إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / الحكومة الأردنية برئاسة د. عون الخصاونة تنال ثقة المجلس النيابي ومظاهرات بمحافظات أردنية في ( جمعة إنقاذ الوطن ) للمطالبة بالإصلاح الشامل
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الحكومة الأردنية برئاسة د. عون الخصاونة تنال ثقة المجلس النيابي ومظاهرات بمحافظات أردنية في ( جمعة إنقاذ الوطن ) للمطالبة بالإصلاح الشامل

خريطة الاردن

عمان – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
تجددت التظاهرات المطالبة بالإصلاح الشامل في الأردن في “جمعة إنقاذ الوطن” والتي نظمها التجمع الشعبي للإصلاح والحركة الإسلامية وشملت العاصمة “عمان” وعدد من المحافظات في شمال وجنوب الأردن .
وتأتي تلك التظاهرات بعد يوم واحد من فوز الحكومة الأردنية يوم الخميس 1 كانون الأول 2011 برئاسة الدكتور عون الخصاونة بثقة مجلس النواب الأردني ب89 صوتا مقابل حجب 25 نائبا للثقة وامتناع 3 نواب عن التوصيت وغياب اثنين آخرين من أعضاء المجلس.

وجاء ذلك خلال جلسة شهدت مداولات ساخنة بشأن برنامج الحكومة المقبل، ويشترط الدستور الأردني للفوز بثقة مجلس النواب الحصول على أصوات نصف عدد الأعضاء زائد واحد، أي ثقة 61 نائبًا.

وشكّل الخصاونة الحكومة الثالثة هذا العام في 24 تشرين الأول – أكتوبر الماضي، بعدما أقال الملك الأردني حكومة رئيس الوزراء السابق د. معروف البخيت الذي تعرّض لضغوط بعد عدة أشهر من المظاهرات المطالبة بالإصلاحات.

وقد وعد د. عون الخصاونة- القاضي السابق بمحكمة العدل  الدولية- في ردِّه على كلمات النواب في وقت سابق بتحقيق إصلاحات اقتصادية وسياسية خلال فترة رئاسته للحكومة، ومعالجة الكثير من الإشكاليات التي تشغل بال الشارع الأردني.

ويأتِي في صدارة هذه الإصلاحات تبنِّي قانون جديد للانتخابات وتشكيل لجنة مستقلة للإشراف على الانتخابات العامة المقبلة والتي حدّد الملك الأردني عبد الله الثانِي بصفة مبدئية إجراءها في العام المقبل.
فيما رأت العديد من الفعاليات والقوى الوطنية الأردنية ومن بينها الجبهة الوطنية للإصلاح أن البيان الوزاي للحكومة قد ابتعد عن تشخيص الحالة الوطنية الراهنة وتحديد الأولويات التي يجب أن تتصدر المرحلة ومعالجة الأزمة العامة التي تعيشها البلاد.
واعتبر المتظاهرون تعامل الحكومة الأردنية مع المطالب الاصلاحية المطروحة بأنها “تجميلية ترقيعية” على حد وصفهم , داعين إلى اصلاح حقيقي يطال كل مفاصل الدولة الاردنية وحماية الوطن من الأخطار الخارجية والداخلية.
وانطلقت عقب صلاة “الجمعة” 2 كانون الأول 2011 مسيرة سلمية من أمام المسجد الحسيني بوسط عمان إلى ساحة النخيل بمنطقة رأس العين والتي نظمها التجمع الشعبي للإصلاح والحركة الاسلامية في الأردن تحت مسمى “جمعة انقاذ الوطن”.
وشهدت منطقة وسط عمان تواجدا أمنيا مكثفا لقوات الدرك والأمن العام الأردني وتم إغلاق جميع الطرق المؤيدة لوسط العاصمة أمام حركة السير وذلك لتأمين المسيرة السلمية.
ودعا المشاركون في المسيرة إلى ضرورة مكافحة الفساد والجدية في مسيرة الإصلاح الشامل في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية , كما هتف المشاركون ضد الحكومة الأردنية ومجلس النواب.
كما نظم عشرات الأردنيين مسيرة سلمية في محافظة الكرك (130 كم جنوب عمان ) بتنظيم من الحراك الشبابي والشعبي في المحافظة , فيما نظمت الحركة الاسلامية ومعها اللجان الشعبية في لواء “المزار الجنوبي” بالمحافظة مسيرة كلا على حده , دعوا خلالها إلى ضرورة محاربة الفساد واجتثاث المفسدين والمطالبة بحكومة برلمانية بحيث يكون الشعب مصدر السلطات في البلاد .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بغداد – الحداد 3 أيام في العراق على أرواح الضحايا المتظاهرين

بغداد – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: