إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / أقلام وآراء / الأحزاب السياسية في مصر – إعداد : سميحة عبد الحليم – حسني ثابت ( 2 – 2 )
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الأحزاب السياسية في مصر – إعداد : سميحة عبد الحليم – حسني ثابت ( 2 – 2 )

نون والقلم وما يسطرون

القاهرة – أخبار مصر – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
إعداد: سميحة عبد الحليم – حسني ثابت
( 2 – 2 )
حزب الخضر المصري:
حزب الخضر المصري هو حزب سياسي قام بتأسيسه الدبلوماسي حسن رجب فى 14 أبريل/نيسان 1990 بقرار من المحكمة الدستورية العليا، ويتولى رئاسته الآن الدكتور عبد المنعم علي علي الأعصر، ويهدف إلى إنشاء مجلس بيئة في كل محافظة يوجد بها مركز للمعلومات للتعرف على مصادر التلوث، ووضع خطط التخلص منها، وعمل التطوير الدائم لقانون البيئة وتطبيق كامل بنوده، ونشر قوانين حماية البيئة والحث على احترامها ثم الإلزام بتنفيذها، ومواجهة الفقر وغزو الصحراء كأساس لتحقيق نقلة حضارية شاملة.

 

أجندة الحزب:
تتضمن أجندة الحزب الدعوة لتشكيل سُلطة تشريعية من مجلسين لهما حق التشريع والرقابة، وتشكيل حكومة وطنية مرحلية تتولى بشكل جماعي إعادة الاستقرار والأمن للبلاد ومواجهة مشكلات مصر المُعاصرة، وصياغة خريطة الحياة المطلوبة للمجتمع المصري، مع التصدي لظاهرة التطرف بشكل جماعي، وكذلك صياغة ميثاق شعبي يصدر عن كل فئات الشعب “أحزابا ونقابات وجماعات وجامعات..الخ”، وذلك لتأييد حكومة الوحدة الوطنية، والعمل على تعديل الدستور بما يتفق ومُتطلبات العصر، وبما يساعد الحكومة الوطنية على مواجهة مشكلات البلاد، كما يقترح الحزب السماح بقيام التجمعات الدينية الإسلامية والمسيحية الرشيدة، وتنظيم حركتها بتشريع يهدف إلى توسيع قاعدة الفهم الصحيح للدين ونشر ما يُفيد والتصدي لما هو ضار.

حزب التكافل الاجتماعى:
حزب التكافل هو حزب سياسي مصري، مؤسسه ورئيسه أسامة شلتوت وهو عضو مجلس الشورى سابقاً، تأسس في 5 فبراير/شباط عام 1995 بحُكم المحكمة الإدارية العليا.
المبادئ والأهداف:
يهدف الحزب إلى تحقيق التراحم المُستند على القوة الاقتصادية والقوة في الحق، وحرية تداول المعلومات وعدم التعتيم عليها، ومنع إيداع أموال المصريين بالبنوك الأجنبية خارج البلاد إلا بشروط يُميزها القانون، وضرورة التكافل المصري بين جميع المصريين وذلك لاتفاق مصالحهم.

حزب مصر 2000:
حزب مصر 2000 هو حزب سياسي مصري، تأسس في 7 أبريل/نيسان عام 2001 بحُكم من المحكمة الإدارية العليا، برئاسة الدكتور/ فوزى خليل غزال.

أهداف الحزب:
البناء الذاتي للأمة، ورفض قيم العولمة الغربية.
برنامج الحزب:
التركيز على قضيتى العولمة والمياه، والدعوة إلى سن دستور جديد، والتأكيد على ممارسة الأجهزة الأمنية بما فيه صالح المواطنين، وضرورة رسم سياسات دائمة وواضحة، وكذلك ضرورة النهوض بالتعليم بما يضع مصر فى مصاف الدول المتقدمة، واستغلال طاقات الطفل واستثماره وحُسن نشأته، ودفع عجلة التنمية ورسم خريطة جديدة لمحافظات الجمهورية، ومحاربة الفقر والجهل وإعادة الوجه المشرق للفلاح المصري، وضرورة النهوض بمهنة الطب وحق المواطن فى علاج متكامل.

حزب الجيل الديمقراطى:
حزب الجيل هو حزب سياسي مصري تأسس بحُكم من المحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة في 9 فبراير 2002، يهتم الحزب بدور نهر النيل في نهضة مصر الاقتصادية والسياسية، ويدعو لإنشاء منظمة لدول حوض النيل وصولاً إلى قيام وحدة اندماجية بينهم، كما للحزب رؤية لنهضة مشتركة بين مصر وليبيا والسودان وصولاً إلى تحقيق وحدة اندماجية بين الأقطار الثلاثة يطلق عليها “المثلث الذهبي”.
أهداف الحزب:
يهدف حزب الجيل إلى تحقيق التنمية الاجتماعية التي تحقق العدالة والرفاهية والرخاء لكل أبناء الشعب.
أهم المبادئ العامة:
ترسيخ مبدأ الوحدة الوطنية، وإيجاد تكامل وتناسق بين دول حوض النيل، والعمل على تطوير البنية التحتية والأساسية الزراعية تكنولوجياً وتقنياً، وتبني استراتيجية طويلة المدى للنهوض بالشباب المصر، وضرورة تحسين أوضاع التعليم والمعلم، مع التأكيد على دور مصر القيادى إفريقياً وعربياً وإسلامياً. تأسس في 9 فبراير 2002 بناء علي حكم المحكمة الإدارية العليا.

حزب الشعب الديموقراطي:
حزب الشعب الديمقراطي حزب سياسي مصري أسسه أبو الفضل الجيزاوي في 15 مارس 1992، ورئيسه الحالي هو أحمد عبد العظيم جبيلي، ويتبنى الحزب في برنامجه النظام الديمقراطي البرلماني، ويعتمد على الشريعة الإسلامية كمصدر رئيسي للتشريع.
مبادئ الحزب:
المطالبة بتعديل الدستور لينص على أن تكون الشريعة الإسلامية مرجعاً للحكم، ومُعارضة التدخل الأمريكي والأجنبي في شئون مصر.
أهداف الحزب:
تحقيق الديمقراطية السياسية.. التي تحقق المشاركة الفعلية للشعب المصري في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وتحقيق العدالة الاجتماعية الحقيقية.. وبالأخص التأمين الصحى لجميع المواطنين سواء العاملين أو غير العاملين، وتحقيق التنمية والاستقرار في كافة النواحى الاقتصادية، وإلغاء دستور قطاع السلطة في مصر.. والذي هو خليط غير متجانس من القوانين الدكتاتورية والفوضوية، والغاء الدعم.. الذي يوقف تقدم العجلة الاقتصادية، مع إقامة كافة الحماية الاجتماعية لمحدودى الدخل مع منع تدهور مستوى المعيشة وتوفير حياة كريمة للشعب، والعمل على تطوير التعليم.. على أن يناسب العصر الحديث.. وتوفير كل حاجة مصر من خبرات في كافة المجالات، وضرورة الوصول لحل فورى للمشاكل القومية.. مثل الاسكان، بتوفير المسكن فورا.. البطالة المقنعة في كافة الوظائف، وإلغاء كافة القوانين.. التي تقيد الحريات، أو تحجب قيام الأحزاب سواء الدينية أو غيرها.. وحل الصحف القومية.. والغاء قوانين الرقابة على كافة المجالات الأدبية والعلمية والفنية.. وأيضا كل القوانين الاستثنائية والطوارئ.
أما عن المُشاركة البرلمانية للحزب فقد شارك فى انتخابات 2000 البرلمانية بمرشح واحد، ولكن لم يحصل على أى مقعد.

حزب الغــــــد:
حزب الغد هو حزب سياسي مصري ليبرالي التوجه، أسسه المحامي أيمن نور في 27 أكتوبر عام 2004، وذلك بعد رفضه ثلاث مرات متتالية من قبل لجنة شئون الأحزاب التي يُهيمن عليها أعضاء الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم، ولكن سرعان ما تمت مُحاكمته بتهمة تزوير في توكيلات تأسيس الحزب وحُكم عليه بالسجن 5 سنوات.
تاريخ الحزب:
حدث انقسام حاد في الحزب في عام 2005 بين رئيس الحزب أيمن نور وبين نائبه موسي مصطفي موسي، فقد أصدر نور في اجتماع للهيئة العليا قرارات باستبعاد وفصل أربعة من كبار المسئولين منهم موسى في سبتمبر 2005، وقد عقب موسى على ذلك بعزل وفصل نور ومجموعة من مؤيديه في اجتماع آخر للهيئة العليا، ثم أعلن موسى نفسه رئيساً شرعياً للحزب من قبل الجمعية العمومية في أكتوبر 2005، أدي ذلك الانقسام إلي وجود هيكلين حزبيين يدعي كل منهما أنه حزب الغد ويتحدث باسمه، حتى حسمت لجنة شئون الأحزاب الصراع بالاعتراف بموسى رئيساً للحزب في مايو 2011.
مبادئ الحزب:
من مبادئ حزب الغد التشبث القوي بالثوابت الوطنية الراسخة التي تم الإجماع الوطني عليها ألا وهي: الدين الإسلامي الذي يحفظ توازن الشخصية الوطنية، وكرامة الإنسان المصري الذي لا يستطيع التجرد من الإيمان كقوة محركة، نظام الجمهورية البرلمانية الدستورية الديمقراطية الاجتماعية في ظل اختيارات الشعب المصري عبر الاستفتاءات السابقة، ودعم هذا النظام بكل ما يمكن أن يوفر الضمانات المدنية للمجتمع والوحدة الوطنية، ويوطد الاستقرار، ويؤمن الاستمرارية لمؤسسات الدولة المدنية في إطار من الحداثة، ويكفل لها جيشاً قوياً يدافع عن أراضيها وترابها الوطني وكرامة ومكانة الوطن والمواطنين.
أيضا من مبادئه السيادة الوطنية لمصر في إعادة حقوقها التاريخية، التي لا تنفصل عن حقوق الأمة العربية، والإسلامية، والحقوق الإفريقية، والدفاع ضد أي عدوان يتصل بهذه الحقوق الوطنية والقومية، والليبرالية الاقتصادية القائمة على حرية الامتلاك، والمُبادرة الحُرة والتنافس الشريف والمشروع لكونها أكثر النظم الاقتصادية مُساعدة على تفتق المواهب وعلى الابتكار والإبداع، ورفع وتيرة نمو الإنتاج بأكبر معدل ممكن، من خلال سياسة تجعل في مُقدمة مشاغلها رفع مستوى الاستثمارات، وتحديث الجهاز الإنتاجي، وهيكلته حتى تستطيع الدولة مواجهة المعطيات الجديدة التي فرضتها عولمة الأسواق وحرية التجارة والتطور التقني السريع، والتعبئة من أجل التغلب على مشكلة البطالة والتشغيل بواسطة سياسة تعطي الأولوية للاستثمارات ولتحسين مستويات وأساليب استخدام الطاقات الإنتاجية الموجودة وربط الحوافز والإعفاءات الضريبية بحجم العمالة التي توفرها المشروعات، كذلك الاهتمام ببرامج تحقق النفع العام، وتهدف في المقام الأول إلى تشجيع الاستثمار الخاص، والشراكة مع الدول من أجل توسيع قاعدة التشغيل.
المُشاركات السياسية للحزب:
دفع الحزب بمؤسسه أيمن نور في انتخابات الرئاسة المصرية 2005 التي أقيمت في سبتمبر وهي أول انتخابات رئاسية تعددية مباشرة في تاريخ جمهورية مصر العربية، حصل نور على المركز الثاني خلف حسني مبارك بعد حصوله على نحو 540 ألف صوت “ما يُعادل 7.5% من إجمالي الأصوات” طبقا للأرقام الرسمية.
وتعتبر جريدة الغد الصحيفة الناطقة بلسان الحزب.

حزب الكرامة:
حزب الكرامة هو حزب قومي عربي مصري، تأسس بقرار لجنة الأحزاب السياسية في 30/8/2011 بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون، وتم اختيار أمين سليمان اسكندر وحمدين صباحي بصفتهما الوكلاء المؤسسين للحزب، وذلك تحت شعار “كرامة الوطن .. كرامة المواطن”.

مبادئ الحزب:
وأهم ما يؤمن به الحزب هو أنه لا نهضة بدون التغيير، مع الثقة بقدرة الأمة حين تستيقظ عقولها وتنطلق طاقاتها وتتراص صفوفها، فالأمة التي حققت ما كان تقدر على صنع ما يكون، أمة المجد والعزة والكرامة تقدر عل صنع الغد الأفضل.
ويتخذ حزب الكرامة من الأفكار القومية العربية توجها له، حيث يتشكل من قادة الفكر الناصري وبعض أقطاب اليسار المعتدل في مصر، ويرفع شعارات تتعلق بالحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الوطنية.

حزب السلام الديمقراطي:
حزب السلام الديمقراطي هو حزب سياسي مصري، تأسس في 4 يوليو/تموز عام 2005 بقرار من لجنة شئون الأحزاب السياسية، ويقوم على أساس مُخاطبة الضمير الإنساني من أجل إقرار السلام ونبذ الحرب، والعمل على تحقيق السلام الشامل، ويرأسه أحمد محمد بيومي الفضالي.
أهم مبادئ الحزب:
مصر أولاً و أخيرًا، والمحافظة على ثقل مصر ومركزها عالمياً، واحترام الدستور والقانون أمر مقدس، وأن تحكون المصلحة العامة ورفعة الوطن يجب أن تكون الأمل المنشود، وضرورة الوقوف إلى جانب الآخر طالما يحقق ذلك أمل الكادحين من أبناء الشعب، ودعم الحوار المصري مع دول الغرب وكافة الحضارات المختلفة في إطار التعاون المشترك وسيادة مبدأ التعامل بالمثل وبما يحقق مصلحة الوطن والمواطن، والوقوف في مواجهة كل ما يسئ للوطن بكل قوة وبالأساليب المشروعة ومن خلال كافة القنوات الشرعية، وضرورة تحقيق الأهداف القومية لابد وأن يتم من خلال القنوات الشرعية وفقاً لأحكام القانون والدستور وتطوير الآليات اللازمة لتحقيق تلك الأهداف، ورفض العنف والتطرف والإرهاب وتنمية مبدأ الحوار الحر البناء، وضرورة الاهتمام بقضايا الأمة العربية بما يحقق مصلحة مصر، ودعم المرأة للمُشاركة في بناء الوطن مشاركة كاملة، وتحقيق تعليم جاد هادف يتفق مع آمال الأمة في تحقيق التنمية والرقي، وبذل الجهود لمحو الأمية، والعمل على تبني ذوي الاحتياجات الخاصة لإيجاد سُبل الحياة الكريمة لهم، وضرورة السعي الدءوب للعمل على الإصلاح الإداري لأجهزة الدولة، مع تعظيم الاهتمام بغزو الصحراء حيث أن الزراعة والصناعات التي تقوم عليها كفيلة بحل جزء كبير من المشكلة.

حزب الوفاق القومي:
حزب الوفاق القومي هو حزب سياسي مصري، تأسس في أبريل/نيسان 2000 بقرار من لجنة شئون الأحزب السياسية.
أهم المبادئ العامة للحزب:
يعطى الحزب لقضية فلسطين اهمية كبيرة، وكذلك مواجهة الاستعمار بكافة أشكاله، والسعي إلى تكامل اقتصادي بين الدول العربية، وضرورة تحقيق أمن عذائى عربي، ومنح المواطنين الحق فى إاقامة المنظمات الشعبية والاحزاب السياسية، والعمل على إقامة سوق عربية وافريقيه مشتركة، والاهتمام بقضايا التعليم والتوظيف وحل مشاكل الشباب، وتبسيط الاجراءات الحكومية، وتعميق دور الرقابة الشعبية.

حزب الاتحاد الديمقراطي:
تأسس الحزب بمقتضى حُكم قضائى في أبريل 1990، وقد رأس الحزب عبدالمنعم ترك حتى وفاته فى 1994 فتولى ابنه ابراهيم عبد المنعم ترك رئاسة الحزب، وهو أول من دعا المصريين للانضمام لمنظمة مكافحة الاحتلال الصهيوني لأمريكا وتقوم فكرة الحزب علي أساس التكامل بين مصر والسودان، من أجل تشغيل الأيدي العاملة من الشباب المصري العاطل في الأراضي والمزارع السودانية الشاسعة ومن هنا تختفي أزمتي الغذاء والبطالة في مصر وتحقق السودان الانتعاش والازدهار الاقتصادي.
وهناك حزب شبيه يحمل نفس الاسم موجود في السودان الشقيق ويرأسه “الميرغني” وهو الذي اقنع محمد ترك بإنشاء حزب مُماثل في مصر.
الأهداف والمبادئ:
وتتمثل أهم أهداف الحزب في وحدة مصر والسودان، واعتبار انفصال السودان في أوائل الخمسينات غير دستوري، كما يُنادى الحزب بفصل الدين عن السياسة، ودعم الحقوق السياسية والشخصية للفرد، والعمل على تحقيق تنمية اقتصادية شاملة، والعمل أيضاً على النهوض بالمرافق العامة المصرية لمُساعدتها في الوصول إلى المستوى الحضاري اللائق، ووضع ضوابط لسياسة خارجية رشيدة تحفظ لمصر مكانتها وكرامتها في الأسرة العالمية.
المُشاركات السياسية للحزب:
شارك حزب الاتحاد الديمقراطي في انتخابات الرئاسة بمرشحه الأستاذ إبراهيم محمد عبد المنعم ترك، والذي حصل على 5831 صوتاً فقط، أي بنسبة 0.082 %.

حزب شباب مصر:
حزب شباب مصر هو حزب سياسي مصري، تأسس الحزب في 2 يوليو/تموز عام 2005 بناء على حُكم من محكمة القضاء الإداري، برئاسة أحمد عبد الهادى علي.
أهم المبادئ العامة للحزب:
ممارسة الشباب لدورهم الطبيعي في الحياة السياسية، والعمل على تنشئته سياسياً، والاهتمام بالشباب كدعامة رئيسية ينطلق منها للمستقبل، وضرورة وجود قنوات اتصال بين الشباب والمجتمع والاستفادة من طاقة الشباب، والعمل على مُناهضة العولمة والاهتمام بقضية حوار الحضارات، وضرورة التأكيد على أهمية التعاون الاقتصادي العربي المشترك، وسن القوانين والتشريعات الملائمة لمواجهة مشكلة الزيادة السكانية، وضرورة تطوير نظام التعليم ومنح البحث العلمي اهتماماً أكبر.
• تبني تحرك سياسي لكافة المشاكل التي تواجه مصر في عصر العولمة، ولاسيما مشكلة التصحر وأزمة المياه.

الحزب الدستورى الاجتماعى الحُر:
الحزب الدستوري الاجتماعي الحُر هو حزب سياسي مصري، تأسس عام 2004، ويرأسه ممدوح محمد أحمد قناوي.
أهداف الحزب:
يدعو الحزب إلى ربط الأمن الوطني المصري بالاصلاح السياسي والديمقراطي.
برنامج الحزب:
انتخاب هيئة تأسيسية لوضع دستور جديد للبلاد وطرحه للاستفتاء علي الشعب لإقراره أو رفضه، وإصلاح التعليم بزيادة ميزانيته، والرقابة علي المعلمين والموجهين، وكذلك إصلاح قطاع الصحة بزيادة ميزانيته والرقابة علي العاملين فيه، وتهيئة الجو المناسب للاستثمار، وإقامة جهاز قضائي سريع، والقضاء علي الروتين الحكومي، وتخفيض الضرائب، وتقديم خدمات ممتازة، ومراقبة الميزانية العامة بدقة وعلي مدي شهور طويلة، واعتبار موافقة مجلس الشعب شرطاً لتعيين كبار المسئولين، وإنشاء بنك للفقراء.

حزب المحافطين:
حزب المحافظين هو حزب مصري ليبرالي اجتماعي، تأسس في 13 مارس/آذار 2006، ومن أهم مبادئه قبول الأخر والإيمان بالفكر الديمقراطي، ورفض الإرهاب بكل أشكاله، ويقوم برنامج الحزب على توسيع مفاهيم المواطنة، وإعادة تقويم المجتمع بشكل يحقق أعلى إنتاجية، ويدعم حماية الصناعة المصرية والمنتج المصري، وعلى صعيد التعليم، يقدم الحزب تعديلاً شاملاً لسياسة التعليم للعمل على إطلاق الحريات وتفعيل الإصلاح الاجتماعي، مع الاستمرار في سياسة الإصلاح السياسي والاقتصادي تقديم نموذج للعمل الاجتماعي المتميز بعيداً عن الصراع على السلطة.
المبادئ العامة للحزب:
إعادة تقويم المجتمع بشكل يحقق أعلى إنتاجية، وتوسيع مفاهيم المواطنة، وحماية الصناعة والمنتج المصرى، وضرورة تعديل شامل لسياسة التعليم، والإصرار على الاستمرار في سياسة الإصلاح السياسي والإقتصادي، وتفعيل الإصلاح الاجتماعى وبقوة، والعمل إطلاق الحريات والبعد عن الهمجية.

الحزب الجمهورى الحُر:
الحزب الجمهوري الحر هو حزب سياسي مصري يؤمن بالليبرالية الاقتصادية القائمة على نظام الاقتصاد الحُر، وبأن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع.
تأسس الحزب الجمهوري الحُر فى 4/7/2006 كحزب سياسى ليبرالى ديمقراطى برئاسة الدكتور/ حسام مصطفى عبد الرحمن، ويهدف إلى خدمة الوطن والأمة والشعب والصالح العام، وتعتبر جريدة الجمهوري الحر هي الصحيفة الناطقة بلسان الحزب.
أهم مبادئ الحزب:

الشريعة الإسلامية هى المصدر الرئيسى للتشريع، وضرورة حق مصر فى السيادة الوطنية على آراضيها ومياهه الإقليمية، مع التأكيد على حقها التاريخي في ريادة المنطقة العربية والإسلامية، مع ضرورة التواصل والتكامل مع كافة الدول العربية، وضرورة التأكيد على سلامة النسيج الوطنى من خلال التمسك بسلامة الوحدة الوطنية، وأن المواطن أساس المساواة فى الحقوق والواجبات بين كل المصريين، وضرورة إطلاق الحريات السياسية وضرورة احترام الإنسان، واحترام الدستور وسيادة القانون، ومنح التعددية الحزبية وتعظيم دور الأحزاب، وتفعيل مجانية التعليم، والتأكيد على مبدأ التضامن والعدل الاجتماعى وتكافؤ الفرص لجميع المواطنين، وكفالة الدولة للأمومة والطفولة والنشىء والشباب، وضرورة القضاء على الاحتكار الاقتصادي، والعمل على ضرورة الفصل بين السلطات الثلاث التشريعية والقضائية والتنفيذية.
التاريخ السياسي للحزب:
طالب الحزب بإصلاحات دستورية تتمثل في تخصيص نسبة ‏50%‏ للشباب وللمرأة في مقابل ‏50%‏ للعمال والفلاحين بالبرلمان،‏ مع إعداد تشريع خاص بالمرأة يستهدف الارتفاع بنسبة تمثيلها بالبرلمان‏، كما تتضمن الإصلاحات أيضاً المطالبة بأن يؤخذ بنظام القائمة النسبية في الانتخابات القادمة مع المطالبة بتوزيع إرث مقار الاتحاد الاشتراكي بالمحافظات على مختلف الأحزاب وليس الحزب الوطني فقط بهدف تفعيل الحياة الحزبية وتحقيق الدعم المناسب لها‏.‏

حزب الجبهة الديمقراطي:
حزب الجبهة الديمقراطي هو حزب سياسى مصري، تأسس في 24 مايو 2007، ويتبنى رؤية تتمثل في أن تكون مصر في القرن الحادي والعشرين وطناً قدوة ونموذجاً للرخاء، والحرية والأمان لكل أبنائها بلا استثناء، وأن هذا يتطلب العمل على استعادة مصر ـ بموقعها الفريد وعمقها التاريخي ـ مكانتها في المنطقة والعالم كمركز إشعاع للثقافة والحضارة والاعتدال، وأن وفاء مصر بحاجات أبنائها، وبرسالتها للعالم، مرهون فقط بقوة مصر: السياسية والاقتصادية والعسكرية.
أهداف ومبادئ الحزب:
التحول‏ ‏السريع‏ ‏والجذري‏ ‏والشامل‏ ‏نحو‏ ‏نظام‏ ‏ديمقراطي‏ كامل و‏حقيقي‏ ‏في‏ ‏مصر‏، وضرورة إعادة‏ ‏النظر‏ ‏في‏ ‏السياسة‏ ‏الاقتصادية‏ ‏الراهنة‏ ‏بكافة‏ ‏عناصرها‏‏، والقضاء‏ ‏الفوري‏ ‏علي‏ ‏الأمية، وكذلك العمل على إصلاح‏ ‏التعليم وزيادة التنمية‏ ‏الثقافية‏ ‏للإنسان‏ ‏المصري، و‏الحرص على القضاء‏ ‏على‏ ‏كافة‏ ‏صور‏ ‏التمييز‏ ‏علي‏ ‏أساس‏ ‏ديني، انطلاقاً‏ ‏من‏ ‏مبدأ‏ ‏المواطنة‏، ‏واتساقاً‏ ‏مع‏ ‏شعار‏ “‏الدين‏ ‏لله‏ ‏والوطن‏ ‏للجميع‏”‏.‏

حزب العدل:
حزب العدل هو حزب سياسي مصري، تم الإعلان عن تأسيسه في 27/6/2011 عقب ثورة 25 يناير، وعُقد المؤتمر الأول للحزب في حديقة الأزهر بالقاهرة، حيث قام مجموعة من المفكرين والنشطاء السياسيين بالإعلان عن برنامج وأهداف الحزب ومبادئه الأساسية. ومن ضمن مؤسسيه عدة حركات، منها “حركة 6 أبريل” و “حركة كفاية” و “الجمعية الوطنية للتغيير”.
التوجه:
يُعرف الحزب نفسه بأنه حزب البرنامج وليس الإيديولوجيا، كما يقدم نفسه على أنه مُمثل لتيار الوسط، وأنه مُنفتح لكافة الميول السياسية، وتعتمد رؤية الحزب على دولة مدنية، عادلة وحرة، حديثة، ناهضة بأبنائها، مُشاركة ومُضيفة للحضارة الإنسانية.
وكلاء مؤسسى الحزب: مصطفي النجار، وعبدالمنعم إمام، وأحمد شكري.

الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي:
الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي هو حزب سياسي مصري، تأسس فى 3/7/2011، ومن ضمن أبرز الأعضاء المؤسسين هم: محمد أبو الغار، الدكتور عماد جاد، السيد فريد زهران، السيد زياد العليمى، الجراح الدكتور محمد غنيم، المُخرج السينمائي داوود عبد السيد، الاقتصادي حازم الببلاوي، والدبلوماسية ميرفت التلاوي. فيما انسحب الناشط السياسي عمرو حمزاوي من مُبادرة تأسيس الحزب في أبريل/نيسان 2011 مُعللا ذلك بـ “غياب الجماعية والشفافية في اتخاذ القرار داخل الحزب”.
يتبنى الحزب أيديولوجية ليبرالية اشتراكية، بما تعني العمل على إعادة توزيع الثروة لصالح العمل والعاملين في ظل اقتصاد السوق.

حزب مصر الثورة:
حزب مصر الثورة هو حزب سياسي مصري، تأسس في 3/7/2011.

أهداف الحزب:
التركيز علي احتياجات المواطن المصري، مثل العودة إلى الصناعات النسيجية، والاهتمام بالصناعات اليدوية، والمُساعدة في ترويجها من خلال معارض خاصة، وضرورة النهوض بالمرأة الريفية وإعادة ثرواتها التي انقطعت منذ فترة طويلة، وصياغة حياة أفضل لكل طبقات الشعب المصري، والعمل على نقل تكنولوجيات الصناعات الصغيرة للشباب المصري لخلق مجتمع مُنتج لكل ما يحتاجه، وخفض ميزان الاستيراد من الخارج من أجل الارتقاء بحياة المواطن، وخاصة الطوائف المهشمة (كالعمال والفلاحين والموظفين، وتحقيق استراتيجية تعيد ريادة الدور المصري علي الساحة الدولية، والعمل على إعادة بناء الإنسان المصري العربي والإفريقي، واستثمار الموارد المادية والبشرية أفضل استثمار، وكذلك استغلال البيئات المُحيطة لتوفير كافة المصادر المتنوعة للمادة الخام.
رئيس الحزب: المهندس محمود مهران.

حزب مصر الحديثة:
حزب مصر الحديثة هو حزب سياسي مصري، تأسس في 3/7/2011.
وكيل المؤسسين: الأستاذ الدكتور/ محمد نبيل سليمان دعبس.

الحزب العربي للعدل والمساواة:
الحزب العربي للعدل والمساواة هو حزب سياسي مصري، تأسس في 6/7/2011، وتم جمع توكيلاته من سيناء والصعيد، ويهتم بقضايا الصعيد وسيناء ومعظم أعضائه من هذه المناطق، كما أن المؤسسين من العريش، والحزب يُركز نشاطه في سيناء، ويُؤمن بأن مصر عندما يسود فيها العدل والمساواة والحرية ستستطيع أن تنهض بأبنائها الأوفياء.
وتم اختيار المهندس حسب الله الكفراوي – وزير الإسكان الأسبق – رئيساً شرفياً للحزب، ورئيساً للجنة الحُكماء الاستشارية التي قرر الحزب إنشائها من الهيئة التأسيسة والشخصيات العامة، ويُعتبر المهندس/ علي فريج راشد سلام وكيل مؤسسي الحزب العربي للعدل والمساواة من أبرز أعلام سيناء، وهو الرئيس السابق للمجلس المحلي لمحافظة شمال سيناء لمدة 18 سنة متتالية ورئيس مجلس إدارة ميناء العريش البحري لمدة 7 سنين ورئيس مدينة نخل السابق، كما يُعتبر الحاج أحمد السيد عبدالسلام الساري شقيق سيادة اللواء السابق بالجيش اللواء عبدالله الساري.

حزب الوعي:
وافقت لجنة الأحزاب السياسية في يوم18/9/2011، على تأسيس حزب الوعي، بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون في ضوء الإخطار المقدم من كلا من محمود طاهر حسن، شادي طارق محمد، الغزالي حرب، سامي سعيد سليم، بصفتهم وكلاء عن مؤسسي الحزب، على أن يتمتع الحزب بالشخصية الاعتبارية وحقه في مباشرة عمله السياسي اعتباراً من يوم 19/9/2011، وهو اليوم التالي لصدور قرار لجنة شئون الأحزاب.

حزب الاتحاد:
وافقت لجنة الأحزاب السياسية في اجتماعها يوم 18/9/2011 علي تأسيس حزب الاتحاد وتمتعه بالشخصية الاعتبارية، وحقه في مباشرة نشاطه السياسي اعتباراً من 19/9/2011.
وكلاء مؤسسي الحزب :حسام حسن بدراوي – رضا عبد الفتاح – عماد سلامة – وليد محمد إبراهيم.

حزب الحرية:
وافقت لجنة الأحزاب السياسية في يوم 17/7/2011، على تأسيس حزب الحرية، بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون، في ضوء الإخطار المقدم من معتز محمد محمود علي، بصفته وكيلاً عن مؤسس الحزب، على أن يتمتع الحزب بالشخصية الاعتبارية، وحقه في مُباشرة عمله السياسي اعتباراً من يوم18/7/2011 ، وهو اليوم التالي لصدور قرار لجنة شئون الأحزاب.

حزب المواطن المصري:
وافقت لجنة الأحزاب السياسية في يوم 31/7/2011، على تأسيس حزب المواطن المصري، بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون في ضوء الإخطار المقدم من كلاً من صلاح محمد حسب الله، أحمد إبراهيم مصطفى، بصفتهما الوكيلان عن مؤسسي الحزب، على أن يتمتع الحزب بالشخصية الاعتبارية وحقه في مُباشرة عمله السياسي اعتباراً من يوم 1/8/2011، وهو اليوم التالي لصدور قرار لجنه شئون الأحزاب.

حزب حُراس الثورة:
وافقت لجنة الأحزاب السياسية في يوم 31/7/2011، على تأسيس حزب حراس الثورة، بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون في ضوء الإخطار المقدم من كلا من مجدي حسن محمد، فؤاد عبده محمد شلش، بدر رزق على بصفتهم وكلاء عن مؤسسي الحزب، على أن يتمتع الحزب بالشخصية الاعتبارية وحقه في مباشرة عمله السياسي اعتباراً من يوم 1/8/2011، وهو اليوم التالي لصدور قرار لجنه شئون الأحزاب.

حزب الاتحاد المصرى العربى:
وافقت لجنة الأحزاب السياسية في يوم 7/8/2011، على تأسيس حزب الاتحاد المصري العربي، بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون، فى ضوء الإخطار المقدم من عمر المختار حسين عمر صميدة، بصفته وكيلاً عن مؤسسي الحزب، على أن يتمتع الحزب بالشخصية الاعتبارية وحقه في مباشرة عمله السياسي اعتباراً من يوم 8/8/2011، وهو اليوم التالي لصدور قرار لجنة شئون الأحزاب.

حزب مصر القومى:
وافقت لجنة الأحزاب السياسية في يوم 17/8/2011، على تأسيس حزب مصر القومي، بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون في ضوء الإخطار المقدم من طلعت أحمد عصمت السادات، بصفته وكيلاً عن مؤسسي الحزب، على أن يتمتع الحزب بالشخصية الاعتبارية وحقه في مباشرة عمله السياسي اعتباراً من يوم 18/8/2011، وهو اليوم التالي لصدور قرار لجنة شئون الأحزاب.

حزب البداية:
وافقت لجنة الأحزاب السياسية فى يوم17/8/2011، على تأسيس حزب البداية، بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون، في ضوء الإخطار المقدم من محمود حسام الدين، بصفته وكيلاً عن مؤسسي الحزب، على أن يتمتع الحزب بالشخصية الاعتبارية وحقه في مُباشرة عمله السياسي اعتباراً من يوم 18/8/2011، وهو اليوم التالي لصدور قرار لجنة شئون الأحزاب.

حزب السلام الاجتماعى:
وافقت لجنة الأحزاب السياسية في يوم 21/8/2011، على تأسيس حزب السلام الاجتماعي، بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون، في ضوء الإخطار المقدم من حفظي أحمد علي زايد، بصفته وكيلاً عن مؤسسي الحزب، على أن يتمتع الحزب بالشخصية الاعتبارية وحقه في مُباشرة عمله السياسي اعتباراً من يوم 22/8/2011، وهو اليوم التالي لصدور قرار لجنة شئون الأحزاب.

حزب التحرير المصرى:
وافقت لجنة الأحزاب السياسية في يوم 4/9/2011، على تأسيس حزب التحرير المصري، بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون، في ضوء الإخطار المقدم من إبراهيم مصطفى زهران، بصفته وكيلاً عن مؤسسي الحزب، على أن يتمتع الحزب بالشخصية الاعتبارية وحقه في مُباشرة عمله السياسي اعتباراً من يوم 5/9/2011، وهو اليوم التالي لصدور قرار لجنة شئون الأحزاب.

حزب المساواة والتنمية:
وافقت لجنة الأحزاب السياسية في يوم 25/9/2011، على تأسيس حزب المساواة والتنمية، بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون، في ضوء الإخطار المقدم من كلا من أحمد دسوقى أبو بكر، تيسير حسن محمود فهمي، بصفتهما وكيلان عن مؤسسي الحزب، على أن يتمتع الحزب بالشخصية الاعتبارية وحقه في مباشرة عمله السياسي اعتباراً من يوم 26/9/2011، وهو اليوم التالي لصدور قرار لجنة شئون الأحزاب.

حزب حقوق الإنسان والمواطنة:
وافقت لجنة الأحزاب السياسية في يوم 27/9/2011، على تأسيس حزب حقوق الإنسان والمواطنة، بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون، في ضوء الإخطار المقدم من أحمد جمال الدين محمد التهامي، بصفته وكيلاً عن مؤسسي الحزب، على أن يتمتع الحزب بالشخصية الاعتبارية وحقه في مُباشرة عمله السياسي اعتباراً من يوم 28/9/2011، وهو اليوم التالي لصدور قرار لجنة شئون الأحزاب.

حزب غد الثورة المصرى الجديد:
وافقت لجنة الأحزاب السياسية في يوم 9/10/2011، على تأسيس حزب غد الثورة المصرى الجديد، بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون، في ضوء الإخطار المقدم من أيمن نور، بصفته وكيلاً عن مؤسسي الحزب، على أن يتمتع الحزب بالشخصية الاعتبارية وحقه في مُباشرة عمله السياسي اعتباراً من يوم 10/10/2011، وهو اليوم التالي لصدور قرار لجنة شئون الأحزاب.

(حزب البناء والتنمية) المنبثق عن الجماعة الإسلامية:
وافقت لجنة الأحزاب السياسية في يوم 9/10/2011، على تأسيس حزب البناء والتنمية المنبثق عن الجماعة الإسلامية، بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون، في ضوء الإخطار المقدم من طارق الزمر، بصفته وكيلاً عن مؤسسي الحزب، على أن يتمتع الحزب بالشخصية الاعتبارية وحقه في مُباشرة عمله السياسي اعتباراً من يوم 10/10/2011، وهو اليوم التالي لصدور قرار لجنة شئون الأحزاب.

حزب غد المستقلين الجدد:
وافقت لجنة الأحزاب السياسية في يوم 15/10/2011، على تأسيس حزب غد المستقلين الجدد، بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون، في ضوء الإخطار المقدم من الدكتور هشام عناني، بصفته وكيلاً عن مؤسسي الحزب، على أن يتمتع الحزب بالشخصية الاعتبارية وحقه في مُباشرة عمله السياسي اعتباراً من يوم 16/10/2011، وهو اليوم التالي لصدور قرار لجنة شئون الأحزاب.

حزب التحالف الشعبي الاشتراكي:
وافقت لجنة الأحزاب السياسية في يوم 15/10/2011، على تأسيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون، في ضوء الإخطار المقدم من كلاً من إبراهيم حسن العيسوي، عبد الغفار شكري، بصفتهما وكيلان عن مؤسسي الحزب، على أن يتمتع الحزب بالشخصية الاعتبارية وحقه في مُباشرة عمله السياسي اعتباراً من يوم 16/10/2011، وهو اليوم التالي لصدور قرار لجنة شئون الأحزاب.

حزب الثورة المصرية:
وافقت لجنة الأحزاب السياسية في يوم 15/10/2011، على تأسيس حزب الثورة المصرية، بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون، في ضوء الإخطار المقدم من طارق زيدان، بصفته وكيلاً عن مؤسسي الحزب، على أن يتمتع الحزب بالشخصية الاعتبارية وحقه في مُباشرة عمله السياسي اعتباراً من يوم 16/10/2011، وهو اليوم التالي لصدور قرار لجنة شئون الأحزاب.

حزب العدالة والتنمية المصري:
حزب العدالة والتنمية المصري هو حزب سياسي مصري، وافقت لجنة الأحزاب السياسية على تأسيسه في يوم 16/10/2011، بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون، وذلك في ضوء الإخطار المقدم من عمرو عبد العزيز سماحة، ومحمد عبد العزيز، وسيد سعيد عبد الستار، بصفتهم وكلاء عن مؤسسي الحزب، على أن يتمتع الحزب بالشخصية الاعتبارية وحقه في مُباشرة عمله السياسي اعتباراً من يوم 17/10/2011، وهو اليوم التالي لصدور قرار لجنة شئون الأحزاب.

حزب الفضيلة:
حزب الفضيلة هو حزب سياسي مصري وافقت لجنة الأحزاب السياسية على تأسيسه في يوم 17/10/2011، بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون، وذلك في ضوء الإخطار المقدم من محمود محمد فتحي بدر، بصفته وكيلاً عن مؤسسي الحزب، على أن يتمتع الحزب بالشخصية الاعتبارية وحقه في مُباشرة عمله السياسي اعتباراً من يوم 18/10/2011، وهو اليوم التالي لصدور قرار لجنة شئون الأحزاب.

حزب صوت مصر:
حزب صوت مصر هو حزب سياسي مصري، وافقت لجنة الأحزاب السياسية على تأسيسه في يوم 17/10/2011، بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون، وذلك في ضوء الإخطار المقدم من نصر محمد عيد سليمان، بصفته وكيلاً عن مؤسسي الحزب، على أن يتمتع الحزب بالشخصية الاعتبارية وحقه في مُباشرة عمله السياسي اعتباراً من يوم 18/10/2011، وهو اليوم التالي لصدور قرار لجنة شئون الأحزاب.

حزب الثورة:
حزب الثورة هو حزب سياسي مصري، وافقت لجنة الأحزاب السياسية على تأسيسه في يوم 17/10/2011، بعد استيفائه سائر الأوضاع الشكلية والموضوعية التي حددها القانون، وذلك في ضوء الإخطار المقدم من صفاء أحمد عبد الرحمن محمد، ومحمد محيي الدين السيد بصل، وسيد محمد حسن محمود، وأحمد حامد عبد العال أبو الدهب، بصفتهم وكلاء عن مؤسسي الحزب، على أن يتمتع الحزب بالشخصية الاعتبارية وحقه في مُباشرة عمله السياسي اعتباراً من يوم 18/10/2011، وهو اليوم التالي لصدور قرار لجنة شئون الأحزاب.

حزب مصر الكنانة:
تاريخ التأسيس: 2009
مؤسس الحزب: قائد الحزب: اشرف زكي بارومه.

عن الحزب:
حزب للمصريين الشرفاء الذي عانوا الكثير من جراء أنظمة فاشية حكمت مصر أكثر من نصف قرن والذي فجروا أهم ثورة في تاريخ مصر ثورة الشرف والكرامة.
ويهدف الحزب إلى إعلاء شأن مصر في مصف الدول العظمى، كما كانت عليه طيلة وجودها من خلال التحول إلى الإقتصاد الصناعي لكل المنتجات وكل الصناعات العالمية والتى من خلالها سيُعاد بناء الهوية المصرية على شكلها الجديد السيادي العالمي، ويتم من خلال ثروات مصر العظيمة والذى يأتي في أولها شعب مصر، فهذا الشعب المصري العظيم هو أهم ثروة من ثروات مصر.
التحرير الشيعي:
حزب التحرير الشيعي هو حزب مصري تحت الإنشاء بعد ثورة 25 يناير، مؤسسه المُفكر الشيعي المصري أحمد راسم النفيس، وهو الحزب الذي تم رفض أوراق تأسيسه من لجنة الأحزاب السياسية استناداً إلى “عدم استيفائه الشروط المقررة قانونيًا” وينظر طعن رفض تأسيس الحزب المقدم من مؤسسه في 17 ديسمبر، 2011، أحد مؤسسي الحزب هو الطاهر الهاشمي، نقيب الأشراف بالبحيرة أمين مشيخة الطريقة الهاشمية.
أثار طلب تأسيس الحزب حالة من الجدل في الشارع السياسي والديني المصري حول دوره في نشر التشيع، ومخاوف فتنة سنية شيعية في مصر؛ فيتسأل سياسيون ومفكرون كأمثال رفعت السعيد وفهمي هويدي عن الانتماء الوطني أم المذهبي للحزب، أي سيسطر وعن مدى قانونية تأسيس الحزب أو تشكيله، إضافة حقيقية للحياة السياسية، بينما لم يجد آخرون، كالكاتب الناصري أحمد الجمال، أي مشكلة في وجود الحزب قياساً على وجود أحزاب للسلفيين والأخوان، وأن العبرة في النهاية هي الالتزام بالدستور والمواطنة واللوائح والقوانين الموجودة في المجتمع كواجب على أي فصيل مجتمعي أو سياسي.

 

إنتهى .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القوى الفلسطينية بين النذير المصري والتهديد الإسرائيلي / بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

القوى الفلسطينية بين النذير المصري والتهديد الإسرائيلي بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي Share This: