إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / قارة إفريقيا / الإعلان عن فوز مايكل تشيلوفيا ساتا زعيم الجبهة الوطنية المعارضة بإنتخابات الرئاسة في زامبيا
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الإعلان عن فوز مايكل تشيلوفيا ساتا زعيم الجبهة الوطنية المعارضة بإنتخابات الرئاسة في زامبيا

لوساكا – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
فاز مرشح الرئاسة الزامبية بقارة إفريقيا مايكل تشيلوفيا ساتا، زعيم الجبهة الوطنية المعارضة، بانتخابات الرئاسة التي أجريت في زامبيا في 20 أيلول – سبتمبر 2011 ، وذلك وفقا لما أعلنته لجنة الإنتخابات بالدولة الواقعة جنوبي إفريقيا في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة .
ووفقا للجنة فقد حصل ساتا على 1150045 صوتا من إجمالي عدد أصوات الناخبين الزامبيين بنسبة 43 % فيما حصل زعيم الحركة من أجل الديمقراطية التعددية والرئيس المنتهية ولايته روبياه بويزاني بندا على 961796 صوتا بنسبة 36.1 % .
ومن جهته ، تقبل الرئيس الزامبي الحالي روبياه باندا الهزيمة وهنأ زعيم المعارضة ميخائيل ساتا، الفائز بالانتخابات الرئاسية. وقال باندا، خلال مؤتمر صحفي، بأن الحملة الانتخابية العام الجاري قد انتهت “والشعب الزامبي قال كلمته ولابد من الإنصات له”. “هذا وقت الادراك، وقت الهدوء، وقت الرفق. وأقول لأولئك الفائزين، لديكم الحق في الاحتفال ولكن افعلوا ذلك بصدر رحب. وتمتعوا بوقتكم ولكن تذكروا أن فترة الحكومة لسنوات”.واضاف “أهنىء ساتا بفوزه. ولا أكن له مشاعر بغض في قلبي. وليس هناك حقد في كلماتي. وأتمنى له الخير في سنواته الرئاسية”.
وكانت اغلقت مراكز الاقتراع ابوابها الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي (16,00 ت غ) في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والمحلية في زامبيا، يوم الثلاثاء 20 أيلول 2011 الا ان مسؤولي الانتخابات قالوا انه سيتم تمديد الاقتراع في بعض المراكز التي فتحت متاخرة في يوم حافل من التصويت شهد اعمال شغب في العاصمة.
وصوت الزامبيون لاختيار زعمائهم للسنوات الخمس المقبلة في انتخابات رئاسية وبرلمانية ومحلية، الا ان العديد من مراكز الاقتراع فتحت بعد الموعد الرسمي للافتتاح وهو الساعة السادسة صباحا، لاسباب من بينها تاخر تسليم المواد اللازمة للاقتراع.
وذكرت مفوضية الانتخابات في زامبيا ان ساعات الاقتراع في كل المراكز التي افتتحت بعد الموعد الرسمي لافتتاحها ستبقى مفتوحة لمدة الوقت الضائع نفسها.
واضافت ان جميع الناخبين الذين سيبقون مصطفين عند وقت الاغلاق سيسمح لهم بالادلاء باصواتهم.
ويحق لاكثر من خمسة ملايين زامبي اختيار رئيس جديد بين الرئيس المنتهية ولايته روبياه باندا المقرب من اوساط رجال الاعمال والمدعوم بازدهار قطاع النحاس، ومنافسه الرئيسي مايكل ساتا وهو قومي يعد بمكافحة الفقر.
وروبياه باندا هو مرشح حركة الديموقراطية المتعددة الاطراف الحزب الحاكم منذ 20 سنة فيما يعتبر ساتا مرشح الجبهة الوطنية.
وشابت عملية الاقتراع اعمال شغب في الاحياء الفقيرة حول لوساكا حيث قام السكان الغاضبون باحراق المنازل وتحطيم السيارات التابعة لمسؤولي الانتخابات والقوا بالحجارة على رجال الشرطة.
وصرحت نداندولا سيامانا المتحدثة باسم الشرطة ان الهدوء عاد الى المدينة عند منتصف بعد الظهر.
وقالت انه تم اعتقال خمسة اشخاص ودينوا بارتكاب اعمال انتهكت السلام وتسببت بحدوث اضرار في المنشات.
وكانت شهدت زامبيا الثلاثاء اجراء الانتخابات الرئاسية ، وسط منافسة شرسة بين الرئيس الحالي روبيا باندا والزعيم المعارض مايكل ساتا.
وذكرت وكالة “رويترز” للانباء ان طوابير الاقتراع طويلة معظمها من صغار المواطنين في العاصمة لوساكا حيث بدأت عملية التصويت ببطء بسبب مشاكل فنية.
ويشار الى ان الحملة الانتخابية انتهت يوم الاحد الماضي للسماح بيوم هدوء بعد ستة اسابيع من الحملات الدعائية الساخنة التي مست النفوذ المتنامي لشركات التعدين الاجنبية خاصة الصينية. وزامبيا هي أكبر منتج للنحاس في أفريقيا.
وقد اشار استطلاع للرأي نشر قبل اسبوع الى تقدم باندا بفارق بسيط على ساتا الملقب بملك الكوبرا في تلميح للسانه اللاذع لكن عدد الناخبين الذين لم يحسموا أمرهم بعد يجعل تغير الموقف واردا.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ابوجا – جماعة “بوكو حرام” الإسلامية تختطف 111 فتاة بهجوم على مدرسة بولاية يوبي النيجيرية

يوبي – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )   Share This: