إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / مواعيد إنتخابات مجلسي الشعب والشورى في مصر على أساس نظام الثلثين بالقوائم النسبية والثلث للفردي
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

مواعيد إنتخابات مجلسي الشعب والشورى في مصر على أساس نظام الثلثين بالقوائم النسبية والثلث للفردي

القاهرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
قرر المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر يوم 28 تشرين الثاني – نوفمبر 2011 موعدا لبداية المرحلة الأولى من انتخابات مجلس الشعب، والتي ستجرى على ثلاث مراحل، على أن تبدأ أولى مراحل انتخابات مجلس الشورى اعتبارا من 29 كانون الثاني – يناير 2012 .
وقال مصدر عسكري مصري مسؤول لوكالة أنباء الشرق الاوسط أمس ان الانتخابات ستجرى على أساس نظام الثلثين بالقوائم النسبية والثلث للفردي.

وقال المصدر ان المرحلة الثانية من انتخابات مجلس الشعب ستجرى يوم 14 كانون الأول – ديسمبر المقبل على ان تجرى المرحلة الثالثة في 3 كانون الثاني – يناير 2012 وتشمل كل مرحلة 9 محافظات.
كما نقلت قناة «العربية» عن مرسوم سيعلن لاحقا انه من المتوقع بدء الانتخابات الرئاسية في مصر في نهاية عام 2012 او مستهل عام 2013.

بموازاة ذلك، قام رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية المشير حسين طنطاوي بجولة مساء أمس الأول في وسط القاهرة مرتديا الزي المدني ما آثار تساؤلات عديدة على شبكات التواصل الاجتماعي حول ما اذا كان ظهوره بملابس مدنية مؤشرا على نيته الترشح لرئاسة الجمهورية.
ونشرت صحيفة الأهرام الحكومية امس في صدر صفحتها الأولى صورة لرئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الممسك بزمام السلطة منذ إطاحة الرئيس السابق حسني مبارك في 11 شباط – فبراير 2011 ، مؤكدة ان صحافيا بإحدى الصحف الخاصة التقطتها أثناء مروره مصادفة في وسط القاهرة.

وأكدت الأهرام ان «المواطنين في وسط القاهرة فوجئوا مساء أمس الأول بوجود المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة بينهم بالزي المدني ومن دون حراسة».

وأضافت الصحيفة ان طنطاوي «تجول سيرا على الأقدام في شارع قصر النيل (قلب القاهرة) دون اي إجراءات أمنية أو حراسة خاصة والتفت الجماهير حوله لتحيته وتحاور مع العديدين منهم الذين استقبلوه بترحيب شديد».

نقلت الأهرام عن مصدر عسكري ان جولة طنطاوي «تؤكد توافر الأمن والاستقرار في الشارع المصري».

وأثارت هذه الجولة تعليقات عديدة على شبكات التواصل الاجتماعي وخصوصا موقع تويتر إذ تساءل العديد من الشباب، عما اذا كانت جولة طنطاوي بالزي المدني تعد مؤشرا على نيته خوض غمار سباق الرئاسة.

كما أثارت تسريبات ـ نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين ـ عن الشهادة التي أدلى بها طنطاوي يوم السبت 24 أيلول 2011 في قضية الرئيس المصري السابق المخلوع حسني مبارك انتقادات من الشباب كذلك لرئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

انتخابات رئاسية

وفي سياق مواز، كشفت مصادر إعلامية مصرية ان الحكومة قدمت اقتراحا للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، يقضى بإصدار إعلان دستوري «مكمل» يشمل تعديلات على برنامج انتقال السلطة، وضمانات دستورية تضمن تحصين الخطوات المقبلة من «شبهة عدم الدستورية»، بالإضافة إلى تحديد أسلوب جديد لتشكيل لجنة الـ 100 التي ستضع الدستور الدائم.

ونقلت صحيفة «المصري اليوم» عن مصادر وصفتها بالـ «مطلعة» ان هناك اتجاها لإجراء الانتخابات الرئاسية أثناء وضع الدستور، وليس بعد الانتهاء منه، لضمان سرعة انتقال السلطة مدنيا، موضحا ان النظام الجديد سيضع شرطا لعدم جواز انتقال النواب المستقلين المنتخبين بنظام «الفردي» إلى الأحزاب إلا بعد انتهاء الدورة البرلمانية.

كما سيتم تقليص فترة تشكيل لجنة إعداد الدستور إلى شهر واحد بدلا من 6 أشهر المنصوص عليها في الإعلان الدستوري الحالي، فيما تستمر مدة إعداد الدستور 6 أشهر كما هي، ولكن سيشترط الإعلان الدستوري الجديد أنه في حالة عدم الانتهاء خلال الفترة المحددة سيقوم المجلس العسكري بتشكيل لجنة أخرى لإعداد الدستور.

وأشارت المصادر إلى أن الإعلان الدستوري الجديد سيتضمن آليات اختيار لجنة إعداد الدستور من خلال قيام البرلمان بترشيح 40%، سواء من النواب أو غيرهم، كما تقوم النقابات وجمعيات المجتمع المدني والجامعات بترشيح الـ 60% الآخرين، على أن يشترط تمثيل 5% على الأقل من الشباب و5% أخرى للمرأة.

وقالت المصادر ان هناك اتجاها لإصدار بيان ما بين الفترة من 28 إلى 30 أيلول 2011 يتضمن دعوة المواطنين للانتخابات البرلمانية على أن تجرى الانتخابات نفسها في النصف الثاني من شهر تشرين الثاني – نوفمبر المقبل.

وفي التفاصيل ، أعلن مصدر عسكرى مسئول يوم الثلاثاء 27 أيلول 2011  أنه تقرر فتح باب الترشح لانتخابات مجلسي الشعب والشورى اعتبارًا من 12 تشرين الأول – أكتوبر المقبل، وقد حدد المجلس الأعلى للقوات المسلحة الثامن والعشرين من تشرين الثاني – نوفمبر المقبل موعدًا لبداية المرحلة الأولى من انتخابات مجلس الشعب على أن تبدأ أولى مراحل انتخابات مجلس الشورى اعتبارًا من 29 يناير 2012، وستجرى الانتخابات على أساس نظام الثلثين بالقوائم النسبية والثلث للفردى وستجرى على ثلاث مراحل.

وقال المصدر العسكرى إن انتخابات مجلس الشعب ستجرى فى المرحلة الأولى فى 28 نوفمبر فى تسع محافظات هى: القاهرة والفيوم وبورسعيد ودمياط والإسكندرية وكفر الشيخ وأسيوط والأقصر والبحر الأحمر على أن تجرى الإعادة يوم 5 ديسمبر المقبل.

وتقرر أن تجرى المرحلة الثانية من انتخابات مجلس الشعب يوم 14 ديسمبر القادم فى تسع محافظات هى: الجيزة وبنى سويف والمنوفية والشرقية والإسماعيلية والسويس والبحيرة وسوهاج وأسوان، على أن تجرى الإعادة يوم 21 ديسمبر.

كما تجرى المرحلة الثالثة يوم 3 يناير المقبل فى تسع محافظات هى: المنيا والقليوبية والغربية والدقهلية وشمال سيناء وجنوبها ومطروح وقنا والوادى الجديد، على أن تجرى الإعادة يوم 10 يناير القادم.

وتقرر تحديد يوم 17 مارس المقبل لأولى جلسات مجلس الشعب الجديد.

وتجرى المرحلة الأولى من انتخابات مجلس الشورى يوم 29 يناير المقبل، على أن تنتهى فى 11 مارس المقبل، وتعقد أولى جلسات مجلس الشورى يوم 24 آذار – مارس المقبل.

نص المرسوم

وقد أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة إعلانا دستوريا بتاريخ 2011/9/25 بأن تكون نسبة الانتخاب بالقوائم الحزبية ثلثين ونسبة الثلث للفردى، كما أصدر مراسيم القوانين على النحو التالى:

1 – مرسوم بقانون رقم 120 لسنة 2011 بتعديل أحكام قانونى مجلسى الشعب والشورى لتكون الانتخابات بنظام الثلثين للقوائم والثلث للفردى.

2 – مرسوم بقانون رقم 121 لسنة 2011 لتحديد الدوائر الانتخابية لمجلس الشعب.

3 – مرسوم بقانون رقم 122 لسنة 2011 لتحديد الدوائر الانتخابية لمجلس الشورى.

4 – قرار رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة رقم 199 لسنة 2011 بدعوة الناخبين للانتخابات أعضاء مجلس الشعب على 3 مراحل تبدأ المرحلة الأولى 11/ 28 وتنتهى الإعادة للمرحلة الثالثة 10 يناير 2012 على أن تتم دعوة المجلس الجديد للانعقاد 2012/3/17.

5 – قرار رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة رقم 200 لسنة 2011 بدعوة الناخبين لانتخاب أعضاء مجلس الشورى على 3 مراحل تبدأ المرحلة الأولى 29/1/ 2012 وتنتهى الإعادة للمرحلة الثالثة 11 مارس 2012 على أن تتم دعوة المجلس الجديد للانعقاد 24/ 3/ 2012.

وفيما يلى نص المرسوم الذى أصدره المجلس الأعلى للقوات المسلحة الثلاثاء..

رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة.. بعد الاطلاع على الإعلان الدستورى الصادر فى 13 فبراير سنة 2011 وعلى الإعلان الدستورى الصادر فى 30 مارس سنة 2011 وعلى الإعلان الدستورى الصادر فى 25 سبتمبر سنة 2011 وعلى القانون رقم 38 لسنة 1972 فى شأن مجلس الشعب وعلى القانون رقم 120 لسنة 1980 فى شأن مجلس الشورى وبعد أخذ رأى اللجنة العليا للانتخابات وبعد موافقة مجلس الوزراء قرر المرسوم بقانون الآتى نصه وقد أصدرناه..

(المادة الأولى)

يستبدل بنصوص المواد الأولى (فقرة أولى) والثالثة (الفقرات الأولى والثانية والثالثة والخامسة) والتاسعة (فقرة أخيرة) من القانون رقم 38 لسنة 1972 فى شأن مجلس الشعب النصوص الآتية:

المادة الأولى (فقرة أولى)

يتألف مجلس الشعب من (498) عضوًا يُختارون بطريق الانتخاب المباشر السرى العام على أن يكون نصفهم على الأقل من العمال والفلاحين.

المادة 2 (الفقرات الأولى والثانية والثالثة والخامسة)

(فقرة أولى)

يكون انتخاب ثلثى أعضاء مجلس الشورى المنتخبين بنظام القوائم الحزبية المغلقة والثلث الآخر بنظام الانتخاب الفردى، ويجب أن يكون عدد الأعضاء الممثلين لكل محافظة عن طريق القوائم الحزبية المغلقة مساويا لثلثى عدد المقاعد المخصصة للمحافظة، وأن يكون عدد الأعضاء الممثلين لها عن طريق الانتخاب الفردى مساويا لثلث عدد المقاعد المخصصة لها.

(فقرة ثانية)

تقسم جمهورية مصر العربية إلى 30 دائرة تخصص للانتخاب بنظام القوائم.

(فقرة ثالثة)

كما تقسم الجمهورية إلى 30 دائرة أخرى تخصص للانتخاب بالنظام الفردى ينتخب عن كل دائرة منها عضوان يكون أحدهما على الأقل من العمال والفلاحين.

(فقرة خامسة)

ومع مراعاة حكم المادة السادسة عشرة من قانون مجلس الشعب يجب أن يكون عدد المرشحين على أى من القوائم مساويا لثلثى عدد المقاعد المخصصة للدائرة على أن يكون نصفهم على الأقل من العمال والفلاحين، ويراعى ألا يلى مرشح من غير العمال والفلاحين مرشحًا من غير هؤلاء، وفى جميع الأحوال يجب أن تتضمن كل قائمة مرشحًا من النساء على الأقل.

(المادة الثالثة: الفقرات الأولى والثانية والثالثة والخامسة) :

– (فقرة أولى)

يكون انتخاب ثلثى أعضاء مجلس الشعب بنظام القوائم الحزبية المغلقة والثلث الآخر بالنظام الفردى، ويجب أن يكون عدد الأعضاء الممثلين لكل محافظة عن طريق القوائم الحزبية المغلقة مساويا لثلثى عدد المقاعد المخصصة للمحافظة وأن يكون عدد الأعضاء الممثلين لها عن طريق الانتخاب الفردى مساويا لثلث عدد المقاعد المخصصة فيها.

– (فقرة ثانية)

تقسم جمهورية مصر العربية إلى (46) دائرة تخصص للانتخاب بنظام القوائم.

– (فقرة ثالثة)

كما تقسم الجمهورية إلى (83) دائرة أخرى تخصص للانتخاب بالنظام الفردى ينتخب عن كل دائرة منها عضوان يكون أحدهما على الأقل من العمال والفلاحين.

– (فقرة خامسة)

ومع مراعاة حكم المادة السادسة عشرة من هذا القانون يجب أن يكون عدد المرشحين على أى من القوائم مساويا لثلثى عدد المقاعد المخصصة للدائرة على أن يكون نصفهم على الأقل من العمال والفلاحين، ويراعى ألا يلى مرشح من غير العمال والفلاحين مرشحا من غير هؤلاء، وفى جميع الأحوال يجب أن تتضمن كل قائمة مرشحا من النساء على الأقل.

(المادة التاسعة) – فقرة أخيرة –

ولكل حزب تقدم بقائمة فى الدوائر الانتخابية أن يمارس الحق المقرر فى الفقرتين السابقتين لمرشحه المدرج اسمه فى الكشف المخصص لمرشحى القوائم.

(المادة الثانية)

يضاف الى القانون رقم 38 لسنة 1972 المشار اليه مادة جديدة رقمها الخامسة عشرة مكررا نصها الآتى:

(المادة الخامسة عشرة) / مكرر.

إذا أسفر توزيع المقاعد بناء على نتيجة الاقتراع عن عدم استكمال نسبة العمال والفلاحين فى أية دائرة من دوائر القوائم تستكمل النسبة من القائمة الحاصل أعضاؤها المنتخبون على أقل معامل انتخابى بالدائرة وبالترتيب الوارد فى تلك القائمة.

ويحسب المعامل الانتخابى بقسمة عدد الأصوات التى حصلت عليها كل قائمة فى الدوائر على عدد الأعضاء المنتخبين منها.

(المادة الثالثة)

يستبدل بنصوص المواد 1 فقرة أولى و 2 الفقرات الأولى والثانية والثالثة والخامسة و 9 فقرة أخيرة من القانون رقم 120 لسنة 1980 بشأن مجلس الشورى النصوص الآتية:

المادة 1 فقرة أولى:

يتألف مجلس الشورى من 270 عضوًا

(المادة 9) فقرة أخيرة

ولكل حزب تقدم بقائمة فى الدائرة الانتخابية أن يمارس الحق المقرر فى الفقرتين السابقتين لمرشحه المدرج اسمه فى الكشف المخصص لمرشح القوائم.

(المادة الرابعة)

يضاف إلى القانون رقم 120 لسنة 1980 المشار اليه مادة جديدة رقمها (12) مكرر نصها الآتى:

(المادة 12) مكرر

إذا أسفر توزيع المقاعد بناء على نتيجة الاقتراع عن عدم استكمال نسبة العمال والفلاحين فى أية دائرة من دوائر القوائم تستكمل النسبة من القائمة الحاصل أعضاؤها المنتخبون على أقل معامل انتخابى بالدائرة وبالترتيب الوارد بتلك القائمة.

ويحسب المعامل الانتخابى بقسمة عدد الأصوات التى حصلت عليها كل قائمة فى الدائرة على عدد الأعضاء المنتخبين منها.

(المادة الخامسة)

يشترط فيمن يتقدم بطلب الترشيح لعضوية مجلس الشعب أو مجلس الشورى بنظام الانتخاب الفردى ألا يكون منتميا لأى حزب سياسى، ويشترط لاستمرار عضويته أن يظل غير منتم لأى حزب سياسى؛ فإذا فقد هذه الصفة أسقطت عنه العضوية بأغلبيه ثلثى أعضاء المجلس.

(المادة السادسة)

ينشر هذا المرسوم بقانون فى الجريدة الرسمية وتكون له قوة القانون يعمل به اعتبارًا من اليوم التالى لتاريخ نشره.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخرطوم – اتفاق بين “المجلس العسكري” بالسودان وقوى “الحرية والتغيير” حول الفترة الانتقالية

الخرطوم – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: