إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الأسرى والأسيرات / بالفيديو – تفاصيل صفقة تبادل الأسرى ( وفاء الأحرار ) 1027 أسيرا وأسيرة مقابل الجندي اليهودي جلعاد شاليط بين حركة حماس والحكومة العبرية – ملف خاص

الشيخ خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

فلسطين - وكالات - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
سربت أنباء رسمية فلسطينية وعبرية ، عن صفقة تبادل 1027 أسير وأسيرة من فلسطين ( القدس والضفة الغربية وقطاع غزة ) والجولان السوري المحتل والشتات الفلسطيني ، مقابل الجندي اليهودي المخطوب جلعاد شاليط منذ 25 حزيران 2006 في عملية الوهم المتبدد العسكرية قرب قطاع غزة .
وسربت أنباء عن توزيع الأسرى الفلسطينيين ، الـ450 سيكون 45 أسير من القدس، و5 أسرى من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، وأسير واحد من الجولان، و131 أسير من قطاع غزة، و268 أسير من الضفة الغربية المحتلة . وفي تفاصيل المرحلة الأولى أضاف: "سيفرج الاحتلال عن 315 من أصحاب المؤبدات والباقي 135 من أصحاب الأحكام العالية بالإضافة إلى كل الأسيرات وعددهن 27 أسيرة بينهن أحلام التميمي وقاهرة السعدي وآمنة منى".

بالفيديو – تفاصيل صفقة تبادل الأسرى ( وفاء الأحرار ) 1027 أسيرا وأسيرة مقابل الجندي اليهودي جلعاد شاليط بين حركة حماس والحكومة العبرية – ملف خاص

الشيخ خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

فلسطين – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
سربت أنباء رسمية فلسطينية وعبرية ، عن صفقة تبادل 1027 أسير وأسيرة من فلسطين ( القدس والضفة الغربية وقطاع غزة ) والجولان السوري المحتل والشتات الفلسطيني ، مقابل الجندي اليهودي المخطوب جلعاد شاليط منذ 25 حزيران 2006 في عملية الوهم المتبدد العسكرية قرب قطاع غزة .
وسربت أنباء عن توزيع الأسرى الفلسطينيين ، الـ450 سيكون 45 أسير من القدس، و5 أسرى من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، وأسير واحد من الجولان، و131 أسير من قطاع غزة، و268 أسير من الضفة الغربية المحتلة . وفي تفاصيل المرحلة الأولى أضاف: “سيفرج الاحتلال عن 315 من أصحاب المؤبدات والباقي 135 من أصحاب الأحكام العالية بالإضافة إلى كل الأسيرات وعددهن 27 أسيرة بينهن أحلام التميمي وقاهرة السعدي وآمنة منى”.

وقال الشيخ خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية ( حماس ) في خطاب متلفز ألقاه مساء يوم الثلاثاء 11 تشرين الأول 2011  ” إن صفقة التبادل ستكون على مرحلتين؛ الأولى وتشمل 450 أسيرًا وستتم خلال أسبوع، في حين سيتم تنفيذ المرحلة الثانية من الصفقة بعد شهرين من تنفيذ المرحلة الأولى، وتضم 550 أسيرًا”.
وأشار إلى أن الصفقة تشمل جميع الأسيرات في سجون الاحتلال وعددهن 27 أسيرة، حيث لن تبقى أي أسيرة في سجون الاحتلال، كما تشمل الصفقة في مرحلتها الأولى 315 أسيرًا من أصحاب المؤبدات.
وأضاف مشعل : “حرصنا أن تشمل الصفقة نماذج وعددًا معتبرًا من كل المراحل التي دخلت السجون، حيث تشمل الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس وأراضي 48 والجولان والشتات الفلسطيني”، مشيرًا إلى أن هذا الأمر هو “تعبير عن وحدة الوطن ووحدة الشعب الفلسطيني. هذه الصفقة تقول الشعب الفلسطيني واحد في الداخل والخارج، هذه الصفقة تجسد وترسخ وحدة الشعب من خلال شمولها لكل الفصائل”.
ووصف مشعل التوصل إلى صفقة تبادل الأسرى بأنها “إنجاز وطني عام”، وقال: “أخاطب إخواني في السلطة والفصائل في الداخل والخارج وأقول هذا إنجازنا جميعًا نفخر به ونستعد لإنجازات ثانية، وتعالوا نخطط للمزيد من الإنجازات في مشروعنا الوطني حتى نحرر فلسطين ونقيم دولتنا”.
وأشار رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إلى أن “سعادتنا ممزوجة بالألم والحزن، لأننا لم نستطع أن نفرج عن جميع الأسرى”، وقال: “الاتفاق لم يأتِ بسهولة، فقد خضنا معارك شرسة وتأخرنا سنوات، ولكن في النهاية نجحت إرادة شعبنا”.
وتعهّد مشعل بمواصلة الجهود حتى الإفراج عن جميع الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني، وقال: “المقاومة ستصنع المستحيل من أجل أن تفرج عن جميع الأسرى. فمن أفرج عن 1027 سيفرج عن ثمانية  آلاف أسير .. أطمئن الأمهات والآباء والأهالي الذين ما زالوا يتطلعون إلى أسراهم، كما ستفرح عوائل شعبنا وأمتنا بهذا العدد ستفرحون قريبًا بعون الله”.
وتوجه مشعل بالتحية إلى “كتائب الشهيد عز الدين القسام”، الجناح العسكري لحركة “حماس” وإلى فصائل المقاومة التي استطاعت أن تأسر الجندي الصهيوني شاليط”، مؤكدًا على أن “من أنجز هذا (صفقة التبادل) قادر على أن ينجز تحقيق تحرير الأرض وتحقيق حق العودة وتحقيق وحدة الصف الفلسطيني ووحدته وبناء المرجعية الفلسطينية”.
وفي السياق ذاته ، صادقت الحكومة العبرية الصهيونية برئاسة بنيامين نتنياهو فجر اليوم الثلاثاء على صفقة تبادل الأسرى بين الجندي اليهودي المخطوف جلعاد شاليط وثلة من أسرى فلسطين مع حركة حماس بعد اجتماع استمر ساعات طويلة.
وقالت مصادر إعلامية عبرية مطلعة : ” إن مجلس الوزراء صوت لصالح صفقة تبادل الأسرى التي من شأنها تأمين إطلاق سراح جلعاد شاليط بعد خمس سنوات في الأسر. وأجري التصويت بموافقة 26 ومعارضة 3 وزراء هم وزير الخارجية افيغدور ليبرمان ، وزير البنى التحتية عوزي لانداو وموشي يعالون نائب رئيس الوزراء ” .
وفي وقت سابق من الليلة كشف رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية ( حماس ) خالد مشعل تفاصيل الصفقة التي تم التوصل اليها مع الكيان العبري ( اسرائيل ) .
وقال مشعل خلال مؤتمر صحفي في دمشق، ان الصفقة |( صفقة وفاء الأحرار ) تشمل الافراج عن ألف أسير و27 أسيرة هن جميع النساء المعتقلات في السجون الصهيونية .
وقال إن الصفقة تشمل الاسرى من الضفة الغربية والقدس وعرب الـ 48، وهي تشمل اسماء من جميع الفصائل الفلسطينية الوطنية والإسلامية .
وقال مشعل إن الصفقة ستكون على مرحلتين الاولى يتم الافراج فيها عن 450 اسيرا خلال اسبوع، ويتم بعدها الافراج عن شاليط، والمرحلة الثانية بعد شهرين وستشمل 550 اسيرا منهم 315 مؤبدا .
ووجه مشعل التحية لأهالي اسرى قطاع غزة والضفة الغربية الذين دفعوا ثمنا باهظا عقب اسر الجندي اليهودي جلعاد شاليط، ووجه الشكر إلى مصر التي خاضت مفاوضات وصفها بـ “الشاقة” وخاصة جهاز المخابرات العامة.
كما شكر كل من شارك من دول وشخصيات- قطر، تركيا، سوريا، والوساطة الالمانية.
وقال: يحق لي ان اشيد بالفريق المفاوض وهم 4 من الكوادر التي تميزت بالاخلاص والكفاءة وطول النفس حتى انتزع هذا الانجاز.
وفي بداية جلسة الحكومة الصهيونية أكد رئيس الوزراء العبري بنيامين نتنياهو خلال مؤتمر صحفي توصل حكومته إلى صفقة تبادل الأسرى مع حركة حماس تحت رعاية مصرية تقضي بالافراج عن شاليط خلال الايام القليلة القادمة ولم يفصح نتنياهو عن اعداد المفرج عنهم .
وكان مصدر رفيع المستوى في حركة حماس قال في حديث صحفي  ان صفقة تبادل الاسرى مع الكيان العبري ( إسرائيل ) قد انجزت برعاية مصرية وان التنفيذ سيكون بداية الشهر المقبل “نوفمبر” 2011 .

وفي التفاصيل فان الصفقة التي اشرف عليها وزير المخابرات المصرية مراد موافي شخصيا في مقر المخابرات المصرية قبل اسبوعين بحضور وفدي حماس برئاسة احمد الجعبري، واسرائيل فان الصفقة تتضمن الافراج عن الف اسير مقابل شاليط سيتم الافراج عن 450 اسيرا قبل الافراج عنه و550 بعد الافراج عنه وان الاسيرات جميعهن مشمولات في الصفقة فيما لم يعرف حتى الان اسماء الاسرى المفرج عنهم والذين سيعلن عنهم خالد مشعل في مؤتمر صحفي بعد ساعات .

وكل التقديرات العبرية الصهيونية تقول انه سيتم اقرار الصفقة خاصة ان وزير الداخلية الصهيوني ايلي يشاي خرج من اجتماع الحكومة للقاء عوفاديا يوسف واثناء خروجه اكد للصحفيين وبارك اتفاق التبادل بين الطرفين .
وقال نتنياهو في بداية الجلسة “أعتقد بأننا قد توصلنا إلى أفضل اتفاق كان من الممكن تحقيقه في هذه الفترة وهي فترة تشهد العواصف التي تجتاح الشرق الأوسط. ولا أعلم ما إذا كان المستقبل القريب سيتيح لنا التوصل إلى اتفاق أفضل لا بل التوصل إلى أي اتفاق آخر. وثمة احتمال كبير بأن نافذة الفرص الناشئة في الظرف الراهن كانت ستغلق نهائياً دون أن نعيد جلعاد شاليط على الإطلاق”.
واضاف :”وبالتالي – وبناء على كل هذه الاعتبارات – فقد أوعزت إلى الطاقم الإسرائيلي المفاوض يوم الخميس الماضي بتوقيع الاتفاق بالأحرف الأولى حيث تم اليوم وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق وجرى التوقيع عليه من قبل الطرفيْن المعنييْن”.
وزعمت مصادر رسمية عبرية فإن مروان البرغوثي وعبدالله البرغوثي واحمد سعدات وعباس السيد لن يكونوا ضمن صفقة البتادل.
من جهته قال مصدر في حركة حماس ( ان الصفقة تشمل الف اسير من بينهم 300 من اصحاب المؤبدات، وتبييض السجون من كافة النساء والاطفال، و45 من اسرى القدس، بالاضافة الى 6 اسرى من عرب الـ48).
بدوره قال ابو مجاهد الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية بحديث صحفي إن صفقة التبادل قد انجزت باستجابة اسرائيل لشروط المقاومة برعاية مصرية ، مضيفا “ان مؤتمرا صحفيا لرئيس المكتب السياسي مشعل سيعقد خلال ساعات لتوضيح الصفقة”.
وكشف “أبو مجاهد” في حديث صحفي أن الصفقة ستضم 450 من القيادات السياسية وأصحاب الاحكام العالية وأسرى القدس واراضي 48 الذين كانت اسرائيل ترفض الافراج عنهم سابقا، وجميع النساء والأطفال والمرضى وكبار السن، ليبلغ اجمالي المفرج عنهم ضمن الصفقة حوالي ألف أسير.
وقال إن أسماء الأسرى الذين سيتم الإفراج عنهم ستنشر في وسائل الإعلام العبرية خلال الساعات القادمة للاعتراض عليها من قبل عائلات القتلى اليهود ، ومن ثم ستصادق عليها الحكومة الاسرائيلية ليبدأ بعد ذلك التنفيذ الفعلي للصفقة.
وأعلن “أبو مجاهد” أن الفصائل الثلاث الآسرة للجندي (كتائب القسام، ولجان المقاومة الشعبية، وجيش الاسلام ) ستعقد غدا مؤتمرا صحافيا في غزة لتعلن تفاصيل الصفقة التي تم التوصل اليها مع الكيان الصهيوني .
وشدد “أبو مجاهد” على أن الفصائل الفلسطينية استطاعت “بثباتها على موقفها” أن تحقق 99% من المطالب التي شرعتها من أجل التوصل لصفقة التبادل.
ويأتي الإعلان عن اتمام صفقة التبادل فيما تشهد السجون الاسرائيلية حالة غليان غير مسبوقة في ظل إضراب عن الطعام يخوضه الاسرى منذ أسبوعين احتجاجا على ظروف اعتقالهم السيئة، مهددين بمواصلة هذا الاضراب حتى لو كلف حياة الكثير من الاسرى.
يذكر أن كتائب القسام ولجان المقاومة الشعبية وجيش الإسلام كانت قد أسرت الجندي شاليط (24 عاما) خلال عملية على حدود قطاع غزة في 25 حزيران/ يونيو عام 2006.
وتطالب الفصائل الفلسطينية بالإفراج عن ألف أسير فلسطيني بينهم 450 ممن صدرت عليهم أحكام بالسجن لمدد طويلة مقابل الإفراج عن شاليط .

وعلى الجانب الآخر ، نشر الموقع الإلكتروني لصحيفة “معآريف” العبرية مساء الثلاثاء 11-10-2011م ، عددًا من أسماء كبار أسرى الشعب الفلسطيني الذين من المتوقع أن يفرج عنهم ضمن صفقة تبادل الأسرى التي تمّت الليلة بين حركة المقاومة الإسلامية “حماس” والاحتلال الذي رضخ لشروطها.
وبحسب الموقع، سيفرج الاحتلال عن القيادي في حركة فتح “مروان البرغوثي”، الذي حكم عليه بالسجن مدى الحياة(5 مرات) و 40 عاما بتهمة التخطيط والوقوف وراء تنفيذ عدد من العمليات ضدّ أهداف إسرائيلية.
ومن ضمن الأسرى المنوي الإفراج عنهم، القيادي في كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس “عبد الله البرغوثي”، الذي حكم عليه بالسجن مدى الحياة(67 مؤبدًا) و”إبراهيم حامد” وهو قائد كتائب القسام في الضفة الغربية ومحكوم بالسن لـ(45 مؤبدًا) وفق “معاريف”.
وتوقّّعت مصادر صهيونية أن يفرج أيضًا عن القيادي في حماس في “طولكرم” “عباس السيد” المحكوم بــ(35 مؤبداً) بعد اتهمه بالوقوف من وراء تفجير في أحد الفنادق الإسرائيلية.
وإلى جانب ذلك، يفرج الاحتلال عن الأسير “يحيى السنوار”، القيادي في كتائب القسام المحكوم مدى الحياة لـ(15 مرة)، و(80 عامًا).
ومن ضمن الأسرى أيضا، “حسن سلامة” وهو قيادي في كتائب القسام في غزة، المحكوم بــ(38 مرة) مدى الحياة، وهو المسئول عن سلسلة عمليات في القدس و(تل أبيب) عام 1996، والأسير “رائد حوطري”، القيادي في حماس في قلقيلة والمحكوم بالسجن مدى الحياة( 22 مرة)، كما قالت “معاريف”.
وأكّدت أن الأسير “أحمد سعدات” القيادي في الجبهة الشعبية أدرج ضمن القائمة المذكورة، إلى جانب عدد من الأسيرات، من ضمنهن :أحلام التميمي، وآمنة منى.
لكن المحلل لشؤون الشرق الأوسط في القناة الثانية بالتلفزيون الإسرائيلي، “إيهود يعاري” قال :”إن الأسرى الذي يجري الحديث عنت إفراجهم هم: حسن سلامة ويحيى السنوار وإبراهيم حامد وعبد الله البرغوثي ومهند شريم وعباس السيد وعلي صفوري وعبد الخالق النتشة ونائل البرغوثي.
وكان محلل القناة الثانية الإسرائيلية “آمنون إبراموفيتش” قال :”إن الخط الأحمر لأسرى الداخل تم تجاوزه اليوم في هذه الصفقة.
من جانبه، زعم رئيس جهاز الشاباك”يورام كوهين”:” إن سعدات ومروان البرغوثي لن يكونا ضمن الصفقة”.
وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية :”إن ثمانية من الوزراء الصهاينة سيصوتون ضدّ إتمام الصفقة، مشيرةً إلى أن الكنيست ليس بالضرورة أن يُصوت على القرار باعتبار أن الحكومة فقط ستقوم بذلك.
وأوضحت الصحيفة أن “نتنياهو” كان أقرّ قبل عامين أن التصويت على صفقة التبادل سيشمل أعضاء الكنيست.

{youtube}NC-mSkJC65A{/youtube}

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – 41 يوما – أسرى فلسطين يعلقون الاضراب المفتوح عن الطعام بالسجون الصهيونية ( 17/ 4 – 27 / 5 / 2017

بيت لحم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )   Share This: