إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الصحة / الصحة والطب / تنظيم فعاليات يوم الايدز العالمي بالتعاون بين وزارة الصحة الفلسطينية وجامعة النجاح الوطنية في نابلس
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

تنظيم فعاليات يوم الايدز العالمي بالتعاون بين وزارة الصحة الفلسطينية وجامعة النجاح الوطنية في نابلس

نابلس – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أحيت وزارة الصحة الفلسطينية بالتعاون مع جامعة النجاح الوطنية بنابلس ، يوم الخميس  1 كانون الأول 2011 ، فعاليات يوم الايدز العالمي الذي يصادف في اليوم  الأول من كانون أول / ديسمبر من كل عام، وذلك بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان.
وشارك في إحياء هذا اليوم  الذي عقد في حرم جامعة النجاح القديم وزير الصحة د. فتحي أبو مغلي، ورئيس الجامعة د. رامي حمد الله، ونائبة محافظ نابلس عنان الاتيرة، ومدير عام الرعاية الأولية ورئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الايدز في وزارة الصحة د.أسعد الرملاوي،  ومدير صحة نابلس د.خالد  قادري، إضافةً إلى ممثلين عن العديد من القطاعات الصحية والمهتمين.
وتحدث أبو مغلي عن دور وزارة الصحة في العمل الجاد من اجل دحر هذا المرض والقضاء عليه كليا في فلسطين، مؤكداً أن هدف الوزارة هو التركيز على الطب الوقائي قبل الحاجة إلى العلاج.
كما أشار إلى الجهود التي تقوم بها الوزارة في بناء شراكات حقيقية بين القطاع الصحي والأكاديمي بما يحقق البحث العلمي الهادف القادر على الوصول إلى إيجاد حلول لمكافحة هذا المرض.
وأوضح أبو مغلي أن الوزارة وضعت استراتيجيات للعديد من الأمراض، حيث تم وضع العديد من الخطط التطويرية لهذا الغرض.
ولفت الوزير عن الأعداد المنتشرة في فلسطين من هذا المرض، موضحا انه ومنذ أعوام الثمانينات لم تسجل سوى 71 حالة في فلسطين وهذا مؤشر على انه لا يوجد في بلادنا انتشار لهذا المرض.
وشدد د. حمد الله في كلمته على أن مرض نقص المناعة مرض خطير، لافتاً أننا بدأنا نقرأ ونسمع عن أخطاره منذ عقدين من الزمن تقريباً وما يسببه هذا المرض من نقص المناعة البشرية عند المصابين به والوفيات الكثيرة التي يسببها.
وأشار د. حمد الله إلى دور مؤسساتنا في مكافحة انتشار هذا المرض والحد من فتكه بالبشر في مختلف بلدان العالم، منوهاً أن مرض الايدز يعتبر مشكلة صحية وكارثية على الفرد والمجتمع وخاصة مع الانفتاح العالمي.

وتحدث حمد الله عن الأبحاث العلمية والجهود الطبية المتواصلة التي يقوم بها المختصون والجهات المهتمة لحماية البشر من هذا المرض والتي تدعونا إلى الإطلاع عليها والمشاركة بها حتى نستطيع التعامل مع أية حالة قد تظهر لا قدر الله في بلادنا، بالإضافة إلى نشر الوعي والثقافة الصحية بين المواطنين حماية للمجتمع.
وأكد  حمد الله على أنه يحتم علينا الإطلاع على كل ما هو جديد حول مكافحة هذا المرض الذي لا يمكن لشخص أن يحمي نفسه منه إلاّ بالانضباط الخلقي وثقافة الوقاية، وبالتالي يكون تركيز الهدف في البحث على من يرغب بالدعم والمشاركة في نشاطات التوعية، لأن الإيدز لا يعرف الحدود والحواجز وبالتالي فلا بد من التركيز والتثقيف والرصد للفئات الأكثر تعرضاً للخطر لأنه بالمعرفة نحمي أجيالنا’.
بدورها أشارت الاتيرة إلى خطورة الإصابة بهذا المرض، منوهةً ان الأعداد القليلة المصابة بهذا المرض في فلسطين تشير إلى ان وزراة الصحة من خلال برامجها المتعددة قادرة على منع انتشاره بين الناس. وأكدت على أهمية تطوير برامج صحية من اجل مكافحة هذا المرض، داعيةً لتنظيم العديد من الحملات بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية على مستوى العالم من اجل الحد من انتقال المرض.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لندن – الأسبرين يسبب نزيف المعدة لكبار السن

لندن – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )   Share This: