إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / أسماء الفائزين بإنتخابات المجلس الوطني الإتحادي بالإمارات العربية المتحدة لعام 2011
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أسماء الفائزين بإنتخابات المجلس الوطني الإتحادي بالإمارات العربية المتحدة لعام 2011

إنتخابات المجلس الوطني الإماراتي 2011

أبو ظبي – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
ظهرت نتائج انتخابات المجلس الوطني الاتحادي في الإمارات العربية المتحدة ، بعد أن شارك في الإدلاء بصوته قرابة 27.75 % من أصحاب حق الاقتراع الانتخابي في مناطق الإمارات العربية السبع يوم السبت 24 أيلول 2011 .
وقد تنافس 468 مرشحا على نصف مقاعد المجلس الوطني الإتحادي المؤلف من 40 مقعدا للفوز بأصوات 129 ألف ناخب من المؤهلين الذين يمثلون 12 % فقط من جمهور الناخبين في ثالث أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم.

ويتم تعيين الأعضاء العشرين في المجلس مباشرة؛ وللمجلس سلطة إستشارية فقط، وقد طالب أعضاء المجلس الوطني الإتحادي السابقين حكومة الإمارات بمنح المجلس سلطات أكثر وان يتم إنتخاب أعضاء المجلس بالكامل.
ومن جانبه ، أكّد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن الإمارات عازمة على توسيع صلاحيات المجلس الوطني الاتحادي تدريجياً، لافتاً إلى أن الدولة تسير في تجربتها البرلمانية بخطى ثابتة، معتبراً أن «الانتخابات فرصة للشباب للمشاركة في النجاحات التي حققها الوطن، وجعلته في مصاف الدول المتقدمة».
وأوضح آل مكتوم  خلال جولة تفقدية للمركز الوطني الرئيس في دبي لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، أن «توسيع صلاحيات المجلس الوطني الاتحادي سيتم يوماً بعد يوم في الإمارات».
ولفت إلى أن الدولة «نجحت في توسيع تجربتها الديمقراطية، من خلال مضاعفة أعضاء الناخبين خلال سنوات قليلة، فصلت بين الانتخابات السابقة التي شارك فيها 6000 مواطن، وبين الانتخابات الحالية التي شملت نحو 130 ألف مواطن»، مؤكداً أن «مستقبل الانتخابات في السنوات المقبلة سيكون أوسع وأشمل بكثير من المرحلتين السابقتين، اللتين كانتا بمثابة تمرينين ناجحين على العملية الديمقراطية، والانتخابية، وحققتا وعياً وثقافة انتخابيين عاليين»، خصوصاً أن «الحكومة ركزت، في التجربة الأخيرة، على الشباب من مختلف أطيافهم، فهم الركيزة الأساسية، وهم مستقبل الوطن».
وأكد أن «رأي الأغلبية أقرب إلى الصواب، والمصارحة (ضرورية) بين الحكومة والمجلس الوطني، الذي من واجبه أن يصحح أي قرار خاطئ أو تقصير في أداء الحكومة، لأن الجميع يبحر بالمركب نفسه، وصولاً إلى الهدف نفسه».
وبدا نائب رئيس الدولة سعيداً بالإقبال الكبير على الانتخابات من المواطنين، وقال للصحافيين، تعليقاً على ذلك «الناموس لشعبنا العربي الأصيل المعروف بتاريخه المشرف والتفافه حول قيادته، وولائه اللامحدود لوطنه، والمحافظ على كرامته وإنجازاته الوطنية وسمعته»، وأضاف أن ذلك الإقبال «يعطي دليلاً واضحاً على أن الشعب ملتف حول قيادته، التي لها رؤية واحدة وواضحة في بناء الوطن والمواطن».
وأفاد وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني، رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات، أنور قرقاش بأن عدد الذين أدلوا بأصواتهم في الانتخابات بلغ 35 ألفا و877 من أصل 129 ألفاً و274 من خلال 13 مركز اقتراع في الدولة، وانتخبوا 20 عضواً في المجلس، يشكلون نصف الأعضاء.

اسماء الفائزين بإنتخابات المجلس الوطني الإتحادي بالامارات 2011
وبلغت نسبة الاقتراع 27.75٪ وفازت امرأة واحدة من بين 83 مرشحة هي شيخة عيسى غانم من إمارة أم القيوين، وتعمل مديرة لمدرسة حكومية.
ولم تسجَل أي تجاوزات خلال العملية الانتخابية، التي سارت بهدوء وكثافة، وفق مسؤولين في المراكز، في حين بدا أن للنساء حضوراً لافتاً، من خلال مشاركتهن في الاقتراع بأعداد كبيرة.
وكانت اللجنة الوطنية للانتخابات مددت الاقتراع حتى الساعة الثامنة، بدلاً من السابعة، لاستيعاب الأعداد المتزايدة على مراكز الاقتراع خلال الساعات الأخيرة.
وقال ناخبون إنهم اختاروا مرشحيهم بناءً على المعرفة الشخصية والمؤهل الدراسي، والعمر، والخبرة، والوظيفة التي يشغلونها، فيما أفادت ناخبات بأنهن تشاورن مع أزواجهن، أو أبرمن اتفاقات عائلية على دعم مرشحين بعينهم، أو عن طريق المعرفة السابقة بالمرشحين.
إلى ذلك، اقتصرت التجاوزات في الاقتراع على مخالفات بسيطة، مثل قيام مناصر لأحد المرشحين بعمل دعاية انتخابية لمرشحه أمام مقر اللجنة عن طريق توزيع زجاجات مياه معدنية، تحمل اسمه وشعاره الانتخابي ورقمه، وكتب عليها «إماراتي أولوياتي»، واسم المرشح ورقمه.
واستعان مناصر آخر لمرشح، بفتيات يرتدين قمصاناً تحمل صورته ورقمه الانتخابي، وتوزيع ورود على الناخبين، قبل دخولهم المكان المخصص للتصويت.

الانتخابات العامة الإماراتية 2011
وفي تفاصيل العملية الانتخابية الاماراتية ، فرزت أصوات 35 ألفاً و،877 من أصل 129 ألفا و274 ناخباً في الدولة، أي ما يعادل 28٪ من الناخبين، أسماء نصف أعضاء المجلس الوطني الاتحادي الـ،20 للفصل التشريعي الذي يبدأ في أكتوبر المقبل، من بين 450 مرشحا لعضوية المجلس.

وأظهرت النتائج فوز امرأة واحدة من بين 83 مرشحة على مستوى الدولة، هي شيخة عيسى غانم العري، من إمارة أم القيوين.
ووفقا للنتائج الأولية، فقد فاز في أبوظبي سالم محمد حمد بالركاض العامري، بعد حصوله على 2815 صوتا، ومحمد مسلم بن حم العامري، وحصل على 2380 صوتا، ومحمد بطي سالم موسى القبيسي وحصل على 1199 صوتا، وأحمد محمد سهيل بالحطم العامري وحصل على 1153 صوتا.

وقد بلغ عدد الأصوات التي رصدتها لجنة أبوظبي 10 آلاف و109 أصوات، فيما يبلغ عدد الذين تقدموا لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي عن إمارة أبوظبي 109 مرشحين، بينهم 20 امرأة.

وفي دبي، فاز حمد أحمد سلطان عبيد الرحومي، بعد حصوله على 1327 صوتا، كما فاز بعضوية المجلس الوطني كل من مروان أحمد علي خليفة بن غليطة، وحصل على 1195 صوتا، وأحمد عبدالملك أحمد أهلي، وحصل على 1164 صوتا، ورشاد محمد محمد شريف بوخش وحصل على 1077 صوتا. وبلغ عدد الأصوات التي رصدتها لجنة دبي 9268 صوتا.

فيما يبلغ عدد المتقدمين لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، عن إمارة دبي، 123 مرشحا، بينهم 26 امرأة.

وفي الشارقة، فاز كل من سالم محمد علي سعيد هويدن، وأحمد محمد الجروان، ومصبح سعيد بالجعيد الكتبي.

وحصل هويدن على المركز الاول حاصداً 805 أصوات، والجروان على المركز الثاني حاصداً 766 صوتاً، وبالجعيد الكتبي على المركز الثالث حاصداً 652 صوتاً، في حين حصل احمد محمد علي الشرياني على أقل الأصوات 64 صوتاً.

وفي عجمان، فاز سلطان جمعة علي الشامسي بالمركز الأول، وحصل على 296 صوتا، وعبدالله حمد راشد الشامسي بالمركز الثاني، بعدما حصل على 287 صوتا.

وبلغ عدد الأصوات التي رصدتها لجنة عجمان 1562 صوتا، فيما كان عدد المتقدمين لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي عن إمارة عجمان 33 مرشحا، بينهم خمس نساء.

وفي الفجيرة، فاز غريب أحمد غريب بالمركز الأول، بعدما حصل على 436 صوتا، وسلطان السماحي بالمركز الثاني، بعدما حصل على 396 صوتا، فيما حلّ خالد حميد أخيرا بـ12 صوتا.

وبلغ عدد الأصوات التي تم رصدها في لجنة الفجيرة 2167 صوتا، فيما يبلغ عدد المتقدمين لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي عن إمارة الفجيرة 20 مرشحا، بينهم ثلاث نساء.

وفي أم القيوين، فازت شيخة عيسى غانم العري بالمركز الأول بعد حصولها على 536 صوتا، وعبيد حسن حميد بن ركاض العليلي بالمركز الثاني، إذ حصل على 332 صوتا. وقد بلغ عدد الأصوات التي رصدتها لجنة أم القيوين 1796 صوتا. ويبلغ عدد المتقدمين لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي عن الإمارة 19 مرشحا، بينهم أربع نساء.

وفي رأس الخيمة، فاز أحمد الأعماش بالمركز الأول، بعد حصوله على 1449 صوتا، فيما فاز كل من سعيد ناصر الخاطري وفيصل عبدالله جمعة بالمركزين الثاني والثالث، بعد حصولهما على 957 صوتا و717 صوتا على التوالي. وبلغ عدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم في لجنة رأس الخيمة 5085 صوتا، فيما يبلغ عدد المرشحين الذين تقدموا للانتخابات في الإمارة 59 مرشحا.

من جانب آخر، أكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن الإمارات تفتخر بعدم التفريق بين المرأة والرجل، وأن «هذه الانتخابات دليل ساطع على ذلك»، موضحا أن برنامج صاحب السمو رئيس الدولة في التمكين السياسي محدد وواضح وشفاف، وأن المستقبل يبشر بالخير الكثير من أجل الوطن والمواطن.

وبدوره، قال وزير الثقافة والشباب عضو اللجنة الوطنية للانتخابات عبدالرحمن العويس إن التفاعل الانتخابي يعكس مقدار الوعي بهذه التجربة، التي تنقل الدولة إلى تطور آخر في المجال السياسي، يواكب التطور الذي تشهده المجالات الأخرى.

وقال إن توجيهات القيادة الحكيمة كانت واضحة، وهدفها الأساسي تمكين أبناء الدولة، وإشراكهم في صنع القرار السياسي.

وأوضح العويس على هامش استضافته في تلفزيون الشارقة خلال تغطيته انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، أنه تجول في مراكز الانتخاب، ولاحظ التفاعل الحضاري الذي أبداه الشعب الإماراتي، مدفوعا بحسه الوطني، مع الانتخابات، مؤكدا أن الحملات الانتخابية المنظمة وطرح برامج المرشحين، وانتظام عملية الاقتراع، تدل على أن الدولة قفزت في تجربتها الثانية، وتكاد تجزم بأنها متمرسة في مجال العمل الانتخابي، رغم أنها التجربة الثانية لها.

يذكر أن المشاركة النسائية شهدت تطورا لافتا بين التجربتين الانتخابيتين، بين عامي 2006 و،2011 فقد كان العدد الاجمالي للناخبات في التجربة الأولى ،1162 بينما أصبح عددهن في الانتخابات الحالية نحو 60 ألفا، بما نسبته نحو 46٪، من المجموع الكلي للناخبين.

وتنافست 63 امرأة على الفوز بعضوية المجلس في انتخابات ،2006 بينما تنافست 83 امرأة على العضوية في انتخابات .2011

وحظيت التجربة الحالية، مقارنة بنظيرتها السابقة، باهتمام كبير على صعيد الحملات الاعلامية التي استخدمت فيها كل وسائل الاعلام المرئي والمسوع والمقروء، بما في ذلك الرسائل القصيرة (إس إم إس)، والشعر الشعبي و«تويتر»، و«فيس بوك»، وغيرها. وبلغت نسبة المشاركة العامة في الانتخابات الاولى .4 74٪، وفاز فيها 19 رجلا وامرأة واحدة هي الدكتورة امل القبيسي من أبوظبي، كما دخلت المجلس السابق ثماني نساء عن طريق التعيين.
صدرت نتائج انتخابات المجلس الوطني الإتحادي التي جرت اليوم على مستوى الدولة لاختيار عشرين نائباً.

وجاءت نتائج الفرز على الشكل التالي:

أبوظبي
فاز سالم محمد حمد بالركاض العامري في انتخابات المجلس الوطني الإتحادي بلجنة انتخابات أبوظبي بعد حصوله على 2815 صوتاً.

كما فاز كل محمد مسلم بن حم العامري وحصل على 2380 صوتاً ومحمد بطي سالم موسى القبيسي وحصل على 1199 صوتاً، وأحمد محمد سهيل بالحطم العامري وحصل على 1153 صوتاً.

وقد بلغ عدد الأصوات التي تم رصدها في لجنة أبوظبي 10109 صوتاً.

وكان عدد الذين تقدموا لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي عن إمارة أبوظبي 109 مرشحين بينهم عشرون سيدة.

دبي
فاز حمد أحمد سلطان عبيد الرحومي في انتخابات المجلس الوطني الإتحادي بلجنة انتخابات دبي، بعد حصوله على 1327 صوتاً.

كما فاز بعضوية المجلس الوطني كل من مروان أحمد علي خليفة بن غليظة، وحصل على 1195 صوتاً، وأحمد عبدالملك أحمد أهلي، وحصل على 1164 صوتاً، ورشاد محمد محمد شريف بوخش، وحصل على 1077 صوتاً.

وقد بلغ عدد الأصوات التي تم رصدها في لجنة دبي 9268 صوتاً.

وكان عدد الذين تقدموا لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي عن إمارة دبي قد بلغ 123 مرشحاً، بينهم 26 سيدة.

الشارقة
فاز سالم محمد بن هويدن في انتخابات المجلس الوطني الإتحادي بلجنة انتخابات الشارقة بعد حصوله على 805 أصوات.

كما فاز بعضوية المجلس كل أحمد محمد الجروان وحصل على 766 صوتاً، ومصبح سعيد بالعجيد الكتبي وحصل على 652 صوتاً.

وقد بلغ عدد الأصوات التي تم رصدها في لجنة الشارقة 5890 صوتاً.

وكان عدد الذين تقدموا لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي عن إمارة الشارقة قد بلغ 89 مرشحاً.

أم القيوين
فازت شيخة عيسى غانم العري في انتخابات المجلس الوطني الإتحادي بلجنة انتخابات أم القيوين، بعد حصولها على 536 صوتاً، كما فاز عبيد حسن حميد بن ركاض العليلي وحصل على 332 صوتاً.

وقد بلغ عدد الأصوات التي تم رصدها في لجنة أم القيوين 1796 صوتاً.

وكان عدد الذين تقدموا لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي عن إمارة أم القيوين 19 مرشحاً، بينهم 4 سيدات .

رأس الخيمة
فاز أحمد العماش في انتخابات المجلس الوطني الإتحادي بلجنة انتخابات رأس الخيمة، بعد حصوله على 1449 صوتاً.

كما فاز كل من سعيد ناصر الخاطري وفيصل عبدالله جمعة بعضوية المجلس، بعد حصولهما على 957 و717 صوتاً على التوالي.

وقد بلغ عدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم في لجنة رأس الخيمة 5085 صوتاً.

وكان عدد المرشحين الذين تقدموا لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي في إمارة رأس الخيمة 59 مرشحاً.

عجمان
فاز سلطان جمعة علي الشامسي في انتخابات المجلس الوطني الإتحادي بلجنة انتخابات عجمان، وحصل على 296 صوتاً، كما فاز عبدالله حمد راشد الشامسي وحصل على 287 صوتاً.

وقد بلغ عدد الأصوات التي تم رصدها في لجنة عجمان 1562 صوتاً.

وكان عدد الذين تقدموا لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي عن إمارة عجمان 33 مرشحاً، بينهم 5 سيدات.

الفجيرة
فاز غريب الصريدي في انتخابات المجلس الوطني الإتحادي بلجنة انتخابات الفجيرة، بعد حصوله على 436 صوتاً.

كما فاز سلطان السماحي بعضوية المجلس الوطني، وحصل على 396 صوتاً.

وقد بلغ عدد الأصوات التي تم رصدها في لجنة الفجيرة 2167 صوتاً.

وكان عدد الذين تقدموا لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي عن إمارة الفجيرة قد بلغ 20 مرشحاً، بينهم ثلاث سيدات.
وكانت اللجنة الوطنية للانتخابات قد فتحت باب الترشح خلال الفترة من 14-17 اغسطس، عبر لجان الامارات وقد قام اعضاء الهيئات الانتخابية ممن يرغبون بالترشح لعضوية المجلس الوطني الاتحادي بتقديم طلباتهم الى لجنة الامارة، والتي قامت بدورها برفع كافة الطلبات الى لجنة  ادارة الانتخابات والتي عكفت خلال الثلاثة ايام الماضية على مراجعة وتدقيق الطلبات والتاكد من توافر الشروط الدستورية للترشح بالإضافة الى المتطلبات الواردة في التعليمات التنفيذية لانتخابات 2011 .

وقد اسفرت عملية التدقيق عن استبعاد بعض الطلبات لعدم استيفائها لشروط ومتطلبات الترشح وسيتم اعتماد القائمة النهائية للمرشحين في 28 أغسطس.

وبلغ عدد المرشحين في إمارة أبوظبي 117 مرشحاً، وفي إمارة دبي 124 مرشحاً، وفي إمارة الشارقة 94 مرشحاً، كما بلغ عددهم في إمارة رأس الخيمة 60 مرشحاً، وإمارة عجمان 34 مرشحاً، وإمارة أم القيوين 19 مرشحاً، وإمارة الفجيرة 21 مرشحاً.

وتقدمت 85 سيدة للترشيح لعضوية المجلس الوطني الاتحادي حيث تلقت لجنة إمارة أبوظبي 22 طلباً ولجنة إمارة دبي 26 طلباً ولجنة إمارة الشارقة 16 طلباً ولجنة إمارة رأس الخيمة 9 طلبات ولجنة إمارة عجمان 5 طلبات ولجنة إمارة أم القيوين 4 طلبات ولجنة إمارة الفجيرة 3 طلبات

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بغداد – الحداد 3 أيام في العراق على أرواح الضحايا المتظاهرين

بغداد – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: