إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الجامعات الفلسطينية / مستوطنون يهود يكتبون شعارات عنصرية معادية تتوعد العرب بالموت على مدخل جامعة بير زيت الغربي بإسم ‘ المجموعة الصادقة ‘

بير زيت - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قال رئيس جامعة بيرزيت د. خليل الهندي: إن الرد الوطني على استفزازات المستوطنين اليهود هو الحفاظ على أعلى درجات اليقظة والهدوء، والتشبث بالتعليم واستمرار المسيرة الأكاديمية، لنقول للعالم إننا مقدمون على بناء الدولة بحكمتنا وعلمنا وجامعاتنا.

مستوطنون يهود يكتبون شعارات عنصرية معادية تتوعد العرب بالموت على مدخل جامعة بير زيت الغربي بإسم ‘ المجموعة الصادقة ‘

بير زيت – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قال رئيس جامعة بيرزيت د. خليل الهندي: إن الرد الوطني على استفزازات المستوطنين اليهود هو الحفاظ على أعلى درجات اليقظة والهدوء، والتشبث بالتعليم واستمرار المسيرة الأكاديمية، لنقول للعالم إننا مقدمون على بناء الدولة بحكمتنا وعلمنا وجامعاتنا.

جاء ذلك، خلال الاعتصام الذي نظمته نقابة العاملين في جامعة بيرزيت وعمادة شؤون الطلبة والحركة الطلابية  في الجامعة،  ردا على اعتداء المستوطنين على الحرم الجامعي، وكتابة عبارات تسيء بالوطنية والديانات، وتهدد الطلبة بالانتقام في حال استمرت القيادة قدما في استحقاق ايلول.

وشد الهندي على أيدي الطلبة بالسير نحو العلم، ودعم القيادة في توجهها لتصبح الدولة الفلسطينية حقيقة معلنة للعالم.

بدورها، استنكرت  أمينة سر نقابة العاملين في الجامعة الين كتاب، هذا العمل  الجبان من قبل قطعان المستوطنين، والذي مس بقدسية الجامعة والعلم، والذي لفت إلى ضرورة حماية مؤسساتنا الوطنية والعلمية من هذه الاعتداءات،، وخصوصا في الفترة الراهنة المتزامنة مع إعلان الدولة الفلسطينية.

وطالبت كتاب السلطة الوطنية والفصائل  والإدارة، بالوقوف في وجه هذا العدوان المستمر من قبل المستوطنين، والذي بدأ بالأرض والشجر والممتلكات، والآن بالمؤسسات العلمية.

وفي ذات السياق، بيّن رئيس مجلس طلبة بيرزيت مجدي الحافي، أن الاعتداء على جامعة بيرزيت  يؤكد الأهمية الوطنية والرمزية بقيمة هذه الجامعة، التي خرّجت القادة والشهداء على مر السنين،  وخلق جو من التوتر الداخلي، لتغلق الجامعة أبوابها وتشتبك مع قوات الاحتلال، في الفترة التي تسعى القيادة لانتزاع الدولة في الأمم المتحدة.

وقال الحافي: إن الجامعة لن تغلق أبوابها وستستمر في مسيرتها التعليمية المعتادة، وحمايتها من أي عدوان قادم، ورفع راية دولتنا.

وفي نهاية الاعتصام، قام أعضاء الحركة الطلابية بنصب الخيام على أبواب الجامعة،  للمحافظة على أمن الطلبة والممتلكات، ورد أي اعتداء قد يقوم المستوطنون به فيما بعد.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – د. صبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي الفلسطيني يلتقي بقادة اتحاد نقابات أساتذة وموظفي الجامعات الفلسطينية

رام الله – شبكة الإسراء والمعرا ج ( إسراج )  Share This: