إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الإستيطان اليهودي / حكومة الاحتلال العبري تمول ( يشيفاه ) غلاة المستوطنين اليهود في مستوطنة يتسهار قرب نابلس بالضفة الغربية المحتلة
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

حكومة الاحتلال العبري تمول ( يشيفاه ) غلاة المستوطنين اليهود في مستوطنة يتسهار قرب نابلس بالضفة الغربية المحتلة

يافا – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
طالب جهاز الأمن العام العبري ( الشاباك ) في توصية قدمها الى الحكومة بوقف تمويل معهد ديني يهودي ( يشيفاه ) لأن الحاخامات فيه يدعون إلى تنفيذ إعتداءات ضد العرب.
وأفادت صحيفة (هآرتس) العبرية الصهيونية اليوم الثلاثاء 27 أيلول 2011 ، أن (الشاباك) طالب الحكومة عبر توصية بوقف تمويل يشيفاه “عود يوسف حاي” (أي: ما زال يوسف حياً) الواقع في مستوطنة (يتسهار) قرب مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة ، بعد أن تجمّعت معلومات إستخبارية تفيد بأن حاخامات كبار في اليشيفاه يشجعون طلابهم على الإعتداء على العرب.

يشار إلى أن هذه اليشيفاه تشمل معهداً دينياً عالياً ومدرسة دينية ثانوية ومدرسة داخلية وداراً للنشر تصدر كتباً بينها كتاب “عقيدة الملك”، الذي يتحدث عن الظروف التي بإمكان اليهودي فيها قتل غير اليهودي حتى لو كان طفلاً رضيعاً، وهو من تأليف الحاخام يتسحاق شابيرا الذي يدير اليشيفاه.
وأصدر قائد الجبهة الوسطى لجيش الاحتلال الصهيوني اللواء أفي مزراحي، أوامر إبعاد عن الضفة الغربية ضد عدد من طلاب هذه اليشيفاه بعد توصية من الشاباك، بعد التوصل إلى “شبهات مسندة” بأن المستوطنين المبعدين شاركوا في إعتداءات ضد المواطنين الفلسطينيين وإحراق مساجد في قرى في الضفة الغربية.
وقالت (هآرتس) إنه في الماضي تم توثيق شابيرا وهو متوجه مع عدد من طلابه إلى قرية فلسطينية مجاورة لمستوطنة (يتسهار) ووقف يشاهد طلابه وهم يلقون الحجارة باتجاه القرية ومواطنين فيها.
وتعرف مستوطنة (يتسهار) بأنها أحد أكبر معاقل المستوطنين اليمينيين الأكثر تطرفاً، لكن هذا لم يمنع الحكومة من رصد ميزانيات لها بموجب عدة بنود بينها رعاية تلاميذ مدارس حريدية، أي اليهودي المتزمتين دينياً، بعد تسربهم من مدارسهم.
وأشارت الصحيفة الى أن اليشيفاه حصلت عام 2009 على تمويل حكومي بمبلغ 605 آلاف دولار من ميزانية الدولة.
وعقد خلال الشهر الأخير إجتماعان بين مندوبين عن الشاباك ووزارة التربية والتعليم واستعرض الشاباك خلالهما معلومات إستخبارية والأسباب التي دفعته إلى المطالبة بوقف تمويل اليشيفاه، لكن وفقا لـ(هآرتس) فإن الوزارة لم توقف التمويل حتى اليوم.
وأضافت الصحيفة أن رؤساء اليشيفاه يعتزمون الإلتماس إلى المحكمة العليا الإسرائيلية في حال تقرّر وقف التمويل عنها.
وجاء في تعقيب الشاباك على تقرير (هآرتس) أنه “تجمعت لدى جهاز الأمن العام معلومات كثيرة عن طلاب اليشيفاه وضلوعهم في أنشطة غير قانونية وسرية وعنيفة ضد فلسطينيين وقوات الأمن (الإسرائيلية)”.
وأوضح أنه “تبيّن من هذه المعلومات أن حاخامات اليشيفاه ورؤسائها على علم بجزء من الأنشطة ولا يمنعونها وحتى أنهم يسمحون للطلاب بالمشاركة فيها، وعلى ضوء ذلك حوّل الشاباك بالتنسيق مع وزارة العدل إلى وزارة التربية والتعليم المعلومات والتوصية بدراسة إمكانية وقف تمويل الدولة لليشيفاه”.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القدس المحتلة – خطة صهيونية لبناء 20 ألف وحدة استيطانية بالقدس بإستثمار 1.4 مليار شيكل

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: