إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / قارة أوروبا / الحكومة الإيطالية الجديدة برئاسة ماريو مونتي تعلن الخطة التقشفية لتوفير 30 مليار دولار
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الحكومة الإيطالية الجديدة برئاسة ماريو مونتي تعلن الخطة التقشفية لتوفير 30 مليار دولار

علم ايطاليا
روما – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
يعرض ماريو مونتي رئيس الوزراء الإيطالي اليوم الإثنين 5 كانون الأول 2011 أمام البرلمان إجراءات تقشف قيمتها 30 مليار دولار، تمزج بين زيادة الضرائب وإصلاح نظام المعاشات وتوفير حوافز لتعزيز النمو. وقد انهارت ايلزا فورنيرو وزيرة الشؤون الاجتماعية باكية خلال مؤتمر صحافي بسبب تضحيات التقشف.

ويقدم رئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي اليوم الاثنين اجراءات تقشف قيمتها 30 مليار دولار للبرلمان بهدف تعزيز الاوضاع المالية المتعثرة لايطاليا والمساعدةفي وقف تهديد اجتياح ازمة ديون منطقة اليورو.

وقد وافق مجلس الوزراء الايطالي على تلك الاجراءات التي تمزج بين زتنهار باكية بسبب تضحيات التقشفيادة الضرائب واصلاح نظام المعاشات وتوفير حوافز لتعزيز النمو في اجتماع استمر ثلاث ساعات امس الاحد في بداية اكثر الاسابيع حسما منذ بدء التعامل باليورو قبل اكثر من عشر سنوات.
وتهدف هذه الحزمة الى جمع اكثر من عشرة مليارات يورو من ضريبة جديدة على العقارات وفرض ضريبة جديدة على السلع الكمالية مثل اليخوت وزيادة ضريبة القيمة المضافة وشن حملة على التهرب الضريبي وتطبيق اجراءات لزيادة سن الاحالة الى المعاش.
وتأتي هذه الاجراءات قبل واحد من اهم الاسابيع منذ انشاء العملة الموحدة قبل عشر سنوات حيث من المقرر ان يجتمع الزعماء
الاوروبيون يومي الخميس والجمعة في بروكسل في محاولة للاتفاق على خطة انقاذ اوسع للاتحاد الاوروبي.
ويواجه مونتي ضغوطا متزايدة لتطبيق اجراءات ملموسة لمعالجة المخاوف بشأن ديون ايطاليا المتزايدة. وعين مونتي على رأس حكومة من الخبراء الفنيين ليحل محل سيلفيو برلسكوني رئيس وزراء ايطاليا السابق الشهر الماضي.

وقد غلبت الدموع وزيرة الشؤون الاجتماعية الايطالية ايلزا فورنيرو خلال مؤتمر صحفي اليوم الاحد مع اعلانها الخطوط العريضة للاصلاحات الصارمة في نظام المعاشات والتي وردت في خطة الحكومة لاستعادة السيطرة على المالية العامة والمساعدة في حل ازمة الديون الاوروبية.
وبموجب خطة التقشف التي كشف النقاب عنها يوم أمس الاحد سترفع ايطاليا الحد الادنى لسن المعاش بالنسبة للنساء والرجال الى 66 ابتداء من عام 2018 وستلغي تعديلات التضخم السنوية بالنسبة لمعاشات كثيرة.
وقال فورنيرو “كان علينا..وهذا يكلفنا عبئا نفسيا كبيرا..ان نطلب..” ولكنها لم تستطع اكمال عبارتها وانهارت باكية.
وقام رئيس الوزراء ماريو مونتي باكمال العبارة لها قائلا”التضحية” وهو ما لم تستطع فورنيرو قوله.
إيطاليا مطالبة باتخاذ حزمة جديدة من الاجراءات التقشفية لمواجهة الازمة المالية. اجراءات لا بد منها يقول رئيس الحكومة ماريو مونتي الذي قدم البارحة خطته التقشفية التي تعتمد أساسا على الضغط على النفقات العمومية واصلاح نظام التقاعد والرفع من قيمة الضرائب وخصوصا تلك المتعلقة بالفنادق السياحية. القيمة المالية لهذه الخطة ستبلغ حوالي عشرين مليار يورو بحلول العام 2014.

و قال مونتي, “باعتمادنا لهذه الاجراءات نحن نفكر بالتالي في نسب النمو الاقتصادي وبالتالي نحن مطالبون بالحد من الديون حيث لن نقبل مستقبلا ان يشار الينا في اوروبا بأننا مركز للأزمة’ علينا ان نكون مصدرا للنمو.”

و تقول وزيرة الشؤون الاجتماعية إلزا فورنيرو إن نظام التقاعد أنشأ على امتداد عقود طويلة و بالتالي فالجميع مسؤول عنه. الامر يتطلب منا اليوم ان نقدم مزيدا من التضحيات.

القرارات الجديدة من المنتظر ان تخلف موجة احتجاج واسعة في ايطاليا حيث من المرجح ان يخرج الالاف مجددا الى الشوارع لمطالبة الحكومة الجديدة بالتخلي عنها و عدم المساس بنظام التقاعد.
بعد يوم من لقائه زعماء الأحزاب السياسية، رئيس الوزراء الإيطالي الجديد، ماريو مونتي، إلتقى صباح الأحد مع زعماء النقابات العمالية للتشاور، لحشد التأييد لإجراءات التقشف الجديدة، التي تهدف إلى تعزيز الأوضاع المالية العامة، و المساعدة في النمو، و تهدئة أزمة الديون في ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو.

يأتي هذا فيما يترقب الإيطاليون تفاصيل حزمة اجراءات التقشف، التي من المقرر أن يكشف عنها ظهر الإثنين رئيس الحكومة الإيطالية أمام البرلمان.

زعيم أهم النقابات العمالية في إيطاليا يقول: “ إن كل التدابير التي اتخذتها الحكومة ستؤدي إلى خفض مستوى الدخل للملايين من الناس، لا سيما الموظفين والمتقاعدين. هناك شعور بعدم الارتياح، لأنه في النهاية دائما نفس الناس هم الذين سيدفعون الثمن”

و من زيادة الرسوم على العقارات و الضريبة على عائدات الأكثر ثراء إلى ضريبة بسيطة على الثروة، و زيادة جديدة على ضريبة القيمة المضافة، إضافة إلى اصلاح نظام التقاعد، تسعى الحكومة الإيطالية الجديدة، لتوفير نحو أربعة و عشرين مليار يورو على مدى العامين القادمين.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لندن – رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي : البرلمان البريطاني وإشكالية الانسحاب من الاتحاد الأوروبي “بريكست”

لندن – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: