إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الهستدروت العبرية / تاريخ المنظمة العمالية الصهيونية ( الهستدروت ) ( 3 – 3 ) ( د. كمال علاونه )
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

تاريخ المنظمة العمالية الصهيونية ( الهستدروت ) ( 3 – 3 ) ( د. كمال علاونه )

الهستدروت

تاريخ المنظمة العمالية الصهيونية
( الهستدروت )
( 3 – 3 )

د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس مجلس إدارة شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
نابلس – فلسطين العربية المسلمة

تحتوي هذه الدراسة العلمية الشاملة ، على عدة مباحث فرعية هي : نشأة جمعية العمال العربية الفلسطينية وحلها ، والاتحاد العام للعمال العبريين اليهود ( الهستدروت ) والعمال العرب والتمييز العنصري والاضطهاد القومي ضدهم ، ونشأة وأهداف ومسلكيات وشعارات ومبادئ وخدمات الهستدروت ، حيث سيتم تفصيلها لاحقا .

وقد نشرت بعض أجزاء هذا البحث بشكل مختصر ، في رسالة الدكتوراه للباحث الفلسطيني في الشؤون الاستراتيجية العامة ، د. كمال إبراهيم علاونه  بعنوان ( سياسة التمييز الإسرائيلية ضد الفلسطينيين ) في فلسطين المحتلة عام 1948 ، التي تمت إجازتها بكلية الدراسات العليا بجامعة النيلين بالعاصمة السودانية الخرطوم في 3 حزيران 2002 م  ، ص 354 – 361 .

ملاحظة : يرجى قراءة الجزء الأول أولا ( 1 – 3 ) والجزء الثاني ثانيا ( 2 – 3 ) ..

العمل النقابي في الهستدروت

تستقبل الهستدروت النزاعات العمالية بين العمال العرب واصحاب العمل اليهود استقبالا فاترا بينما تدافع بحرارة قانونية ونقابية عن مصالح وحقوق العمال اليهود .
وقد طالب النقابي غسان مقلشي ، عضو قيادة الهستدروت عن الحزب الديموقراطي العربي ، منذ عدة سنوات ، قيادة الهستدروت بتجنيد الدائرة القضائية  لخدمة المتضررين من العمال العرب من سياسة التمييز العنصري في الدفاع عن حقوقهم في العمل والاستخدام في شركة الكهرباء القطرية الاسرائيلية وتقديم الاستشارة القانونية لهم ، خاصة وان هذه الشركة تتبع سياسة تمييز بين العرب واليهود في عملية التشغيل اذ تشغل 60 عاملا عربيا منهم ( 56 عاملا درزيا و4 مسلمين ) في صفوف عمالها حتى ايار عام 2000 ، من اصل 13 الف عامل وموظف . وقد وجه النقابي العربي مقلشي  رسائل لرؤساء الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة ( العمل والليكود ) ووزراء الطاقة الاسرائيليين لتشغيل العرب بشكل منصف في هذه الشركة التي تزود سكان البلاد عربا ويهودا بالتيار الكهربائي الا ان دعواته ذهبت ادراج الرياح ولم يستجب لها على ارض الواقع وبقي الحال كما هو .
عن ذلك يقول النقابي غسان مقلشي : ” منذ سنوات ونحن نلاحق هذا الموضوع لدى المؤسسات والدوائر المختصة ، ولكن لا حياة لمن تنادي ، وبما ان الهستدروت هي الدرع الواقي للعمال في الدولة فكان لا بد من اتخاذ قرار بهذا الشأن ” ( 51 ) .
وتتدخل قيادة الهستدروت في الشؤون السياسية للسكان اليهود ايضا ، الا انها رفضت عقد جلسة تضامنية في احدى المدن او القرى العربية في البلاد ، للتضامن مع العمال العرب العاطلين عن العمل . فقد عقدت قيادة الهستدروت اليهودية ورؤساء لجان العمال في المرافق العامة في الدولة ورؤساء المجالس اللوائية ، جلسة استثنائية في مستوطنة كريات شمونة ( الخالصة العربية ) في شمال البلاد في 28 ايار 2000 في اعقاب تقهقر الجيش العبري الصهيوني بفلسطين المحتلة وجلائه عن جنوب لبنان في 24 ايار 2000 ، بفعل المقاومة الاسلامية بقيادة حزب الله اللبناني ، الامر الذي ادى الى مقاطعة الاعضاء العرب الاربعة من قيادة الهستدروت هذه الجلسة الاستثنائية ( 52 ) .

المحاكم العمالية
عدم وجود قضاة عرب في المحاكم العمالية

تتألف السلطة القضائية في دولة المستوطنين اليهود او الكيان الصهيوني – الاسرائيلي ، من نوعين من المحاكم : الاول : المحاكم المدنية العادية .
الثاني : المحاكم الخاصة : وتشمل محاكم العمل ، محاكم دينية ، محاكم عسكرية ، محاكم الاحداث ، محاكم السير وغيرها .
ولمنظمة ( الهستدروت ) محكمة خاصة لمحاكمة اعضائها المنتسبين لها في القضايا العمالية المختلفة .
وفيما يتعلق بالمحاكم العمالية فانها مخصصة للبت في شؤون جناحين هما : قطاع العمل وقطاع التأمين الوطني . وتتكون محاكم العمل من درجتين ( 53 ) :
أ‌)    محاكم لوائية : وتتمثل صلاحياتها ومهماتها في البت في عدة قضايا هي :
1)    النزاع العمالي بين العمال واصحاب العمل في نطاق اللواء الجغرافي الواحد من الالوية الستة في الكيان الصهيوني بفلسطين المحتلة ، وهذه النزاعات مثل نزاعات او خلافات الاجور وكيفية دفع هذه الاجور ، وعدد ساعات العمل اليومية والاسبوعية ، وايام الأعياد والعطل الأسبوعية والسنوية .
2)     تقوم بالبت في الإستئناف على قرارات مؤسسة ” التأمين الوطني ” العبرية ( الاسرائيلية ) في مسائل تتعلق باصابات العمل وحقوق العاملين المصابين المشمولين في التأمين المطبق في البلاد  .
3)     البت في قضايا متعلقة بالصحة والسلامة المهنية للعاملين ، ومعالجة قضايا سواد العمل .
ب‌)     محكمة العمل القطرية : وتمارس صلاحياتها ومهامها على مستوى البلاد فما يختص بالقضايا العمالية المستأنفة من المحاكم العمالية اللوائية . ولهذه المحكمة العمالية القطرية صلاحية البت في فض النزاعات العمالية بين نقابات العمال المعترف بها ونقابات اصحاب العمل .
من جهة اخرى ، يتولى عملية اصدار الاحكام العمالية قضاة متخصصون لهم درجات قضاة المحاكم المركزية الاسرائيلية بالاضافة الى مندوبين عن الجمهور . ويقوم بتعيين قضاة المحاكم العمالية رئيس الدولة اليهودية بناء على تنسيب  من لجنة تعيين قضاة المحاكم العادية ، مع وجود وزيرين في الحكومة هما : وزير العمل والرفاه الاجتماعي ، ووزير القضاء الاسرائيلي . واما بشأن مندوبي الجمهور الجالسين في المحاكم العمالية فانهم يمثلون العمال واصحاب العمل ، حيث يشترك في تعيينهم وزير القضاء ووزير العمل والرفاه الاجتماعي .
واما بخصوص اوقات بت المحاكم العمالية في قضايا العمل المختلفة فان دوام هذه المحاكم مرن :  دوام صباحي وبعد الظهيرة لتمكين جماهير العمال ذات العلاقة من التوجه لهذه المحاكم المتخصصة دونما تعطيل ايام عمل من المؤسسة التي يعملون فيها .
وعلى صعيد آخر ، يجوز لمندوبي النقابات المهنية تمثيل اعضائها من اصحاب الدعاوى امام هذه المحاكم العمالية بدلا من المحامين القانونيين .
وثمة العديد من المحاكم العمالية الاسرائيلية التي أسست للبت في النزاعات العمالية بين العمال واصحاب العمل ، وعدد قضاتها 14 قاضيا ، الا ان هذه المحاكم ليس فيها وجود لاي قاض عربي بتاتا ، وهو نوع من التمييز العنصري اليهودي العلني في مجال العمل بين العرب واليهود ( 54 )  .
دور الهستدروت الدولي
أنشات منظمة ( الهستدروت ) جهازا مركزيا يعنى بالشؤون الخارجية للاهتمام بالقضايا الخارجية التي تهم الكيان الصهيوني اولا ، والقضايا التي تهم هذه المنظمة الاقتصادية الممتدة في المجالات العمالية والاقتصادية العامة ،  وقد اطلق على هذا الجهاز  اسم ( الإدارة الدولية ) ، التي بقيت على اتصال دائم مع ادارة التعاون الدولي في وزارة الخارجية الاسرائيلية .
وفي عام 1960 انشأت ( الهستدروت ) المعهد الأفرو – أسيوي للدراسات العمالية والتعاون لنقل الخبرات العمالية اليهودية في كافة مجالات التعاون والتنظيم النقابي والتأمينات الاجتماعية والمسائل العمالية في افريقيا وآسيا وامريكا اللاتينية وغيرها .
وقد ساهمت ( الهستدروت ) في نشر التوسع الاقتصادي والعمالي الصهيوني إلى مختلف قارات العالم لخدمة المصالح اليهودية العامة حيث امتدت هذه الفعاليات الى قارات : افريقيا ، وآسيا ، وامريكا الشمالية واللاتينية ، وذلك من خلال الاتصال وبناء العلاقات الوثيقة مع عشرات الاتحادات العمالية العالمية ( 55 ) ، ولا وجود للعرب في هذه المؤسسات الهستدروتية التي تعمل على المستوى الدولي .
وترتبط منظمة ( الهستدروت ) بعلاقات نقابية قوية مع ” الاتحاد الدولي للنقابات الحرة ” ، و ” منظمة العمل الدولية ” ، و ” التحالف التعاوني الدولي ” ، وتعمل جاهدة على تأييد ما يسمى بالقضية اليهودية – الصهيونية في فلسطين ( 56 ) .
واخيرا ، يمكن القول ان منظمة ( الهستدروت ) هي منظمة عمالية – اقتصادية –  سياسية – اجتماعية شاملة ، تدعم الاقتصاد الصهيوني ، بشتى المجالات والميادين الزراعية والصناعية والتجارية والسياحية ، وتبتلع الاقتصاد العربي الهش في البلاد ، وينخرط تحت لوائها العمال واصحاب العمل ، ولها اعضاء مباشرين او غير مباشرين في عضوية البرلمان العبري  ( الكنيست ) ، وبهذا فهي منظمة متعددة الاهداف والغايات وتعد من اكبر المؤسسات الصهيونية التي لها تأثير فعال في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد ، ولا تستطيع الحكومة العبرية رفض طلباتها العمالية فعليا كونها يمكن ان تعلن الاضراب العام الذي يشل مرافق الدولة لتحقيق مطالبها .

========================

هوامش تاريخ المنظمة العمالية الصهيونية
( الهستدروت )
====================

 

(1)     الموسوعة الفلسطينية ، الطبعة الاولى ، المجلد الثالث ، ص 320 .
(2)    المرجع السابق ، ص 322 .
(3)     علي محمد علي ، في داخل اسرائيل ، دراسة في كيانها السياسي والاقتصادي ، كتب قومية ، ص 271 .
(4)     فوزي محمد طايل ، النظام السياسي في اسرائيل ( المنصورة : دار الوفاء للطباعة والنشر والتوزيع ، 1992 ) ، ص 147 .
(5)     النعماني احمد السيد ، التركيب الاجتماعي للمجتمع الاسرائيلي واثره على النسق السياسي 1948 – 1975 ، نقلا عن كمال غالي ، النظام السياسي الاسرائيلي ( القاهرة : معهد البحوث والدراسات العربية ، 1969 ) ، ص 132  .
(6)     تهاني هلسة ، اوراق في القضية الفلسطينية ، ( القاهرة : معهد البحوث والدراسات العربية ، 1967 ) ، ص 7 ، اعاد نشرها النعماني احمد السيد ، التركيب الاجتماعي للمجتمع الاسرائيلي ، ص 327 .
(7)     لورنس ماير ، اسرائيل الآن – صورة بلد مضطرب ، ترجمة : مصطفى الرز ( القاهرة : مكتبة مدبولي ، 1997 ) ، ص 127 .
(8)     موريس برنسون ، اسرائيل – البنى السياسية والاجتماعية ، ترجمة : فارس غريب ( بيروت : دار الخلود للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع ، 1976 ) ، ص 191 .
(9)     سميح شبيب ، ” الاستيطان والهجرة في الفكر الصهيوني 1864 – 1939 ” ، مجلة الاسوار – عكا ، العدد 20 ، 1999 ، ص 193 .
(10)     فوزي محمد طايل ، النظام السياسي في اسرائيل ، مرجع سابق ، ص 146 .
(11)     كمال الغالي ، النظام السياسي الاسرائيلي ( القاهرة : معهد البحوث والدراسات العربية ، 1969 ) ، ص 132.
(12)     تهاني هلسه ، اوراق في القضية الفلسطينية ( القاهرة : معهد البحوث والدراسات العربية ، 1967 ) ، ص 7 .
(13)     لورنس ماير ، مرجع سابق ، ص 131 .
(14)     جهاد عقل ، مقابلة هاتفية ، 25 / 5 / 2001 ، الساعة 8 – 9 مساء . نشرت في د. كمال إبراهيم علاونه ، سياسة التمييز الإسرائيلية ضد الفلسطينيين ، رسالة دكتوراه مجازة بقسم العلوم السياسية بكلية الدراسات العليا في جامعة النيلين بالخرطو 3 حزيران  2002 ، ص 358  – 360 .
(15)     علي محمد علي ، في داخل اسرائيل ، مرجع سابق ، ص 27 .
(16)     نفس المرجع السابق ، ص 273 .
(17)    غازي السعدي ، الاحزاب والحكم في اسرائيل ( عمان : دار الجليل للنشر والدراسات والابحاث الفلسطينية ، 1989 ) ، ص 412 .
(18)     لورنس ماير ، مرجع سابق ، ص 137 .
(19)     هاني الهندي ، محسن ابراهيم ، اسرائيل : فكرة – حركة – دولة ( بيروت : دار الفجر الجديد ، 1958 ) ، ص 194 – 196 .
(20)     نفس المرجع السابق ، ص 195 .
(21)     غازي السعدي ، مرجع سابق ، ص 406 .
(22)     لورنس ماير ، مرجع سابق ، ص 125 .
(23)     سميح شبيب ،” الاستيطان والهجرة في الفكر الصهيوني 1864 – 1939 ” ، مرجع سابق ، ص 192 – 193 .
(24)     غازي السعدي ، مرجع سابق ، ص 410 – 411 .
(25)     انظر :  دراسات في المجتمع الاسرائيلي تحرير : عادل مناع وعزمي بشارة ،  مقالة : عزيز حيدر ، النظام الاقتصادي في اسرائيل ، هيمنة السياسة بين الانجازات والاخفاقات ( مركز دراسات المجتمع العربي في اسرائيل ، 1995 ) ، ص 252 – 253 .
(26)     هاني الهندي ، ومحسن ابراهيم ، اسرائيل : فكرة – حركة – دولة ، ص 154 ، نقلا عن جيروزالم بوست ، العدد 8214 ، 11 / 7 / 1955 .
(27)     علي محمد علي ، مرجع سابق ، ص 270 .
(28)     سميح شبيب ، مرجع سابق ، ص 234 .
(29)     جهاد عقل ، مقابلة هاتفية ، 25 / 5 / 2001 ، الساعة 8 – 9 مساء .
(30)     محمد نصر ، خلدون ناجي معروف ، الحكم والادارة في اسرائيل ، مرجع سابق ، ص 92 – 93 .
(31)     علي محمد علي ، في داخل اسرائيل ، مرجع سابق ، ص 275 .
(32)     لورنس ماير ، اسرائيل الآن ، مرجع سابق ، ص 137 .
(33)     علي محمد علي ، في داخل اسرائيل ، مرجع سابق ، ص 275 – 276 .
(34)     المرجع السابق ، ص 278 .
(35)     ضاري السامرائي ، مرجع سابق ، ص 476 ، وحبيب قهوجي ، مرجع سابق ، ص 81 .
(36)     فؤاد مرسي ، الاقتصاد السياسي الاسرائيلي ، مرجع سابق ، ص 104 .
(37)    عادل مناع ، عزمي بشارة ، دراسات في المجتمع الاسرائيلي ( بيت بيرل : معهد دراسات المجتمع العربي في اسرائيل ، 1995 ) ،  انظر : ليف جرينبرغ ، حزب مباي بين التحول الديموقراطي والتحول الليبرالي حول صحة الثنائية المتاقضة : دولة / مجتمع مدني ، ص 103 .
(38)     النعماني احمد السيد ، القوى الضاغطة في السياسة الاسرائيلية ، رسالة ماجستير ( القاهرة : معهد البحوث والدراسات العربية ، 1974 ) ، ص 199 .
(39)     ايان لوستيك ، العرب في الدولة اليهودية – سيطرة اسرائيل على اقلية قومية ، ترجمة : غسان عبد الله ، وراضي عبد الجواد ( القدس : وكالة ابوعرفة للصحافة والنشر ، 1984 )  ، ص 86- 87 .
(40)     جهاد عقل ، مقابلة هاتفية ، 25 / 5 / 2001 ، الساعة 8 – 9 مساء . نشرت في د. كمال إبراهيم علاونه ، سياسة التمييز الإسرائيلية ضد الفلسطينيين ، رسالة دكتوراه مجازة بقسم العلوم السياسية بكلية الدراسات العليا في جامعة النيلين بالخرطوم ، 3 حزيران  2002 ، ص 358  – 360 .
(41)     غسان مقلشي ، مقابلة هاتفية ، 25 / 5 / 2001 ، الساعة 30 : 7 – 8 مساء .
(42)    محمد نصر مهنا ، خلدون ناجي معروف ، مرجع سابق ، ص 97 .
(43)     جهاد عقل ، مقابلة هاتفية ، 28 / 5 / 2001 ، الساعة 7 – 30 : 7 مساء .
(44)     غسان مقلشي ، مقابلة هاتفية ، 25 / 5 / 2001 ، الساعة 30 : 7 – 8 مساء . نشرت في د. كمال إبراهيم علاونه ، سياسة التمييز الإسرائيلية ضد الفلسطينيين ، رسالة دكتوراه مجازة بقسم العلوم السياسية بكلية الدراسات العليا في جامعة النيلين بالخرطوم ، 3 حزيران  2002 ، ص 358  – 360 .
(45)     جهاد عقل ، مقابلة هاتفية ، 25 / 5 / 2001 ، الساعة 8 –9 مساء .
(46)     لقاء مع عامل عربي من ام الفحم ، نابلس ، 22 / 9 / 2000 .
(47)     وهبي بدارنه ، مدير جمعية ( صوت العامل ) العربية في الناصرة ، مقابلة هاتفية ، 14 / 6 / 2001 ، الساعة 5 – 35 : 5 مساء . نشرت في د. كمال إبراهيم علاونه ، سياسة التمييز الإسرائيلية ضد الفلسطينيين ، رسالة دكتوراه مجازة بقسم العلوم السياسية بكلية الدراسات العليا في جامعة النيلين بالخرطوم ، 3 حزيران  2002 ، ص 361 .
(48)     جهاد عقل ، مقابلة هاتفية ، 25 / 5 / 2001 ، الساعة 8 – 9 مساء .
(49)     الياس كرام ، ” انتخاب مدقق الحسابات جورج دبيني عضوا في اللجنة المركزية لنقابة مدققي الحسابات ” ، كل العرب ، العدد 644 ، 14 / 4 / 2000 ، ص 30 .
(50)     المرجع السابق ، ص 30 .
(51)     الياس كرام ، ” قيادة الهستدروت تناقش اقتراح النقابي غسان مقلشي الخاص بعدم تشغيل العمال العرب في شركة الكهرباء – الهستدروت تجند الدائرة القضائية لخدمة العرب من سياسة التمييز العنصري ” ، كل العرب ، العدد 650 ، 26 / 5 / 2000 ، ص 10 .
(52)     الياس كرام ، ” اعضاء الهستدروت العرب يقاطعون الجلسة الاسبوعية الاستثنائية التي عقدت في كريات شمونة ” ، كل العرب ، العدد 651 ، 2 / 6 / 2000 ، ص 27 .
(53)     محمد يونس ابو الهيجاء ، نظام الحكم الاسرائيلي ومؤسساته ( حيفا : الجليل للتجليد ، 1993 / 1994 ) ، ص 178 – 179 .
(54)     نور الدين مصالحة ، ارض اكثر وعرب اقل ، مرجع سابق ، ص 179 .
(55)     النعماني احمد السيد ، التركيب الاجتماعي للمجتمع الاسرائيلي وأثره على النسق السياسي ،  1948 – 1975 ( القاهرة : مكتبة نهضة الشرق ، دون تاريخ نشر ) ، ص 330 – 331 .
(56)     فوزي محمد طايل ، النظام السياسي في اسرائيل ، مرجع سابق ، ص 216 .

إنتهى .

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الهستدروت تعلن الاضراب العام بالمرافق الاقتصادية في القطاع العام بالكيان الصهيوني 23 كانون الاول 2015

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: