إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الثقافة والفنون / المسابقات والجوائز / فوز ثلاثة علماء ( الأمريكي بروس بويتلر والفرنسي جول هوفمان والكندي رالف شتاينمان ) بجائزة نوبل للطب للعام 2011

جائزة ألفرد نوبل السويدية الذهبية

استوكهولم - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أعلنت لجنة نوبل يوم الاثنين 3 تشرين الأول 2011 عن فوز ثلاثة علماء بجائزة نوبل للطب للعام لسنة 2011 مكافأة على أعمالهم في مجال نظام المناعة التي فتحت آفاقا جديدة لمعالجة السرطان وأمراض أخرى.
وقالت اللجنة في بيان إن الأمر يتعلق بالأمريكي بروس بويتلر والفرنسي المولود في لوكسمبورغ جول هوفمان والكندي رالف شتاينمان، مبرزة أن "الفائزون بجائزة نوبل لهذه السنة أحدثوا ثورة في فهمنا لنظام المناعة من خلال اكتشافهم مبادئ رئيسية تتعلق بتنشيطه".

فوز ثلاثة علماء ( الأمريكي بروس بويتلر والفرنسي جول هوفمان والكندي رالف شتاينمان ) بجائزة نوبل للطب للعام 2011

جائزة ألفرد نوبل السويدية الذهبية

استوكهولم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أعلنت لجنة نوبل يوم الاثنين 3 تشرين الأول 2011 عن فوز ثلاثة علماء بجائزة نوبل للطب للعام لسنة 2011 مكافأة على أعمالهم في مجال نظام المناعة التي فتحت آفاقا جديدة لمعالجة السرطان وأمراض أخرى.
وقالت اللجنة في بيان إن الأمر يتعلق بالأمريكي بروس بويتلر والفرنسي المولود في لوكسمبورغ جول هوفمان والكندي رالف شتاينمان، مبرزة أن “الفائزون بجائزة نوبل لهذه السنة أحدثوا ثورة في فهمنا لنظام المناعة من خلال اكتشافهم مبادئ رئيسية تتعلق بتنشيطه”.

وأوضحت اللجنة أن “بويتلر وهوفمان يتقاسمان نصف الجائزة لاعمالهما حول نظام المناعة الفطري فيما يكافأ شتاينمان على أعماله حول نظام المناعة المكتسب”، مضيفة أن “عملهم فتح آفاقا جديدة لتطوير الوقاية والعلاج من الالتهابات والسرطان”.
وسيتقاسم بويتلر (55 عاما) وهوفمان (70 عاما) تاليا نصف الجائزة المالية البالغة عشرة ملايين كورنة سويدية (48ر1 مليون دولار) وهما اكتشفا بروتينات متقبلة تنشط الخطوة الأولى في نظام المناعة في الجسد.
أما شتاينمان (68 عاما) الذي فاز بنصف الجائزة الثاني، فقد اكتشف الخلايا المتفرعة التي تسمح لنظام المناعة بتحديد الجراثيم المضرة ومهاجمتها من دون الاقتراب من الجزئيات البنوية، حيث تمكن هذه الخلايا من تنظيم المناعة المكتسبة.
ويسمح نظام المناعة للجسم بالدفاع عن نفسه حيث تقوم جزيئيات باطلاق اجسام مضادة وخلايا قاتلة ردا على هجوم من فيروسات وجراثيم.
وتمهد هذه الابحاث الطريق أمام أدوية جديدة ومعالجة اضطرابات في نظام المناعة مثل الربو ومرض كرون والتهاب المفاصل الرثياني.
وسيتسلم الباحثون الثلاثة الجائزة في استوكهولم في 10 كانون الأول – ديسمبر 2011 في ذكرى وفاة العالم الفرد نوبل العام 1896.

قصة جائزة نوبل السويدية

من اين جاءت فكرتها ؟؟؟

الأب الروحي لجائزة نوبل

هو الصناعي السويدي ومخترع الديناميت، ألفريد نوبل. إذ قام السويدي نوبل بالمصادقة على الجائزة السنوية في وصيته التي وثّقها في (النادي السويدي – النرويجي) في 27 نوفمبر 1895.

تُسلّم جوائز نوبل في احتفال رسمي في العاشر من كانون الأول – ديسمبر من كل عام على ان تُعلن أسماء الفائزين في شهر تشرين الأول – أكتوبر من العام نفسه من قِبل اللجان المختلفة والمعنية في تحديد الفائزين لجائزة نوبل. والعاشر من ديسمبر هو يوم وفاة الصناعي السويدي، صاحب جائزة نوبل. وتسلم جائزة نوبل للسلام في مدينة أوسلو بينما تسلم الجوائز الأخرى من قبل ملك السويد في مدينة ستوكهولم.

الجائزة

الجائزة هي عبارة عن شهادة وميدالية ذهبية ومبلغ مالي. منذ سنة 1901 تحددت الجائزة المالية بعشرة ملايين كرونة. واذا حصل أكثر من شخص على الجائزة في نفس المجال يتم تقسيم المبلغ عليهم ولا يشترط أن يقسم بالتساوي.

لماذا جائزة نوبل

اختراع الديناميت
عمل ألفريد على استخدام مادة النيتروجليسرين ليتوصل إلى اختراع الديناميت في عام 1867م، وحصل على براءة اختراعه و من هنا انهالت عليه الكثير من الشركات لشرائه وكانت كلها شركات بناء واكتشاف المناجم و أيضاً القوات المسلحة ثم انتشر استخدام الديناميت في جميع أنحاء العالم، وقام ألفريد نوبل بنشر اختراعه من خلال بناء الكثير من المصانع والمعامل في العديد من الدول، وجنى ألفريد نوبل من وراء الديناميت ثروة كبيرة حتى أصبح من أغنياء العالم، وعاش ألفريد نوبل وحيداً ومات وحيداً أيضاً، قرر ألفريد نوبل التبرع بثروته وريعها في جائزة تقدم سنوياً على مستوى العالم في الآداب والعلوم والهندسة و السلام.

جائزة نوبل

أراد ألفريد نوبل اختراع الديناميت لتقديمه كمساعدة في مجال حفر المناجم ولكن لم يسلم من أيدي أصحاب الدمار و الطمع فتم استخدام الديناميت في مجال الحروب وهنا شعر ألفريد نوبل بالذنب وقرر تخصيص جزء من ثروته في البنك وأن يكون العائد منها جائزة سنوية تحمل اسمه, وبعد أن وضع ألفريد نوبل وصيته وافته المنية في اليوم العاشر من ديسمبر سنة 1896م في مدينة سان ريمو الإيطالية مخلفاً ورائه وصية باستثمار الجانب الأكبر من ثروته في مشروعات ربحية يتم من ريعها منح خمس جوائز سنوية لأكثر من أفاد البشرية في مجالات حددها وهي مجال الكيمياء، والفيزياء، الطب أو الفيسيولوجيا، والأدب والسلام والعلوم الاقتصادية.
قبر الفرد نوبل في السويد

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أبوظبي – أسماء الفائزين بجائزة الشيخ زايد للكتاب بدورتها العاشرة 2015 – 2016

أبوظبي – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: