إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الأحزاب اليهودية / فوز شيلي يحيموفيتش برئاسة حزب العمل الصهيوني ب 54 % وحصول عمير بيرتس على 45.3 %
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

فوز شيلي يحيموفيتش برئاسة حزب العمل الصهيوني ب 54 % وحصول عمير بيرتس على 45.3 %

النائبة شيلي يحيموفيتش رئيسة حزب العمل الجديدة

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
أعلن فجر اليوم الخميس 22 أيلول 2011 عن فوز عضو الكنيست شيلي يحيموبيتش برئاسة حزب العمل الصهيوني ، بعد حصولها على أصوات غالبية أعضاء الحزب والتفوق على منافسها عمير بيرتس.
وقد أعلن عن انتخاب النائبة شيلي يحيموفيتش رئيسة لحزب العمل العبري التي جرت يوم الأربعاء 21 ايلول الجاري ، وذلك بعد مرور 6 سنوات على دخولها الى الحلبة السياسية في البلاد.

وقد حازت الصحافية السابقة يحيموفيتش على حوالي 54 % من اصوات منتسبي حزب العمل في جولة الانتخابات الثانية والحاسمة التي جرت امس بينما حصل منافسها النائب عمير بيرتس على 45.3 % من الاصوات المقترعة . وأصبحت بذلك أول امرأة تتراس الحزب منذ عهد غولدا مئير رئيسة الوزراء العبرية السابقة .

عمير بيرتس وشيلي يحيموفيتش

المرشحات لرئاسة حزب العمل :عمير بيرتس وشيلي يحيموفيتش 21 / 9 / 2011

ويبلغ عدد أعضاء حزب العمل المسجلين قرابة 66 ألف عضو ، منهم 10 آلاف عضو عربي .
والقت النائبة يحيموفيتش كلمة امام انصارها بعد اعلان فوزها دعت فيها رئيس الوزراء العبري بنيامين نتنياهو الى عدم الاكتفاء بالقاء كلمة ممتازة امام الجمعية العامة للامم المتحدة وانما اعلان موافقة ( إسرائيل ) على الاعتراف بدولة فلسطينية ستقام الى جانب ( إسرائيل ) من خلال المفاوضات الثنائية .
وقالت يحيموفيتش انه يتعين على نتنياهو منع السيناريو الخطير المتمثل باعلان احادي الجانب عن اقامة الدولة الفلسطينية.
وعلى صعيد آخر أكدت النائبة يحيموفيتش ضرورة تعزيز حزب العمل وزيادة عدد اعضائه ليسعى الى دفع المبادىء التي ينادي بها مثل تحقيق المساواة التامة بين جميع المواطنين ووقف الاجراءات التي تمس بالنسيج الاجتماعي مثل الخصخصة وتوسيع الفجوات الاجتماعية والمساس بالعاملين وبحريتهم.
وأعربت زعيمة حزب العمل الجديدة شيلي يحيموفيتش عن ثقتها بتمكنها والنائب عمير بيرتس ( المنافس لها على زعامة الحزب العمالي ) من مواصلة العمل معا من اجل المبادىء التي يؤمنان بها مشيرة الى ان بيرتس كان اول من هنأها بفوزها. وأضافت ان رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو ورئيسة المعارضة وزعيمة حزب كاديما تسيبي ليفني ووزير الحربية ايهود براك اتصلوا بها ايضا لتهنئتها.
والنائبة شيلي يحيموبيتش، صحافية سابقة انضمت إلى حزب العمل قبل سبع سنوات وانتخبت للمرة الثانية للكنيست العبري واهتمت بالأساس بالقضايا الاجتماعية ولم تهتم بالقضايا السياسية .

ويذكر أن الجولة الأولى من  الانتخابات الداخلية لحزب العمل جرت يوم الاثنين 12 أيلول 2011  ، ولم يتمكن احد من المرشحين الأربعة من الحصول على 40 % من الأصوات المقترعة .
وتنافس بالجولة الأولى أربعة مرشحين ( 3 رجال وإمرأة ) على زعامة حزب العمل فحصلت النائبة شيلي يحيموبيتش على 32 % من الأصوات، وفاز عضو الكنيست عمير بيرتس ب 31 % من الأصوات، ويتسحاك هرتسوغ حصل على 25 % ، أما الجنرال عمرام متسناع فقد هزم في الانتخابات وحصل على 12 % فقط من الأصوات المقترعة .

 

المرشحون الأربعة لحزب العمل الصهيوني 2011

 

سيرة حياة رئيسة حزب العمل الجديدة

وزعيمة حزب العمل الجديد الصحافية ( شيلي يحيموبيتش) من مواليد كفار سابا ، عام 1960 وخدمت ضابطة في سلاح الجو العبري ، وبعد إنهاء خدمتها العسكرية ، ونشأت في مدينة رمات هشارون. وحصلت من جامعة بن غوريون على شهادة جامعية أولى في مجال علوم النفس في بئر السبع . وعملت مراسلة لصحيفة عل همشمار اليسارية، ثم انتقلت للعمل في الإذاعة الرسمية، كمعدة ومقدمة لبرنامج ‘هكل ديبوريم’ لمدة سبع سنوات.
وكانت ناشطة خلال الدراسة الجامعية في فعاليات جمعية حقوق المواطن. وعملت صحافية مدة طويلة، وضمن عملها الأدبي ألفت روايتين قبل أن تنخرط في العمل السياسي.
وبدأت مشوارها السياسي في نهاية 2005 بعد ثلاثة أسابيع من انتخاب عامير بيرتس رئيسًا لحزب العمل.
وفي عام 2005 استقالت من الإذاعة وانضمت إلى حزب العمل بعد فوز عمير بيرتس برئاسة الحزب، ودخلت إلى الكنيست العبري ، واهتمت بالأساس بالقضايا الاجتماعية، وقضية العلاقة بين أصحاب الأموال والسلطة، وهي مطلقة وأم لولدين.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تل أبيب – استطلاع للرأي العام اليهودي: الليكود 31 مقعدا وأزرق أبيض 30 مقعدا وحزب أفيغدور ليبرمان 10 مقاعد وحزب إيهود باراك 4 مقاعد

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: