إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الأسرى والأسيرات / ردود الأفعال الرسمية الفلسطينية والصهيونية حيال صفقة تبادل الأسرى الفلسطينيين مقابل جلعاد شاليط

فلسطين - وكالات - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
انطلقت في ساعات فجر يوم الثلاثاء 18 تشرين الأول 2011 أولى خطوات صفقة تبادل الأسرى بين حركة المقاومة الإسلامية حماس والكيان الصهيوني برعاية مصرية لإطلاق سراح 477 أسيرا واسيرة مقابل الجندي اليهودي جلعاد شاليط .
وغادرت أول قافلة للأسرى المحررين الفلسطينيين وتضم 96 فلسطينيا سيتم إخلاء سبيلهم من سجن النقب متوجهة الى معبر عوفر قرب رام الله  في الضفة الغربية المحتلة.

ردود الأفعال الرسمية الفلسطينية والصهيونية حيال صفقة تبادل الأسرى الفلسطينيين مقابل جلعاد شاليط

فلسطين – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
انطلقت في ساعات فجر يوم الثلاثاء 18 تشرين الأول 2011 أولى خطوات صفقة تبادل الأسرى بين حركة المقاومة الإسلامية حماس والكيان الصهيوني برعاية مصرية لإطلاق سراح 477 أسيرا واسيرة مقابل الجندي اليهودي جلعاد شاليط .
وغادرت أول قافلة للأسرى المحررين الفلسطينيين وتضم 96 فلسطينيا سيتم إخلاء سبيلهم من سجن النقب متوجهة الى معبر عوفر قرب رام الله  في الضفة الغربية المحتلة.

ووفقا لوسائل إعلام مطلعة ، فإن ثلاث قوافل تنقل الاسرى الآخرين تم تجهيزهم على وشك الاقلاع باتجاه معبر كرم أبو سالم الواقع بالقرب من قطاع غزة.
وذكرت مصادر إعلامية صهيونية أن ممثلين عن القنصلية المصرية في تل أبيب أشرفوا على عملية انطلاق القوافل للتأكد من هوية السجناء السياسيين الفلسطينيين الذين سيفرج عنهم في اطار اتفاق موقع برعاية مصر بين اسرائيل وحركة حماس.
وقد جرى الإعداد لتنفيذ صفقة تبادل الأسرى وفق الترتيبات الأمنية المعقدة بموافقة ثلاثة  أطراف هي ( حركة حماس، مصر، الكيان الصهيوني)،  وسط اجراءات أمنية دقيقة وحذرة خاصة تلك المتعلقة بالاستلام والتسليم للأسرى الفلسطينيين والجندي الأسير شاليط وتأتي هذه الاجراءات بهدف ضمان عدم الإخلال في التنفيذ وتثبت المقاومة من حسن سير الإجراءات وخروج جميع الأسرى التي شملتهم الصفقة..

يأتي ذلك في وقت وصل فيه خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إلى القاهرة على رأس وفد قيادي لاستقبال الأسرى، بينما قال عضو المكتب السياسي للحركة عزت الرشق إن ثلاث طائرات قطرية وسورية وتركية وصلت مطار القاهرة لتقل الأسرى المفرج عنهم للخارج .
وفي رام الله أعلنت نقابة العاملين في الوظيفة الحكومية عن تعليق الدوام اليوم الثلاثاء 18 تشرين الأول 2011 ، اعتبارا من الساعة العاشرة صباحا وحتى نهاية الدوام في جميع الوزارت والمؤسسات في محافظة رام الله فقط، لاستقبال الاسرى المحررين .
وسينظم مهرجان شعبي ورسمي حاشد في مقر الرئاسة الفلسطينية بالمقاطعة في مدينة رام الله ، من اجل استقبال الاسرى المحررين الفلسطينيين .
وقالت مصادر حركة حماس ، أن الترتيبات لتبادل الأسرى الفلسطينيين المحررين من السجون الصهيونية ، تبدأ باتصالات بين ممثلي حركة “حماس” وقيادة المخابرات المصرية من جهة مع عناصر للمخابرات المصرية موجود منذ عدة أيام في فلسطين المحتلة سيرافقون حافلات نقل الأسرى من السجون إلى الحدود، بحيث يتواجد في كل حافلة مندوبين للمخابرات، مهمتم التتميم على الأسرى وأسماءهم والتأكد من هوياتهم بحسب كشوف أعدتها حركة حماس، والتواصل قيادة المخابرات وحركة حماس لحظة بلحظة ليحين وصول الحافلات إلى الحدود.
وتابع: بعد دخول نصف عدد الحافلات التي تقل الأسرى إلى الحدود المصرية، سيكون هناك اجراءات متعلقة بالجانب الصهيوني يتم خلالها التأكد من وجود شاليط في الأراضي المصرية، حيث يتوجه ضابط صهيوني إلى الأراضي المصرية للتعرف على هويته، وبعد التأكد من ذلك يتم دخول القسم الثاني من الحافلات إلى الأراضي المصرية وإغلاق المعبر، وفي هذه اللحظات يقوم عناصر المقاومة بتسليم شاليط إلى ضباط المخابرات المصرية، ليسلم بعدها إلى وفد صهيوني يتولى نقله إلى داخل الكيان، وبعد هذه الخطوة  ستبدأ المراسيم الاحتفالية لاستقبال الأسرى .

وأوضح المصدر أنه عند وصول حافلات الأسرى المحررين إلى منطقة رفح سيكون في استقبالهم عدد من قيادات حركة “حماس” على رأسهم د. موسى أبو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي للحركة، وعضوي المكتب عزت الرشق وصالح العاروري، بعد استقبال حافلات الأسرى في منطقة رفح لمدة قصيرة، تتوجه الحافلات لمعبر رفح، حيث تنظم حركة  “حماس” والحكومة الفلسطينية بالتنسيق مع الفصائل استقبالا جماهيريا لهم.
أما بخصوص الأسرى الذين سيفرج عنهم للخارج فسيكون رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” الأستاذ خالد مشعل باستقبالهم في القاهرة في احتفال يتم الترتيب له.

وفي غزة سيقام مهرجان مركزي تنظمه حركة حماس في ساحة الكتيبة الخضراء، حيث سيلقي ممثلون عن الفصائل الفلسطينية من بينها حركة فتح (سفيان أبو زايدة) كلمات بهذه المناسبة، ويوازي الحفل في غزة حفل آخر في مقر المقاطعة في رام الله يتحدث فيه ممثلون عن الفصائل ومن بينها حماس (النائب حسن يوسف).
وفي السياق ذاته ، أعلنت وزارة الداخلية والأمن الوطني التابعة للحكومة الفلسطينية بغزة ، حالة الطوارئ في صفوف أجهزتها الأمنية بقطاع غزة حتى نهاية فعاليات الاحتفال بتحرير الأسرى المفرج عنهم ضمن صفقة وفاء الأحرار.
ودعت الوزارة في بيان لها مساء يوم الاثنين  17 تشرين الأول الجاري ، ذوي الأسرى والأسيرات وأبناء الشعب الفلسطيني للبهجة والفرحة دون تجاوز القانون وبعيدًا عن استخدام السلاح وإطلاق الأعيرة النارية.
وأكدت أنَّها ستلاحق كل من يفكر بتجاوز القانون أو إثارة الفتن والقلاقل في الشارع الفلسطيني، وإضاعة فرحة الشعب وذوي الأسرى.
وأشارت إلى أنه سيتم الثلاثاء من الساعة العاشرة صباحًا إغلاق شارع صلاح الدين من معبر رفح جنوب قطاع غزة حتى مفترق “دولة” جنوب مدينة غزة.
وأضافت أنه سيتم أيضًا إغلاق شارع الشيخ أحمد ياسين من مفترق “دولة” حتى مفترق سوق الشيخ عجلين غربا، ومن مفترق سوق الشيخ عجلين حتى شارع مدخل مجمع أنصار .
وتبين أنه انتشرت مساء يوم الاثنين 17 تشرين الأول الجاري ، قوات تابعة لكتائب الشهيد عز الدين القسام – الجناح المسلح لحركة حماس على طول طريق صلاح الدين الذي يصل شمال قطاع غزة بجنوبه وهم يحملون شتى أنواع الأسلحة وذلك تمهيداً لنقل الجندي المخطوف غلعاد شاليط الى تل أبيب عبر مصر اليوم الثلاثاء .
وقال عضو الطاقم المفاوض من حماس صالح العاروري أمس إن كتائب القسام هي التي ستحدد موعد تسليم شاليط وليس الكيان الصهيوني ( اسرائيل )  .
وفي تل أبيب ، ردت محكمة العليا الصهيونية مساء أمس الاثنين ، الالتماسات الاربعة التي قدمت اليها ضد صفقة التبادل للافراج عن الجندي المخطوف غلعاد شاليط.
وصدر القرار في نهاية يوم من المداولات المطولة المشحونة بحضور افراد العائلات اليهودية المتضررة من الاعمال العسكرية التي احتجت على الافراج عن السجناء الفلسطينيين الضالعين في قتل أقربائهم.
ورأت المحكمة انه لا تشوب قرار المستوى السياسي المتعلق بصفقة التبادل اي شائبة قانونية من شانها ان توقف الصفقة.
وبذلك أعطت المحكمة الضوء الاخضر من الوجه القانوني لتنفيذ الصفقة.
وترأست الجلسات المطولة التي انعقدت أمس للنظر في الالتماسات رئيسة المحكمة العليا القاضية اليهودية دوريت بينيش.

وعلى الصعيد الرسمي الصهيوني ، استقبل رئيس الكيان العبري الصهيوني شمعون بيرس عصر امس الاثنين في مقر رؤساء الكيان العبري ( اسرائيل ) عددا من ابناء العائلات اليهودية القتلى المعارضين لصفقة التبادل، وشرح لهم الاسباب التي حدت به الى التوقيع على كتب العفو عن الأسرى الفلسطينيين ( المخربين ) المقرر اطلاق سراحهم في اطار الصفقة ، وفقا لوسائل إعلام إلكترونية عبرية .
وأكد بيرس لابناء العائلات اليهودية انه يتفهم مشاعرهم وحزنهم، ولكن ( دولة اسرائيل ) ملتزمة بإنقاذ الجندي غلعاد شاليط الذي تحتجزه منظمة ( ارهابية ) منذ اكثر من خمس سنوات ( حيث اسر في 25 / 6 / 2006 ) .

واشتكى ابناء العائلات من عدم إبلاغهم رسميا بقرار الافراج عن الأسرى الفلسطينيين ( المخربين ) الذين قتلوا اقرباءهم، داعين بيرس الى العمل على سن قانون يلزم الدولة بإبلاغ العائلات اليهودية المنكوبة في حال التوصل الى صفقات مماثلة في المستقبل.
ومن جانبه قال الرئيس العبري شمعون بيرس إن نجاح الصفقة كان منوطا بالحفاظ على السرية التامة، وعدم النشر المسبق لاسماء السجناء المنوي اطلاق سراحهم.
ومن جهته ، صرح رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو بأن قرار الافراج عن أسرى فلسطينيين ( مخربين ) من أجل اعادة الجندي جلعاد شاليط هو من أصعب القرارات التي اتخذها مبينا ان هذه الصعوبة هي نفس الصعوبة التي تواجهها العائلات التي فقدت اعزاءها في العمليات العسكرية المسلحة ( الارهابية ) .
واوضح نتانياهو في رسالة وجهها الى عائلات اليهود القتلى انه تراءى امام ناظريه لدى اتخاذه القرار باعادة شاليط الى ذويه التزام رئيس الوزراء باعادة جندي ارسل الى المعركة دفاعا عن مواطني الدولة.
وأعاد رئيس الوزراء الى الاذهان انه ايضا ينتمي الى العائلات القتلى  ويعي آلامها مضيفا انه كان يعرف دائما عندما اوفد الى معركة القتال باسم ( دولة اسرائيل ) ان ( اسرائيل ) لن تخذل مواطنيها من مدنيين وعساكر.
وفي مدينة بيرن السويسرية اعتبر سكرتير عام الامم المتحدة بان كي مون خطط ( اسرائيل ) للافراج عن اربعمائة وسبعة وسبعين سجينا فلسطينيا من أجل اطلاق سراح جلعاد شاليط خطوة ايجابية نحو السلام. وقال انه يرحب بالاعلان الأخير عن صفقة التبادل .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – 41 يوما – أسرى فلسطين يعلقون الاضراب المفتوح عن الطعام بالسجون الصهيونية ( 17/ 4 – 27 / 5 / 2017

بيت لحم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )   Share This: