إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / الإعلان عن القوائم النهائية لمرشحي انتخابات المجالس البلدية في السعودية
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الإعلان عن القوائم النهائية لمرشحي انتخابات المجالس البلدية في السعودية

صندوق الانتخابات البلدية السعودية

الرياض – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

من المنتظر أن تعلن يوم السبت 17 أيلول 2011 قوائم أسماء المرشحين النهائية الذين سيخوضون انتخابات أعضاء المجالس البلدية في دورتها الثانية في السعودية ، التي ستجرى يوم الخميس 1 / 11 / 1432 هـ الموافق 29 / 9 / 2011 م حيث سيتم إعلان الأسماء بالدائرة الانتخابية التي قام المرشح بقيد اسمه فيها كمرشح عبر الموقع الإلكتروني للانتخابات البلدية وفقا لوسائل إعلام سعودية .

وقد سبق أن تم إعلان قوائم مبدئية احتوت على أكثر من 5000 مرشح أعقبتها مرحلة انسحاب المرشحين الذين رغبوا في عدم الاستمرار في عملية الترشح ، كما تم بحث كافة الاعتراضات التي قدمها المواطنون على تلك القوائم ليتم بعد ذلك تجهيزها لكي تصدر بشكلها النهائي يوم السبت حيث سيخوض المرشحون الذين ستعلن أسماؤهم مرحلة الدعاية الانتخابية اعتباراً من الأحد 20/10/1432هـ لشرح برامجهم وأفكارهم للناخبين.
الانتخابات البلدية في السعودية
وسيكون من حق الناخبين اعتباراً من السبت أيضاً الاطلاع على قوائم المرشحين النهائية وذلك للتعرف عليهم قبل عملية الاقتراع، حيث ستكون تلك الأسماء متاحة بمراكز الاقتراع والموقع الالكتروني لانتخابات أعضاء المجالس البلدية على الرابط ( www.intekhabat.gov.sa ) وستحتوي ورقة الاقتراع بكل دائرة على الأسماء المعلنة للمرشحين.

ويستعد أكثر من مليون ناخب في جميع أنحاء المملكة للإدلاء بأصواتهم في الدورة الثانية من انتخابات أعضاء المجالس البلدية غرة شهر ذي القعدة لاختيار 816 ممثلاً عنهم في 285 مجلساً بلدياً ، وقامت اللجنة العامة للانتخابات بتجهيز 752 مركزاً انتخابياً لاستقبال الناخبين.

وكانت اللجنة المحلية للانتخابات قد أعلنت في شهر رجب الماضي عن قوائم المرشحين الأولية، إذ أوضحت أن هذا الإعلان لا يعني السماح لهم ببدء حملات الدعاية الانتخابية، مبيناً هذه القوائم تعد قوائم أولية.

وبدأت لجان الفصل في الطعون الانتخابية حينها في تلقي الطعون والاعتراضات عليها، حيث يحق الطعن في أي اسم ورد في قوائم المرشحين الأولية والاعتراض عليه أمام لجنة الفصل في الطعون الانتخابية وذلك وفقاً للأنظمة واللوائح المنظمة لذلك.

وأوضحت أن القوائم النهائية للمرشحين سيتم إعلانها يوم السبت (غدا) ليتم بعدها إطلاق حملات الدعاية الانتخابية للمرشحين لمدة أحد عشر يوماً تبدأ من يوم الأحد 20/10/1432 هـ ، مؤكدا أن أي مخالفة من المرشحين للجدول الزمني وللائحة تعليمات الحملات الصادرة بالقرار الوزاري رقم 15673 وتاريخ 4/4/1432 هـ ستعرض مرتكبها للعقوبات النظامية حيث تم وضع ضوابط تنظيمية لحملات المرشحين الدعائية ضماناً لتحقيق أهدافها في التعريف بالمرشح وتقديم نفسه وبرنامجه للناخبين.

كما أن المرشح الذي ينوي استخدام مقر لحملته الانتخابية أو وسائل إعلامية وإعلانية أو أحدهما يجب عليه نظاماً أن يحصل على ترخيص من اللجنة المحلية للانتخابات قبيل البدء في أي نوع من أنواع الدعاية لحملته الانتخابية، مشيراً إلى أنه فور الإعلان عن القائمة الأولية للمرشحين سيكون من حق كل مرشح ورد اسمه في تلك القائمة أن يتقدم إلى اللجنة المحلية التي تتبعها دائرته الانتخابية للحصول على ترخيص للحملة الخاصة به ولمدة شهر من تاريخ الإعلان ، وأن كل طلب يتقدم به أحد المرشحين ستقوم اللجنة المحلية بمراجعته ومن ثم إصدار الترخيص اللازم لبدء الحملة الانتخابية وفق الإجراءات النظامية على أن يتم منحه هذا الترخيص ( قبل أسبوع ) على الأقل من إعلان القائمة النهائية للمرشحين، ونبهت اللجنة على أهمية الالتزام من قبل المرشحين في تلك القواعد والحصول على الترخيص وفقاً للقواعد الواردة في لائحة تعليمات الحملات الانتخابية حتى لا يتعرض المرشح للاستبعاد أو الطعن.

يذكر أن اللجنة العامة للانتخابات قد نبهت في وقت سابق عن ملاحظتها لوجود تجاوزات في حملات المرشحين الانتخابية في الدورة السابقة مثل وجود تكتلات ودعوات للتصويت لقوائم مرشحين محددين، وفقا لتوجهات معينة أو بناء على انتماء قبلي، إضافة إلى ما تضمنته من مبالغات في مضامينها وبما يتجاوز صلاحيات المرشحين، ويرفع سقف التوقعات الفعلية وهي أساليب تخالف أنظمة ولوائح الانتخابات وتعليمات الحملات، مما حدا بها إلى الإعلان عن عدم نظامية تلك الممارسات، وتأكيدها أن ذلك من شأنه تعريض أصحابها للطعون الانتخابية واتخاذ الإجراءات النظامية تجاههم. كما شددت اللجنة أيضاً على عدم قيام المرشحين بأي شكل من أشكال الدعاية الانتخابية إلا خلال الفترة الزمنية المحددة لذلك في البرنامج الزمني للانتخابات.

ويشار إلى أن 112 مرشحا في الرياض بطلب تراخيص حملات انتخابية، لم تمنح الرخص سوى إلى 70 مرشحا، والبقية لم تكتمل عندهم الشروط اللازمة لإصدار التراخيص.

وقال عبد الرحمن الزنيدي مساعد أمين منطقة الرياض للشؤون المالية والإدارية ورئيس اللجنة التنفيذية للانتخابات البلدية في مدينة الرياض إنه ومن خلال السيرة الذاتية التي قدمها 149 من المرشحين فإن 21 منهم يحملون درجة الدكتوراه، و24 يحملون الماجستير، و65 يحملون درجة البكالوريس، و16 يحملون درجة الدبلوم، فيما 18 مرشحا بشهادة الثانوي، وأربعة مرشحين بشهادة المتوسطة، ومرشح واحد بالابتدائية.

وأوضح أنه ترشح 23 شخصا من حملة الثانوية والمتوسطة والابتدائية لمجالس البلدية في الرياض.

وقال في تصريحات صحافية بعد ترؤس الأمير الدكتور عبد العزيز بن عياف أمين منطقة الرياض ورئيس اللجنة المحلية للانتخابات البلدية في منطقة الرياض ظهر أمس الأول اجتماع اللجنة المحلية التاسع في مقر المجلس البلدي في مدينة الرياض في الملز :” إن عدد المرشحين لعضوية المجالس البلدية في منطقة الرياض بلغ 907 مرشحين، ففي مدينة الرياض بلغ عددهم 192 مرشحا، فيما ضمت محافظات منطقة الرياض 715 مرشحا”.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تونس – السباق الانتخابي الرئاسي التونسي بالجولة الثانية 2019 بين المرشحين قيس سعيّد ونبيل القروي

تونس – وكالات –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: