إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الثقافة والفنون / الثقافة العامة / أعمال منتدى الأمم المتحدة الرابع لتحالف الحضارات بالدوحة 11- 13 كانون الأول 2011

الدوحة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

من المقرر أن تحتضن المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" مهرجان الدوحة الفني للثقافات الدولية في نسخته الاولى في العاصمة القطرية خلال الفترة من 10 إلى 13 كانون الأول - ديسمبر 2011 ، وذلك على هامش أعمال منتدى الأمم المتحدة الرابع لتحالف الحضارات الذي يقام هنا في الفترة ما بين 11-13 من كانون الأول - ديسمبر الجاري  بمشاركة عدد كبير من رؤساء دول ووزراء خارجية ومنظمات غير حكومية وممثلي مجتمع مدني ومنظمات شباب ومؤسسات وجهات أكاديمية من عدة دول مختلفة، الأمر الذي يجعل منه نقطة تحول جوهرية لتحالف الحضارات.

أعمال منتدى الأمم المتحدة الرابع لتحالف الحضارات بالدوحة 11- 13 كانون الأول 2011

الدوحة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

من المقرر أن تحتضن المؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” مهرجان الدوحة الفني للثقافات الدولية في نسخته الاولى في العاصمة القطرية خلال الفترة من 10 إلى 13 كانون الأول – ديسمبر 2011 ، وذلك على هامش أعمال منتدى الأمم المتحدة الرابع لتحالف الحضارات الذي يقام هنا في الفترة ما بين 11-13 من كانون الأول – ديسمبر الجاري  بمشاركة عدد كبير من رؤساء دول ووزراء خارجية ومنظمات غير حكومية وممثلي مجتمع مدني ومنظمات شباب ومؤسسات وجهات أكاديمية من عدة دول مختلفة، الأمر الذي يجعل منه نقطة تحول جوهرية لتحالف الحضارات.

ويهدف مهرجان الدوحة الفني للثقافات الدولية إلى تشجيع الإبداع وطرح الأفكار الجديدة للفنانين الناشئين، وذلك من خلال دعم فنانين دوليين ينتمون إلى خلفيات مختلفة، حيث يوفر المهرجان للفنانين الموهوبين المنحدرين من مختلف الثقافات ، فرصة لتبادل الآراء وإقامة حوارات بين تلك الثقافات المتنوعة.

ويستقطب المهرجان ــ الذي يشارك فيه من الفنانين القطريين، الفنانان سعود جاسم وفهد الكبيسي وفرقة اللؤلؤة وأورسكترا الدوحة لموسيقا الجاز ــ مجموعة متنوعة من الفنانين والموسيقيين والراقصين والمصورين والمصممين والممثلين والرسامين، يقدمون خلاله عروضا فنية متنوعة.

كما يحظى المهرجان برعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة بياتريس في بوربون – رئيس مؤسسة “آرتي نوسترا”، التي تختص بالحفاظ على التراث الحي وتشجيع الحرفيين في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، إلى جانب مشاركة الممثل العالمي الفرنسي المغربي سعيد تاغماوي، والممثلة وعارضة الأزياء الأمريكية ماريسا بيرينسون، والفنان الفرنسي تيتوان لامازو. ويشارك في مهرجان الدوحة الفني للثقافات الدولية مجموعة من الموسيقيين الأسطوريين أبرزهم مؤسس فرقة “ملوك الغجر” الفنان تشيكو آند ذي جيبسيز، والفنان الجزائري الشاب عيسى اللذان سيقدمان حفلا موسيقيا مشتركا يتضمن ألبومهما الجديد الذي يحمل اسم “جيبسي راي”. ويضم المهرجان كذلك فرقة “باندا براكاتوم” وهي فرقة تتكون من مجموعة من عازفي الطبول الشباب من منطقة “سلفادور دي باهيا” في البرازيل، وتحظى بالرعاية من قبل الموسيقار الشهير براون كارلينيوس.
وينتظر أن يقدم هؤلاء الفنانين عروضهم خلال مهرجان الدوحة الفني للثقافات الدولية في نسخته الأولى مع الفنانين القطريين الموهوبين وبمشاركة استثنائية من فرقة أوركسترا الدوحة لموسيقى الجاز. وفي فن الرقص ، تقدم فرقة باليه الفلامنغو الإسبانية “لوس فيفانكوس” عروضها الراقصة المميزة ، ويقيم عدد من الفنانين معارض فنية مختلفة ، كمعرض الفنان الأرجنتيني المعاصر روبن التيريو، إضافة إلى معرض خاص للمراسل والصحفي الفرنسي البلجيكي باتريك دي وايلد، الذي يضم معرضه صورا خلال 30 عاماً للسكان المعرضين للخطر والمعزولين حول العالم، إلى جانب معرضا للمصورة الفوتوغرافية صوفي لو رو الذي يأتي معرضها تحت عنوان (موسيقى الجاز في متناول يدك) ، ويعرض صورا ترجع إلى 30 عاما لأعظم عازفي الجاز في العالم، أمثال مايلز ديفيز و بي بي كينغ و آل جارو وفيل وودز.

ومن أبرز المعارض التي ستحتضنها “كتارا” أيضا خلال المهرجان معرض موسيقى الطبيعة للفنان الفرنسي الهولندي كريستيان هول، ومعرض المصممة الفرنسية سيريل فاريت التي يعزى إليها الفضل في تأسيس جمعية “تصميم الأمل” للنساء المحرومات في جنوب أفريقيا للعمل في مجالات التطريز والحياكة .

ويناقش مركز الفنون القطري خلال فعاليات المهرجان ندوة “الفنون والمشاريع الثقافية وتأثيرها في المجتمعات المحلية”، بمشاركة رواد الصناعات الإبداعية داخل وخارج قطر. يشار إلى أن منتدى الأمم المتحدة الرابع لتحالف الحضارات تحتضنه الدوحة هذا العام في الفترة ما بين 11 – 13 ديسمبر المقبل، حيث ستلتقي شبكة قوية من رؤساء الدول ووزراء الخارجية والمنظمات غير الحكومية وممثلي المجتمع المدني والمؤسسات ووسائل الإعلام والأوساط الأكاديمية وقطاع الشركات، والذين يصل عددهم إلى 2500 شخصية من 130 بلداً، يجتمعون من أجل وضع الأهداف الطموحة وتحديد الظروف التي قد تعمل على تعزيز الحوار بين الثقافات العالمية للارتقاء إلى صدارة الاهتمام.

وفي مدينة الدوحة أيضا، يوطد مهرجان الدوحة الفني للثقافات الدولية الذي يقام على هامش أعمال المنتدى مكانته كمصدر للقناعات القوية والإجراءات المؤثرة التي تعزز السلام والتنمية في المجتمعات، وذلك بما يتوافق مع الهدف الأساسي لمنتدى “الحوار بين الثقافات لتعزيز التنمية”. وكانت مبادرة تحالف الحضارات قد انبثقت من هيئة الأمم المتحدة في العام 2005 كمبادرة من قبل الأمين العام للأمم المتحدة، وتحت رعاية مشتركة من رئيس حكومة إسبانيا ورئيس وزراء تركيا.

وقد تكونت قناعة لدى هذه الدول بأنه من أجل تحقيق السلام المستدام، فلابد من القضاء على الانقسامات وسوء الفهم بين الثقافات المختلفة حول العالم. وفي شهر أبريل من العام 2007، قام الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بتعيين خورخي سامبايو الرئيس السابق للبرتغال، ليحمل صفة الممثل السامي لهذا التحالف . وتحت قيادته، يشجع هذا التحالف الحوار لتحقيق التغيير على أرض الواقع ويحظى التحالف بالدعم من قبل مجموعة متزايدة من الأصدقاء من 128 حكومة ومنظمة دولية، وتحتضنه الدوحة في نسخته الرابعة بعد أسبوعين.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف أصبح حق التعليم مرسوما في ذاكرة المتعلمين؟! هلال علاونه

كيف أصبح حق التعليم مرسوما في ذاكرة المتعلمين؟! هلال علاونه ” قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ ۖ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً ...