناخب اختيار المرشح الذي يمثله بكل حرية دون الأخذ بأي اعتبار اخر بحيث يكون قادراً على تحمل المسؤولية ، مبيناً أن اللجان الفرعية القضائية في المحافظات هي المسؤولة بشكل ميداني بالإشراف والمتابعة والمراقبة المستمرة لتطبيق قانون الانتخابات إضافة إلى معاقبة ومحاسبة كل من يسيء أو يخالف أحكامه .
وأشار المستشار العزاوي إلى أن العملية الانتخابية تمر بعدة مراحل هي عمليات الترشيح والدعاية الانتخابية التي تتوقف قبل موعد الاقتراع بمدة 24 ساعة ويتبعها عملية الاقتراع وفرز الأصوات يتبعها إعلان النتائج من قبل اللجان الفرعية في كل محافظة لافتاً إلى أن عدد المرشحين بلغ 42889 مرشحا للمنافسة على 17588 مقعداً.
وأكد المستشار العزاوي أن عمليات الاقتراع تبدأ من الساعة السابعة صباحا وتنتهي في العاشرة مساء دون توقف أو انقطاع وهذه ميزة في القانون الجديد للانتخابات لافتاً إلى أن الناخب يمارس حقه بموجب بطاقته الشخصية كما ورد في المرسوم 125 لعام 2011.
وقال إن اللجنة العليا للانتخابات واللجان الفرعية ستتابع وتشرف وتراقب بشكل مستمر سير العمليات الانتخابية مضيفاً أن القانون سمح للجان الفرعية بطلب المساعدة من كل الجهات المعنية لتوفير الإمكانات اللازمة لإنجاح العملية الانتخابية لمنع أي مخالفة وإحالة مرتكبيها إلى القضاء المختص حيث أعطى القانون للجان مراكز الاقتراع صفة الضابطة العدلية.

وبحث المجتمعون آليات تأمين المستلزمات الضرورية والكفيلة بإنجاح العملية الانتخابية وضمان سير الانتخابات بشكل نزيه وشفاف وذلك بالتنسيق مع الجهات والوزارات المعنية كالداخلية والإدارة المحلية والعدل.

يشار إلى أن اللجنة العليا للانتخابات شكلت بموجب المرسوم رقم 374 للعام 2011 من خمسة قضاة من مستشاري محكمة النقض ليتولى القضاء الإشراف الكامل على إدارة العملية الانتخابية وآلية عملها واتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لضمان نزاهتها وديمقراطيتها واستقلالية قراراتها.
وكان الرئيس السوري بشار الاسد قد اصدر يوم الاحد 4 كانون الأول 2011 مرسوما تشريعيا يسمح للمواطن السوري بالانتخاب بالبطاقة الشخصية ، علما ان الانتخابات كانت سابقا تجري بالاعتماد على البطاقة الانتخابية التي اعدت للمشاركة في انتخابات مجلس الشعب ( البرلمان ) والادارة المحلية ، والرئاسة في سوريا .

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بغداد – الحداد 3 أيام في العراق على أرواح الضحايا المتظاهرين

بغداد – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: