إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الصحة / الصحة والطب / تقدم كبير في الرعاية الصحية للأسرة الفلسطينية
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

تقدم كبير في الرعاية الصحية للأسرة الفلسطينية

البيرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أشارت نتائج مسح الأسرة الفلسطيني ، إلى انخفاض معدلات الخصوبة في الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال العام 2010 عما كانت عليه قبل عشر سنوات بنسبة 28.8%.

وأشار المسح الذي نفذه جهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني، بالتعاون مع وزارة الصحة، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، إلى أن معدلات الخصوبة بلغت 4.2 مولود لكل امرأة عام 2010 فيما سجلت النسبة 5.9 مولود لكل امرأة في العام 2000.

وأعلنت نتائج المسح رئيسة الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني علا عوض، خلال ورشة يوم الإثنين 12 أيلول 2011 ، في مقر الجهاز في مدينة البيرة وسط الضفة الغربية .

وبينت نتائج المسح انخفاض معدلات الوفيات كذلك، حيث بلغت وفيات الرضع 20.6 لكل ألف ولادة حية في الأرض الفلسطينية خلال 2010، بانخفاض مقداره 19.2% مقارنة بالعام 2000 حيث سجلت النسبة وقتها 25.5 لكل ألف.

كما سجلت وفيات الأطفال انخفاضا بمقدار 13% خلال العام 2010 عما كانت عليه في العام 2000.

وأشارت النتائج إلى أن 8.4% من السيدات المتزوجات في العمر بين 15-49 عاما سجل لديهن عقم أولي، فيما بلغت نسبة الإصابة بالعقم الثانوي 3.6%.

وسجلت النتائج ارتفاعا في نسب الإصابة بالأمراض المزمنة، حيث إن 18.2% من الأفراد 18 سنة فأكثر المصابين بمرض واحد مزمن على الأقل في الأرض الفلسطينية في العام 2010، بارتفاع بمقدار 58.2% عما كان عليه في عام 2000.

وأشارت إلى أن 26.7% من النساء الحوامل في العمر 15-49 سنة في عام 2010 يعانين من فقر الدم؛ بواقع 15.4% في الضفة الغربية مقابل 39.1% في قطاع غزة، فيما يعاني حوالي خُمس الأطفال بأعمار ما بين 6 إلى 59 شهرا من فقر الدم.

أما 52.5% من النساء في العمر 15-49 سنة، فبينت نتائج المسح أنهن يستخدمن وسيلة تنظيم أسرة؛ بواقع 55.1% في الضفة الغربية مقابل 48.1% في قطاع غزة. كما أن 19.3% من النساء في العمر 15-49 سنة والمتزوجات عام 2010 لديهن حاجة غير ملباة في استخدام وسائل تنظيم الأسرة؛ منهن 10.2% بهدف المباعدة بين الأحمال و9.1% بهدف الحد من الأحمال.

وبينت نتائج الدراسة انخفاضا في نسبة الولادات غير الآمنة، حيث سجلت الولادات داخل البيوت ما نسبته 0.7% فقط من مجموع الولادات خلال 2010، لكن نسبة الولادات القيصرية شهدت ارتفاعا بواقع 15.2%.

ومن حيث التدخين وانتشاره، أشارت النتائج إلى انخفاض انتشار التدخين بمقدار 21% خلال السنوات العشر الأخيرة، وكان قطاع غزة صاحب النصيب الأكبر من هذا الانخفاض.

وبلغت نسبة انتشار الرضاعة الطبيعية المطلقة بين الأطفال 0-5 أشهر 26.6% عام 2010، وارتفعت هذه النسبة خلال السنوات العشر الأخيرة بمقدار 59.2% تقريبا، حيث كانت 16.7% في العام 2000.

كما أشارت النتائج إلى أن حوالي 11 طفلا من كل 100 طفل يعانون من سوء تغذية مزمن، بارتفاع مقداره 41.3% خلال السنوات العشر الأخيرة، حيث كانت 7.5% في العام 2000.

وتم تنفيذ هذه المسح خلال الربع الأخير من العام الماضي 2010، على عينة مقدارها 15.355 أسرة في الضفة الغربية وقطاع غزة، ويكتسب أهميته كونه يرصد التغييرات في الواقع الديمغرافي والصحي الفلسطيني.

وقالت عوض في افتتاح الورشة، إن هذا المسح هو الخامس ضمن المسوح الصحية التي أطلقها الجهاز عام 1996.

وأضافت عوض أن المسح برصده هذه المؤشرات الصحية يعطي نظرة عامة على مدى التطور الحاصل في القطاع الصحي الفلسطيني، ومدى الاهتمام بالصحة.

واعتبر مدير مركز المعلومات الصحية جواد البيطار، أن نتائج المسح تشير إلى التقدم الكبير الذي شهدته الخدمات الصحية في فلسطين، ويتجلى ذلك في انخفاض معدلات الوفيات، وفي زيادة الإقبال على استخدام وسائل تنظيم الأسرة، وفي التغطية العالية للرعاية الصحية، وارتفاع نسبة الرضاعة الطبيعية، لما لها من أهمية في الحد من إصابة الأطفال بالأمراض المعدية.

وأكد البيطار أن هذه المعلومات تساعد متخذي القرارات في رسم ومتابعة وتقييم البرامج والسياسات المتعلقة بالأسرة وصحتها.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لندن – الأسبرين يسبب نزيف المعدة لكبار السن

لندن – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )   Share This: