إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / الملك الأردني عبد الله الثاني بن الحسين : الأردن هو الأردن وفلسطين هي فلسطين والأردن لن يكون وطنا بديلا لأحد
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الملك الأردني عبد الله الثاني بن الحسين : الأردن هو الأردن وفلسطين هي فلسطين والأردن لن يكون وطنا بديلا لأحد

العاهل الأردني عبد الله الثاني

عمان – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قال العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني يوم الأحد 11 أيلول 2011 ان الاردن لن يكون وطنا بديلا لاحد مشيرا الى ان موقف المملكة من القضية الفلسطينية وحقوق اللاجئين والحل النهائي واضح وحاسم ولم ولن يتغير.

وفي لهجة تحذيرية ترد على أحاديث تصدر في الغالب عن إسرائيليين حول حل القضية الفلسطينية على حساب الأردن وتحويله الى وطن بديل للفلسطينيين قال الملك عبدالله الثاني خلال لقاء جمعه بمثقفين ومفكرين واكاديميين اردنيين ‘اريد ان اطمئن الجميع ان الاردن لن يكون وطنا بديلا لاحد وهل يعقل ان يكون الاردن بديلا لاحد ونحن جالسون لا نحرك ساكنا’.

 

واضاف ‘لدينا جيش ومستعدون ان نقاتل من اجل وطننا ومن اجل مستقبل الاردن ويجب ان نتحدث بقوة ولا نسمح حتى لمجرد هذه الفكرة ان تبقى في عقول بعضنا’.

وتابع قائلا ان الاردن سيدافع عن حقوقه ورؤيته لحل نهائي يضمن قيام دولة فلسطينية مستقلة وقابلة للحياة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف وتطبيق عادل لحق العودة والتعويض.

وجدد العاهل الاردني التأكيد على ان الوطن البديل ليس له وجود الا في عقول ضعاف النفوس وما يسمى بالخيار الاردني ليس له مكان في قاموس الاردنيين وان الحديث عن هذا الموضوع هو وهم سياسي واحلام مستحيلة.

وقال ان الاردن هو الاردن وفلسطين هي فلسطين ‘وهويتنا عربية اسلامية ونحن نعرف اتجاهنا وطريقنا واضحة لحماية مستقبل فلسطين ولحماية حقوقنا بمستقبل القدس وحق العودة ونحن ندعم حقوق الفلسطينيين في اقامة دولة فلسطينية وسياسيا نحن لم نتغير ولن نتغير فموضوع الوطن البديل يجب الا يكون جزءا من النقاش’.

وفي موضوع الهوية الاردنية قال ‘ان هويتنا الاردنية هوية جامعة لا مفرقة وهي هوية عربية اسلامية تحتوي جميع ابناء وبنات الوطن’.

وفي ما يتعلق بالجدل حول موضوع الهوية في الاردن بين مكونات الشعب الاردني قال الملك عبدالله الثاني ‘يجب ان نكون اكثر وعيا وحذرا وان نميز في خطابنا السياسي والفكري بين مناقشة الهوية الوطنية وعدم السماح باخذ هذا النقاش نحو ثنائية تفتت المجتمع’.

وحذر من فتن داخلية مشيرا الى ان الوحدة الوطنية بالنسبة اليه خط احمر ‘ولن نقبل او نعطي المجال لنفر قليل مهما كانت منابته ومشاربه وغاياته ان يخرب مستقبل الاردن’.

وحول العلاقة من اسرائيل وترديدها للخيار الاردني قال ‘ان الاردن ومستقبل فلسطين اقوى من اسرائيل اليوم والاسرائيلي هو الذي يخاف اليوم’.

وفي اشارة الى تسريبات ظهرت ضمن وثائق (ويكيليكس) حول الخيار الاردني قال الملك عبدالله الثاني ‘اود ان اطمئن الجميع انني لم اسمع من اي مسؤول امريكي او غيره لا من كلينتون او بوش او اوباما اي ضغط على الاردن باتجاه حل القضية الفلسطينية على حساب الاردن’.

وفي موضوع الاصلاح قال ان بلاده ستواصل قيادة جهود الاصلاح حتى تتحقق النتائج المرجوة منها مؤكدا انه ‘ليس لدينا اي تخوف بالنسبة الى الاصلاح ونحن ماضون قدما وسنجري الانتخابات البلدية قبل نهاية السنة والانتخابات النيابية عام 2012 ومن حيث التعديلات الدستورية فستتم خلال اسبوعين

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بغداد – الحداد 3 أيام في العراق على أرواح الضحايا المتظاهرين

بغداد – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: