إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / يهود فلسطين / الزحف اليهودي الكبير ب 45 ألف متدين بإتجاه الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل الفلسطينية المحتلة بعيد العُرش اليهودي 16 و 17 / 10 / 2011 م
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الزحف اليهودي الكبير ب 45 ألف متدين بإتجاه الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل الفلسطينية المحتلة بعيد العُرش اليهودي 16 و 17 / 10 / 2011 م

الحرم الإبراهيمي الشريف في الخليل

الخليل – تقرير خاص – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
تجري الإستعدادات الدينية اليهودية والعسكرية الصهيونية لإستقبال ما يزيد عن 45 ألف يهودي الى مدينة الخليل الفلسطينية جنوبي الضفة الغربية المحتلة لأداء الصلوات اليهودية التلمودية في الحرم الابراهيمي الإسلامي بالمدينة المحتلة يومي الأحد والاثنين 16 و 17 تشرين الأول 2011 م . ويطلق اليهود بفلسطين المحتلة على العيد اليهودي المقبل  “حول هموعيد” عيد العرائش .

وذكرت مصادر إعلامية صهيونية أن عدد المصلين اليهود هذا العام يفوق عددهم في العام الماضي بعدة آلاف, مما دفع بجيش الاحتلال العبري  لتعزيز قواته في منطقة مدينة الخليل الفلسطينية المحتلة .
فمن المقرر أن يقوم آلاف الجنود اليهود بتأمين محاور سير السيارات والمشاة في المنطقة ، حيث نصبت حواجز عسكرية صهيونية ثابتة ومتحركة وتم فتح محاور سير اضافية وتعزيز قوات الشرطة العسكرية, وقوات الشرطة الصهيونية وزيادة الامكانات الطبية لنجمة داود الحمراء .
وزعمت قوات الإحتلال الصهيوني في بيان صحفي بهذه المناسبة ، بأن الهدف الأساسي لهذه الاحتياطات الأمنية العسكرية المشددة ، ” هو منع الاحتكاك بين السكان الفلسطينيين والسكان اليهود في المنطقة بسبب وجود احتمال لالحاق الضرر بكمية كبيرة من الأشخاص” ، وفقا لإدعاءات الضابط الصهيوني في شعبة العمليات للواء الضفة الغربية المحتلة الرائد نير يوجاڨ ، وفقا لمواقع إلكترونية عبرية .
وقال يوجاق ” أية عملية لاطلاق النار على سبيل المثال, من الممكن أن تسبب إصابات كثيرة ،  لذللك علينا ان نستعد بالصورة اللازمة, على الرغم من أننا لا نرى أنه توجد تصعيد في الموضوع”.
ومن المقرر أن يصل المصلون اليهود من جميع أطياف الديانة اليهودية ومن جميع أنحاء الكيان العبري والعالم للحرم الإبراهيمي الشريف بالخليل , ضمن مجموعات يهودية منظمة حيث بدأ المصلون اليهود بالقدوم الى مدينة الخليل المحتلة منذ عيد الغفران للصلاة في الحرم الابراهيمي الشريف .
وفي عيد العرائش ( العرش ) اليهودي , فاضافةً للصلاة في الحرم الابراهيمي سيقوم المصلون باجراء بعض الزيارات لمناطق عدة في المدينة مثل منطقة القصبة وقبر عثنيئيل بن قناز بحماية جيش الاحتلال الصهيوني .
ويذكر أن قوات الاحتلال اليهودي استولت على الحرم ( المسجد ) الإبراهيمي الشريف ، في أعقاب مجزرة المتطرف العنصري اليهودي باروخ جولد شتاين من حركة كاخ اليهودية المتطرفة ، واستشهاد 30 فلسطينيا وجرح 300 آخرين في أواخر شباط 1994 بصلاة فجر منتصف شهر رمضان ، وتم تقسيم الحرم المكون من حوالي 2000 م2 إلى جناحين منح بموجبه ثلثي المسجد الإسلامي لليهود بينما خصص الثلث الباقي للمسلمين حسب ما قررته لجنة شمغار اليهودية . وهناك 10 أيام سنويا يمنع دخول المسلمين للحرم الإبراهيمي الشريف بينما تخصص أيام عيدي الفطر والضحى الإسلاميين للمصلين المسلمين ويحظر على اليهود دخول الحرم بالمدينة المحتلة .

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القدس المحتلة – الإحصاء العبري – 720 يهودي تركوا الكيان الصهيوني 1948 – 2015

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )   Share This: