إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / البيئة / البيئة الطبيعية / بالصور لمحة مختصرة عن عجائب الدنيا الطبيعية السبع لعام 2011

غابة الامازون بأمريكا الجنوبية

العالم - وكالات - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
يحسب للإمارات العربية المتحدة ولبنان على الرغم من عدم دخول موقعيهما إلى اللائحة النهائية لعجائب الدنيا السبع أنّهما وصلا بهما إلى المراحل النهائية للمسابقة بين 28 موقعاً متنافساً. كما يحسب للإماراتيين واللبنانيين والكثير من المتعاطفين معهم من الشعوب العربية وسواها أنّهم التفوا التفافاً كبيراً حول ترشيح جزيرة بوطينة الإماراتية، ومغارة جعيتا اللبنانية ولم يبخلوا بالتصويت أبداً.

بالصور لمحة مختصرة عن عجائب الدنيا الطبيعية السبع لعام 2011

غابة الامازون بأمريكا الجنوبية

العالم – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
يحسب للإمارات العربية المتحدة ولبنان على الرغم من عدم دخول موقعيهما إلى اللائحة النهائية لعجائب الدنيا السبع أنّهما وصلا بهما إلى المراحل النهائية للمسابقة بين 28 موقعاً متنافساً. كما يحسب للإماراتيين واللبنانيين والكثير من المتعاطفين معهم من الشعوب العربية وسواها أنّهم التفوا التفافاً كبيراً حول ترشيح جزيرة بوطينة الإماراتية، ومغارة جعيتا اللبنانية ولم يبخلوا بالتصويت أبداً.

لكنّ النتيجة النهائية أعلنت وشكلت خيبة أمل كبيرة على قدر التحضيرات التي قام بها الإماراتيون واللبنانيون للإحتفال بعجيبتيهما. وكانت الخسارة ثلاثية فاللائحة النهائية لم تضمّ أيّ موقع عربي بما فيها البحر الميت أيضا ولو أنّ بلداً عربياً لم يرشحه (رشحته إسرائيل). وجاءت تلك النتيجة معاكسة عربياً لنتيجة العام 2007 للعجائب السبع الجديدة التي ضمت مدينة بتراء الأردنية.

إليكم بالصور لمحة عن عجائب الدنيا الطبيعية السبع بحسب الموقع الرسمي للمسابقة ومع الإشارة إلى أنّ هذا الترتيب ألفبائي لاتيني فحسب وليس الترتيب بحسب المركز الذي لم يعلن بعد:

الأولى: غابة الأمازون

غابة الامازون بأمريكا الجنوبية

وهي أكبر غابة إستوائية في العالم في شمال قارة أمريكا الجنوبية : (البرازيل، وبوليفيا، وكولومبيا، والإكوادور، وغويانا، وغويانا الفرنسية، والبيرو، وسورينام، وفنزويلا)
تعتبر غابات الأمازون الرئة التي تتنفس الأرض من خلالها فهي الغابة البكر في القارة الأمريكية.
غابات الامازون المطيرة تمتد على مساحة 5.5 مليون كيلومتر مربع عبر اراضي 9 دول في اميركا اللاتينية ألا وهي بوليفيا وكولومبيا والاكوادور وغينيا الفرنسية وغوايانا وبيرو وسيورينام وفنزويلا وتشكل هذه الغابات الشاسعة ما نسبته 50 في المئة من اجمالي الغابات المطيرة الموجودة في العالم، ويجري عبر تلك الغابات نهر الامازون الذي يعد اضخم نهر على مستوى العالم من حيث الحجم والتشعب وكمية المياه المتدفقة فيه سنويا.
يجري حاليآ الأعتداء السافر على هذه الغابات حيث يجري تجريف وقطع جائر لأشجارها ونباتاتها لتحويلها إلى طرق سريعة ومدن سكنية ناهيك عن زراعة المخدرات فيها وإنشاء معامل تصنيع وتحويل هذه المخدرات إلى سموم يتم تهريبها إلى جميع أنحاء العالم من خلال عصابات خطرة بمساعدة بعض الحكام والدكتاتوريات العالمية.
و هي حاليّاً تتعرض لخطرٍ، فقد قال علماء من البرازيل والولايات المتحدة ان الاجتثات الذي تتعرض له غابات الامازون أكبر مما كان متصورا بحوالي 60 بالمئة.
و انجز الفريق دراسة باستعمال تقنيات أكثر تطورا من سابقاتها تعتمد على صور الاقمار الصناعية، مما مكنه من التقاط انشطة بشرية لم يكن رصدها ممكنا من قبل
ولم تكن الصور التقليدية تبين بعض جوانب المشكلة ككون الحطابين يختارون اشجارا عالية القيمة كشجر الماهوجاني.
وقد استعان الباحثون بموارد الوكالة الأمريكية للفضاء ناسا. وخلصت الدراسة إلى ان المناطق التي دمرت من غابات الأمطار في الامازون بين 1999 و 2002 أكبر مما كان متوقعا بآلاف الكيلومترات المربعة.
كما تقول الدراسة ان كمية الكربون الناتجة عن الانشطة البشرية في الامازون أكبر بـ25 بالمئة، مما يكفي للمساهمة في الاحتباس الحراري.
واشاد المسؤولون البرازيليون بالدراسة لكونها سلطت الضوء على انتقاء اشجار دون غيرها، لكنهم قالوا ان هذه الارقام صعبة التصديق.
ويدعي رجال الاعمال الذين يستغلون أخشاب الامازون ان قطع اشجار وترك أخرى اقل ضررا للبيئة، لكن المدافعين عن البيئة يقولون ان بلوغ الاشجار العالية الجودة يتطلب بناء طرق واحضار تجهيزات ثقيلة إلى2 قلب الغابات.
و أيضاً، أحدث أسوأ جفاف منذ أكثر من 40 عاما أضرارا لأكبر غابات مطيرة في العالم وأشعل حرائق في حوض نهر الامازون واصاب سكان المناطق المطلة على النهر بأمراض بسبب تلوث مياه الشرب كما أدى لنفوق ملايين الاسماك بسبب جفاف الجداول.
وقال دونيسفالدو ميندونكا دا سيلفا الصياد البالغ من العمر 33 عاما “الشيء الفظيع بالنسبة لنا هو ان كل هذه الاسماك نفقت وعندما تعود المياه لن يكون هناك اي منها.”
وفي الجوار تهتز اسماك الضاري في حركة متشنجة في مياه شديدة الضحالة هي ما تبقى مما كان يوما نهر بارانا دي ماناكويري المتدفق أحد روافد الامازون. وتتناثر آلاف من الاسماك العفنة على طول ضفتيه الجافتين.
وأعلن حاكم ولاية امازوناس حالة الازمة في 16 بلدية حيث اثر الجفاف المستمر منذ شهرين على سكان المناطق المطلة على النهر الذين لم يعد بمقدورهم العثور على الطعام أو بيع المحاصيل
ويلقي بعض العلماء باللوم على درجة حرارة المحيط المرتفعة بسبب ارتفاع درجة حرارة الأرض والتي ترتبط أيضا بسلسلة اعاصير غير عادية مهلكة ضربت الولايات المتحدة وامريكا الوسطى في الاونة الأخيرة.
ويقول بعض العلماء ان الهواء المرتفع في شمال المحيط الاطلسي الذي يغذي العواصف ربما سبب هبوط الهواء فوق الامازون ومنع تشكيل السحب وسقوط الأمطار .

الثانية: خليج هالونغ (فيتنام)

خليج هالونغ (فيتنام)
خليج هالونغ فيوجد في فيتنام ويشتمل على حوالي 1970 جزيرة صغيرة بالاضافة إلى آلاف من النتوءات الصخرية ذات التشكيلات الطبيعية الرائعة.
ويبلغ اجمالي طول ساحل خليج هالونغ نحو 120 كيلومترا، اما مساحة مسطح الخليج ذاته فتبلغ نحو 1535 كيلومترا مربعا، وتتميز جزر خليج هالونغ بجمالها الخلاب، لاسيما وانها تشتمل على كهوف ومغارات طبيعية كما توجد بها بحيرات طبيعية كثيرة. ويقع في شرق فيتنام ، وهو عبارة عن جزر صخرية . قد تبدو لوحات أسطورية لكن هي صور حقيقية لأحد الأماكن الساحرة على كوكبنا …!!!
فهذه الجزر الصخرية المدهشة ليست سوى جزء من آلاف الجزر الصغيرة التي تقع في “خليج Halong” في فيتنام يقع هذا المكان المدهش في مقاطعة Quang Ninh في شمال شرق فيتنام، ويمتد على مساحة 1,553 كيلومتر مربع ليضم 1,960 جزيرة صغيرة!
والمثير أن هذه الجزر ليست موزعة على خليج هالونغ بانتظام، بل يتركز 775 منها في وسط الخليج (على مساحة 334 كيلومتر مربع فقط)، ما أعطاه هذه المشاهد الساحرة التي نشاهدها.

أما عن سبب وجود هذه الصخور بهذا الشكل المدهش فلها تفسيران، لنبدأ بأكثرهما سوءاً:
يحكي السكان المحليون عن أنه ومنذ آلاف السنين حين أتى الصينيون لاحتلال فيتنام، قام الإمبراطور الفيتنامي جاد بإرسال تنين ليساعد الفيتناميين على مواجهة الصينيين، فقام هذا التنين بنفث آلاف اللآلئ (نفذ رصيده من النيران على ما يبدو!) والتي تحولت إلى صخور لتمنع الصينيين من التقدم!
أما التفسير الثاني فهو التفسير العلمي الذي يقول أن هذه الجزر ناتجة عن ظاهرة علمية تسمى ظاهرة الكارست، حيث تحولت مناطق الحجر الجيري إلى هذا الشكل نتيجة تعرضها لتأثيرات جيولوجية مختلفة على مدار 500 مليون سنة المثير هو أن هناك العديد من هذه الجزر المجوفة من داخلها!
لذا تحتوي على شبكة كهوف تجعل منها أماكن سياحية رائعة!
ولا يكمن تميز خليج هالونغ في هذه الجزر المهيبة فقط، بل يُعد موطناً لـ14 نوع من أنواع الزهور، و60 نوع من أنواع الحيوانات! لذا ونتيجة كل هذا التميز الجغرافي والأحيائي قامت منظمة اليونسكو بوضع خليج هالونج على قائمة التراث الإنساني العالمي.
تتمتع هذه المنطقة بجو استوائي بحري بديع، وتتراوح درجة الحرارة فيها ما بين 15-25 درجة مئوية،
لذا أصبح خليج هالونغ من أكثر الأماكن السياحية جاذبية في العالم.

الثالثة: شلالات إغوازو (الأرجنتين والبرازيل)

شلالات إغوازو (الأرجنتين والبرازيل)

وتقع في الأرجنتين ، وهي من أعلى شلالات العالم
شلالات اغوازو فهي تمتد بين الارجنتين والبرازيل وتشكل جزءا من نهر اغوازو، وتعتبر من اضخم الشلالات الطبيعية على مستوى العالم، ويبلغ عرض شلالات اغوازو اكثر من 2700 متر، وتتألف من 275 مصبا يحمل كل واحد منها اسما خاصا به. وتحيط بالشلالات غابتان ممطرتان عملاقتان تعيش فيهما مئات من الحيوانات والطيور النادرة.

الرابعة: جزيرة جيجو (كوريا الجنوبية)
جزيرة جيجو (كوريا الجنوبية)
توجد جزيرة جيجو في كوريا الجنوبية، وهي عبارة عن جزيرة بركانية تبعد بمسافة 130 كيلومترا عن الساحل الجنوبي لكوريا الجنوبية، وتبلغ مساحة الجزيرة نحو 1846 كيلو مترا مربعا، وتعد من اهم واجمل المقاصد السياحية في منطقة شرق اسيا، ومن ابرز معالم الجزيرة جبل هالاسان الذي يعد اعلى جبل على مستوى كوريا الجنوبية كما يوجد بالجزيرة فوهة بركان خامد يبلغ ارتفاعها 1950 مترا عن مستوى سطح البحر.

الخامسة: كومودو (أندونيسيا)

محمية كومودو الطبيعية في اندونيسيا
وتقع محمية كومودو الطبيعية في اندونيسيا، وهي تتألف من 3 جزر بركانية كبرى إلى جانب عدد من الجزر الثانوية التي تبلغ مساحتها الاجمالية مجتمعة نحو 1817 كيلومترا مربعا، وتعتبر تلك المحمية واحدة من اهم واضخم المحميات الطبيعية على مستوى العالم، إذ انها تشكل ملاذا آمنا لالاف من الكائنات الحية النادرة بما في ذلك الاسماك والزواحف والبرمائيات والحشرات.

السادسة: نهر بورتو برينسيسا الجوفي (الفيليبين)
نهر بورتو برينسيسا الجوفي (الفيليبين)
اما نهر بويرتو برينسيسا الجوفي فيسري متعرجا لمسافة 8 كيلومترات في تجويف كهف يمتد اسفل اراضي محمية وطنية تحمل الاسم ذاته وتوجد على مسافة 50 كيلومترا تقريبا شمال مدينة بويرتو برينسيسا التابعة لمقاطعة بالاوان الفيليبينية، ويصب النهر الاعجوبة في بحر الصين الجنوبي في نهاية المطاف. ويتم الدخول إلى النهر الجوفي من خلال بحيرة توجد عند مدخل الكهف الذي يسري النهر في داخله.

السابعة: جبل الطالولة – تايبل (جنوب أفريقيا)

جبل الطالولة - تايبل (جنوب أفريقيا)
ويعتبر جبل الطاولة (Table Mountain) واحدا من اهم المعالم السياحية الطبيعية في جنوب افريقيا ويشكل جزءا من محمية وطنية تحمل الاسم ذاته وتم اطلاق هذا الاسم على الجبل لان قمته مسطحة تماما إلى درجة انها تبدو شبيهة بسطح الطاولة العلوي، ويؤوي الجبل اكثر من 1470 نوعا من النباتات والاعشاب النادرة بالاضافة إلى عشرات من الحيوانات والطيور والحشرات المهددة بالانقراض. ويبلغ ارتفاع الجبل عن مستوى سطح البحر 1086 مترا، وهو اهم معلم سياحي في مدينة كيب تاون التي تعتبر بوابة الدخول إلى افريقيا من الجنوب.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤتمر البيئة الأول بالخرطوم يختتم أعماله بمشاركة 32 دولة

الخرطوم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: