إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإسلام / المساجد الإسلامية / 150 ألف مصل مسلم فلسطيني بالمسجد الأقصى المبارك بصلاة الجمعة الأولى من رمضان 1432 هـ / 2011 م

السجود بالصلاة في المسجد الأقصى المبارك

القدس المحتلة - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
وسط اجراءات أمنية مشددة من الاحتلال الصهيوني المتمثلة بالأجهزة الأمنية والشرطية العبرية تمكن نحو  150 الف مصل مسلم من فلسطين الكبرى من الوصول الى ساحات المسجد الاقصى، لتأدية الصلاة في الجمعة الاولى من شهر رمضان المبارك 5 رمضان 1432 هـ / 5 آب 2011 .
وكانت أفواج المصلين المسلمين الفلسطينيين ، قد وصلت القدس منذ ساعات صباح اليوم الأولى خاصة القادمة من التجمعات السكانية في الداخل ومن ضواحي وبلدات القدس.

 

150 ألف مصل مسلم فلسطيني بالمسجد الأقصى المبارك بصلاة الجمعة الأولى من رمضان 1432 هـ / 2011 م

السجود بالصلاة في المسجد الأقصى المبارك

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
وسط اجراءات أمنية مشددة من الاحتلال الصهيوني المتمثلة بالأجهزة الأمنية والشرطية العبرية تمكن نحو  150 الف مصل مسلم من فلسطين الكبرى من الوصول الى ساحات المسجد الاقصى، لتأدية الصلاة في الجمعة الاولى من شهر رمضان المبارك 5 رمضان 1432 هـ / 5 آب 2011 .
وكانت أفواج المصلين المسلمين الفلسطينيين ، قد وصلت القدس منذ ساعات صباح اليوم الأولى خاصة القادمة من التجمعات السكانية في الداخل ومن ضواحي وبلدات القدس.

 

وتولت فرق الكشافة والنظام وحراس وسدنة وأذنة المسجد الأقصى المبارك إرشاد وفصل المصلين الرجال عن أماكن صلاة النساء، كما انتشرت عناصر جمعيات الإسعاف واللجان الطبية والصحية في كافة مرافق المسجد لخدمة الصائمين والصائمات، وتم علاج حالات كثيرة من ضربات الشمس.
وكان لافتا انتشار ‘الشوادر’ الضخمة، ولأول مرة، في العديد من باحات المسجد الأقصى المبارك بالإضافة إلى نصب نحو مائة خيمة على سطح صحن مسجد قبة الصخرة، ونشر مراوح كبيرة مع رذاذ المياه للتخفيف على المصلين من حرارة الشمس.
وخصصت دائرة الأوقاف الإسلامية باحة صحن الصخرة وبعض الساحات واللواوين ومصلى قبة الصخرة لصلاة النساء، فيما تم تخصيص الجامع القبلي والأقصى القديم والمصلى المرواني وسائر اللواوين والباحات ومرافق المسجد لصلاة الرجال.
ونظمت دائرة الأوقاف الفلسطينية بالدقس المحتلة برنامجا حافلا لهذا اليوم بدءا من تخصيص أئمة الصلوات والوعاظ وإعطاء الدروس وتقديم والاستعداد لتقديم وجبات الإفطار للصائمين من العائلات المستورة في البلدة القديمة عبر تكية خاصكي في شارع الواد قرب بوابات الأقصى، بالإضافة إلى تخصيص طواقم كبيرة تتولى عمليات التنظيف الواسعة في المسجد الأقصى المبارك.
أما لجان أحياء البلدة القديمة فاستعدت هي الأخرى وساهمت يشكل واسع للتخفيف من وطأة حرارة الشمس من خلال نشر حنفيان تضخ رذاذ المياه على رؤوس المصلين خلال ذهابهم وإيابهم من بوابات البلدة القديمة إلى بوابات المسجد الأقصى وبالعكس؛ الأمر الذي قوبل بارتياح كبير لدى المصلين.
أما إجراءات الاحتلال التي كانت أعلنت عنها الليلة الماضية فشملت حظر دخول المصلين من محافظات الضفة الغربية ممن تقل أعمارهم عن الخمسين عاما ويشترط في المصلين الحصول على تصاريح خاصة من قوات الاحتلال العبري .
وتضمنت إجراءات الاحتلال نشر المزيد من عناصر شرطتها وحرس حدودها في المدينة المقدسة وخاصة على المعابر والحواجز العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس وفي الشوارع والطرقات وعلى طول مسار جدار الضم والتوسع العنصري وعلى بوابات البلدة القديمة والبوابات الخارجية للمسجد الأقصى.
كما أغلقت قوات الاحتلال وسط مدينة القدس أمام وسائط النقل المختلفة باستثناء حافلات النقل العامة، ووضعت حواجز خاصة أغلقت بموجبها أحياء: وادي الجوز، ورأس العمود، والصوانة، وسلوان، والشيخ جراح، واضطر مئات المواطنين إلى المشي مسافات طويلة للوصول إلى الأقصى المبارك.
كما شملت إجراءات الاحتلال إطلاق ‘بالون رادراي استخباري’ وتحليق طائرة مروحية، في سماء القدس القديمة والمسجد الأقصى لمراقبة حركة المصلين.
من جانبه، دعا المفتي العام القدس الشيخ محمد حسين خطيب صلاة الجمعة الرمضانية الأولى لشهر رمضان المبارك 1432 هـ / 2011 من ، المواطنين إلى شد الرحال طوال شهر رمضان وفي غيره من أيام السنة. وقال: إنكم تزحفون اليوم لتعلنوا أنكم لن تفرطوا في ذرة تراب من مسجدكم ومن مدينتكم، وتؤكدون بزحفكم أن القدس مدينة عربية إسلامية ولن تكون إلا كذلك.
وأضاف: احرصوا أن يكون صيامكم بعيدا عن كل الشوائب خاصة وأنتم تؤدون الصيام في هذه الأيام الحارة ولعل هذا الصيام يكون لكم سترا من حر يوم القيامة.

ولفت الى أن المصلين جمعوا اليوم بين ثلاث فضائل: رمضان، والجمعة، والأقصى.
إلى ذلك، شهدت أسواق القدس، وخاصة في البلدة القديمة، حركة تجارية نشطة، واكتظت بالمتسوقين.
ووفقا للموقع الإلكتروني لصحيفة “معاريف” العبرية فقد نشرت قوات الاحتلال العبري منذ ساعات الصباح الاولى عدة الاف من عناصر الشرطة وحرس الحدود داخل البلدة القديمة في مدينة القدس ، وكذلك على كافة مداخل مدينة القدس والشوارع المؤدية الى الحرم القدسي الشريف ، وقد شكلت الشرطة العبرية قيادة ميدانية من كبار ضباط الشرطة لتوجيه عناصر الشرطة في محيط المسجد الاقصى ومدينة القدس القديمة .
واشار الموقع الى ان المصلين انفضوا بعد اداء صلاة الجمعة من باحات المسجد الاقصى دون وقوع مصادمات مع عناصر الشرطة العبرية  .
ووفقا لشهود عيان فلسطينيين فقد اقدم جيش الاحتلال الصهيوني على منع العديد من المواطنين الفلسطينيين دون سن الخمسين عاما من الرجال من دخول الى المدينة المقدسة لاداء صلاة الجمعة، وهذا ما ينافي التصريحات التي صدرت عن وزير الجيش العبري ايهود باراك التي ذكر فيها اعطاء تسهيلات للمصلين لدخول مدينة القدس .
وذكر انه سيتم السماح للمصلين من الرجال الذين يبلغون من العمر 50 عاما وما فوق بدخول مدينة القدس دون تصاريح ، في حين يتطلب الذين اعمارهم من 45 عاما الى 50 عاما اصدار تصاريح دخول الى القدس على ان يكونوا من المتزوجين ولديهم اطفال ، في حين سيسمح لكافة النساء فوق 30 عاما ومتزوجات ولديهن اطفال بدخول القدس دون الحصول على تصاريح من قوات الاحتلال .
واشارت بعض المصادر الاعلامية العبرية إلى ان عدد المواطنين الفلسطينيين من الضفة الغربية الذين استطاعوا الوصول الى المسجد الاقصى يصل الى ما يقارب 63 الف مواطن .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأقصى يوحدنا ويجمعنا وينادينا .. شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك في يوم الجمعة 7 كانون الاول 2018 م (د. كمال إبراهيم علاونه)

الأقصى يوحدنا ويجمعنا وينادينا .. شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك  في يوم الجمعة 7 كانون الاول 2018 م د. ...