إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / جرافات الاحتلال الصهيوني تردم آبار مياه اقامتها الاغاثة الزراعية الفلسطينية لخدمة مزارعي بلدة كفر الديك بمحافظة سلفيت

كفر الديك – سلفيت - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قامت جرافات الاحتلال باعمال تجريف وهدم لابار المياة وبعض الغرف التي اقامها المزارعون في اراضيهم بمساعدة الاغاثة الزراعية الفلسطينية في بلدة كفر الديك في المنطفة الشمالية الغربية باتجاه بلدة بديا..
فقد داهمت 10 سيارات جيب عسكرية اسرائيلية بمرافقة سيارتي جيب تابعة للادارة المدنية ( التنظيم ) وجرافتين عسكريتين مع ساعات صباح يوم 4 تشرين الأول 2011 المنطفة وشرعت بهدم بعض الغرف التي اقامها المواطنون من حجارة الطوب بمساحة 3*3 متر مربع وبسقف من الزينكو كي يستخدموها اثناء موسم قطف الزيتون..

جرافات الاحتلال الصهيوني تردم آبار مياه اقامتها الاغاثة الزراعية الفلسطينية لخدمة مزارعي بلدة كفر الديك بمحافظة سلفيت

كفر الديك – سلفيت – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قامت جرافات الاحتلال باعمال تجريف وهدم لابار المياة وبعض الغرف التي اقامها المزارعون في اراضيهم بمساعدة الاغاثة الزراعية الفلسطينية في بلدة كفر الديك في المنطفة الشمالية الغربية باتجاه بلدة بديا..
فقد داهمت 10 سيارات جيب عسكرية اسرائيلية بمرافقة سيارتي جيب تابعة للادارة المدنية ( التنظيم ) وجرافتين عسكريتين مع ساعات صباح يوم 4 تشرين الأول 2011 المنطفة وشرعت بهدم بعض الغرف التي اقامها المواطنون من حجارة الطوب بمساحة 3*3 متر مربع وبسقف من الزينكو كي يستخدموها اثناء موسم قطف الزيتون..

كما هدمت قوات الجيش بئرين لجمع المياه كانت الاغاثة الزراعية قد قدمتهما للمزارعين في اطار مشروع لدعم صمود المواطنين انجزت خلاله 20 بئر ماء  قبل مدة شهر وهو مشروع ممول من الممثلية الهولندية..
وفي الاطار نفسه قامت قوات الاختلال يوم الخميس  30 أيلول 2011 بتسليم شركة المقاولات التي تنفذ مشروع شق طرق زراعية تقوم الاغاثة الزراعية بتنفيذه بطول 3 كم لخدمة اكثر من 80% من اهالي بلدة كفر الديك لايصالهم الى اراضيهم الزراعية التي يتهددها الاستيطان من كل الجهات حيث تحيط بالبلدة 3 مستوطنات هي ( بروخيم ، عاليه زهاف ، بدوئيل ).. وقد قامت قوات الجيش بتهديد المقاول وموظفي الاغاثة الزراعية بانها ستصادر كل الاليات والمعدات الثقيلة ان واصلوا شق الطرق الزراعية مدعية ان هذه المنطقة منطقة عسكرية مغلقة..
وفي اطار الرد الشعبي قام بعض النشطاء بدعوة السكان عبر مكبرات الصوت  وطالبوهم بالتوجه الى المنطقة لمواجهة الاجراءات الاسرائيلية التي تلحق الضرر بممتلكات المزارعين وتعني ان المحتلين يخططون لمصادرة هذه الاراضي لخدمة اغراض الاستيطان.. وقد خرج الاهالي واحتشدوا في المنطقة الامر الذي ادى الى انسحاب فوري لجيش الاحتلال وعدم اتمامه مهمته الخطيرة..
وتقول الإغاثة الزراعية أن سلطات الاحتلال تشن حملة كبيرة على المشاريع الزراعية التي تقوم بتنفيذها خدمة للمزارعين وخصوصا في مناطق c ، وان اعتداء الجيش في كفر الديك ياتي ضمن سلسلة من الاعتداءات في اكثر من محافظة من محافظات الوطن.. تقوم الاغاثة الزراعية بتنفيذ مشاريع لخدمة المزارعين وبغرض تعزيز صمودهم فيها..
هذا وسوف تستخدم الاغاثة الزراعية كل امكانياتها وعبر كافة الوسائل وبالتنسيق مع الجهات التي مولت هذه المشاريع من اجل تمكين المزارعين من اعادة بناء ما قامت جرافات الاحتلال بهدمه.
وفي اعقاب الهجمة التي قامت بها قوات الاحتلال على بلدة كفر الديك وتدميرها لعدد من الغرف  وابار المياه التي انشاتها الاغاثة الزراعية بتمويل من الممثلية الهولندية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية والتي هي جزء من مشروع يتضمن العديد من الانشطة التنموية الهادفة لتعزيز صمود السكان على ارضهم من خلال مساعدتهم على استصلاح اراضيهم وتشجيرها للانتفاع منها..

وفي اعقاب النجاح الهام الذي حققه اهالي كفر الديك في التصدي لاعمال الهدم والتدمير ومنع جيش الاحتلال من استكمال تدمير ما اقامه المزارعون من منشات.. قام يوم الاربعاء 5/10/2011 وفد كبير من ادارة جمعية التنمية الزراعية الفلسطينية ( الاغاثة الزراعية  ) ضم المدير العام للجمعية خليل شيحة ومسئول العمل الجماهيري في الاغاثة خالد منصور ومدير فرع الوسط في الإغاثة الزراعية غسان علان اضافة لعدد من مهندسي الاغاثة والعاملين فيها وعدد من أصدقاء ومتطوعي الإغاثة الزراعية في منطقة سلفيت.

وقد التقى الوفد مع عدد من أعضاء المجلس البلدي لكفر الديك ومع عدد كبير من الاهالي والمتضررين من ممارسات جيش الاحتلال والمستوطنين،  وجرى حديث مطول بين مدير عام الاغاثة الزراعية خليل شيحة واعضاء المجلس .. وفي اعقاب اللقاء مع اعضاء المجلس قام وفد الاغاثة الزراعية بزيارة الاماكن التي تعرضت للاعتداء ووقفوا على حجم الخسائر التي لحقت بالمزارعين كما وزاروا الطريق الزراعي الذي اوقفته قوات الاحتلال واتضح من خلال الزيارة ان هناك اطماع كبيرة للمحتلين الاسرائيليين في المنطقة وان الاحتلال غير راض عن التطور الكبير الذي حصل في المنطقة من حيث انها اصبحت ماهولة بفضل الطريق والمشاريع التي تنفذها الاغاثة الزراعية الامر الذي يجعل امر مصادرتها مستقبلا اكثر صعوبة.

وقد التقى  جمال الديك– رئيس المجلس البلدي لكفر الديك– بوفد الاغاثة الزراعية ومديرها العام في المواقع التي تعرضت للاعتداء مباشرة حيث تحدث عن سلسلة الاعتداءات التي تقوم بها قوات الاحتلال وميليشيات المستوطنين والتي طالت الشجر والحجر والبشر والتي قال رئيس البلدية انها
تاتي لنهب ما تبقى من اراضي المواطنين بهدف توسيع المستوطنات القائمة على اراضي البلدة واراضي البلدات الاخرى وقد اثنى رئيس البلدية على جهود الاغاثة الزراعية في دعم مزارعي البلدة وتعزيز صمودهم.. وقد حيا خليل شيحة مدير عام الاغاثة الزراعية الفلسطينية جماهير كفر الديك على صمودها وتصديها لاعمال الهدم التي قامت بها قوات الاحتلال، ثم تحدث عن مواصلة مؤسسة الاغاثة الزراعية لجهودها في تعزيز صمود المواطنين وتحسين سبل عيش المزارعين من خلال تقديمها الخدمات والمشاريع التي تنمي الارض وتبني قدرات المزارعين.. وقال شيحة: ان الاغاثة الزراعية ستواصل تنفيذ مشاريعها في مناطق C وستواصل وضع العمل في التجمعات السكانية القريبة من الجدار والمستوطنات في راس سلم اولوياتها، كما وتحدث شيحة عن ان الاغاثة الزراعية ستتوجه الى الممولين الذين مولوا المشاريع في كفر الديك لوضعهم في صورة الاعتداءات الاحتلالية وستسعى معهم من اجل ترميم ما دمرته قوات الاحتلال .

وابدى استعداد الاغاثة للنظر باقصى جدية باحتياجات المزارعين  وخاصة اصحاب الاراضي المحاذية للمستوطنات معتبرا ان الاهتمام بتنمية هذه الارض وتعزيز الوجود الفلسطيني عليها سيحد من قدرة المستوطنين على التمدد فيها.. وقال غسان علان– مدير فرع الوسط في الاغاثة الزراعية– ان قوات الاحتلال اوقفت مشروع شق طريق زراعي في بلدة كفر الديك بطول 3 كم وهو طريق حيوي وهام يخدم 80% من سكان بلدة كفر الديك ويسهل لهم الوصول الى اراضيهم لفلاحتها على طريق حمايتها من اطماع المستوطنين وان الاغاثة الزراعية ستواجه هذه الاجراءات بكل السبل القانونية وبالتعاون مع الممولين كما واثنى على تعاون الاهالي مع الاغاثة الزراعية في تنفيذ المشاريع..

وبدوره حيا خالد منصور مسئول العمل الجماهيري في الاغاثة الزراعية صمود اهالي كفر الديك وتصديهم الشجاع للهجمة الاحتلالية التي استهدفت الغرف وابار المياه ومهاجع الاغنام.. وقال منصور ان هذا هو الطريق الناجح للجم المحتلين حيث ان خروج الاهالي واحتشادهم في موقع الحدث اربك المحتلين وجعلهم يدركون ان الاهالي لن يقفوا موقف المتفرج على هذه الممارسات الاجرامية .

وقال ان ما حدث في كفر الديك نموذجا يجب ان يجري تعميمه.. كما ووجه منصور النداء لاهالي البلدة كي يسارعوا لتنظيم اعمال الحراسة الشعبية لحماية اراضي وارواح وممتلكات السكان لتكون لجان الحراسة ذراعا للمقاومة الشعبية التي يجب تعزيزها كنهج للخلاص من الاحتلال..

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الناصرة – اضراب المدارس فوق الابتدائية في 36 بلدة بالداخل الفلسطيني المحتل

الناصرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: