إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإعلام والانترنت / القنوات الفضائية / ( هلا ) فضائية تلفزيونية جديدة في فلسطين المحتلة مطلع 2012 م
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

( هلا ) فضائية تلفزيونية جديدة في فلسطين المحتلة مطلع 2012 م

فلسطين المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

من المقرر ينطلق في مطلع العام المقبل ( 2012 م ) في فلسطين المحتلة بثّ فضائية تلفزيونية باسم “هلا”، وهي أول محطة تلفزيونية فضائية مستقلة باللغة العربية في الكيان الصهيوني العبري ( إسرائيل ) ، وقد حصل القائمون على المشروع على التراخيص اللازمة من السلطات الإسرائيلية للانطلاق في مشروعهم بعد محاولات بدأت منذ العام 1996 لإطلاق مثل هذا المشروع، الذي يصل رأس ماله إلى 15 مليون شيكل (حوالى 5.4 ملايين دولار).
ومن المتوقع أن تكون الفضائية الجديدة ذات طابع متنوع في البرامج، فيما ستكون الأخبار والبرامج المنوّعة وبرامج الأطفال على سلم أولوياتها، فيما تتولى شركة يهودية ( إسرائيلية ) مسؤولية إدارة جزء من البرامج بنسبة 10%، وهذا الجزء يتعلق ببرامج الموضة والأزياء ونمط الحياة “لايف ستايل”.

وبحسب القائمون على المشروع فإن الحصول على الترخيص لم يكن ممكنًا من دون مشاركة شركة يهودية ( إسرائيلية ) فيه.

وتعتبر حكومة الكيان العبري الصهيوني بفلسطين المحتلة ( إسرائيل ) ، العرب أقلية فيها، رغم تشيكلهم نحو 20% من عدد السكان الكلي، وبحسب الإحصائيات فإن عدد العرب في فلسطين المحتلة عام 1948 ( إسرائيل ) يبلغ نحو مليون وثلاثمائة نسمة، فيما أطلقت الأقليات الأخرى في ( إسرائيل ) فضائياتها الخاصة منذ زمن، ومنها الروس والإثيوبيون وغيرهم.

وخاضت حكومة الكيان العبري ( إسرائيل ) تجربة إطلاق فضائية حكومية باللغة العربية في العام 2002، إلا أنها لم تحقق النجاح المتوقع منها، كما تخصص بعض القنوات الإسرائيلية الرسمية بضع ساعات للبثّ باللغة الغربية، كما توجد هناك إذاعة إسرائيلية رسمية ناطقة بالعربية.

أما القنوات الفضائية العربية التي يتحكم فيها العرب في الكيان العبري ( إسرائيل ) فإنها بقيت غائبة، وينتظر أن تغطي فضائية “هلا” النقص الحاصل في المجال الإعلامي العربي داخل الكيان العبري الصهيوني ، ويمتلك العرب في الكيان العبري أيضًا إذاعة وحيدة مستقلة باللغة العربية.

ومن المنتظر أن تنطلق فضائية “هلا” على القمر الصناعي الإسرائيلي “عاموس”، كما ستبث أيضًا عبر نظام “الكوابل” المتاح داخل الكيان العبري .

وبدأت فضائية هلا بعض التجارب في البثّ، وفقا لما أعلنه جعفر فرح، وهو أحد الشركاء المؤسسين لهذه الفضائية، والذي قال لوكالة الأنباء الفرنسية “حصلنا على ترخيص القناة، وسنبث على الكوابل الاسرائيلية وعلى القمر الصناعي عاموس”، والآن نقوم بتجارب للبثّ وتحضير مواد للانطلاق مع مطلع العام المقبل”.

وبحسب فرح، الذي يتسلم ادارة مركز مساواة للأقلية العربية، فإن الفضائية تابعة لشركة “هلا تي في”، التي سيكون مديرها العام جوزف أطرش، ورئيس مجلس ادارتها زياد عمري، اضافة الى شركاء مؤسسين، بينهم جعفر فرح ونزيه بدارنه واودي ميرون وغيرهم.

ويقول فرح: “طالبنا بفتح هذه القناة منذ 1996، في 2003 قامت وزارة الاتصال بطرح مناقصة لهذه القناة، ووقتها لم نستطع الدخول فيها، وفازت شركة اسرائيلية يهودية بالعطاء، وفي العام 2005 تراجعت الشركة اليهودية وأعادت الترخيص لأنها وجدت عمل قناة عربية مستقلة غير مجد، فكيف ستقوم شركة يهودية بإدارة قناة عربية بكل خصوصية برامجها؟”.

واتهم فرح السلطات الإسرائيلية بممارسة التمييز ضد العرب في الكيان العبري الصهيوني ( إسرائيل ) بفلسطين المحتلة ، مؤكدًا أن الأقليات الأخرى حصلت على التراخيص للإنطلاق بفضائيات بلغات مختلفة منذ زمن، لكن العرب لم يتمكنوا من الحصول على هذا الترخيص إلا في وقت متأخر، مؤكدًا أيضًا أن فضائيات الروس والإثيوبيين تتلقى دعمًا من الحكومة الإسرائيلية، من خلال رصد دعايات بقيمة خمسة ملايين شيكل (نحو مليون ونصف دولار) سنويًا.

ويؤكد العرب في الكيان العبري ( إسرائيل ) أنهم يعانون التضييق المتواصل، ولا يسمح لهم بالبثّ حتى عبر إذاعات محلية ذات مساحة بث محدودة على الموجات القصيرة، فيما تبث عشرات الإذاعات باللغة العبرية ولغات أخرى بكل حرية.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طهران – إيران تدمر 100 ألف طبق لاقط للبث التلفزيوني من الأقمار الصناعية

طهران – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) دمرت السلطات الإيرانية 100 ألف طبق لاقط ووسائل استقبال أخرى للبث التلفزيوني بالأقمار ...