إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / مجلس الوزراء المصري برئاسة د. عصام شرف يوافق على تعديل قانون انتخابات مجلسي الشعب والشورى بالقوائم والفردي ليصبح مجلس الشعب 498 عضوا ومجلس الشورى 270 عضوا
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

مجلس الوزراء المصري برئاسة د. عصام شرف يوافق على تعديل قانون انتخابات مجلسي الشعب والشورى بالقوائم والفردي ليصبح مجلس الشعب 498 عضوا ومجلس الشورى 270 عضوا

د. عصام شرف رئيس الوزراء المصري

القاهرة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
وافق مجلس الوزراء المصري برئاسة د. عصام شرف ، يوم الأحد 25 ايلول – سبتمبر 2011 على تعديل قانون انتخابات مجلسى الشعب والشورى، على أن يتألف “الشعب” من 498 عضواً بدلاً من 504، وتقسيم الجمهورية إلى 46 دائرة بنظام القوائم و83 دائرة بالنظام الفردى، وبالنسبة للشورى يتألف من 270 عضوًا بدلا من 390، وتقسم الجمهورية إلى 30 دائرة بنظام القوائم ومثلهم للفردى.

كما وافق مجلس الوزراء على تعديل مشروع مرسوم، بتعديل بعض أحكام القانون رقم 38 لسنة 1972 في شأن مجلس الشعب المعدل بالمرسوم بقانون رقم 108 لسنة 2011، حيث تم تعديل المادة الأولى (فقرة أولى) على أن يتألف مجلس الشعب من 498 عضواً بدلاً من 504 أعضاء، يختارون بطريق الانتخاب المباشر والسرى العام على أن يكون نصفهم على الأقل من العمال والفلاحين.
كما تم تعديل المادة الثالثة بحيث يكون انتخاب ثلثى أعضاء مجلس الشعب بنظام القوائم الحزبية المغلقة والثالث الآخر بالنظام الفردى وأن يكون عدد الأعضاء الممثلين لكل محافظة عن طريق القوائم الحزبية المغلقة مساويًا لثلثى عدد المقاعد المخصصة للمحافظة، وأن يكون عدد الأعضاء الممثلين لها عن طريق الانتخاب الفردى مساويًا لثلث عدد المقاعد المخصصة لها، ويراعى ألا يلى مرشح من غير العمال والفلاحين مرشحاً من غير هؤلاء وأن تتضمن كل قائمة مرشحًا من النساء على الأقل.
وقال المجلس إن هذه التعديلات تقتضى تقسيم الجمهورية إلى 46 دائرة تخصص للانتخاب بنظام القوائم و83 دائرة أخرى تخصص للانتخاب بالنظام الفردى.
وتمت إضافة مادة جديدة تنص على أنه إذا أسفر توزيع المقاعد عن عدم استكمال نسبة العمال والفلاحين فى أى دائرة من دوائر القوائم تستكمل النسبة من القائمة الحاصل أعضاؤها المنتخبون على أقل معامل انتخابى بالدائرة وبالترتيب الوارد فى تلك القائمة، ويحتسب المعامل الانتخابى بقسمة عدد الأصوات التى حصلت عليها كل قائمة فى الدائرة على عدد الأعضاء المنتخبين منها.
كما وافق المجلس على مشروع مرسوم بقانون رقم 120 لسنة 1980 فى شأن مجلس الشورى المعدل بمرسوم بقانون رقم 109 لسنة 2011 بحيث تشمل التعديلات أن يتألف المجلس من 270 عضواً بدلا من 390 وأن يكون انتخاب ثلثى أعضاء المجلس للقوائم الحزبية المغلقة والثلث الأخير بالنظام الانتخابى الفردى على أن تقسم الجمهورية إلى 30 دائرة بنظام القوائم و30 أخرى للنظام الفردى، وينتخب عن كل دائرة منها عضوان يكون أحدهما على الأقل من العمال والفلاحين.
وتمت إضافة مادة جديدة برقم 12 مكررا تنص على أنه إذا أسفر توزيع المقاعد بناء على نتيجة الاقتراع على عدم استكمال نسبة العمال والفلاحين فى أى دائرة من دوائر القوائم تستكمل النسبة من القائمة الحاصل أعضاؤها المنتخبون على أقل معامل انتخابى للدائرة وبالترتيب الوارد بتلك القائمة، ويحتسب المعامل الانتخابى بقسمة عدد الأصوات التى حصلت عليها كل قائمة فى الدائرة على عدد الأعضاء المنتخبين منها.وافق مجلس الوزراء فى اجتماعه الأحد برئاسة الدكتور عصام شرف على تعديل قانون مجلس الشعب بحيث يكون انتخاب ثلثى نواب المجلس بنظام القائمة الحزبية المغلقة، والثلث الأخير بالنظام الفردى، وأن يتألف المجلس من 498 عضوا بدلا من 504 أعضاء.

تاتي التعديلات بعد فترة من الشد والجذب بين القوى السياسية التى تخوفت من عودة فلول النظام السابق الى البرلمان في ظل اقرار نسبة 50 % للقائمة و 50 % للفردى والتى تمت الموافقة عليها من قبل .

وقد تعددت ردود أفعال الأحزاب والقوى السياسية، حول التعديلات الدستورية والقانونية التى أجراها مجلس الوزراء المصري برئاسة د. عصام شرف على قانون مجلس الشعب حيث رفض الدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع هذه التعديلات وقال أنها أصبحت أسوأ وأن المستفيد منها هم االاخوان وفلول الحزب الوطنى المنحل، وقال”نحن بهذ التعديلات أعطينا 160 مقعدا لأفراد ليسوا أحزاب مثل الاخوان المسلمين وفلول الوطنى ومن معهم الأموال والعصبيات،وقال نحن نطالب بنظام القوائم واعطاء فرصة بتكوين قوائم للأفراد.
ومن جهته رأى المستشار مصطفى الطويل الرئيس الشرفى لحزب الوفد أن الانتخاب بطريقة القائمة هو الأفضل للأحزاب لأن 90% من الشعب المصرى لاينتمى للأحزاب وغير مشارك فى العملية السياسية وهذه الفكرة لابد أن نغير وندعم مشاركته السياسية عن طريق الأحزاب للمشاركة فى الانتخابات لنبعث الروح فى الحياة السياسية.
جاءت كل هذه المواقف فى مداخلات هاتفية ببرنامج”90 دقيقة “مساء الأحد 25 أيلول 2011 ،وأضاف المستشار مصطفى الطويل أن حزب الوفد يطالب بالانتخابات بنظام القائمة ، وأضاف”أما أنا فأرى أنها خطوة ايجابية للأمام “.
ورحب التيار الإسلامي السلفى بالتعديلات ،حيث قال المهندس عبد المنعم الشحات ،المتحدث الرسمى باسم الدعوة السلفية أنه يقبل هذه التعديلات وكل الأحزاب الناشئة مثل النور والأصالة ، وأضاف أنه يجب ألا يخاف أحد من عودة الفلول لأن الحزب الوطنى كان يفوز بالتزوير”.

ومن جانبه ، علن “تحالف ثوار مصر”، رفضه لتعديلات مجلس الوزراء الأخيرة على قانون الانتخابات، التى قضت بتخصيص ثلثي المقاعد للقوائم الحزبية والثلث للمستقلين (الفردي)، مهددًا بالاعتصام يوم الجمعة 30 سبتمبر.

وأكد عامر الوكيل، المنسق العام للتحالف والمتحدث باسمه، أن التحالف لايزال يدعو حتى الآن للتظاهر فقط، للمطالبة بتحقيق مطالب الثورة التي لم تسقط النظام بعد ولم يشعر بها المواطن البسيط.

وقال الوكيل – فى بيان مساء اليوم – إن مجلس الوزراء ما هو إلا أداة فى يد المجلس العسكرى لتمرير ما يصدره المجلس من قوانين وتشريعات مخالفة للإرادة الثورية والشعبية.

وشدد على عدم قبول الثوار أى حلول وسط أو عمليات ترقيع للقوانين، وهو ما ينطبق على قانون مجلس الشعب الجديد، الذى رأى أنه بصيغته الحالية سيستدعى فلول الحزب الوطنى، مضيفا “لا نعلم ما الداعي وما أسباب عناد المجلس العسكرى تجاه رفض القوى الثورية والسياسية الأخذ بالنظام الفردى، وهو ما سيؤدى إلى مزيد من الاحتقان والغضب لدى ثوار مصر الحقيقيين”.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخرطوم – اتفاق بين “المجلس العسكري” بالسودان وقوى “الحرية والتغيير” حول الفترة الانتقالية

الخرطوم – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: