إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / منظمات دولية / أربع دول ( اليابان وألمانيا والهند والبرازيل ) تسعى للحصول على العضوية الدائمة بمجلس الأمن الدولي
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أربع دول ( اليابان وألمانيا والهند والبرازيل ) تسعى للحصول على العضوية الدائمة بمجلس الأمن الدولي

الأمم المتحدة

نيويورك – يونهاب – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
قال المبعوث الكوري الجنوبي في الأمم المتحدة مؤخرا إن بلاده تعارض حصول اليابان على العضوية الدائمة لمجلس الأمن الدولي في الأمم المتحدة باعتبار أن التحرك قد ينتهك مبادئ الجنوب وقيم الأمم المتحدة.   السفير الكوري الجنوبي “كيم سوك” في الأمم المتحدة .

وجاءت التعليقات هذه في الوقت الذي تحاول فيه كلٍ من اليابان وألمانيا والهند والبرازيل المعروفة باسم الدول العظمى الأربع الدفع باتجاه تأمين مقعد دائم في مجلس الأمن له حق النقض لتكملة العضوية الدائمة الخمسة – بريطانيا ، الصين ، فرنسا، روسيا ، الولايات المتحدة الأمريكية .
وقال السفير الكوري الجنوبي “كيم سوك” في مقابلة أجرتها معه وكالة يونهاب للأنباء في مقر الأمم المتحدة في نيويورك  في 14 أيلول 2011 :”موقف مجموعة المتحدين من أجل التوافق( UfC ) التي ننضم إليها، هو أنه يمكن أن يسمح مجلس الأمن الدولي توسيع العضوية غير الدائمة على أساس الديمقراطية والتمثيل والمسئولية والفعالية والشفافية” .

يشار إلى انه تم تأسيس مجموعة المتحدين من أجل التوافق في التسعينات من القرن الماضي لمواجهة إمكانية توسيع العضوية الدائمة في مجلس الأمن الدولي، وتشمل أيضا الدول الأخرى مثل ايطاليا وباكستان والمكسيك .

وقال “كيم” دون تقديم تفاصيل أكثر :”مقترح دول المجموعة الأربعة الكبرى للحصول على العضوية الدائمة عبر انتخابات فردية لا تتناسب مع مبادئ كوريا الجنوبية وقيم الأمم المتحدة ” .

يُذكر أن المجلس حاليا تحت إدارة خمس دول ذات عضوية دائمة وعشرة دول غير دائمة العضوية مختارة لولاية لمدة عامين، وتحاول كوريا الجنوبية العودة إلى المجلس كعضو غير دائم خلال الفترة ما بين عامي 2013-2014، بعد عملها في الولاية من 1996-1997، وتخطط الأمم المتحدة للتصويت على هذا الموضوع في أكتوبر من العام القادم.

وقال ” كيم ” :”إن الأمم المتحدة تعتبر كوريا الجنوبية مؤهلة بصورة كاملة تقديراً لمساهماتنا السابقة في الأمن الدولي والإرادة والقدرة السياسية، إلا أن المسألة تحتاج إلى التصويت من قِبل 193 دولة من الأعضاء، حيث نخطط لبذل ما في وسعنا حتى النهاية الجديدة”.

فيما يتعلق بفتح قناة الحوار بين الكوريتين عبر مبعوثيهما في الأمم المتحدة قال السفير إن حكومة سيئول مستعدة للحوار مع كوريا الشمالية عبر اجتماع محتمل مع مبعوث بيونغ يانغ للأمم المتحدة، إلا أنه أكد على أن الأمر يعتمد على تهيئة الظروف الملائمة، مشيراً إلى عدم معارضته شخصيا لتوفير الفرصة لذلك.

ويشار إلى ان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ، كان وزيرا للخارجية الكورية الجنوبية قبل إنتخابه أمينا عاما للهيئة الدولية في نيويورك .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نيويورك – الإنسحاب الصهيوني من الترشح لعضوية مجلس الأمن الدولي

نيويورك – وكالات – شبكة الإسراء والمعرا ج ( إسراج )  Share This: